المقدمة

الإمام الصادق (ع) يتحدث

الرسول (ص) يقول إني من أصلاب طاهرة

 

الفصل الأول

ما هو الإيمان

مع أبي طالب

الأخبار الدالة على إيمانه

حديث الضحضاح

موقفنا من الحديث

مصدر هذا الحديث

المغيرة في الميزان

عودة للأخبار الدالة على إيمان أبي طالب

 

الفصل الثاني

جهل و تضليل

مع الآية مرة أخرى

أمر النبي بميراث أبي طالب

 

الفصل الثالث

حب الرسول لعمه أبي طالب

الفاقة تغزو أبا طالب

 

الفصل الرابع

خطبة أبي طالب في زواج النبي

أشعار أبي طالب الدالة على إيمانه

أبو سفيان بن الحرث يعلن إسلامه

أبو طالب يحذر أعداء الرسول

موقفه مع عثمان بن مظعون

في ذم أبي جهل

المأمون يقول بإسلام أبي طالب

مع النجاشي ملك الحبشة

أبو طالب يحث ولده على نصرة الرسول

 

الفصل الخامس

أبو طالب يأمر جعفرا بالصلاة مع الرسول

أبو طالب و فقده النبي

موقف الرسول بعد وفاة أبي طالب

المبرد يرى إسلام أبي طالب

 

الفصل السادس

النبي في وفاة عمه

 

الفصل السابع

أبو طالب و حنوه على النبي

أبو طالب يحث حمزة على الإسلام

ألوان من إيمان أبي طالب

إقرار أبي طالب بالتوحيد

 

الفصل الثامن

لامية أبي طالب المشهورة

عبيدة بن الحرث يستشهد بقول عمه

فاطمة تستشهد ببيت أبي طالب

أعرابي يستنجد بأبيات أبي طالب

استسقاء أبي طالب بالنبي

أبو طالب يهدد قريشا

ابن عباس يستدل بشعر عمه على إسلامه

أبو طالب يدعو الله بنصر النبي

 

الفصل التاسع

وصية أبي طالب بنصرة النبي

تساؤل و استغراب

سادات العرب يشيدون بأبي طالب

 

الفصل العاشر

السبب في كتمان أبي طالب إسلامه

أبا طالب يستعطف أبا لهب

أبو طالب و ابن الزبعري

معاوضة قريش الفاشلة

أبو طالب يثأر لعثمان بن مظعون

إبراهيم الخليل جاري قومه

مثل أبي طالب كمثل أصحاب الكهف

أبو طالب يكتم إيمانه مخافة على بني هاشم

خاتمة الكتاب