الجزء الرابع


( 230 )



( 231 )


بسم الله الرحمن الرحيم


1 ـ حدثنا الشيخ العالم محمد بن علي بن عبد الصمد التميمي بنيشابور في شوال سنة أربع عشرة وخمسمائة ، عن أبيه علي بن عبد الصمد عن أبيه عبد الصمد بن محمد التميمي قال : حدثنا أبو الحسن محمد بن القاسم الفارسي ، قال : حدثنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد بن عمر بن حفص الزاهد ، أخبرنا إبراهيم بن محمد المروزي ، أخبرنا محمد بن عمير ، أخبرنا عمر بن هارون التستري ، حدثنا الهيثم بن أحمد المصري ، أخبرنا ذو النون ، أخبرنا مالك بن أنس ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« إذا كان يوم القيامة نصب الصراط على شفير جهنم ، فلا يجاوزه إلا من كان معه براءة بولاية علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) » (1) .
2 ـ حدثنا الشيخ محمد بن علي ، عن أبيه ، عن جده عبد الصمد ، قال : حدثنا محمد بن القاسم الفارسي ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل العلوي إملاء ، وحدثنا محمد بن عبد الله الانصاري ، وحدثنا محمد بن الحسين النهاوندي ، حدثنا صدقة بن موسى ، حدثنا موسى بن جعفر ( عليهما السلام ) ، عن أبيه جعفر بن محمد الصادق ، عن أبيه ( عليهم السلام ) ، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
____________
(1) عنه البحار 39 : 208 مر في ج 3 : الرقم 13 ، ويأتي ما يشابهه في ج 6 : الرقم 9 و 18 وج 7 : الرقم 49 .


( 232 )


« اني لأرجو لامتي في حب علي كما أرجو في قول لا إله إلا الله » (1) .
3 ـ وعنه ، عن أبيه ، عن جده ، قال : حدثنا محمد بن القاسم الفارسي ، قال : حدثنا محمد بن ( أبي بكر ) (2) يحيى بن زكريا الديورزني ، حدثنا أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار ، حدثنا يعقوب بن يوسف بن عاصم ، حدثنا عبد الله بن الحسن (3) بن الحكم ، وحدثنا الحسين ( بن الحسن ) (4) الأنصاري ، حدثنا علي بن الحسن ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة والأسود قال :
« أتينا أبا أيوب الأنصاري فقلنا : يا أبا أيوب ! ان الله عز وجل أكرمك بنبيك حيث كان ضيفا لك ، فضيلة من الله عز وجل فضلك بها ، فأخبرنا عن مخرجك مع علي تقاتل أهل لا إله إلا الله . فقال أبو أيوب : فاني اقسم لكم بالله عز وجل ، لقد كان رسول الله معي في البيت الذي أنتم معي فيه ، وما في البيت غير رسول الله معي ، وعلي جالس عن يمينه وأنا جالس عن يساره ، وأنس بن مالك قائم بين يديه ، إذ حرك الباب ، فقال رسول الله : يا أنس ! انظر من بالباب ؟ فخرج أنس فنظر ، فإذا هو عمار بن ياسر ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : افتح لعمار الطيب ، فدخل عمار فسلم على رسول الله فرحب به .
ثم قال له : يا عمار ! سيكون بعدي في امتي هنات (5) ، حتى يختلف السيف فيما بينهم ، وحتى يقتل بعضهم بعضا وحتى يتبرأ بعضهم من بعض ، فإذا رأيت ذلك فعليك بهذا الأصلع عن يميني ـ يعني علي بن أبي طالب ـ فان سلك الناس كلهم واديا وسلك علي واديا ، فاسلك وادي علي وخل عن الناس ، يا عمار ! ان عليا لا يردك عن هدى ولا يدلك على ردى ، يا عمار ! طاعة علي طاعتي وطاعتي
____________
(1) عنه البحار 39 : 249 .
(2) ليس في البحار .
(3) في البحار : الحسين .
(4) ليس في « ط » : وفي البحار : الحسين بن الحسين .
(5) الهناة : الداهية .


( 233 )


طاعة الله عز وجل » (1) .
4 ـ وبهذا الإسناد
(2) عن محمد بن القاسم الفارسي ، قال : حدثنا أبو عمر محمد بن الحسن الاسدي القاضي الاصفهاني ، أخبرنا محمد بن أحمد بن علي الاسفرايني ، حدثنا محمد بن يوسف بن راشد الكوفي ، حدثنا أبي ، حدثنا علي بن قادم ، حدثنا عطاء بن مسلم ، عن يحيى بن كثير قال :
« رأيت زيد الايامي في المنام ، فقلت : الى ما صرت يا أبا عبد الرحمان قال : إلى رحمة الله عز وجل ، قال : قلت فأي عمل وجدت أفضل ؟ قال : الصلاة وحب علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) » (3) .
5 ـ وبهذا الاسناد عن محمد الفارسي ، قال : حدثنا أبو زكريا يحيى بن زكريا الدبيري بها ، أخبرنا أبو تراب ، أخبرنا أبو الأزهر أحمد بن الأزهر ، أخبرنا عبد الرزاق ، عن البربري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس :
« ان النبي نظر الى علي فقال : يا علي أنت سيد في الدنيا وسيد في الآخرة ، طوبى لمن أحبك وويل لمن أبغضك من بعدي .
قال أبو زكريا : قال لي أبو تراب الأعمش : سمعت أحمد بن يوسف السلمي يقول : رأيت هذا في كتاب عبد الرزاق وكان يمتنع لا يحدث به ، فحدث أبو الأزهر بهذا الحديث فعرضوه على يحيى بن معن فصاح يحيى وكان أبو الأزهر حاضرا ، فقال : من الكذاب الذي يحدث بهذا الكذب على عبد الرزاق ، فقام أبو الأزهر فقال : أنا يا سيدي بسلامة صدري » (4) .
6 ـ وبه : قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ، أخبرنا محمد بن علي ، عن عمه محمد بن أبي القاسم ، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي ، عن أبيه ، عن خالد بن حماد الاسدي ، عن أبي الحسن العبدي ، عن الأعمش ،
____________
(1) عنه البحار 38 : 37 ، رواه الشيخ منتجب الدين في أربعينه : 60 ، والخوارزمي في مناقبه : 124 .
(2) في « م » : وبالاسناد .
(3) عنه البحار 39 : 282 .
(4) عنه البحار 39 : 283 ، أقول : يأتي في ج 4 : الرقم 50 وج 7 : الرقم 5 مثله .


( 234 )


عن عباية بن ربعي ، عن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .
« ان الله تعالى فضلني بالنبوة وفضل عليا بالامامة ، وأمرني ان ازوجه ابنتي ، فهو أبو ولدي وغاسل جثتي وقاضي ديني ووليه وليي وعدوه عدوي » (1) .
7 ـ وبه : عن أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه ، قال : حدثنا أحمد بن محمد ، عن محمد بن علي بن يحيى ، حدثنا أبو بكر بن نافع ، حدثنا امية بن خالد ، حدثنا حماد بن سلمة ، حدثنا علي بن زيد ، عن علي بن الحسين ، قال : سمعت أبي يحدث عن أبيه علي ( عليه السلام ) عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال :
« يا علي والذي فلق الحبة وبرأ النسمة انك لأفضل الخليقة بعدي ، يا علي أنت وصيي وإمام امتي ، من أطاعك أطاعني ومن عصاك عصاني » (2) .
8 ـ وبه : عن محمد بن القاسم الفارسي ، قال : حدثنا أبو سعيد محمد بن الفضل المذكور ، حدثنا عبد العزيز بن عبد الله البغدادي ، حدثنا أبو سعيد العدوي ، حدثنا سلمة بن شبيب (3) ، حدثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عبد الله بن عباس قال :
« رأيت حسان واقفا بمنى والنبي وأصحابه مجتمعين فقال النبي : معاشر المسلمين (4) هذا علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) سيد العرب والوصي الأكبر ، منزلته مني منزلة هارون من موسى إلا انه لا نبي بعدي ، لا تقبل التوبة من تائب إلا بحبه ، يا حسان قل فيه (5) شيئا ، فأنشأ ( حسان بن ثابت ) (6) يقول :

لا تقبــل التوبـة مـن تائــب * إلا بحـب ابــن أبـي طالـب
أخو رســول الله بـل صهــره * والصهــر لا يعـدل بالصاحب
ومن يكـن مثــل علـي وقــد * ردت لــه الشمس من المغرب
ردت عليه الشمس فــي ضوئها * بيضا كأن الشمس لم تغرب » (7)


____________
(1) عنه البحار 38 : 140 .
(2) رواه الصدوق في الأمالي : 20 .
(3) في « ط » : شعيب .
(4) في « ط » : معاشر الناس .
(5) في « ط » : فينا .
(6) ليس في « ط » .
(7) عنه البحار 37 : 260 .


( 235 )


9 ـ وعنه ، عن أبيه علي ، عن أبيه عبد الصمد ، قال : حدثنا محمد الفارسي ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي السميدع ، حدثنا علي بن سلمة ، حدثنا الحسين بن الحسن القرشي ، حدثنا معاذ الحماني ، عن جابر الجعفي ، عن إسحاق ابن عبد الله بن الحرث بن نوفل ، عن أبيه ، عن علي قال :
« دخلت على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وعنده أبو بكر وعمر وعائشة فقعدت بينهما فقالت عائشة ما وجدت مكانا غير هذا ، فضرب رسول الله فخذها وقال : لا تؤذيني في أخي ، فانه سيد المسلمين وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين يقعده الله يوم القيامة على الصراط فيدخل أولياءه الجنة وأعداءه النار » (1) .
10 ـ وبهذا الاسناد عن محمد الفارسي ، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن يوسف الديورزني ، حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد بن حماد ، حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الواسطي ، حدثنا أحمد بن يزيد بن سليم ، حدثنا إسماعيل بن أبان ، حدثنا أبو مريم ، عن عطا ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« ( من كنت مولاه فعلي مولاه ، و ) (2) علي ولي من كنت وليه » (3) .
11 ـ وبهذا الاسناد عن محمد الفارسي قال : حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد (4) بن حماد قال : حدثنا القاسم بن جعفر بن أحمد بن عمران الشيباني بالكوفة ، حدثنا حسين بن الحكم ، حدثنا أبو غسان ، حدثنا جعفر الأحمر ، عن الأعمش ، عن عدي بن ثابت ، عن زر بن حبيش قال : قال علي ( عليه السلام ) :
« ان فيما عهد إلي النبي ( صلى الله عليه وآله ) : لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق » (5) .
12 ـ وبه : حدثنا أبو الحسين بن أبي الطيب بن شعيب ، أخبرنا أحمد بن
____________
(1) مر في ج 3 : الرقم 51 مثله عن الشيخ في أماليه 1 : 296 .
(2) ليس في « م » .
(3) مر حديث الولاية في ج 2 : الرقم 132 وج 3 : الرقم 19 ، ويأتي في ج 4 : الرقم 63 .
(4) في « ط » : محمد بن محمد .
(5) عنه البحار 39 : 283 ، مر في ج 2 : الرقم 132 وج 3 : الرقم 19 ، ويأتي في ج 4 : الرقم 63 مثله .


( 236 )


القاسم (1) الهاشمي ، أخبرنا عيسى ، حدثنا فروخ (2) بن فروة ، أخبرنا مسعدة بن صدقة ، عن صالح بن ميثم ، عن أبيه قال :
« بينما أنا في السوق إذ أتاني الأصبغ بن نباتة فقال [ لي ] (3) : ويحك يا ميثم لقد سمعت من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) حديثا صعبا شديدا فاما (4) يكون كذلك ؟ قلت : وما هو ؟ قال : سمعته ( عليه السلام ) يقول :
ان حديثنا أهل البيت صعب مستصعب لا يحتمله إلا ملك مقرب أو نبي مرسل أو عبد امتحن الله قلبه للايمان .
فقمت من فورتي ، فأتيت عليا ( عليه السلام ) فقلت : يا أمير المؤمنين حديث أخبرني به الأصبغ بن نباتة عنك فقد ضقت به ذرعا ، قال : وما هو ؟ فأخبرته (5) ، قال : فتبسم ثم قال : اجلس يا ميثم أو كل علم يحتمله عامل ، ان الله تعالى قال للملائكة : اني جاعل في الأرض خليفة ، قالوا : أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك ، قال : اني أعلم ما لا تعلمون ، فهل رأيت الملائكة احتملوا العلم ؟
قال : قلت : هذه والله أعظم من ذلك ، قال : والاخرى : ان موسى ( عليه السلام ) أنزل الله عز وجل عليه التوراة فظن أن لا أحد أعلم منه ، فأخبره الله عز وجل ان في خلقي من هو أعلم منك وذاك إذ خاف على نبيه العجب ، قال فدعا ربه ان يرشده إلى العالم ، قال : فجمع الله بينه وبين الخضر فخرق السفينة فلم يحتمل ذاك موسى ، وقتل الغلام فلم يحتمله وأقام الجدار فلم يحتمله ، وأما المؤمنون فان نبينا ( صلى الله عليه وآله ) أخذ يوم غدير خم بيدي فقال :
اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه (6) ، فهل رأيت احتملوا ذلك إلا من عصمه الله منهم ، فابشروا ثم ابشروا فان الله تعالى قد خصكم بما لم يخص به الملائكة
____________
(1) في « ط » : أبي القاسم .
(2) في « ط » : فرح ، وفي تفسير فرات : فرج .
(3) من تفسير فرات .
(4) في « ط » : فاما ، وفي فرات : ان .
(5) في « ط » : قال : فأخبرته .
(6) في « ط » : فان عليا مولاه .


( 237 )


والنبيين والمرسلين فيما احتملتم من أمر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وعلمه » (1) .
13 ـ وبه : عن محمد الفارسي قال : حدثنا أبو الحسين أحمد بن محمد الحبرمي ، عن عتيق بن محمد المدني ، عن اسحاق بن بشر ، عن عبد الرحمان بن قصبة بن ذؤيب ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« أقضى امتي بكتاب الله عز وجل علي بن أبي طالب ألا من أحبني فليحبه فان العبد لا ينال ولايتي إلا بحب علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) » (2) .
14 ـ وبه : قال : حدثنا أبو الحسين أحمد بن محمد الغطريفي ، أخبرنا الحسين بن محمد بن هارون ، أخبرنا محمد بن حمدان بن مهران ، حدثنا عيدان ، حدثنا حبيب بن المغيرة جندل بن واثق (3) ، حدثنا محمد بن عمر المازني [ عن عباد الكلبي ] (4) ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن علي بن الحسين ، عن فاطمة الصغرى ، عن الحسين بن علي ، عن امه فاطمة ( عليها السلام ) قالت :
« خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عشية عرفة قال : ان الله تعالى باهى بكم الملائكة فغفر لكم عامة وغفر لعلي خاصة ، واني رسول الله اليكم غير محاب (5) ( لقومي ولأصحابي و ) (6) لقرابتي ، هذا جبرئيل أخبرني (7) ان السعيد كل السعيد حق السعيد من أحب عليا في حياتي وبعد موتي ، [ وان الشقي كل الشقي حق الشقي من ابغض عليا في حياته وبعد وفاته ] (8) » (9) .
____________
(1) رواه فرات في تفسيره : 6 ، عنه البحار 37 : 233 ، روى صدره الصدوق في الخصال : 208 ، معاني الأخبار : 189 .
(2) عنه البحار 39 : 281 .
(3) في الأمالي : والق .
(4) من الأمالي .
(5) في « ط » : غير هايب .
(6) ليس في الأمالي .
(7) في الأمالي : يخبرني .
(8) أضفناه من الامالي ، وفيه : أحب عليا في حياته وبعد موته ، وفي أربعين منتجب الدين : ابغض عليا في حياتي وبعد وفاتي .
(9) عنه البحار 39 : 284 ، رواه الصدوق في أماليه : 153 ، والمفيد في أماليه : 161 ، والخوارزمي في مناقبه : 37 .


( 238 )


15 ـ وبه : قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ، حدثني محمد بن سعيد ، أخبرنا محمد بن ( أبي ) (1) عبد الله الكوفي ، أخبرنا موسى بن عمران النخعي ، عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي ، عن علي بن سالم ، عن أبيه ، عن ثابت ابن أبي صفية ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« من سره أن يجمع الله له الخير كله فليوال عليا بعدي وليوال أولياءه وليعاد أعداءه » (2) .
16 ـ وبه : قال : أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن جعفر الرازي ، أخبرنا عبد الله بن محمد بن حيان ، أخبرنا بشار بن أحمد القطان ، أخبرنا عبد الله بن عمر بن أبان ، أخبرنا شعيب بن إبراهيم التميمي ، أخبرنا سيف بن عميرة ، أخبرنا أبان بن إسحاق الأسدي ، عن الصباح بن محمد ، عن أبي حازم ، عن أبي سعيد الخدري ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« اوصيكم بهذين خيرا ، وأشار الى علي والعباس ، لا يكف عنهما أحد ولا يحفظهما لي إلا اعطاه الله نورا يرد به علي يوم القيامة » .
17 ـ وبه : قال : أخبرنا أبو سهل محمد بن محمد ، أخبرنا علي بن أحمد بن منصور ، أخبرنا محمد بن دينار ، أخبرنا حميد بن هلال الخلال الكوفي ، أخبرني الحسين بن علي بن عبد الله ، أخبرنا عبد الرزاق ، عن أبيه ، عن ( مينا ) (3) مولى عبد الرحمان بن عوف أنه قال : ألا احدثك حديثا قبل أن تشاب (4) الأحاديث بأباطيل ، انه قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« أنا شجرة ، وفاطمة وعلي فرعها ، والحسن والحسين ثمرها ، ومحبهم من امتي ورقها ، وحيث نبت أصل الشجرة نبت فرعها في جنة عدن والذي بعثني بالحق » (5) .
____________
(1) ليس في « ط » .
(2) رواه الصدوق في أماليه : 382 ، يأتي في ج 4 : الرقم 81 مثله .
(3) ليس في « م » والبحار .
(4) أي قبل ان تخلط .
(5) عنه البحار 27 : 107 ، أقول : مر في ج 2 : الرقم 7 مثله عن الشيخ في أماليه 1 : 18 ،

=




( 239 )


18 ـ وبه : قال أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى : أخبرنا الحسين بن موسى ، أخبرنا الحسين بن إبراهيم بن ناتانه ، أخبرنا علي بن إبراهيم بن هاشم (1) ، عن أبيه ، عن محمد بن أبي عمير ، عن ابن زياد (2) ، عن عبيدالله بن صالح ، عن زيد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي ، عن أبيه علي ابن أبي طالب ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« يا علي من أحبني وأحبك وأحب الأئمة من ولدك فليحمد الله على طيب مولده فانه لا يحبنا إلا من طابت ولادته ولا يبغضنا إلا من خبثت ولادته » (3) .
19 ـ وبه : قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ، أخبرنا علي بن عبد الله الوراق ، أخبرنا سعد بن عبد الله بن أبي خلف ، حدثنا الهيثم بن أبي مسروق ، عن الحسين بن علوان ، عن عمرو بن خالد (4) عن سعد بن طريف ، عن الأصبغ بن نباتة قال : قال علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول :
« أنا سيد ولد آدم وأنت يا علي والأئمة من بعدك سادة امتي من أحبنا فقد أحب الله ، ومن أبغضنا فقد أبغض الله عز وجل ، ومن والانا فقد والى الله ، ومن عادانا فقد عادى الله ، ومن أطاعنا فقد أطاع الله ، ومن عصانا فقد عصى الله » (5) .
20 ـ وبه : قال : حدثنا أبو سعيد محمد بن الفضل الواعظ ، أخبرنا أبو جعفر الهاشمي ببغداد ، أخبرنا محمد بن يونس الكريمي ، أخبرنا عبد العزيز بن الخطاب ، أخبرنا علي بن هاشم ، أخبرنا محمد بن رافع ، عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ، حدثني أبي ، عن جدي عمار قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
____________
=
وفي البحار : « لعل المراد بنبات الشجرة في جنة عدن أخذ طينتهم منها وهو كناية عن وصولهم إليها أو عن أحسن الشجرة المشبه بها ورفعتها وطراوتها ، ويحتمل أن يكون فيها شجرة فيها من الأغصان والأوراق بعددهم كما هو الظاهر من بعض الأخبار » .
(1) في « ط » : همام .
(2) في الأمالي : أبي زياد .
(3) رواه الصدوق في أماليه : 384 والعلل : 141 ، أقول : يأتي في ج 4 : الرقم 87 مثله .
(4) في « ط » : عمران بن خالد .
(5) رواه الصدوق في أماليه : 384 ، والمفيد في أماليه : 44 .


( 240 )


« اوصي من آمن بي وصدقني بولاية علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، من تولاه ( فقد تولاني ومن تولاني ) (1) فقد تولى الله ، ومن أحبه فقد أحبني ومن أحبني فقد أحب الله ، ومن أبغضه فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله تعالى » (2) .
21 ـ وبه : قال الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه الفقيه : حدثنا محمد بن عمر الحافظ بمدينة السلام ، حدثنا محمد بن القاسم بن زكريا ، أخبرنا الحسين بن علي السلولي (3) ، أخبرنا محمد بن الحسن السلولي ، قال : أخبرنا صالح بن أبي الأسود ، عن أبي المطهر ، عن سلام الجعفي ، عن أبي جعفر الباقر ( عليه السلام ) ، عن أبي برزة ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) انه قال :
« ان الله تعالى عهد إلي عهدا في علي ( عليه السلام ) ، فقلت : يا نبي الله بينه لي ، قال : قال جل جلاله لي : اسمع ، قال ( صلى الله عليه وآله ) : قلت : قد سمعت ، قال : ان عليا راية الهدى وإمام أوليائي ونور من أطاعني وهو الكلمة التي ألزمتها المتقين ، من أحبه أحبني ومن أطاعه أطاعني » (4) .
22 ـ وبهذا الاسناد : قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ، حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ، حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى ، حدثنا محمد بن سنان ، عن أبي مالك الحضرمي ، عن إسماعيل بن جابر ، عن أبي جعفر الباقر ( عليه السلام ) قال :
« ان الله تعالى لما أسرى بنبيه قال له : يا محمد انه قد انقضت نبوتك وانقطع أجلك فمن لامتك من بعدك ؟ فقلت : يا رب [ اني ] (5) قد بلوت خلقك فلم أجد أحدا أشد حبا لي (6) من علي بن أبي طالب ، قال : يا محمد فأبلغه انه راية الهدى (7) ، وإمام
____________
(1) ليس في « ط » .
(2) عنه البحار 38 : 31 ، أقول : مر في ج 2 : الرقم 140 ، وج 3 : الرقم 10 ، ويأتي في ج 4 : الرقم 39 مثله .
(3) في الأمالي : والحسين بن علي السكوني ، قالا .
(4) رواه الصدوق في أماليه : 386 ، أقول : مر في ج 3 : الرقم 11 مثله ، ويأتي أيضا تحت الرقم : 397 مثله .
(5) من الأمالي .
(6) في « ط » : فلم أجد أشد حبك لي .
(7) في الامالي : غاية الهدى .


( 241 )


أوليائي ونور لمن أطاعني » (1) .
23 ـ وبه : عن محمد الفارسي ، قال : أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد الدقاق ، أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد بالكوفة ، أخبرنا الحسين بن عبد الملك ، أخبرنا إسحاق بن يزيد ، أخبرنا هاشم بن البريد ، عن إسماعيل بن رجاء ، عن أبيه قال : سمعت عليا ( عليه السلام ) يقول :
« والذي فلق الحبة وبرأ النسمة انه لعهد إلي النبي الامي ( صلى الله عليه وآله ) إلي انه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ولو ضربت أنف المؤمنين بسيفي هذا ما أبغضوني ( أبدا ) (2) ولو أعطيت المنافقين هكذا وهكذا ما أحبوني أبدا » (3) .
24 ـ وبالاسناد : قال : حدثنا سعيد بن محمد بن الفضل الواعظ ، حدثنا علي بن أحمد الجرجاني ، حدثنا محمد بن يعقوب المعقلي ، حدثنا إبراهيم بن سليمان الكوفي ، حدثنا إسحاق بن بشر الأسدي ، حدثنا خالد بن الحارث ، عن العوف ، عن الحسن ، عن أبي ليلى الغفاري قال : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول :
« سيكون بعدي فتنة ، فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب ، فانه أول من يراني ، وأول من يصافحني يوم القيامة ، وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الامة ، يفرق بين الحق والباطل ، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين » (4) .
25 ـ وبه : قال : أخبرنا أبو سهل سعيد بن أبي سعيد ، حدثنا محمد بن أحمد بن رمحة ، حدثنا محمد بن أحمد بن راشد ، حدثنا عمران بن عبد الرحيم الباهلي ، حدثنا إسحاق بن بشر ، حدثنا يعقوب بن موسى الهاشمي ، وكان يسكن ارمينة عن ابن أبي رواد (5) ، عن إسماعيل بن امية ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
____________
(1) رواه الصدوق في أماليه : 386 ، ويأتي في ج 7 : الرقم 13 مثله .
(2) ليس في « م » .
(3) عنه البحار 39 : 284 مر صدره في ج 2 : الرقم 51 و 74 ، وج 3 : الرقم 25 ، وج 4 : الرقم 11 .
(4) عنه البحار 38 : 217 ، أقول : مر في ج 2 : الرقم 90 و 130 و 142 مثله .
(5) في « ط » : أبي وادن .


( 242 )


« من سره أن يحيا محياي (1) ويموت مماتي ويسكن جنة عدن [ التي غرسها ربي ] (2) فليتوال عليا من بعدي وليقتد بأهل بيتي ( من بعدي ) (3) ، فانهم عترتي خلقوا من طينتي ورزقوا فهمي وعلمي (4) فويل للمكذبين بفضلهم من امتي القاطعين منهم صلتي لا أنالهم الله شفاعتي » (5) .
26 ـ وبهذا الاسناد ، قال : حدثنا أبو الحسن علي بن الحسن بن أحمد القطان البلخي ، حدثنا محمد بن رميح ، أخبرنا أحمد بن يعقوب الغازي ، حدثنا محمد بن خالد بن سليمان ، حدثنا عبد الرزاق ، عن أبيه ، عن ابن طاووس ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال : سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول :
« ان لله عمودا من ياقوتة حمراء مشبكة بقوائم العرش لا ينالها إلا علي وشيعته » (6) .
27 ـ وبالاسناد قال : حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن الحسن الصفار (7) البخاري ، أخبرنا عبد الله بن محمد بن يعقوب ، حدثنا محمد بن الحسين بن حفص ، حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، حدثنا قصبة (8) ، حدثنا سوار الأعمى ، عن داود بن أبي عوف بن أبي الجحاف ، عن محمد بن عمير ، عن فاطمة ، عن ام سلمة قالت :
« كانت ليلتي من رسول الله ( وهو ) (9) عندي فجاءت فاطمة وتبعها علي ( عليه السلام )
____________
(1) في أمالي الشيخ : حياتي .
(2) من أمالي الشيخ .
(3) ليس في « ط » ، وفي أمالي الشيخ : عليا بعدي وليوال وليه وليقتد بالأئمة من بعده ، وفي « م » : فليتول .
(4) في أمالي الشيخ : خلقهم الله من لحمي ودمي وأياهم فهمي وعلمي .
(5) رواه الشيخ في أماليه 2 : 191 ، والصدوق في أماليه مع اختلافات : 39 ، أقول : يأتي في ج 5 : الرقم 27 ، وج 9 : الرقم 21 مثله ، ويأتي صدره في ج 4 : الرقم 46 .
(6) مر في ج 4 : الرقم 40 مثله .
(7) في « ط » : أبو عبد الله بن أحمد بن الحسين الصفار .
(8) في « م » : قصيبة .
(9) ليس في « م » .


( 243 )


فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا علي ابشر (1) أنت وأصحابك في الجنة ابشر يا علي أنت وشيعتك في الجنة ـ تمام الخبر » .
28 ـ وبالاسناد قال أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى : حدثنا محمد بن علي ، عن عمه محمد بن أبي القاسم ، عن محمد بن علي الكوفي ، عن محمد بن سنان ، عن المفضل بن عمر ، عن ثابت بن أبي صفية ، عن سعيد بن جبير ، عن عبد الله بن عباس قال : رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« معاشر الناس من أحسن من الله قيلا وأصدق من الله حديثا ، معاشر الناس ان ربكم الله تعالى أمرني أن اقيم لكم عليا علما وإماما وخليفة ووصيا ، وأن اتخذه أخا ووزيرا ، معاشر الناس أن عليا باب الهدى بعدي والداعي إلى ربي وهو صالح المؤمنين ، ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين ، [ معاشر الناس ، أن عليا مني ، ولده ولدي ، وهو زوج حبيبتي ، أمره أمري ونهيه نهيي ، معاشر الناس عليكم بطاعته واجتناب معصيته ، فان طاعته طاعتي ومعصيته معصيتي ] (2) .
معاشر الناس ان عليا صديق هذه الامة وفاروقها الأكبر ومحدثها ، انه هارونها ويوشعها وآصفها وشمعونها ، انه باب حطتها وسفينة نجاتها إنه طالوتها وذو قرنيها ، معاشر الناس انه محنة الورى والحجة العظمى والآية الكبرى وإمام أهل الدنيا والعروة الوثقى ، معاشر الناس ان عليا مع الحق والحق مع علي وعلى لسانه ، معاشر الناس ان عليا قسيم النار لا يدخل النار ولي له ولا ينجو منها عدو له ، انه قسيم الجنة لا يدخلها عدو له ولا يزحزح عنها ولي له ، معاشر أصحابي قد نصحت لكم وبلغتكم رسالة ربي ولكن لا تحبون الناصحين ، أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم » (3) .
29 ـ وبالاسناد قال : حدثنا الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن
____________
(1) في « م » : ابشر يا علي .
(2) عن أمالي الصدوق .
(3) رواه الصدوق في أماليه : 35 .


( 244 )


موسى ، حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو هاشم ، عن محمد بن سنان ، حدثنا أبو الجارود زياد بن المنذر ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله :
« ولاية علي بن أبي طالب ولاية الله عز وجل وحبه عبادة الله وإتباعه فريضة أولياؤه أولياء الله ، وأعداؤه أعداء الله ، وحربه حرب الله ، وسلمه سلم الله عز وجل » (1) .
30 ـ وبالاسناد قال : حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله ، حدثنا الحسن بن سفيان ، حدثنا حميد بن قتيبة ، عن خالد بن مخلد ، حدثنا عمير بن عرفجة ، عن النعمان الأزدي ، عن سلمان قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« لا يؤمن رجل حتى يحب أهل بيتي ، وحتى يدع المراء وهو محق ، فقال عمر بن الخطاب : ما علامة حب أهل بيتك ؟ قال ( صلى الله عليه وآله ) : هذا ، وضرب بيده على علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) » (2) .
31 ـ وبالاسناد قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ( الفقيه ) (3) ، حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس ، حدثنا أبي ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن العباس بن معروف ، عن محمد بن يحيى الخزاز ، عن طلحة بن زيد ، عن الصادق جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« أتاني جبرئيل من قبل ربي تعالى فقال : يا محمد أن الله تعالى يقرؤك السلام ويقول لك : بشر أخاك عليا باني لا اعذب من تولاه ولا أرحم من عاداه » (4) .
32 ـ قال : حدثنا أبو الحسين بن أبي الطيب بن شعيب عن أحمد بن أبي القاسم الفارسي (5) حدثنا عيسى بن مهران ، حدثنا مخول بن إبراهيم ، حدثنا جابر الجعفي ،
____________
(1) عنه البحار 27 : 107 ، ورواه الصدوق في أماليه : 36 ، أقول : مر في ج 1 : الرقم 23 مثله .
(2) عنه البحار 38 : 31 .
(3) ليس في « م » .
(4) رواه الصدوق في أماليه : 42 ، أقول : مر مثله في ج 1 : الرقم 24 .
(5) في « م » : القرشي .


( 245 )


عن عبد الله بن شريك ، عن الحرث ، قال :
« أتيت أمير المؤمنين عليا بعد هدأة من الليل فقال ( عليه السلام ) : ما جاء بك يا أعور ؟ قال : قلت : حبك يا أمير المؤمنين ، قال : الله الذي لا إله إلا هو ، وأعاد علي ذلك ثلاثا وقال : أما أنك (1) ستراني في ثلاث مواطن : على الحوض ، وحين تبلغ نفسك هاهنا ـ وأشار محولا إلى حلقه ـ وعلى الصراط » .
33 ـ وبالاسناد قال : حدثني أبو علي أحمد بن أبي جعفر البيهقي ، أخبرنا أبو الفرج أحمد بن محمد العسكري ببغداد ، حدثنا إبراهيم بن محمد (2) بن عبد الله بن مهران ، أخبرنا أبو النعمان بن الفضل بن قدامة بن نعمان ، عن محمد بن شهاب الزهري ، عن أنس قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
« عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب » (3) .
34 ـ وبالاسناد قال : أخبرنا أبو علي أحمد بن أبي جعفر البيهقي ، حدثنا محمد بن إبراهيم بن حسنويه ، حدثنا عبد الله بن علي ، حدثنا محمد بن صالح ، حدثنا موسى بن عمران ، حدثنا أبو عمر الفرا عن داود (4) بن أبي السبيك ، عن أبي هارون العبدي قال :
« خرجت عام الحرة فإذا جمع من الناس ، فقلت : ما هذا الجمع ؟ فقيل : هو أبو سعيد الخدري : قال : فانتهيت إليه وقلت له : حدثني في علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فقال أبو سعيد : أرسل رسول الله مناديا ينادي : من قال لا إله إلا الله دخل الجنة ، واستقبل المنادي عمر بن الخطاب فسأله أعام هو أم خاص ، قال : فرجع المنادي (5) الى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وقال : أمرتني أن انادي في الناس وان عمر استقبلني فقال : أعام هو أم خاص فضرب رسول الله بيده على منكب علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) فقال : هي لهذا وشيعته » .
____________
(1) في « م » : وأعاد ذلك علي ثلاثا وقال : انك .
(2) في « ط » : أحمد .
(3) عنه البحار 39 : 284 .
(4) في « ط » : مارد
(5) في « م » : أعام هو أو خاص ، فرجع المنادي .