الاهداء

التقدمة

الباب الأول

في مناقب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام

 

الفصل 1: نبذة يسيرة من الأخبار في شأن أمير المؤمنين عليه السلام من طريق العامة

الفصل 2: في ألقاب أمير المؤمنين عليه السلام وكناه

الفصل 3: أقوال علماء العامة في الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وآله

الفصل 4: في أن كل ما ثبت للنبى صلى الله عليه وآله من الفضائل المنثورة والمنظومة فهو ثابت لعلى عليه السلام

الفصل 5: أن نور صاحب الرسالة ونور صاحب الولاية خلقهما الله قبل كل شيء وهما متحدان في جميع الخصال

الفصل 6: شطر من الأخبار التي وردت باتحاد الولاية والرسالة

الفصل 7: في أن ولاية علي عليه السلام أحسن وسيلة لرفع الأختلاف

الفصل 8: في أن الله عز وجل ألقى الحقائق على لسان المخالف

الفصل 9: في الأخبار التي جاءت في فضائل على عليه السلام المشتملة على كلمة (والذي نفسي بيده) عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه

الفصل 10: فضائل علي عليه السلام عن لسان جبرئيل عليه السلام

الفصل 11: فضائل علي عليه السلام عن لسان الائمة عليهم السلام مسندا من طريق العامة

الفصل 12: فضائل علي عليه السلام مسندا عن الائمة عليهم السلام من طريق الخاصة

الفصل 13: فضائل علي عليه السلام عن الفواطم مسندا من طريق العامة

الفصل 14: الامام عليه السلام والمحققون

الفصل 15: ان عليا عليه السلام باب مدينة علم الرسول صلى الله عليه وآله

الفصل 16: في غزارة علمه عليه السلام

الفصل 17: في أن عليا عليه السلام أخص الناس برسول الله صلى الله عليه وآله

الفصل 18: في أن عليا عليه السلام قسيم النار والجنة

الفصل 19: في أن محب على عليه السلام له براة منه، وأن حبه عليه السلام دليل على طيب الولادة

الفصل 20: التوسل والتقرب الى الله تعالى بولاية علي عليه السلام

الفصل 21: في أن النظر إلى على بن أبى طالب عليه السلام وذكره عبادة

الفصل 22: الامام واطاعة العوالم له

الفصل 23: في ما ورد بأن المخالف الناصب لعلي عليه السلام كافر

الفصل 24: حب علي والائمة من ولده عليهم السلام عبادة ومكفر للسيئات

 

الباب الثاني

بعض الأدلة التي تدل على تفضيل الائمة عليهم السلام على سائر الناس

الفصل 1: آية التطهير

الفصل 2: مقايسة بين على عليه السلام وسائر الانبياء عليهم السلام

الفصل 3: آية الشهادة

الفصل 4: آية المباهلة

الفصل 5: آية الشاهد

الفصل 6: آية خير البرية

الفصل 7: غرر من الاخبار في تفضيل على وذريته عليهم السلام على جميع البرية

الفصل 8: فيما ورد من العلماء والمؤرخين في أفضلية على عليه السلام من جميع البشر

 

الباب الثالث

الأمام علي عليه السلام وأربعة من منازل الآخرة ومواقفها

الفصل 1: حضوره عليه السلام عند المحتضر بنفسه الشريفة وشخصه

الفصل 2: حقيقة الصراط ومنزلة على وأولاده المعصومين عليهم السلام عنده

الفصل 3: صفة الحوض ومنزلة أمير المؤمنين عليه السلام عنده

الفصل 4: معنى المقاسمة ومنزلة علي عليه السلام عندها

 

الباب الرابع

علي بن أبي طالب عليه السلام عبقريته وتأريخ حياته من الكعبة البيت الحرام إلى مسجد الكوفة

الفصل 1: ميلاده عليه السلام كان الإمام علي عليه السلام وليد الكعبة

الفصل 2: الأمام على عليه السلام صباه ورضاعه

الفصل 3: الأمام على عليه السلام اسلامه وإيمانه

الفصل 4: الامام على عليه السلام جماله وشمائله

الفصل 5: الامام علي عليه السلام وتواضعه

الفصل 6: جود الإمام علي عليه السلام وسخاؤه

الفصل 7: الإمام علي عليه السلام وشجاعته

الفصل 8: الأمام علي عليه السلام ومهابته

الفصل 9: الإمام علي عليه السلام قوته وقدرته

الفصل 10: سيرة الإمام علي عليه السلام في مطعمه وملبسه

الفصل 11: الإمام علي عليه السلام وزهده في الدنيا

الفصل 12: الإمام علي عليه السلام والحكمة، والفلسفة، والعرفان

الفصل 13: الإمام علي عليه السلام وعصمته، وطهارته

الفصل 14: الإمام علي عليه السلام وعبادته

الفصل 15: الإمام علي عليه السلام والأخلاص

الفصل 16: الإمام علي عليه السلام وجاهه، وقربه عند الله

الفصل 17: الإمام علي عليه السلام واستجابة دعائه

الفصل 18: الإمام علي عليه السلام ومروءته

الفصل 19: الإمام علي عليه السلام حلمه وصفحه

الفصل 20: الإمام علي عليه السلام عفوه ومنه

الفصل 21: الإمام علي عليه السلام واغاثة الملهوف واعانة المظلوم

الفصل 22: الإمام علي عليه السلام وبعض صدقاته

الفصل 23: الإمام علي عليه السلام وعدله

الفصل 24: الإمام علي عليه السلام وعدالته في القاضي والقضاء والحكومة، وشيء من قضائه

الفصل 25: الإمام علي عليه السلام وحقوق الرعية

الفصل 26: الإمام علي عليه السلام والسياسة والتدبير

الفصل 27: الإمام علي عليه السلام ومظلوميته

الفصل 28: الإمام علي عليه السلام عند أصحابه ومواليه

الفصل 29: الإمام علي عليه السلام وتصلبه وتنمره في ذات الله تعالى

الفصل 30: الإمام علي عليه السلام شهادته ووصيته

 

الباب الخامس

التبري عن أعداء علي عليه السلام ولعنهم