في من نزلت آية الولاية

 

 إذاً طاعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام واجبة و مقرونة بطاعة الله سبحانه و تعالى و بطاعة الرسول صلى الله عليه و آله و سلم وهو ولي المؤمنين كما قال تعالى في كتابه العزيز : { إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة وهم راكعون " سورة المائدة آية (55) .

 

و هذه الآية نزلت في شأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام عندما تزكى بخاتمه لذلك السائل و هو في حالة الركوع أثناء الصلاة فنزلت هذه الآية الشريفة في مدحه و الثناء عليه . و إليك بيان بعض الكتب التي ذكر فيها هذا الخبر :

 

1. فخر الرازي في تفسيره .

2. تفسير ابن جرير الطبري .

3. تفسير السيوطي في الدر المنثور .

4. تفسير إبن كثير .

5. تفسير الواحدي في أسباب النزول .

6. ذخائر العقبى لمحب الطبري .

7. الرياض النضرة لمحب الطبري .

8. الزمخشري في تفسيره الكشاف .

9.نور الأبصار للشبلنجي .

10.الهيثمي في مجمعه .

 

و بعد التعرف على ولي المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، من الواجب أن يعرف كل مؤمن و مؤمنة هذا الإمام العظيم و فضائله و مناقبه و خصوصياته من خلال صاحب الدعوة الاسلامية الرسول الأكرم صلى الله عليه و آله و سلم .

 

و كما قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في نهج البلاغة : " نحن شجرة النبوة ، و محط الرسالة ، و مختلف الملائكة ، و معادن العلم ، و ينابيع الحكمة ، ناظرنا و محبنا ينتظر الرحمة ، و عدونا و مبغضنا ينتظر السطوة " .