المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي يكرم من يشاء من أوليائه بأنواع الكرامات، و ينعم عليه بالزيادة في المنزلة و رفع الدرجات و على رسوله المصطفى و آله أفضل التحية و الصلوات. أخبرني الشيخ الأجل علي بن حمزة بن علي الرشكي مد الله عمره، و قال أخبرنا ابن المصنف وهب الله بن علي الحسكاني الحذاء، قال قال الحاكم الإمام أبو القاسم الحسكاني رضي الله عنه:

أما بعد فإن بعض من ترأس على العوام، و تقدم من أصحاب ابن كرام قعد في بعض هذه الأيام في مجلسه و قد حضره الجمع الكثير، و احتوشه الجم الغفير، و هو يستغويهم بالوقيعة في نقيب العلوية حتى امتد في غلوائه و ارتقى إلى نقص آبائه فقال لم يقل أحد من المفسرين إنه نزل في علي و أهل بيته سورة "هَلْ أَتى عَلَى الْإِنْسانِ" و لا شيء سواها من القرآن فأنكرت جرأته و أكبرت بهته و فريته، و انتظرت الإنكار عليه من

العلماء و الأخذ عليه من الكبراء فلم يظهر من ذلك إلا ما كان من القاضي الإمام عماد الإسلام أبي العلى صاعد بن محمد قدس روحه من معاتبة بعض خواصه الحاضرين ذلك المجلس بإغضائه عن النكير، مع ادعائه التشمر في الأمر بالمعروف و إنكار المناكير، فرأيت من الحسبة دفع هذه الشبهة عن الأصحاب و بادرت إلى جمع هذا الكتاب، و أوردت فيه كل ما قيل إنه نزل فيهم أو فسر و حمل عليهم من الآيات، و أعرضت عن نقد الأسانيد و الروايات تكثرا لا تهورا و سميته بشواهد التنزيل لقواعد التفضيل، و حسبنا الله و نعم الموفق و الوكيل.

|و قيل إيراد الآيات النازلة فيهم "ع" نذكر فصولا لها كمال الارتباط بمقاصد الكتاب|

 

في كثرة خصائص أمير المؤمنين من قول السلف المتقدمين

منهم عبد الله بن عباس حبر الأمة رضي الله عنه، حدثنا أبو الطفيل عنه.

1 ـ أخبرنا جدي الشيخ أبو نصر أحمد بن محمد بن أحمد بن حسكان بقراءتي عليه من أصل سماعه قال أخبرنا أبو منصور بن الحسين بن محمد بن أحمد بن القاسم المفسر قال حدثنا أبو بكر عبد الرحمن بن محمد المذكر، قال حدثنا أبو لبيد محمد بن إبراهيم، قال حدثنا سلمة بن شبيب، قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا إسرائيل.

و أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن إبراهيم المقري قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الرازي قال أخبرنا الحسن بن علوية القطان قال حدثنا علي بن سيابة، قال 'حدثنا الوضاح بن حسان قال حدثنا إسرائيل عن حكيم بن جبير، عن مجاهد، عن ابن عباس قال لقد كانت لعلي بن أبي طالب "ع" ثمانية عشر منقبة لو لم يكن له إلا واحدة منهن لنجا بها'..

و قال جدي رحمه الله لقد كان لعلي بن أبي طالب ثمانية عشر منقبة لو لم يكن إلا واحدة لنجا بها، و لقد كانت له ثلاثة عشر منقبة لم تكن لأحد من هذه الأمة.

2 ـ حدثني أبو زكريا ابن أبي إسحاق المزكي قال أخبرنا عبد الله بن إسحاق الخراساني ببغداد، قال حدثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام قال حدثنا عبد العزيز بن أبان قال حدثنا إسرائيل عن حكيم بن جبير:

عن مجاهد، و عبد الله بن شداد قالا ذكر علي عند ابن عباس فقال لقد كانت لعلي ثمانية عشر منقبة، |و| إن خمسا منها لو لم يكن له إلا واحدة منها كان نجا بها، و إن ثلاثة عشر منها ما كانت لأحد في هذه الأمة.

3 ـ أخبرنا أبو جعفر الحلبي قال أخبرنا أبو الحسن بن الطيوري الحلبي، قال حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن منصور بن سهل قال حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا علي بن رجاء الخلال بقادسية الكوفة قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا إسرائيل عن حكيم:

عن مجاهد، و عبد الله بن شداد بن الهاد، عن ابن عباس قال لقد كان لعلي ثمانية عشرة منقبة لو كانت واحدة منها لرجل من هذه الأمة لنجا بها، و لقد كانت له اثنا عشر منقبة ما كانت لأحد من هذه الأمة.

قول مجاهد بن جبر من كبار التابعين و علماء المفسرين |فيه|.

4 ـ حدثنا أبو بكر الحافظ اليزدي قال أخبرنا أبو أحمد محمد بن محمد بن الحسن القاضي ببخارى قال أخبرنا عبد الله بن محمود المروزي قال حدثنا إسحاق بن منصور قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا كامل أبو العلاء قال:

قال مجاهد: إن لعلي "ع" سبعين منقبة ما |كانت| لأحد من أصحاب النبي صلي الله عليه و آله و سلم مثلها و ما من شيء من مناقبهم إلا و قد شركهم فيها.

قول سليمان بن طرخان التيمي العابد من زهاد التابعين |فيه|.

5 ـ حدثني حمزة بن عبد العزيز المهلبي قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن موسى الكعبي قال حدثنا الفضل بن محمد الشعراني قال حدثنا محمد بن عباد بن موسى قال حدثنا محمد بن المعتمر، عن أبيه عن جده قال كان لعلي بن أبي طالب عشرون و مائة منقبة لم يشترك |معه| فيها أحد من أصحاب محمد صلي الله عليه و آله و سلم و قد اشترك في مناقب الناس.

قول بعض الصحابة رضي الله عنهم |في تفضيل علي ع|:

6 ـ أخبرنا محمد بن علي بن محمد المقري بقراءتي عليه من أصل سماعه قال أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة قال حدثنا الحسين بن حريث أبو عمار قال حدثنا الفضل بن موسى، عن فطر، عن أبي الطفيل:

عن بعض أصحاب النبي صلي الله عليه و آله و سلم قال لقد سبق لعلي بن أبي طالب "ع" من المناقب ما لو أن واحدة منها قسمت بين الخلق وسعتهم خيرا.

|قال الحسكاني| فضل بن موسى الشيباني من أئمة الفقهاء بمرو، و رواه غيره عن فطر بن خليفة كذلك أيضا..

و أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي من الصحابة.

و هذا إسناد صحيح على شرطهم و حديثهم مخرج في الصحاح. و رواه يزيد بن هارون الواسطي و هو إمام في الحديث عن فطر في الرملة.

قول أحمد بن حنبل البغدادي إمام "أهل" الحديث.

7 ـ أخبرنا أبو بكر السكري قال أخبرنا أبو بكر بن المقري قال سمعت عبد الله بن محمد الموبقي، قال سمعت محمد بن هارون المصري |كذا| قال سمعت محمد بن منصور قال سمعت أحمد بن حنبل يقول ما جاء لأحد من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم من الفضائل

أكثر مما جاء لعلي بن أبي طالب.

8 ـ و |أيضا| حدثنيه أبو عمرو الواعظ |قال| أخبرنا أبو محمد عبد الله بن عثمان بن علي الصفار ببغداد، قال حدثني أبو الفضل أحمد بن عبد الله بن سليمان الوراق، قال حدثنا أبو نصر محمد بن أحمد بن هشام، و محمد بن هارون أبو حامد الحضرمي قالا حدثنا محمد بن منصور الطوسي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول ما جاء لأحد من أصحاب النبي صلي الله عليه و آله و سلم من الفضائل أكثر مما جاء لعلي بن أبي طالب.

9 ـ أخبرنا أبو سعد السعدي بقراءتي عليه من أصله قال حدثنا أبو الحسين محمد بن المظفر الحافظ ببغداد، قال حدثنا أبو الحسين العباس بن العباس الجوهري قال سمعت حمدان الوراق يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول ما روي لأحد من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم من الفضائل الصحاح ما روي لعلي بن أبي طالب.

و |رواه أيضا| يزيد بن هارون عن فطر:

10 ـ حدثنيه أبو بكر السكري قال أخبرنا أبو بكر بن المقري |و هو| شيخ ثقة جليل قال حدثنا أبو عمرو عبيد الله بن أحمد بن عقبة الأصبهاني قال حدثنا محمد بن عبد الملك الدقيقي قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا فطر بن خليفة قال سمعت أبا الطفيل يقول:

كان بعض أصحاب النبي صلي الله عليه و آله و سلم يقول لقد كان لعلي بن أبي طالب "ع" من السوابق ما لو أن سابقة منها قسمت بين الخلائق لأوسعتهم خيرا.

11 ـ و |رواه أيضا| محمد بن عيسى عن فطر، و سمى الصحابي أخبرنيه أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا محمد بن علي بن عاصم، قال حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال حدثنا محمد بن عمرو العربي قال حدثنا محمد بن عيسى، عن فطر:

عن أبي الطفيل عن ابن عباس قال لقد سبقت لعلي من السوابق ما لو أن واحدة |منها| قسمت بين جميع الخلائق لأوسعتهم خيرا.

قول عبد الله بن عمر بن الخطاب |في تفضيل علي ع|:

12 ـ أخبرنا أبو بكر اليزدي قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن ذر ببخارى قال أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد، قال حدثنا ابن أبي عزرة قال أخبرنا أبو غسان قال حدثنا خلف بن خليفة قال:

سمعت أبا هارون العبدي قال كنت جالسا مع ابن عمر، إذ جاء نافع بن الأزرق فقال و الله إني لأبغض عليا. قال أبغضك الله تبغض رجلا سابقة من سوابقه خير من الدنيا و ما فيها.

قول عكرمة مولى ابن عباس |في تفضيل علي ع|:

13 ـ حدثني علي بن موسى بن إسحاق عن محمد بن مسعود بن محمد المفسر قال حدثنا نصر بن أحمد قال حدثنا عيسى بن مهران قال حدثنا علي بن خلف العطار قال حدثنا يحيى بن يعلى، عن هارون بن الحكم، عن علي بن بذيمة:

عن عكرمة عن ابن عباس قال ما في القرآن آية الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ إلا و علي أميرها و شريفها، و ما من أصحاب محمد رجل إلا و قد عاتبه الله و ما ذكر عليا إلا بخير.

|ثم| قال عكرمة إني لأعلم أن لعلي منقبة لو حدثت بها لنفدت أقطار السماوات و الأرض. أو قال الأرض.

قول مكاتب عائشة |في تفضيل علي ع|:

14 ـ حدثني أبو عمر الزعفراني و كتبته من أصل سماعه و هو عندي قال أخبرنا أبو عمرو الحمداني قال أخبرنا أبو العباس الشيباني قال حدثنا عمار بن خالد، قال حدثنا إسحاق، عن عبد الملك بن أبي سليمان قال حدثني شريك كان لأبي يقال له يحيى، عن عبد الله بن عبد الرحمن قاضي الري قال:

قلت لأبي عبد الرحمن مكاتب كان لعائشة حدثنا بمناقب علي. قال ما أحدثك و هي أكثر من أن تحصى.

و ساق الحديث |المذكور| في مسند مالك بن الحويرث من المسند الكبير.

 

في تقدمه بالتلاوة و تفرده بحفظ القرآن

15 ـ أخبرنا أحمد بن الحسن الحرشي، قال حدثنا محمد بن يعقوب المعقلي قال حدثنا الحسن بن علي بن عفان قال حدثنا يحيى بن آدم، قال حدثنا أبو بكر، عن عاصم:

عن أبي عبد الرحمن السلمي قال ما رأيت أحدا كان أقرأ للقرآن من علي.

قال عاصم و كان أبو عبد الرحمن قد قرأ على علي ع.

16 ـ حدثني أبو القاسم الفارسي قال أخبرنا أبي قال حدثنا أبو العباس بن عقدة، قال حدثنا حريث بن محمد بن حريث بن قطن الحارثي، قال حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير قال حدثنا أبي، عن السدي، عن أبي مالك.

عن ابن عباس قال دعا عبد الرحمن بن عوف نفرا من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فحضرت الصلاة فقدموا علي بن أبي طالب لأنه كان أقرأهم.

17 ـ أخبرنا أبو سعد الحافظ قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي بالكوفة سنة ثلاث و ثمانين قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال حدثنا ابن فضيل عن عطاء.

عن أبي عبد الرحمن |السلمي| قال ما رأيت أحدا أقرأ من علي ع.

18 ـ أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحسين المقري قال أخبرنا أبي قال حدثنا أبو القاسم زيد بن علي بن أحمد المقري الكوفي قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال حدثنا الحسن بن العباس قال حدثنا حفص بن عمر، قال حدثنا يحيى بن آدم قال قلت لأبي بكر بن عياش يقولون إن عليا لم يقرأ القرآن قال أبطل من قال هذا.

19 ـ قال |و| حدثنا عاصم بن أبي النجود عن أبي عبد الرحمن السلمي قال ما رأيت أحدا أقرأ من علي بن أبي طالب.

20 ـ أخبرنا محمد بن علي قال أخبرنا علي بن محمد قال حدثنا الحسين بن محمد، قال حدثنا ابن أبي داود قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا سعد بن الصلت، قال حدثنا عبد الجبار الهمداني عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص:

عن عبد الله بن مسعود قال أفرض أهل المدينة و أقرؤها علي بن أبي طالب ع.

21 ـ و أخبرنا محمد قال حدثنا علي قال حدثنا أبو أحمد بن عدي، قال حدثنا أحمد بن محمد الحربي قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء، قال أخبرنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير:

عن |عبد الله بن عباس| قال قال عمر بن الخطاب أعلمنا بالقضاء و أقرؤنا للقرآن علي بن أبي طالب.

22 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا إبراهيم بن عيسى بن عبد الله التنوخي قال حدثنا يحيى بن يعلى، عن حيوة بن شريح عن حميد بن هانئ:

عن علي بن رباح قال جمع القرآن على عهد رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم علي و أبي.

 

في سبقه الأقران إلى جمع القرآن

22 ـ حدثني أبو القاسم الفارسي قال أخبرنا أبي أخبرنا محمد بن القاسم قال حدثنا هشام بن يونس قال حدثني أبو معاوية الضرير، عن الحسن بن دينار:

عن ابن سيرين أن أبا بكر لما بويع جلس علي في بيته فأتاه رجل فقال إن عليا قد كرهك. فأرسل إليه فقال أ كرهتني فقال و الله ما كرهتك غير أن رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم قبض و لم يجمع القرآن فكرهت أن يزاد فيه ف آليت بيمين أن لا أخرج إلا إلى الصلاة حتى أجمعه. فقال نعم ما رأيت.

23 ـ و أخبرنا أبو عبد الله الطبري قال أخبرنا أبي، قال حدثنا أبو علي المقري قال حدثنا أبو القاسم المقرئ قال حدثنا حريث عن أبي عبد الرحمن بن أبي حماد، عن الحكم بن ظهير، عن السدي:

عن عبد خير، عن علي "ع" أنه رأى من الناس طيرة عند وفاة رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فأقسم أن لا يضع على ظهره رداء حتى يجمع القرآن، فجلس في بيته حتى جمع القرآن، فهو أول مصحف جمع فيه القرآن، جمعه من قلبه، و كان عند آل جعفر.

24 ـ و حدثونا عن أبي العباس بن عقدة قال حدثنا الحسن بن عباس قال حدثنا حفص بن عمر قال حدثنا عبد الرزاق، قال حدثنا معمر، عن أيوب:

عن عكرمة قال لما بويع لأبي بكر، تخلف علي في بيته فلقيه عمر فقال تخلفت عن بيعة أبي بكر فقال إني آليت يمينا حين قبض رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أن لا أرتدي برداء إلا إلى الصلاة المكتوبة حتى أجمع القرآن فإني خشيت أن ينقلب القرآن.

25 ـ قرئ على الحاكم أبي عبد الله سنة أربعمائة و أنا أصغي قال حدثنا محمد بن يعقوب المعقلي قال حدثنا محمد بن منصور الكوفي، قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون قال حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي عن عبد خير:

عن يمان قال لما قبض النبي صلي الله عليه و آله و سلم أقسم علي أو حلف أن لا يضع رداءه على ظهره حتى يجمع القرآن بين اللوحين، فلم يضع رداءه على ظهره حتى جمع القرآن:

26 ـ قال حدثنا أبو عمرو محمد بن عبد العزيز قال أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن يعقوب، قال أخبرنا عبد الله بن محمود السعدي قال حدثنا علي بن حجر قال حدثنا إسماعيل بن

إبراهيم، عن ابن عون عن محمد بن سيرين قال نبئت أن أبا بكر لقي عليا رضي الله عنه فقال أ كرهت إمارتي قال لا و لكن آليت علي يمين أن لا أرتدي رداي إلا إلى الصلاة حتى أجمع القرآن قال فكتبه على تنزيله، فلو أصبت ذلك الكتاب كان فيه علم كثير. قال محمد بن سيرين فسألت عكرمة فلم يعرفه.

27 ـ أبو النضر العياشي قال حدثنا محمد بن حاتم، قال حدثني أبو بهر محمد بن نصر، قال حدثني الحسين بن إسحاق، قال حدثني أبو معمر، قال حدثني عبد الوارث، قال حدثني أيوب:

عن محمد بن سيرين قال لما مات النبي صلي الله عليه و آله و سلم جلس علي في بيته فلم يخرج فقيل لأبي بكر إن عليا لا يخرج من البيت كأنه كره إمارتك. فأرسل إليه فقال: أ كرهت إمارتي؟ فقال: ما كرهت إمارتك و لكني أرى القرآن يزاد فيه فحلفت أن لا أرتدي برداء إلا للجمعة حتى أجمعه.

قال ابن سيرين فنبئت أنه كتب المنسوخ و كتب الناسخ في أثره.

 

في توحده بمعرفة القرآن و معانيه، و تفرده بالعلم بنزوله و ما فيه

28 ـ أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد الحافظ، قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب قال حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة الكندي قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن ميمون قال حدثنا عبد الكريم الجزري أبو يعقوب عن جابر، عن أبي الطفيل:

عن أنس قال قال النبي صلي الله عليه و آله و سلم علي يعلم الناس بعدي من تأويل القرآن ما لا يعلمون أو |قال| يخبرهم.

رواه جماعة عن عبد الكريم.

قول |عبد الله| بن عمر |في تفرد علي بعلم القرآن|:

29 ـ حدثني أحمد بن علي بن إبراهيم، قال أخبرني أحمد بن محمد الصائغ قال حدثني محمد بن حفص الجويني قال حدثني الحسن بن عرفة، قال حدثني يحيى بن يمان العجلي، عن عمار بن زريق:

عن عمير بن |عبد الله| بن بشر الخثعمي قال قال ابن عمر علي أعلم الناس بما أنزل الله على محمد.

قول علي "ع":

30 ـ حدثني أبو علي |بن أبي حامد| الحسين بن أحمد القاضي قال أخبرنا أبو محمد التميمي، قال حدثنا أبو عمرو إسماعيل بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن الحرب الزاهد قال أخبرنا صالح بن عبد الله الترمذي قال حدثنا الحسين بن محمد قال حدثنا سليمان بن قرم، عن سعيد بن حنظلة:

عن علقمة بن قيس قال قال علي سلوني يا أهل الكوفة قبل أن لا تسألوني |كذا| فو الذي نفسي بيده ما نزلت آية إلا و أنا أعلم بها أين نزلت و فيمن نزلت، في سهل أم في جبل أو في مسير أم في مقام.

و |رواه أيضا| أبو الطفيل عنه.

31 ـ حدثني أبو بكر أحمد بن محمد التميمي قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد الأصفهاني قال حدثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني قال حدثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن وهب بن عبد الله:

عن أبي الطفيل قال شهدت عليا و هو يخطب و يقول سلوني فو الله لا تسألوني عن شيء يكون إلى يوم القيامة إلا حدثتكم |به| و سلوني عن كتاب الله فو الله ما منه آية إلا و أنا أعلم أين نزلت بليل أو بنهار أو بسهل نزلت أو في جبل.

32 ـ و "رواه أيضا" أبو عبد الرحمن السلمي عنه:

أخبرنا أبو عثمان الحيري بقراءتي عليه من أصله، قال حدثنا أبو الفضل جعفر بن الفضل الوزير بمكة، قال حدثنا علي بن محمد بن الجهم قال حدثنا أحمد بن المنصور الرمادي، قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا أبو بكر بن عياش قال حدثنا عاصم بن بهدلة:

عن أبي عبد الرحمن السلمي قال ما رأيت أحدا أقرأ من علي بن أبي طالب، و كان يقول سلوني فو الله لا تسألوني عن شيء من كتاب الله إلا أحدثكم بليل نزلت أم بنهار، أو في سهل أو في جبل.

33 ـ و "رواه أيضا" ابنه الحسين الشهيد عنه ص:

أخبرنا أبو الحسين الأهوازي قال أخبرنا أبو بكر الفارسي قال حدثني أبو جعفر محمد بن عبد الله بن علي العلوي، قال حدثني عمي جعفر بن علي قال حدثني أبي عن محمد بن إسماعيل بن جعفر، عن أبيه إسماعيل عن أبيه جعفر، عن أبيه محمد، عن أبيه علي عن أبيه الحسين، عن أبيه علي قال ما في القرآن آية إلا و قد قرأتها على رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و علمني معناها.

34 ـ و أخبرنا أبو سعد الصيدلاني، قال أخبرنا أبو المفضل الشيباني قال أخبرنا أبو القاسم النخعي القاضي، قال حدثني سليمان بن إبراهيم المحاربي قال حدثني نصر بن مزاحم المنقري قال حدثني إبراهيم بن الزبرقان التيمي قال حدثنا أبو خالد الواسطي قال حدثني زيد بن علي عن أبيه.

عن جده |الحسين| عن علي "ع" قال ما دخل نوم عيني و لا غمض رأسي على عهد محمد صلي الله عليه و آله و سلم حتى علمت ذلك اليوم ما نزل به جبرئيل من حلال أو حرام أو سنة أو كتاب أو أمر أو نهي و فيمن نزل.

35 ـ و أخبرنا الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله قال أخبرنا أبو سهل الحنيفي قال أخبرنا أبو محمد العسكري قال حدثنا الحسن بن أبي شجاع البلخي قال حدثنا محمد بن عبيد العقيقي قال حدثنا إسماعيل بن صبيح، عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه:

عن جده عن علي "ع" قال ما دخل عيني غمض و لا رأسي حتى علمت ما نزل به جبرئيل من حلال و حرام و أمر و نهي أو سنة أو كتاب أو فيما نزل و فيمن نزل.

36 ـ و |رواه أيضا| عنه أبو فاختة |سعيد بن علاقة الهاشمي من رجال الترمذي و القزويني|.

أخبرنا أبو عمرو الحافظ، قال أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا طاهر بن أبي أحمد قال حدثنا أبو بكر بن عياش، عن ثوير بن أبي فاختة، عن أبيه:

عن علي قال كان لي لسان سئول و قلب عقول، و ما نزلت آية إلا و قد علمت فيم نزلت و على من نزلت و بم أنزلت.

37 ـ و |رواه أيضا| علقمة بن قيس عنه:

حدثني الحسين بن أحمد، قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد، قال أخبرنا إسماعيل بن عبد الله بن خالد قال حدثنا أحمد بن حرب، قال أخبرنا صالح بن عبد الله قال حدثنا الحسين بن محمد قال حدثنا سليمان بن قرم عن سعيد بن حنظلة:

عن علقمة بن قيس قال قال علي سلوني يا أهل الكوفة قبل أن لا تسألوني فو الذي نفسي بيده ما نزلت آية إلا و أنا أعلم أين نزلت و فيمن نزلت أ في سهل أم في جبل أم في مسير أم في مقام.

38 ـ أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو محمد الوراق قال أخبرنا إسماعيل بن جميل قال حدثنا أبو زرعة قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا أبو بكر بن عياش، عن نصير بن أبي الأشعث، عن سليمان الأحمسي عن أبيه:

عن علي "ع" قال و الله ما نزلت آية إلا و قد علمت فيما نزلت و أين نزلت و على من نزلت إن ربي تعالى وهب لي قلبا عقولا و لسانا طلقا.

39 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي، قال أخبرنا أبو أحمد البصري، قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الأزدي سنة ست عشرة و مائتين قال حدثنا قيس بن الربيع و منصور بن أبي الأسود عن الأعمش عن منهال بن عمرو:

عن عباد بن عبد الله قال قال علي ما نزلت في القرآن آية إلا و قد علمت أين نزلت و في من نزلت و في أي شيء نزلت، و في سهل نزلت أم في جبل.

40 ـ أخبرنا أبو عبد الله قال أخبرنا أبي، قال |أخبرنا| أبو علي بن حبش الدينوري قال حدثنا العباس بن الفضل المقري قال حدثنا أبو حاتم الرازي قال حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني قال حدثنا يحيى بن يمان، عن الثوري، عن جحدب بن جرعب عن عطاء:

عن عائشة قالت علي أعلم أصحاب محمد بما أنزل على محمد ص.

41 ـ حدثنا محمد بن مسعود بن محمد، قال حدثنا محمد بن نصير، قال حدثنا الحسن بن موسى الخشاب قال حدثنا الحكم بن بهلول الأنصاري عن إسماعيل بن همام عن عمران بن قرة عن أبي محمد المديني، عن ابن أذينة عن أبان بن أبي عياش قال:

حدثني سليم بن قيس الهلالي قال سمعت عليا يقول ما نزلت على رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم آية من القرآن إلا أقرأنيها أو أملاها علي فأكتبها |كذا| بخطي و علمني تأويلها و تفسيرها و ناسخها و منسوخها و محكمها و متشابهها و دعا الله لي أن يعلمني فهمها و حفظها، فلم أنس منه حرفا واحدا. في حديث طويل اختصرته.

42 ـ أخبرنا أبو بكر الأصبهاني قال أخبرنا أبو الشيخ، قال حدثنا محمد بن نصير بن عبد الله قال حدثنا إسماعيل بن عمرو البجلي قال حدثنا سليم مولى الشعبي عن الشعبي:

قال ما كان أحد من هذه الأمة أعلم بما بين اللوحين و بما أنزل على محمد من علي.

43 ـ أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني قال أخبرنا أبي قال حدثنا أبو علي الحسين بن حمدان المقري قال حدثنا العباس بن الفضل بن شاذان، قال حدثنا أبي.

و حدثنا ابن حبش قال حدثني أحمد بن محمد بن الفضل

قال حدثنا الحسن بن العباس قالا حدثنا علي بن الأزهر، قال حدثنا همام بن زيد عن يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه:

عن عامر الشعبي قال ما أحد أعلم بما بين اللوحين من كتاب الله تعالى بعد نبي الله من علي بن أبي طالب.

44 ـ أخبرنا جدي الشيخ أبو نصر رحمه الله، قال أخبرنا أبو منصور بن الحسين بن محمد قال أخبرنا أبو بكر عبد الرحمن بن محمد المذكر قال حدثنا أبو العباس محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا ابن أبي خيثمة في تاريخه قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا عبدة بن سليمان:

عن عبد الملك بن أبي سليمان، قال قلت لعطاء أ كان في أصحاب محمد أحد أعلم من علي قال لا و الله لا أعلمه.

45 ـ أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد المحفوظي قال أخبرنا أبو العباس الصبغي قال حدثنا الحسن بن علي بن زياد قال حدثنا ضرار بن صرد قال حدثنا عبدة بن سليمان قال حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان قال:

سألت عطاء بن أبي رباح أ كان في أصحاب النبي صلي الله عليه و آله و سلم أعلم من علي قال لا و الله لا أعلمه.

46 ـ أخبرنا أبو بكر القراني قال أخبرنا أبو محمد الأصبهاني قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني قال حدثنا الحسين بن الحسن الأشقر قال:

سمعت محمد بن فضيل قال سمعت ابن شبرمة يقول ما كان أحد يصعد على المنبر فيقول سلوني عما بين اللوحين إلا علي بن أبي طالب.

47 ـ أخبرنا سعيد بن محمد المديني بها، قال أخبرتنا أم الفتح بنت أحمد بن كامل القاضي قالت حدثنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن حميد اللخمي، قال سمعت عبد الله بن الحسين بن الحسن الأشقر قال سمعت محمد بن فضيل بن غزوان يقول:

سمعت ابن شبرمة يقول ما كان أحد يقوم على المنبر فيقول سلوني عما بين اللوحين إلا علي بن أبي طالب.

48 ـ حدثناه عاليا الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء و قراءة قال سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب، قال سمعت عبد الله بن الحسين الأشقر و يقال له ابن الطبال بالكوفة يحدث بذلك.

 

في كثرة ما نزل فيه و في أولاده و العترة من القرآن على الجملة

49 ـ أخبرنا أبو بكر بن أبي الحسن الحافظ قال أخبرنا عمر بن الحسن بن علي بن مالك، قال حدثنا أحمد بن الحسن الخزاز قال حدثنا أبي قال حدثنا حسين بن مخارق، عن عبد الله بن قطاف، عن المنهال بن عمرو، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال ما نزل في أحد من كتاب الله ما نزل في علي.

50 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن عيسى التنوخي قال حدثنا تليد بن سليمان، عن ليث:

عن مجاهد قال نزلت في علي سبعون آية لم يشركه فيها أحد.

51 ـ أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال أخبرنا أبو أحمد البصري قال حدثنا أبو علي هشام بن علي قال حدثنا قيس بن حفص قال حدثنا يونس بن أرقم، عن ليث:

عن مجاهد قال نزلت في علي سبعون آية ما شركه فيهن أحد.

52 ـ أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن بن علي قال أخبرنا محمد بن إبراهيم قال أخبرنا محمد بن عبد الله بن سليمان قال حدثنا منجاب بن الحرث قال حدثنا طلق بن غنام النخعي عن حفص بن غياث، عن ليث:

عن مجاهد قال ما أنزل الله آية في القرآن إلا علي رأسها.

53 ـ أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد الثقفي قراءة قال حدثنا موسى بن محمد بن علي بن عبد الله قال حدثنا الحسن بن علوية القطان، قال حدثنا علي بن سيابة قال حدثنا محمد بن عيسى الوابشي قال حدثنا شريك، عن ابن إسحاق:

عن يزيد بن رومان قال ما نزل في أحد من القرآن ما نزل في علي بن أبي طالب.

54 ـ أخبرنا أبو الحسن بن خزيمة، و أبو منصور التميمي قالا أخبرنا أبو الحسن السراج قال حدثنا عبد الله بن غنام بن حفص قال حدثنا علي بن حكيم الأودي قال حدثنا شريك، عن محمد بن إسحاق:

عن يزيد بن رومان قال ما أنزلت في أحد ما أنزل في علي من الفضل في القرآن.

55 ـ و في رواية ابن المنذر إسماعيل بن أبان قال حدثني يحيى بن سلمة، عن زبيد بن الحرث عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال لقد نزلت في علي ثمانون آية صفوا في كتاب الله ما يشركه فيها أحد من هذه الأمة.

56 ـ أخبرنا علي بن أحمد قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثنا أحمد بن سعيد قال حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى الطلحي قال حدثني علي بن محمد بن عمر بن علي بن عمر، عن أبيه عن جده قال قال لي علي بن الحسين "ع" نزل القرآن علينا و لنا كرائمه.

57 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي قال حدثنا أحمد بن موسى قال حدثنا الحسين بن ثابت قال حدثني أبي، عن شعبة بن الحجاج عن الحكم:

عن ابن عباس قال أخذ النبي صلي الله عليه و آله و سلم يدي و يد علي بن أبي طالب و خلا بنا على ثبير، ثم صلى ركعات ثم رفع يديه إلى السماء فقال اللهم إن موسى بن عمران سألك، و أنا محمد نبيك أسألك أن تشرح لي صدري و تيسر لي أمري و تحلل عقدة من لساني ليفقه به قولي و اجعل لي وزيرا من أهلي علي بن أبي طالب أخي اشدد به أزري و أشركه في أمري. قال ابن عباس سمعت مناديا ينادي يا أحمد قد أوتيت ما سألت. فقال النبي صلي الله عليه و آله و سلم لعلي يا

أبا الحسن ارفع يدك إلى السماء فادع ربك و سل يعطك. فرفع علي يده إلى السماء و هو يقول اللهم اجعل لي عندك عهدا، و اجعل لي عندك ودا فأنزل الله على نبيه إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمنُ وُدًّا. فتلاها النبي صلي الله عليه و آله و سلم على أصحابه فتعجبوا من ذلك تعجبا شديدا، فقال النبي صلي الله عليه و آله و سلم مما تتعجبون. إن القرآن أربعة أرباع فربع فينا أهل البيت خاصة و ربع في أعدائنا، و ربع حلال و حرام، و ربع فرائض و أحكام و إن الله أنزل في علي كرائم القرآن.

58 ـ أخبرنا أبو القاسم الفارسي قال أخبرنا أبي أبو الحسن الحافظ قال حدثنا أبو عبد الله المحاربي قال حدثنا محمد بن الحسن السلولي قال حدثنا صالح بن أبي الأسود، عن جميل بن عبد الله النخعي عن زكريا بن ميسرة:

عن الأصبغ بن نباتة قال قال علي "ع" نزل القرآن أرباعا فربع فينا، و ربع في عدونا، و ربع سنن و أمثال و ربع فرائض و أحكام فلنا كرائم القرآن.

|و الحديث| رواه جماعة عن محمد بن الحسن كما رويت، و |رواه| جماعة عن زكريا.

59 ـ حدثونا عن أبي الحسين محمد بن عثمان النصيبي قال أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي |أخبرنا| الحسين بن محمد بن مصعب |حدثنا| محمد بن تسنيم |حدثنا| أبو طاهر الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة الثمالي عن أبي يحيى و هو زكريا بن ميسرة:

عن الأصبغ بن نباتة قال سمعت عليا يقول نزل القرآن أثلاثا ثلث فينا، و ثلث في عدونا، و ثلث فرائص و أحكام و سنن و أمثال.

60 ـ و قال أبو بكر حدثني الحسين بن إبراهيم بن الحسن الجصاص قال حدثنا حسين بن حكم و هو الحبري و قال حدثنا حسن بن حسين، عن حسين بن سليمان، عن أبي الجارود:

عن الأصبغ بن نباتة عن علي قال نزل القرآن أربعة أرباع ربع فينا، و ربع في عدونا، و ربع حلال و حرام و ربع فرائض و أحكام و لنا كرائم القرآن.

61 ـ و |رواه أيضا عن| نصر بن مزاحم عن أبي الجارود كذلك |رواه عنه| في |التفسير| العتيق.

62 ـ و قال أبو بكر أخبرنا إسماعيل بن محمد المزني، قال حدثنا أبو غسان |و| هو مالك بن إسماعيل النهدي قال حدثنا عبد السلام بن حرب، عن عبد العزيز بن سياه:

عن حبيب بن أبي ثابت قال صنع لنا يوسف بن ماهك حماما و طعاما، و معنا مجاهد و طاوس و عطاء فبدأ بطاوس فطلى فدخل فقال مجاهد لقد نزلت في علي سبعون آية ما شركه فيها أحد. فقال عطاء ما رأى ذلك له أصحابه فيثبت إلى طاوس فقال يا ابن السوداء |تتكلم بهذا| اغسلوا عني لأكونن أنا و هو اليوم حديثا لأهل مكة. قال فلم نزل به حتى سكن.

63 ـ و رواه |أيضا| ابن أبي شيبة، عن عبيد الله بن موسى |عن| عبد العزيز بن سياه به و قال فطلوه و تحدث القوم فقال مجاهد |لقد نزلت في علي سبعون آية ما شركه فيها أحد|. فقال عطاء ما عرف ذلك له أصحابه. فقال يا صاحب الحمام صب علي الماء، أما لو أترك أنا و هو يعني عطاء لكنت أنا و هو اليوم حديثا بمكة. و الباقي سواء.

64 ـ و رواه |أيضا| أبو عبد الله الحسين بن الحكم الحبري في تفسيره عن مالك بن إسماعيل به سواء.

65 ـ قرئ على أبي محمد الحسن بن علي بن محمد الجوهري في درب الزعفراني ببغداد من أصله فأقر به و زعم بعض السادة أنه أجاز لي الرواية عنه أبي قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن عبيد الله المرزباني قراءة عليه في شعبان سنة إحدى و ثمانين و ثلاثمائة، قال أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ قراءة عليه في قطيعة جعفر على باب داره في ذي الحجة سنة ثمان و عشرين و ثلاثمائة، قال حدثني الحسين بن الحكم الحبري الكوفي قال حدثنا حسن بن حسين، عن حسين بن سليمان، عن أبي الجارود:

عن الأصبغ بن نباتة، عن علي بن أبي طالب "ع" قال نزل القرآن أربعة أرباع ربع فينا، و ربع في عدونا و ربع حلال و حرام و ربع فرائض و أحكام، و لنا كرائم القرآن.

66 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن أبي عبيد قال حدثنا محمود بن محمد الحلبي قال حدثنا عبيد بن حمادة قال حدثنا عطاء بن مسلم، عن عبد الله بن بشر عن عاصم:

عن زر، عن علي قال ما مرت المواسي على رأس رجل من قريش إلا و قد نزلت فيه آية من كتاب الله عز و جل.

 

في أنه المعني، بقوله تعالى يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا في كل القرآن

و قد نزل في قريب من تسعين موضعا من كتاب الله تعالى.

قول حذيفة بن اليمان فيه:

67 ـ حدثناه أبو زكريا بن إسحاق قال أخبرنا عبد الله بن إسحاق، قال حدثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام، قال حدثني أبي قال حدثنا نوح بن محمد القرشي عن الأعمش عن زيد بن وهب:

عن حذيفة أن أناسا تذاكروا فقالوا ما نزلت آية في القرآن |فيها| يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا في أصحاب محمد ص. فقال حذيفة ما نزلت في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا كان لعلي لبها و لبابها.

68 ـ أخبرناه أبو عبد الله الدينوري قال حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان بن عبد الله، قال حدثنا أبو حامد أحمد بن جعفر المستملي قال حدثنا إبراهيم بن الجنيد قال حدثنا الحسن بن حماد سجادة قال حدثنا نوح بن محمد، عن الأعمش عن زيد بن وهب، عن حذيفة به لفظا سواء.

69 ـ و روي عن وكيع، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم عن حذيفة مثله في العتيق.

قول عبد الله بن عباس فيه و |رواية| عكرمة عنه:

70 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر، قال حدثنا أبو عمرو بن مطر إملاء قال حدثنا سهل بن مردويه الأهوازي من لفظه قال حدثنا سهل بن عثمان، قال أخبرنا عيسى بن راشد، عن علي بن بذيمة، عن عكرمة.

عن ابن عباس قال ما أنزل الله في القرآن آية يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا كان علي أميرها و شريفها، و لقد عاتب الله أصحاب محمد صلي الله عليه و آله و سلم و لم يذكر عليا إلا بخير.

71 ـ أخبرنا أبو القاسم القرشي و أبو سعيد الحيري، و إسماعيل بن الحسين التميمي قالوا حدثنا حسين بن علي التميمي قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن الحسين الخثعمي بالكوفة قال حدثنا عباد بن يعقوب.

و أخبرنا أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي، قال أخبرنا أبي قال حدثنا محمد بن القاسم المحاربي قال حدثنا عباد بن يعقوب قال أخبرنا عيسى بن راشد، عن علي بن بذيمة، عن عكرمة:

عن ابن عباس قال ما أنزلت في القرآن آية يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي رأسها و أميرها، و لقد عاتب الله أصحاب محمد في غير آي من القرآن و ما ذكر عليا إلا بخير. لفظا واحدا.

72 ـ و أخبرناه أبو عبد الله الثقفي قراءة قال حدثنا أبو حذيفة أحمد بن علي قال حدثنا أبو عروبة الحراني قال حدثنا عباد بن يعقوب الرواجني قال حدثنا عيسى بن راشد به، و قال 'شريفها' بدل 'أميرها' و الباقي سواء.

73 ـ و رواه عن عيسى يحيى الحماني، و عنه حسين الحبري بإسناد الجوهري البغدادي.

74 ـ أخبرنا أبو بكر الحافظ، قال أخبرني أبو نصر محمد بن أحمد بن تميم أن أبا لبيد أخبرهم |عن| علي بن عبد الله الذهلي قال: حدثنا عيسى بن راشد الكوفي، عن علي بن بذيمة:

عن عكرمة، عن ابن عباس قال ما ذكر الله في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي شريفها و أميرها، و لقد عاتب الله أصحاب محمد في آي من القرآن و ما ذكر عليا إلا بخير.

|- ـ و أيضا| أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي، قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد الجلودي البصري سنة سبع عشرة و ثلاثمائة قال حدثنا محمد بن سهل قال حدثنا زيد بن إسماعيل مولى الأنصار، قال حدثنا معاوية بن هشام القصار، عن عيسى بن راشد، عن علي بن بذيمة:

عن عكرمة عن ابن عباس قال ما في القرآن آية يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا علي سيدها و أميرها و شريفها و ما من أحد من أصحاب محمد إلا و قد عوتب في القرآن إلا علي بن أبي طالب فإنه لم يعاتب في شيء منه.

76 ـ أخبرنا أبو سعيد مسعود بن محمد القاضي بقراءتي عليه، قال أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد قال حدثنا أبو أحمد محمد بن سليمان بن فارس قال حدثنا علي بن سلمة قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا عيسى بن راشد قال حدثنا علي بن بذيمة:

عن عكرمة عن ابن عباس قال ما نزل في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي أميرها و شريفها، و لقد عاتب الله المؤمنين في القرآن في غير آية ما فيهم علي.

77 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا منجاب بن الحرث، قال أخبرني عيسى بن راشد شيخ كان يقرأ عليه القرآن عن علي بن بذيمة:

عن عكرمة عن ابن عباس قال ما أنزل الله قط يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي أميرها و شريفها، و لقد عاتب الله أصحاب محمد في غير مكان و ما ذكر عليا إلا بخير.

78 ـ و |رواه أيضا| مجاهد بن جبر عن ابن عباس:

أخبرنا أبو سعد السعدي بقراءتي عليه من أصله العتيق قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي بن خلف القرشي العطار |و محمد بن هارون| المعروف بابن المجدر الكوفي بها، قال أخبرنا أحمد بن عيسى العجلي من كتابه، قال حدثنا عباد بن يعقوب قال حدثنا موسى بن عثمان الحضرمي، عن الأعمش:

عن مجاهد، عن ابن عباس قال ما أنزل الله آية يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي رأسها و أميرها.

79 ـ أخبرناه أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ بأصبهان قال حدثنا أبو بكر بن أبي داود قال حدثنا عباد بن يعقوب به لفظا سواء إلا ما غيرت.

80 ـ أخبرناه أبو القاسم الفارسي، قال أخبرنا أبي قال أخبرنا محمد بن القاسم المحاربي قال حدثنا عباد، به كلفظ أبي سعد سواء.

81 ـ و |رواه أيضا| خصيف عنه:

حدثنا أبو بكر بن مؤمن قال حدثنا عبدويه بن محمد بشيراز، قال حدثنا سهل بن نوح الجنابي قال حدثنا يوسف بن موسى القطان عن وكيع، عن سفيان، عن خصيف:

عن مجاهد، عن ابن عباس قال ما أنزل الله في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا كان علي بن أبي طالب أميرها و شريفها، لأنه أول المؤمنين إيمانا.

82 ـ و رواه جماعة عن عيسى عنه.

و به قال أخبرنا أبو جعفر، قال حدثنا محمد بن طريف قال حدثنا عيسى بن راشد به، قال ما أنزل الله في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي أميرها و شريفها، و لقد عاتب الله أصحاب محمد في غير آية من القرآن و ما ذكر عليا إلا بخير.

قال ابن طريف قلت لعيسى سمعته من علي بن بذيمة قال نعم.

رواه عنه إسماعيل بن أمية، و قثم بن الضحاك و سفيان الثوري، و يحيى بن عبد الحميد الحماني و محمد بن عمر، و تابعه هارون و جعفر عنه.

83 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا أيوب بن سليمان قال حدثنا محمد بن مروان:

عن جعفر بن محمد عنه قال قال ابن عباس ما ذكر الله جل ثناؤه في كتابه يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إلا و علي أميرها.

قول مجاهد بن جبر فيه:

84 ـ أخبرني أبو بكر الحافظ، قال أخبرنا أبو أحمد الحافظ، قال أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي قال حدثنا عبد الله بن سعيد قال حدثنا عبد الله بن الخراش عن العوام بن حوشب:

عن مجاهد قال ما كان في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا فإن لعلي سابقة ذلك و فضيلته.

85 ـ أخبرناه أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ قال حدثنا عمر بن عبد الله بن الحسن قال حدثنا أبو سعيد الأشج قال حدثنا عبد الله بن خراش الشيباني به.

|و| أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثني أحمد بن محمد قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا عبد الله بن خراش، عن العوام:

عن مجاهد قال كل شيء في القرآن يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا فإن لعلي سبقه و فضله.

 

ذكر ما نزل فيهم من القرآن على التفصيل و "على" ترتيب السور

سوره الفاتحة

سوره فاتحه، آيه 6

اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ

86 ـ أخبرنا الحاكم الوالد أبو محمد عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عثمان الواعظ ببغداد، قال حدثني أبي، قال حدثني حامد بن سهل، قال حدثني عبد الله بن محمد العجلي، قال حدثنا إبراهيم قال حدثنا أبو جابر، عن مسلم بن حنان:

عن أبي بريدة في قول الله تعالى اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ قال صراط محمد و آله.

87 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين النسوي قال حدثنا علي بن الحسين بن قيدة الفسوي قال حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله قال حدثنا أبو أحمد محمد بن عبيد ببغداد، قال حدثنا عبد الله بن أبي الدنيا، قال حدثنا وكيع بن الجراح قال حدثنا سفيان الثوري عن السدي عن أسباط و مجاهد:

عن ابن عباس في قول الله تعالى اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ قال يقول قولوا معاشر العباد اهدنا إلى حب النبي و أهل بيته.

88 ـ أخبرنا أبو الحسن المعاذي بقراءتي عليه من أصله، قال حدثنا أبو جعفر محمد بن علي الفقيه قال حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال حدثنا هارون بن

إسحاق قال حدثني عبدة بن سليمان قال حدثنا كامل بن العلاء قال حدثنا حبيب بن أبي ثابت، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم لعلي بن أبي طالب أنت الطريق الواضح و أنت الصراط المستقيم، و أنت يعسوب المؤمنين.

89 ـ و أخبرنا أيضا أبو جعفر |عن| محمد بن علي العلوي عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان، عن المفضل، عن جابر بن يزيد، عن أبي الزبير:

عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إن الله جعل عليا و زوجته و أبناء |ه| حجج الله على خلقه و هم أبواب العلم في أمتي من اهتدى بهم هدي إلى صراط مستقيم.

90 ـ أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن علي المعمري، قال حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين الفقيه قال حدثنا أبي، قال حدثنا سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن العباس بن معروف، عن الحسين بن زيد، عن اليعقوبي، عن عيسى بن عبد الله العلوي عن أبيه:

عن أبي جعفر الباقر، عن أبيه، عن جده قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم من سره |من أراد| أن يجوز على الصراط كالريح العاصف و يلج الجنة بغير حساب فليتول وليي و وصيي و صاحبي و خليفتي على أهلي علي بن أبي طالب، و من سره |و من أراد| أن يلج النار فليترك ولايته فو عزة ربي و جلاله إنه لباب الله الذي لا يؤتى إلا منه، و إنه الصراط المستقيم و إنه الذي يسأل الله عن ولايته يوم القيامة.

91 ـ أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الفسوي بقراءتي عليه من أصله قال حدثنا أبو يعقوب بن يوسف بن مكي الزنجاني بهمذان، قال حدثنا أبو بكر أحمد بن سليمان ببغداد، قال قرئ على هلال بن العلاء الرقي و أنا أسمع، قال حدثني أبي، عن الدراوردي عن مكحول، عن محمد بن المنكدر:

عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم اهتدوا بالشمس، فإذا غاب الشمس فاهتدوا بالقمر، فإذا غاب القمر فاهتدوا بالزهرة، فإذا غابت الزهرة فاهتدوا بالفرقدين.

فقيل يا رسول الله ما الشمس و ما القمر و ما الزهرة و ما الفرقدان قال الشمس أنا، و القمر علي و الزهرة فاطمة، و الفرقدان الحسن و الحسين ع.

92 ـ حدثني أبو بكر النجار عنه قال حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن الحسني قال حدثنا فرات بن إبراهيم الكوفي، قال حدثني الحسين بن سعيد قال حدثنا عبد الرحمن بن سراج قال حدثنا يحيى بن مساور، عن إسماعيل بن زياد:

عن سلام بن المستنير الجعفي قال دخلت على أبي جعفر يعني الباقر فقلت جعلني الله فداك إني أكره أن أشق عليك فإن أذنت لي أسألك فقال سلني عما شئت فقلت أسألك عن القرآن قال نعم. قلت قول الله تعالى في كتابه هذا صراط علي مستقيم |الحجر| قال صراط علي بن أبي طالب. فقلت صراط علي بن أبي طالب فقال صراط علي بن أبي طالب.

93 ـ و حدثني علي بن موسى بن إسحاق عن محمد بن مسعود بن محمد، قال حدثنا علي بن محمد، قال حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم عن ربيع المسلي:

عن عبد الله بن سليمان قال قلت لأبي عبد الله قَدْ جاءَكُمْ بُرْهانٌ مِنْ رَبِّكُمْ |النساء| قال البرهان محمد، و النور علي، و الصراط المستقيم علي.

94 ـ و قال |أخبرنا| محمد بن الحسن، عن الحسن بن خرزاد، عن البرقي، عن علي، عن سعد:

عن أبي جعفر، قال آل محمد الصراط الذي دل الله عليه.

95 ـ حدثنا إبراهيم بن محمد بن فارس، عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن بكير بن عبد الله الواسطي عن أبيه قال:

حدثني أبو بصير، عن أبي عبد الله قال الصراط الذي قال إبليس لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِراطَكَ الْمُسْتَقِيمَ |الأعراف| فهو علي.

96 ـ حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن علي الصيرفي، عن أبي جميلة قال حدثنا عبد الله بن أبي جعفر |كذا| قال حدثني أخي عن قوله هذا صراط علي مستقيم قال هو أمير المؤمنين.

97 ـ أخبرنا أبو سعيد العدناني قال أخبرنا أبو محمد الشيباني قال أخبرنا أبو حامد |أحمد| بن |محمد| الشرقي فيما قرئ عليه سنة ثمان عشرة و ثلاثمائة قال حدثنا أبو الأزهر |أحمد بن الأزهر| قال حدثنا عبد الرزاق |قال| أنبأنا يحيى بن العلاء عن سفيان الثوري.

قال و حدثنا حمدان السلمي قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا النعمان بن أبي شيبة عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق:

عن زيد بن يثيع عن حذيفة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم |إن| وليتموها أبا بكر فزاهد في الدنيا راغب في الآخرة و في جسمه ضعف و إن وليتموها عمر فقوي أمين لا تأخذه في الله لومة لائم و إن وليتموها عليا يقيمكم على صراط مستقيم.

98 ـ حدثنا القاضي الإمام أبو العلاء صاعد بن محمد رحمه الله إملاء قال أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن عمر قال أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد الحافظ قال حدثنا أبو الأزهر قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا يحيى بن العلاء عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق، عن زيد بن يثيع:

عن حذيفة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إن وليتموها أبا بكر فزاهد في الدنيا راغب في الآخرة و في جسمه ضعف، و إن وليتموها عمر فقوي أمين لا يأخذه في الله لومة لائم و إن وليتموها عليا يقيمكم على صراط مستقيم.

99 ـ أخبرنا أبو الحسن العبداني قال حدثنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا الحسين بن علوية القطان قال حدثنا عبد السلام بن صالح أبو الصلت الهروي قال حدثنا عبد الله بن نمير عن سفيان الثوري عن شريك عن أبي إسحاق، عن زيد بن يثيع:

عن حذيفة قال ذكرت الخلافة أو الإمارة عند رسول الله 'ص فقال |إن تؤمروا أبا بكر تجدوه ضعيفا في بدنه قويا في أمر الله، و إن تؤمروا عمر، تجدوه قويا في أمر الله قويا في بدنه، و إن تؤمروا| عليا تجدوه هاديا مهديا يسلك بكم الطريق المستقيم.

100 ـ أخبرنا محمد بن علي قال أخبرنا محمد بن الفضل قال أخبرنا محمد بن إسحاق قال حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه قال حدثنا زيد بن حبيب قال حدثنا فضيل بن مرزوق الرواسي قال حدثنا أبو إسحاق عن زيد بن يثيع عن علي "ع" عن النبي صلي الله عليه و آله و سلم قال إن تستخلفوا أبا بكر تجدوه صلبا أمينا، زاهدا في الدنيا راغبا في الآخرة، و إن تؤمروا عمر تجدوه قويا أمينا لا تأخذه في الله لومة لائم و إن تؤمروا عليا و لا أظنهم فاعلين يسلك بهم الصراط المستقيم.

101 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة عليه في أماليه قال أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ قال أخبرنا الحسين بن علوية قال حدثنا أبو الصلت الهروي قال حدثنا عبد الله بن نمير، عن سفيان الثوري عن شريك، عن أبي إسحاق عن زيد بن يثيع:

عن حذيفة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و إن تولوا عليا تجدوه هاديا مهديا يسلك بكم الطريق المستقيم.

102 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي |أخبرنا| أبو بكر، و عثمان ابنا أبي شيبة، و يحيى بن عبد الحميد، قالوا حدثنا شريك عن أبي اليقظان عن أبي وائل:

عن حذيفة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إن تولوا عليا و لن تفعلوا تجدوه هاديا مهديا يسلك بكم الطريق المستقيم.

103 ـ و به أخبرنا أبو جعفر قال حدثنا جعفر بن حميد، قال حدثنا عبد الله بن بكير، عن حكيم بن جبير، عن اليمان مولى مصعب بن الزبير قال قال عمر بن الخطاب من ترون أنهم يولون الأمر غدا قالوا عثمان بن عفان قال فأين هم عن علي بن أبي طالب يحملهم على الطريق المستقيم.

104 ـ أخبرنا أبو سعد عبد الرحمن بن الحسن قال أخبرنا محمد بن إبراهيم بالكوفة قال أخبرنا محمد بن عبد الله بن سليمان قال حدثنا محمد بن سهل بن عسكر قال حدثنا عبد الرزاق قال ذكر الثوري عن أبي إسحاق عن زيد بن يثيع:

عن حذيفة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إن وليتموها عليا فهاد مهتد يقيمكم على صراط مستقيم.

قيل لعبد الرزاق سمعت هذا من الثوري فقال حدثني يحيى بن العلاء و غيره عن الثوري.

ثم سألوه مرة ثانية فقال حدثنا النعمان بن أبي شيبة و يحيى بن أبي العلاء عن سفيان بن سعيد الثوري.

105 ـ حدثني أبو عثمان الزعفراني قال أخبرنا أبو عمرو السنائي قال أخبرنا أبو الحسن المخلدي قال حدثنا يونس بن عبد الأعلى قال أخبرنا ابن وهب |قال|:

قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، عن أبيه في قول الله تعالى صِراطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ قال النبي و من معه و علي بن أبي طالب و شيعته.

سورة البقرة

سورة البقرة، آيه 2

هُدىً لِلْمُتَّقِينَ

106 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين بقراءتي عليه من أصله قال حدثنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن عبد الله قال حدثنا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد قال حدثنا عبد الله بن ثابت المقرئ قال حدثني أبي، عن الهذيل بن حبيب أبي صالح عن مقاتل، عن الضحاك:

عن عبد الله بن عباس في قول الله عز و جل ذلِكَ الْكِتابُ لا رَيْبَ فِيهِ يعني لا شك فيه أنه من عند الله نزل 'هُدىً' يعني بيانا و نورا 'لِلْمُتَّقِينَ' علي بن أبي طالب الذي لم يشرك بالله طرفة عين، اتقى الشرك و عبادة الأوثان و أخلص لله العبادة، يبعث إلى الجنة بغير حساب هو و شيعته.

سورة البقرة، آيه 4

أُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

107 ـ أخبرنا محمد بن علي بن محمد المقرئ قال أخبرنا أبي قال حدثني أبو محمد بندار بن إبراهيم الفقيه الجرجاني ب 'فراوة' قال حدثنا أبو حاتم سهل بن السري بن الخضر الحافظ قال حدثنا الحسين بن الحسن بن الوضاح قال حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس ب 'فيد'، قال حدثني عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب "ع" قال حدثني أبي، عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب "ع" قال:

قال لي سلمان الفارسي قلما طلعت على رسول الله |ص| يا |أ| با الحسن و أنا معه إلا ضرب بين كتفي و قال يا سلمان هذا و حزبه هم المفلحون.

108 ـ أخبرناه أبو بكر المعمري بقراءتي عليه قال حدثنا أبو جعفر الفقيه إملاء قال حدثنا علي بن أحمد بن موسى الدقاق، قال حدثنا أبو العباس أحمد بن يحيى بن زكريا القطان قال حدثنا بكر بن عبد الله بن حبيب، قال حدثنا عمر بن عبد الله قال حدثنا الحسن بن الحسين بن عاصم قال حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي، عن أبيه، عن جده عن علي قال حدثني سلمان الخير فقال يا "أ" با الحسن قلما أقبلت أنت و أنا عند رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إلا قال يا سلمان هذا و حزبه هم المفلحون يوم القيامة.

109 ـ و رواه |أيضا| عن الحسن |بن الحسين| حسين بن الحكم الحبري |كما رواه| بإسناد |ه عنه الحسن بن علي| الجوهري البغدادي.

و أخبرنا |ه| أبو القاسم سهل بن محمد بن عبد الله الأصبهاني بقراءتي عليه من أصله العتيق قال حدثنا "السيد" أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين |بن الحسن بن القاسم بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن بن| علي الحسني قال حدثنا أبو علي محمد بن عبد الرحمن الكسائي قال حدثنا عبد الله بن صالح البزاز قال حدثنا محمد بن يحيى بفيد قال حدثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب "ع" |قال أخبرنا| أبي، عن أبيه عن جده:

عن علي قال |قال| لي سلمان قلما |أ| طلعت على رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و أنا معه إلا ضرب بين كتفي فقال يا سلمان هذا و حزبه |هم| المفلحون.

قال السيد أبو الحسن |هذا السند| قد وهم فيه، و عيسى |هو| ابن محمد بن عبد الله بن عمر بن محمد |بن علي و| هو ابن الحنفية الفقيه فيما أظن، و الله أعلم.

110 ـ حدثنا أبو بكر الحافظ بقراءته علينا من أصله قال أخبرنا أبو القاسم جعفر بن عبد الله بن يعقوب بن فناكي بالري أن محمد بن هارون الروياني أخبرهم قال حدثنا محمد بن يحيى بن ضريس الفيدي قال حدثنا عيسى بن عبد الله قال حدثني أبي عن أبيه عن جده:

عن علي بن أبي طالب قال قال لي سلمان قلما أطلعت على رسول الله يا |أ| با الحسن و أنا معه إلا ضرب بين كتفي و قال يا سلمان هذا و حزبه المفلحون.

سورة البقرة، آيه 13

وَ إِذا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَما آمَنَ النّاسُ

111 ـ حدثنا محمد بن الحسين بن موسى إملاء قال أخبرنا علي بن محمد القزويني قال حدثنا محمد بن محمد |بن| مخلد العطار قال حدثنا أحمد بن إسحاق بن يوسف الرقي قال حدثنا عبد الله بن جعفر عن محمد بن مروان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى آمِنُوا كَما آمَنَ النّاسُ قال علي بن أبي طالب و جعفر الطيار، و حمزة و سلمان و أبو ذر، و عمار، و مقداد، و حذيفة |بن| اليمان و غيرهم.

سورة البقرة، آيه 14

وَ إِذا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قالُوا آمَنّا

112 ـ أخبرنا أبو العباس العلوي قال أخبرنا أبو الحسن الفسوي قال حدثنا أبو بكر الشيرازي قال حدثنا أبو عمرو بن السماك ببغداد في درب الضفادع قال حدثنا عبد الله بن ثابت المقري قال حدثني أبي، عن الهذيل، عن مقاتل:

عن محمد بن الحنفية قال بينما أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قد أقبل من خارج المدينة و معه سلمان الفارسي و عمار، و صهيب و المقداد، و أبو ذر، إذ بصر بهم عبد الله بن أبي بن سلول المنافق و معه أصحابه، فلما دنا أمير المؤمنين قال عبد الله بن أبي. مرحبا بسيد بني هاشم وصي رسول الله و أخيه و ختنه و أبي السبطين الباذل له ماله و نفسه فقال ويلك يا ابن أبي أنت منافق أشهد عليك بنفاقك. فقال ابن أبي و تقول مثل هذا لي و و الله إني لمؤمن مثلك و مثل أصحابك. فقال علي ثكلتك أمك ما أنت إلا منافق. ثم أقبل إلى رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فأخبره بما جرى فأنزل الله تعالى وَ إِذا لَقُوا الَّذِينَ

آمَنُوا يعني و إذا لقي ابن سلول أمير المؤمنين المصدق بالتنزيل قالُوا آمَنّا، يعني صدقنا بمحمد و القرآن، وَ إِذا خَلَوْا إِلى شَياطِينِهِمْ من المنافقين قالُوا إِنّا مَعَكُمْ في الكفر و الشرك إِنَّما نَحْنُ مُسْتَهْزِؤُنَ بعلي بن أبي طالب و أصحابه. يقول الله تعالى |تبكيتا لهم| 'اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ' يعني يجازيهم في الآخرة جزاء استهزائهم بعلي و أصحابه رضي الله عنهم.

سورة البقرة، آيه 25

وَ بَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ

113 ـ حدثونا عن القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان بن الحسن بن عبد الله النصيبي ببغداد قال حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي بحلب قال حدثنا أبو الطيب علي بن محمد بن مخلد الدهان ببغداد، و أبو عبد الله الحسين بن إبراهيم بن الحسن الجصاص بالكوفة قالا حدثنا الحسين بن الحكم بن مسلم الحبري أبو عبد الله قال حدثنا حسن بن حسين الأنصاري العابد أبو علي العرني قال حدثنا حبان بن علي العنزي عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس قال مما نزل من القرآن خاصة في رسول الله و علي و أهل بيته من سورة البقرة وَ بَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا الآية، نزلت في علي و حمزة و جعفر و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب.

و أخرجه الحبري في تفسيره |ب| رواية أبي بكر محمد بن صفوان الواسطي عنه، رأيته بمرو نسخة عتيقة.

سورة البقرة، آيه 30

إِنِّي جاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً

114 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين قال أخبرنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا المنتصر بن نصر بن تميم الواسطي بواسط قال حدثنا محمد بن مدرك، قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا سفيان، عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن علقمة:

عن عبد الله بن مسعود قال وقعت الخلافة من الله عز و جل في القرآن لثلاثة نفر لآدم "ع" لقول الله عز و جل وَ إِذْ قالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً يعني آدم، قالُوا 'أَ تَجْعَلُ فِيها' يعني أ تخلق فيها 'مَنْ يُفْسِدُ فِيها' يعني يعمل بالمعاصي بعد ما صلحت بالطاعة، نظيرها 'وَ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِها' يعني لا تعملوا بالمعاصي بعد ما صلحت بالطاعة، نظيرها 'وَ إِذا تَوَلّى سَعى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيها' يعني ليعمل فيها بالمعاصي 'وَ نَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ' يعني نذكرك، وَ نُقَدِّسُ لَكَ يعني و نطهر لك الأرض. 'قالَ إِنِّي أَعْلَمُ ما لا تَعْلَمُونَ' يعني سبق في علمي أن آدم و ذريته سكان الأرض و أنتم سكان السماء.

و الخليفة الثاني داود صلي الله عليه و آله و سلم لقوله تعالى يا داوُدُ إِنّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ يعني أرض بيت المقدس.

و الخليفة الثالث علي بن أبي طالب لقول الله تعالى لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ |النور| يعني آدم و داود.

115 ـ و به حدثنا محمد بن عبد الله |كذا| |قال حدثنا| محمد بن حماد الأثرم، بالبصرة، قال حدثنا علي بن داود القنطري قال حدثنا سفيان الثوري عن منصور، عن مجاهد:

عن سلمان الفارسي قال سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يقول إن وصيي و خليفتي و خير من أترك بعدي ينجز موعدي و يقضي ديني علي بن أبي طالب.

سورة البقرة، آيه 31

وَ عَلَّمَ آدَمَ الْأَسْماءَ كُلَّها

ثم جعله المصطفى شبيه آدم في علمه:

116 ـ فيما أخبرناه جدي الشيخ أبو نصر بقراءتي عليه من أصل سماعه غير مرة حدثنا أبو عمرو محمد بن جعفر المذكي إملاء، قال حدثني محمد بن حمدون بن عيسى الهاشمي قال حدثني جدي قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا أبو عثمان الأزدي عن أبي راشد.

عن أبي الحمراء قال كنا عند النبي صلي الله عليه و آله و سلم فأقبل علي فقال رسول الله من سره أن ينظر إلى آدم في علمه، و نوح في فهمه و إبراهيم في حلمه فلينظر إلى علي بن أبي طالب.

رواه جماعة عن عبيد الله بن موسى العبسي و هو ثقة من أهل الكوفة.

117 ـ حدثناه الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء، قال حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد الرازي قال حدثنا محمد بن مسلم بن وارة، قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا أبو عمر، عن أبي راشد:

عن أبي الحمراء قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه و إلى نوح في فهمه و إلى إبراهيم في حلمه و إلى يحيى في زهده و إلى موسى في بطشه فلينظر إلى علي بن أبي طالب.

118 ـ أخبرنا السيد أبو الحسن محمد بن الحسين الحسني رحمه الله قراءة قال أخبرنا محمد بن محمد بن سعد الهروي و كتبه لي بخطه قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن الشامي قال حدثنا أبو الصلت الهروي قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أنا مدينة العلم و علي بابها، فمن أراد العلم فليأت الباب.

رواه جماعة عن أبي الصلت عبد السلام بن صالح الهروي و |هو| ثقة أثنى عليه يحيى بن معين و قال صدوق.

و قد روى هذا الحديث جماعة سواه عن أبي معاوية و هو محمد بن خازم الضرير الثقة، منهم أبو عبيد القاسم بن سلام و محمد بن الطفيل، و أحمد بن خالد بن موسى و أحمد بن عبد الله بن الحكيم و عمر بن إسماعيل، و هارون بن حاتم، و محمد بن جعفر الفيدي و غيرهم.

و رواه عن سليمان بن مهران الأعمش جماعة كرواية أبي معاوية |عنه| منهم يعلى بن عبيد، و عيسى بن يونس و سعيد بن عقبة.

119 ـ و |ورد| في الباب عن أمير المؤمنين علي ع.

أخبرناه أبو سعيد مسعود بن محمد القاضي قال أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد، قال حدثنا محمد بن سليمان بن فارس قال حدثنا أبو الأزهر، قال حدثنا محمد بن عبد الله الرومي قال حدثنا شريك، عن سلمة، عن الصنابجي عن علي.

120 ـ و حدثنا السيد أبو الحسن الحسني رحمه الله إملاء سنة ثمان و تسعين و ثلاثمائة قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبو الأزهر قال حدثنا محمد قال حدثنا شريك، عن سلمة بن كهيل، عن الصنابجي عن علي

121 ـ و أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد المطوعي قال أخبرنا أبو إسحاق البزاري قال أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا عبد الحميد بن بحر، قال حدثنا شريك، عن سلمة:

عن أبي عبد الله الصنابجي عن علي قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أنا دار العلم و علي بابها، فمن أراد العلم فليأتها من بابها.

قال و كنت أسمع عليا كثيرا ما يقول إن ما بين أضلاعي هذه لعلم كثير.

هذا لفظ |محمد بن سليمان| بن فارس.

و رواه جماعة عن شريك بن عبد الله النخعي قاضي الكوفة.

و أخرجه أبو عيسى الحافظ الترمذي في جامعه.

و له طرق عن أمير المؤمنين.

122 ـ و |قد ورد| في الباب عن عبد الله بن مسعود و عبد الله بن عمر، و عقبة بن عامر الجهني و أبي ذر الغفاري و أنس و سلمان و غيرهم.

أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد التميمي قال أخبرنا أبو الشيخ بأصبهان قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن سعيد قال حدثنا عبد الله بن روح قال حدثنا سلام بن سليمان المدائني قال حدثنا عمر بن المثنى، عن أبي إسحاق:

عن أنس بن مالك قال قال رسول الله |ص| |لفاطمة| زوجتك يا بنية أعظم الناس حلما، و أقدمهم سلما و أكثرهم علما.

و |ورد أيضا| في الباب عن عائشة الصديقة و معقل بن يسار، و غيرهما.

123 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال حدثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ قال حدثنا أبو عبد الله الحسين بن محمد البجلي قال حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي قال حدثنا إبراهيم بن هراسة قال حدثنا أبو العلاء، |عن| خالد بن الخفاف عن عامر:

عن ابن عباس قال العلم عشرة أجزاء أعطي علي بن أبي طالب منها تسعة، و الجزء العاشر بين جميع الناس و هو بذلك الجزء أعلم منهم.

و هذا باب واسع و قد جمعته في كتاب مفرد، فمن أراد أن يتوسع فيه فليطالعه |منه| إن شاء الله.

سورة البقرة، آيه 43

وَ أَقِيمُوا الصَّلاةَ وَ آتُوا الزَّكاةَ وَ ارْكَعُوا مَعَ الرّاكِعِينَ

124 ـ حدثونا عن القاضي أبي الحسين النصيبي ببغداد قال حدثنا أبو بكر |محمد بن الحسين| السبيعي بحلب قال حدثنا علي بن محمد بن مخلد ببغداد، و الحسين بن إبراهيم الجصاص بالكوفة قالا حدثنا الحسين بن الحكم الحبري قال حدثنا حسن بن حسين العرني قال حدثنا حبان بن علي العنزي عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله 'وَ ارْكَعُوا' قال مما نزل في القرآن خاصة في رسول الله و علي بن أبي طالب و أهل بيته من سورة البقرة وَ ارْكَعُوا مَعَ الرّاكِعِينَ إنها نزلت في رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و علي بن أبي طالب و هما أول من صلى و ركع.

أخرجه الحبري في تفسيره رواية ابن صفوان عنه، و أخبرنا به الجوهري عن محمد بن عمران، عن علي بن محمد بن عبيد عن الحبري به سواء كما سويت.

125 ـ و يشهد له حديث العباس الذي أخبرناه أبو بكر الحارثي، قال أخبرنا أبو محمد الوراق، قال أخبرنا أبو يعلى بن المثنى قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا سعيد بن خيثم الهلالي عن أسد بن وداعة البجلي قال:

حدثني |ابن| يحيى بن عفيف الكندي عن أبيه عن جده قال قدمت مكة لأبتاع لأهلي من ثيابها و عطرها ف آويت إلى العباس بن عبد المطلب و كان رجلا تاجرا، فأنا جالس عنده أنظر إلى الكعبة و قد حلقت الشمس في السماء و ارتفعت إذ جاء شاب فرمى ببصره إلى السماء ثم قام مستقبل الكعبة، فلم ألبث إلا يسيرا حتى جاء غلام فقام عن يمينه، ثم لم ألبث إلا يسيرا حتى جاءت امرأة فقامت خلفهما فركع الشاب فركع الغلام و المرأة، فرفع الشاب فرفع الغلام و المرأة، فسجد الشاب فسجد الغلام و المرأة فقلت يا عباس أمر عظيم. فقال العباس |نعم| أمر عظيم، تدري من هذا الشاب قلت لا. قال هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب هذا ابن أخي، هل تدري من هذا الغلام قلت لا. قال هذا علي بن أبي طالب هذا ابن أخي، أ تدري من هذه المرأة قلت لا. قال هذه خديجة بنت خويلد زوجته، إن ابن أخي هذا أخبر أن ربه رب السماوات و الأرض أمره بهذا الدين الذي هو عليه، و لا و الله ما على ظهر الأرض كلها أحد على هذا الدين غير هؤلاء الثلاثة.

سورة البقرة، آيه 45-46

|وَ اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَ الصَّلاةِ| وَ إِنَّها لَكَبِيرَةٌ إِلّا عَلَى الْخاشِعِينَ، الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ

126 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال حدثنا علي بن محمد بن مخلد، و الحسين بن إبراهيم الجصاص قالا حدثنا الحسين بن الحكم، قال حدثنا الحسن بن |الحسين| العرني قال حدثنا حبان عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في قوله وَ اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَ الصَّلاةِ وَ إِنَّها لَكَبِيرَةٌ إِلّا عَلَى الْخاشِعِينَ| |قال| الخاشع الذليل في صلاته، المقبل عليها، يعني رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و عليا، |ع. و |في| قوله الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ وَ أَنَّهُمْ إِلَيْهِ راجِعُونَ|، نزلت في علي و عثمان بن مظعون، و عمار بن ياسر و أصحاب لهم رضي الله عنهم.

أخرجه الحسين الحبري في تفسيره. و أخبرنا به الجوهري عن المرزباني عن علي بن محمد بن عبيد قال حدثنا الحبري بذلك.

رواه جماعة عن ابن خيثم، و جماعة عن يحيى و له طرق. و في الباب |ورد| عن ابن مسعود |أيضا|.

سورة البقرة، آيه 82

وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ

127 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال أخبرنا علي بن محمد بن مخلد، و حسين بن إبراهيم الجصاص قالا حدثنا حسين بن الحكم قال حدثنا حسن بن حسين قال حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس قال مما نزل من القرآن خاصة في رسول الله و علي و أهل بيته من سورة البقرة |قوله تعالى| وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ نزلت في علي خاصة و هو أول مؤمن و أول مصل بعد رسول الله ص.

128 ـ حدثنا الإمام أبو طاهر الزيادي إملاء قال أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد البزاز قال حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي قال أخبرنا مفضل بن صالح الأسدي قال حدثني سماك بن حرب عن عكرمة:

عن ابن عباس قال لعلي أربع خصال هو أول عربي و عجمي صلى مع النبي ص، و هو الذي كان لواؤه معه في كل زحف، و هو الذي صبر معه يوم المهراس انهزم الناس كلهم غيره، و هو الذي غسله، و هو الذي أدخله قبره.

رواه جماعة عن عكرمة، و جماعة عن ابن عباس و في الباب عن جماعة من الصحابة، و أسانيده مذكورة في كتاب مفرد لهذه المسألة.

سورة البقرة، آيه 143

وَ كَذلِكَ جَعَلْناكُمْ أُمَّةً وَسَطاً |لِتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النّاسِ|

129 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي قال أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، قال حدثني أحمد بن محمد بن عمير قال حدثني بشر بن المفضل قال حدثنا عيسى بن يوسف، عن أبي الحسن علي بن يحيى، عن أبان بن أبي عياش:

عن سليم بن قيس عن علي "ع" قال إن الله إيانا عنى بقوله تعالى لِتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النّاسِ فرسول الله شاهد علينا، و نحن شهداء الله على الناس |على خلقه| و حجته في أرضه، و نحن الذين قال الله جل اسمه |فيهم| وَ كَذلِكَ جَعَلْناكُمْ أُمَّةً وَسَطاً.

سورة البقرة، آيه 143

وَ إِنْ كانَتْ لَكَبِيرَةً إِلّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ

130 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر، قال أخبرنا أبو عمرو بن مطر، قال حدثنا أبو إسحاق المفسر قال حدثنا محمد بن حميد الرازي قال حدثنا حكام، قال حدثنا أبو درهم قال:

سمعت الحسن يقول كان علي بن أبي طالب من أول المهتدين ثم تلا وَ ما جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْها الآية |البقرة| فكان علي أول من هداه الله مع النبي صلي الله عليه و آله و سلم و أول من لحق بالنبي صلي الله عليه و آله و سلم فقال له الحجاج ترابي عراقي. قال فقال الحسن هو ما أقول لك.

131 ـ حدثني السيد الزكي أبو منصور ظفر بن محمد الحسيني رحمه الله قال أخبرنا أبو أحمد محمد بن علي العبدكي قال أخبرنا

أبو بكر محمد بن داود الأصفهاني قال حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن جعفر الهاشمي قال حدثنا أبو معمر المنقري قال حدثنا عبد الوارث بن سعيد قال حدثنا محمد بن ذكوان، قال حدثني مجالد بن سعيد أن الشعبي حدثهم قال:

قدمنا على الحجاج بن يوسف البصرة و كان الحسن آخر من دخل، ثم جعل الحجاج يذاكرنا و ينتقص عليا و ينال منه، فنلنا منه مقاربة له و فرقا من شره و الحسن ساكت عاض على إبهامه، فقال له الحجاج يا |أ| با سعيد ما لي أراك ساكتا فقال الحسن ما عسيت أن أقول قال الحجاج أخبرني برأيك في أبي تراب. فقال الحسن سمعت الله يقول وَ ما جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْها إِلّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلى عَقِبَيْهِ، وَ إِنْ كانَتْ لَكَبِيرَةً إِلّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ، وَ ما كانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنّاسِ لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ. فعلي ممن هدا |ه| الله و من أهل الإيمان، و علي ابن عم رسول الله و ختنه على ابنته أحب الناس إليه، و صاحب سوابق مباركات سبقت له من الله، لا تستطيع أنت ردها و لا أحد من الناس أن يحظرها عليه. و ذكر الحديث.

132 ـ قال و حدثنا الغلابي قال حدثنا عبد الله بن الضحاك

قال حدثني عبد الله بن عمرو الهدادي |كذا| قال قال الحجاج للحسن ما تقول في أبي تراب قال و من أبو تراب قال علي بن أبي طالب. قال إن الله جعله من المهتدين. قال هات على ما تقول برهانا. قال قال الله تعالى في كتابه وَ ما جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْها إِلّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلى عَقِبَيْهِ، وَ إِنْ كانَتْ لَكَبِيرَةً إِلّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ، وَ ما كانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنّاسِ لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ. فكان علي أول من هداه الله مع النبي ص. قال الحجاج ترابي عراقي. قال الحسن هو ما أقول لك. فأمر بإخراجه قال الحسن فلما سلمني الله تعالى منه و خرجت ذكرت عفو الله عن العباد.

سورة البقرة، آيه 207

وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ |وَ اللّهُ رَؤُفٌ بِالْعِبادِ|

133 ـ أخبرنا أبو سعد السعدي بقراءتي عليه من أصل سماعه بخط السلمي قال حدثنا أبو الفتح محمد بن أحمد بن زكريا الطحان ببغداد قال حدثنا إبراهيم بن أحمد البذوري قال حدثنا أبو أيوب سليمان بن أحمد الملطي قال حدثنا سعيد بن عبد الله الرفاء قال حدثنا علي بن حكام الرازي عن شعبة عن أبي سلمة، عن أبي نضرة:

عن أبي سعيد الخدري قال لما أسري بالنبي صلي الله عليه و آله و سلم يريد الغار، بات علي بن أبي طالب على فراش رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فأوحى الله إلى جبرئيل و ميكائيل أني قد آخيت بينكما و جعلت عمر أحدكما أطول من الآخر، فأيكما يؤثر صاحبه بالحياة فكلاهما اختاراها و أحبا الحياة، فأوحى الله إليهما أ فلا كنتما مثل علي بن أبي طالب آخيت بينه و بين نبيي محمد صلي الله عليه و آله و سلم فبات على فراشه يقيه بنفسه، اهبطا إلى الأرض فاحفظاه من عدوه. فكان جبرئيل عند رأسه و ميكائيل عند رجليه و جبرئيل ينادي بخ بخ من مثلك يا ابن أبي طالب الله عز و جل يباهي بك الملائكة فأنزل الله تعالى وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ وَ اللّهُ رَؤُفٌ بِالْعِبادِ.

134 ـ أخبرنا أبو بكر التميمي قال أخبرنا أبو بكر القباب |عبد الله بن محمد| قال أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم القاضي قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد، قال حدثنا أبو عوانة |الوضاح بن عبد الله| عن يحيى بن سليم أبي بلج عن عمرو بن ميمون:

عن ابن عباس قال و كان يعني عليا أول من أسلم من الناس بعد خديجة برسول الله |بالنبي ص| و لبس ثوبه و نام مكانه فجعل المشركون يرمونه كما كانوا يرمون رسول الله و هم يحسبون أنه نبي الله، فجاء أبو بكر و قال يا نبي الله. فقال علي إن نبي الله قد ذهب نحو بئر ميمون. و كان المشركون يرمون عليا و هو يتضور حتى أصبح فكشف عن رأسه فقالوا كنا نرمي صاحبك و لا يتضور، و أنت تتضور استنكرنا ذلك |منك|.

135 ـ أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني، قال أخبرنا أبو طاهر السلمي قال أخبرنا جدي أبو بكر قال حدثنا علي بن مسلم قال حدثنا أبو داود، عن أبي عوانة، عن أبي بلج |يحيى بن سليم| عن عمرو بن ميمون الأودي:

عن ابن عباس |قال| إن رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم لما انطلق ليلة الغار أنام عليا في مكانه و ألبسه برده فجاءت قريش تريد أن تقتل النبي فجعلوا يرمون عليا و هم يرونه النبي صلي الله عليه و آله و سلم و قد لبس برده، و جعل علي يتضور، فنظروا فإذا هو علي فقالوا إنك أنت تتضور و كان صاحبك لا يتضور و قد أنكرنا ذلك.

136 ـ و أخبرنا الحاكم أبو عبد الله قال حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه، قال أخبرنا زياد بن الخليل التستري قال حدثنا كثير بن

يحيى، قال حدثنا أبو عوانة، عن أبي بلج، عن عمرو بن ميمون:

عن ابن عباس قال شرى علي نفسه و لبس ثوب النبي صلي الله عليه و آله و سلم ثم نام مكانه.

137 ـ أخبرنا الحاكم الوالد، عن أبي حفص بن شاهين، قال أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن سراج، و محمد بن أحمد بن الحسين القطواني قالا حدثنا عباد بن ثابت قال حدثني سليمان بن قرم قال حدثني عبد الرحمن بن ميمون أبو عبد الله قال حدثني أبي:

عن عبد الله بن عباس أنه سمعه يقول أنام رسول الله عليا على فراشه ليلة انطلق إلى الغار، فجاء أبو بكر يطلب رسول الله فأخبره علي أنه قد انطلق، فاتبعه أبو بكر و باتت قريش تنظر عليا و جعلوا يرمونه، فلما أصبحوا إذا هم بعلي فقالوا أين محمد قال لا علم لي به.

فقالوا قد أنكرنا تضورك كنا نرمي محمدا فلا يتضور و أنت تتضور و فيه نزلت هذه الآية وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ.

138 ـ قال سليمان بن قرم و حدثني كثير أبو إسماعيل عن ميمون أبي عبد الله أنه سمع عبد الله بن عباس |مثله|.

139 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا محمد بن منصور بن يزيد قال حدثنا أحمد بن أبي عبد الرحمن الأصناعي قال حدثنا الحسين بن محمد بن فرقد الأسدي قال حدثنا الحكم بن ظهير قال حدثني السدي في حديث الغار، قال:

فأتى غار ثور، و أمر علي بن أبي طالب فنام على فراشه فانطلق النبي |ص|،، فجاء أبو بكر في طلب النبي صلي الله عليه و آله و سلم فقال له علي قد خرج، فخرج في أثره فسمع النبي |ص| وطء أبي بكر خلفه فظن أنه من المشركين فأسرع فكره أبو بكر أن يشق على النبي فتكلم فعلم النبي صلي الله عليه و آله و سلم كلامه فانطلقا حتى أتيا الغار، فلما أراد النبي صلي الله عليه و آله و سلم أن يدخل دخل أبو بكر قبله فلمس بيده مخافة أن يكون دابة أو حية أو عقرب يؤذي النبي صلي الله عليه و آله و سلم فلما لم يجد شيئا قال لرسول الله ادخل فدخل و كانت عيون المشركين يختلفون ينظرون إلى علي نائما على فراش رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و عليه برد لرسول الله أخضر، فقال بعضهم لبعض شدوا عليه. فقالوا الرجل نائم و لو كان يريد أن يهرب لهرب، و لكن دعوه حتى يقوم فتأخذوه أخذا. فلما أصبح قام علي فأخذوه فقالوا أين صاحبك قال ما أدري. فأيقنوا أنه قد توجه إلى يثرب و أنزل الله في علي وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ الآية.

140 ـ حدثني الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو، قال حدثنا عبيد بن قنفذ البزاز بالكوفة قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد، قال حدثنا قيس قال حدثنا حكيم بن جبير:

عن علي بن الحسين قال إن أول من شرى نفسه ابتغاء مرضاة الله علي بن أبي طالب.

141 ـ و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثنا العباس بن الفضل و الحسين بن حميد، و أحمد بن عمار، قالوا حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا قيس بن الربيع، عن حكيم بن جبير:

عن علي بن الحسين قال أول من شرى نفسه لله عز و جل علي، ثم قرأ وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ.

زاد الحاكم عند مبيته على فراش رسول الله ص. ثم قالا و قال علي بن أبي طالب ع:

وقيت بنفسي خير من وطئ الحصى*** و من طاف بالبيت العتيق و بالحجر

رسول إلهي خاف أن يمكروا به*** فنجاه ذو الطول الإله من المكر

و بات رسول الله في الغار آمنا*** موقى و في حفظ الإله و في ستر

و بت أراعيهم و ما يثبتونني*** و قد وطنت نفسي على القتل و الأسر

142 ـ و رواه غير الحماني عن قيس، عن حكيم عن علي بن حسين في قوله وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ قال نزلت في علي بن أبي طالب لما توجه رسول الله إلى الغار و أنام عليا على فراشه، و في ذلك يقول علي بن أبي طالب ع:

وقيت بنفسي خير من وطئ الحصى*** و أكرم خلق طاف بالبيت و الحجر

و بت أراعي منهم ما ينوبني*** و قد صبرت نفسي على القتل و الأسر

محمد لما خاف أن يمكروا به*** فنجاه ذو الطول العظيم من المكر

و بات رسول الله في الغار آمنا*** فما زال في حفظ الإله و في ستر

سورة البقرة، آيه 177

وَ آتَى الْمالَ عَلى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبى |وَ الْيَتامى وَ الْمَساكِينَ وَ ابْنَ السَّبِيلِ وَ السّائِلِينَ وَ فِي الرِّقابِ|

143 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال حدثنا علي بن العباس بن الوليد البجلي قال حدثنا محمد بن مروان الغزال قال حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير، قال حدثنا أبي:

عن السدي قال نزلت في علي بن أبي طالب في ناسخ القرآن و منسوخه |كذا|.

سورة البقرة، آيه 265

وَ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ وَ تَثْبِيتاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ |كَمَثَلِ جَنَّة بِرَبْوَة أَصابَها وابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَها ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْها وابِلٌ فَطَلٌّ وَ اللّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ|

144 ـ أبو النضر العياشي قال حدثنا حمدويه قال حدثنا محمد بن الحسين بن الخطاب قال حدثنا الحسن بن محبوب، عن أبي جعفر الأحول عن سلام بن المستنير:

عن أبي جعفر "ع" قال قوله وَ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمُ |قال| نزلت في علي ع.

145 ـ و قال حدثنا جعفر بن أحمد، قال حدثني حمران و العمركي، عن العبيدي، عن يونس، عن أيوب بن حر عن أبي بصير:

عن أبي عبد الله قال وَ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللّهِ قال علي أفضلهم و هو |كان| ممن ينفق ماله ابتغاء مرضاة الله.

سورة البقرة، آيه 249

يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشاءُ وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً

146 ـ أخبرني أبو القاسم المغربي بقراءتي عليه من أصله، قال أخبرنا أبو بكر بن عبدان الحافظ بالأهواز قال حدثني صالح بن أحمد قال حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة قال حدثنا محمد بن علي الذهبي قال حدثنا أحمد بن عمران بن سلمة و كان عدلا ثقة مرضيا قال أخبرنا سفيان الثوري، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة:

عن عبد الله قال كنت عند رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فسئل عن علي فقال قسمت الحكمة عشرة أجزاء فأعطي علي تسعة أجزاء و أعطي الناس جزءا واحدا.

147 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عتبة، قال حدثنا أبو يوسف يعقوب بن إسحاق، قال حدثنا يحيى الحماني، عن أبي مالك الجنبي عن بلال بن أبي مسلم، عن أبي صالح الحنفي:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم من أراد أن ينظر إلى إبراهيم في حلمه و إلى نوح في حكمته و إلى يوسف في اجتماعه فلينظر إلى علي بن أبي طالب.

148 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر بقراءتي عليه من أصل نسخته بخط، قال أخبرنا أبو عمرو بن مطر، قال حدثنا إبراهيم بن إسحاق، قال حدثنا محمد بن حميد الرازي قال حدثنا حكام عن سفيان قال:

قال الربيع بن خثيم ما رأيت رجلا من يحبه أشد حبا من علي بن أبي طالب، و لا من يبغضه أشد بغضا من علي ثم التفت فقال وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً يعني عليا.

149 ـ حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي قال أخبرنا أبي قال حدثنا أبو العباس بن عقدة قال حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة، قال حدثنا عامر بن مفضل التغلبي قال حضرت حسن بن صالح غير مرة أسأله عن المسألة فيقول قال فيه حكيم الحكماء علي بن أبي طالب.

هكذا بخط أبي الحسن في أصله و هو عندي.

150 ـ أخبرنا أبو سعد الرمجاري قال أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي قال أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثني أبي قال حدثنا يحيى بن آدم، قال حدثنا شريك، عن سعيد بن مسروق، عن منذر، عن الربيع بن خثيم أنهم ذكروا عنده عليا فقال لم أرهم يجدون عليه في حكمه و الله تعالى يقول وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً.

151 ـ أخبرنا أبو سعد قال أخبرنا أبو الحسين |الكهيلي| قال حدثنا مطين |أبو جعفر| قال حدثنا منجاب بن الحرث، قال أخبرنا شريك، عن مالك بن مغول:

عن عامر قال ذكر عند الربيع بن خثيم علي فقال ما رأيت أحدا محبه أشد حبا له منه، و لا مبغضه أشد بغضا له منه، و ما رأيت أحدا من الناس يجد عليه في الحكم ثم قرأ وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً الآية. فقال الناس ربيع بن خثيم ترابي. و لم يكونوا يدرون ما هو.

152 ـ و بهذا الإسناد، عن مطين قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدي قال حدثنا محمد بن فضيل، عن سالم بن أبي حفصة، عن منذر، عن الربيع بن خثيم قال |إن عليا| رجل إذا وجدت من يحبه يحبه الحب كله، و إذا وجدت من يبغضه يبغضه البغض كله، ثم صرف وجهه إلي فقال و الله إن كان لعالما بالقضاء، و قال الله وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً و ذكر عليا.

|- ـ 3 و| عن مطين قال حدثنا منجاب بن الحرث قال حدثنا حصين بن عمر بن الفرات الأحمسي، عن مخارق، عن طارق بن شهاب قال كنت عند عبد الله بن عباس فجاء أناس من |أبناء| المهاجرين فقالوا له يا ابن عباس أي رجل كان علي بن أبي طالب قال ملئ جوفه حكما و علما و بأسا و نجدة و قرابة من رسول الله.

154 ـ أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله العدل قال أخبرنا أبو العباس محمد بن إسحاق قال حدثنا الحسن بن علي بن زياد، قال حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد، قال حدثنا ابن فضيل قال حدثنا سالم بن أبي حفصة، عن منذر الثوري:

عن الربيع بن خثيم قال قال علي العالم بالقضاء ثم قال قال الله عز و جل وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ الآية.

سورة البقرة، آيه 274

الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ سِرًّا وَ عَلانِيَةً |فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ|

155 ـ أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن أحمد قال أخبرنا أبو سعيد محمد بن الفضل المذكر إملاء قال أخبرنا محمد بن جعفر القاضي قال حدثنا أبو إبراهيم بن أبي صالح، عن يوسف بن بلال، عن محمد بن مروان، عن محمد بن السائب عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله عز و جل الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ سِرًّا وَ عَلانِيَةً |قال| نزلت في علي بن أبي طالب لم يكن عنده غير أربعة دراهم فتصدق بدرهم ليلا، و بدرهم نهارا، و بدرهم سرا و بدرهم علانية، فقال له رسول الله ما حملك على هذا قال حملني عليها رجاء أن أستوجب على الله الذي وعدني. فقال رسول الله ألا إن ذلك لك. فأنزل الله الآية في ذلك.

156 ـ أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا أيوب بن سليمان، قال حدثنا محمد بن مروان به سواء |و ساقه| إلى |قوله تعالى| وَ عَلانِيَةً الآية |قال| نزلت في علي بن أبي طالب |ع كان| لم يملك من المال غير أربعة دراهم فتصدق بدرهم ليلا و بدرهم نهارا و بدرهم سرا و بدرهم علانية فنزلت هذه الآية.

157 ـ أخبرناه أبو الحسن الفارسي بقراءتي عليه في تفسيره، قال حدثنا أبو الطيب الذهلي قال أخبرنا أبو إبراهيم بن أبي مطيع، و جعفر بن سهل، قالا حدثنا أحمد بن محمد بن نصر، قال حدثنا يوسف بن بلال، عن محمد بن مروان به إلا ما غيرت.

158 ـ و |رواه أيضا| مجاهد عنه:

أخبرنا |ه| أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ قال حدثنا محمد بن مالك الضبي قال حدثنا محمد بن سهل الجرجاني قال حدثنا عبد الرزاق.

و أخبرنا |ه| أبو محمد القاضي قال أخبرنا أبو سعيد المزكي إملاء، قال حدثنا أبو عمرو الحبري قال حدثنا أحمد بن منصور الرمادي قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه:

عن ابن عباس في قوله تعالى الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ سِرًّا وَ عَلانِيَةً قال نزلت في علي بن أبي طالب كانت له أربعة دنانير فتصدق بدينار نهارا و بدينار ليلا و بدينار سرا و بدينار علانية.

|هذا| لفظ القاضي.

و قال أبو بكر كان عنده أربعة دراهم فأنفق بالليل واحدا، و بالنهار واحدا و في السر واحدا و في العلانية واحدا.

159 ـ و أخبرناه |أيضا| الحسين بن محمد الثقفي قال حدثنا عبد الله بن محمد بن شيبة قال حدثنا عبيد الله بن أحمد بن منصور الكسائي قال حدثنا أبو عقيل محمد بن حاتم بن حاجب الملقب بالشاه، قال حدثنا عبد الرزاق و أخوه عبد الوهاب قالا حدثنا ابن مجاهد، عن أبيه:

عن ابن عباس في قوله الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ قال كان علي بن أبي طالب له أربعة دنانير أو أربعة دراهم فأنفق واحدا سرا و واحدا علانية و واحدا بالليل و واحدا بالنهار، فأثنى الله عز و جل عليه.

160 ـ و أخبرنا الحسين |بن محمد الثقفي| قال حدثنا الحسين بن محمد بن حبش المقرئ قال حدثنا الحسن بن علي بن زيد السامري قال حدثنا علي بن أشكاب قال حدثنا عفان بن مسلم قال حدثنا وهيب قال حدثنا أيوب، عن مجاهد:

عن عبد الله بن عباس قال كان عند علي بن أبي طالب أربعة دراهم لا يملك غيرها فتصدق بدرهم سرا و بدرهم علانية، و درهم ليلا و درهم نهارا، فنزلت الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ سِرًّا وَ عَلانِيَةً الآية.

161 ـ و |رواه أيضا| الأعمش عن أبي صالح عنه:

|أخبرنا| ابن مؤمن قال حدثنا المنتصر بن نصر بن تميم الواسطي قال حدثنا عمر بن مدرك، قال حدثنا مكي بن إبراهيم، قال حدثنا سفيان الثوري، عن الأعمش عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قول الله الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ الآية |قال| نزلت في علي كان عنده أربعة دراهم فتصدق بالليل منها درهما و بدرهم نهارا، و بدرهم سرا و بدرهم علانية، كل ذلك لله، فأنزل الله الآية، فقال علي و الله ما تصدقت إلا بأربعة دراهم و أسمع الله يقول أَمْوالَهُمْ. فقال رسول الله إن الدرهم الواحد من المقل أفضل من مائة ألف درهم من الموسر عند الله عز و جل.

و روي في نزوله فيه وجه آخر:

162 ـ حدثنيه أبو القاسم المفسر، قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الزعفراني قال حدثنا إبراهيم بن عبد المؤمن، عن محمد بن أبان، عن عبد الرحمن بن جابر، عن نصر بن بشار عن جويبر، عن الضحاك:

عن ابن عباس قال لما أنزل الله تعالى قوله لِلْفُقَراءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللّهِ |البقرة| بعث عبد الرحمن بن عوف بدنانير كثيرة إلى أصحاب الصفة، و بعث علي بن أبي طالب في جوف الليل بوسق من تمر، فكان أحب الصدقتين إلى الله عز و جل صدقة علي بن أبي طالب فأنزل |الله| فيهما الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ الآية، يعني بالنهار علانية صدقة عبد الرحمن بن عوف و بالليل سرا صدقة علي |بن أبي طالب|.

163 ـ و |رواه أيضا| حبان بن علي عن الكلبي:

قرئ على أبي محمد الحسن بن علي الجوهري ببغداد، قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن عبيد المرزباني قال أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ، قال حدثني الحسين بن حكم الحبري قال حدثنا حسن بن حسين، قال حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في| قوله تعالى الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ سِرًّا وَ عَلانِيَةً نزلت في علي خاصة في أربعة دنانير كانت له تصدق بعضها نهارا و بعضها ليلا، و بعضها سرا و بعضها علانية.