سورة يونس

سورة يونس، آيه 25

وَ اللّهُ يَدْعُوا إِلى دارِ السَّلامِ وَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراط مُسْتَقِيم

358 ـ أخبرنا أبو الحسين علي بن أبي طالب الحسني كتابة قال أخبرني أبو عبد الله عروة بن يعقوب بن القاسم التميمي قال حدثنا

الحسين بن أحمد الرازي قال حدثنا أحمد بن نصر النهرواني قال حدثنا الحسن بن زكريا، قال حدثنا الهيثم بن عبد الله الرماني، قال حدثنا المأمون، قال حدثني الرشيد، قال حدثني المهدي قال حدثني المنصور، قال حدثني أبي محمد، عن أبيه علي:

عن أبيه عبد الله بن عباس في تفسير قول الله تعالى وَ اللّهُ يَدْعُوا إِلى دارِ السَّلامِ يعني به الجنة، وَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراط مُسْتَقِيم يعني به ولاية علي بن أبي طالب ع.

359 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي قال حدثنا الحسين بن سعيد، قال حدثنا محمد بن مروان، قال حدثنا عامر السراج، عن فضيل بن الزبير |قال|:

قال زيد بن علي "ع" في هذه الآية وَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراط مُسْتَقِيم قال إلى ولاية علي بن أبي طالب.

360 ـ فرات |بن إبراهيم| قال حدثني الحسين بن سعيد، قال حدثنا هشام بن يونس اللؤلؤي قال حدثنا عامر السراج به سواء.

سورة يونس، آيه 35

أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلّا أَنْ يُهْدى فَما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ

361 ـ | قال| في |التفسير| العتيق حدثنا سعيد بن أبي سعيد عن أبيه، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس قال اختصم قوم إلى النبي صلي الله عليه و آله و سلم فأمر بعض أصحابه أن يحكم بينهم فحكم فلم يرضوا به، فأمر عليا |أن يحكم بينهم| فحكم بينهم فرضوا به، فقال لهم بعض المنافقين حكم عليكم فلان فلم ترضوا به، و حكم عليكم علي فرضيتم به بئس القوم أنتم. فأنزل الله تعالى في علي أَ فَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ إلى آخر الآية، و ذلك أن عليا كان يوفق لحقيقة القضاء، من غير أن يعلم.

362 ـ أخبرنا أبو بكر التاجر أخبرنا الحسن بن رشيق، |أخبرنا| رزيق، عن جامع، قال حدثنا سفيان بن بشر الأسدي قال حدثنا علي بن هاشم، عن إبراهيم بن حيان:

عن أبي جعفر، قال أمر عمر عليا أن يقضي بين رجلين فقضى بينهما فقال الذي قضى عليه هذا الذي يقضي بيننا و كأنه ازدرى عليا، فأخذ عمر بتلبيبه فقال ويلك و ما تدري من هذا هذا علي بن أبي طالب، هذا مولاي و مولى كل مؤمن فمن لم يكن مولاه فليس بمؤمن!!!

سورة يونس، آيه 53

وَ يَسْتَنْبِئُونَكَ أَ حَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَ رَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَ ما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ

363 ـ أخبرني أبو بكر المعمري قال حدثنا أبو جعفر القمي، قال حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد، قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن محمد القاساني، عن سليمان بن داود المنقري:

عن يحيى بن سعيد، عن جعفر الصادق عن أبيه في قول الله تعالى وَ يَسْتَنْبِئُونَكَ أَ حَقٌّ هُوَ قال يستنبئك يا محمد أهل مكة عن علي بن أبي طالب أ إمام قل إي و ربي إنه لحق.

364 ـ و أخرجه العياشي في تفسيره عن علي بن محمد القاشاني الفارسي عن القاسم بن محمد القرشي الأصبهاني، عن سليمان المنقري كذلك.

سورة يونس، آيه 58

قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا |هُوَ خَيْرٌ مِمّا يَجْمَعُونَ|

365 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثنا عبد الغفار بن محمد، قال حدثنا مندل بن علي، عن الكلبي.

قال و حدثني محمد بن زكريا، قال حدثنا أبو اليسع محمد بن مروان عن الكلبي، عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَ بِرَحْمَتِهِ الآية قال بفضل الله النبي. و برحمته علي.

و |رواه| عن الباقر "ع" مثله.

سورة يونس، آيه 62

أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ

366 ـ أخبرنا عقيل، قال أخبرنا علي، قال حدثنا محمد، قال حدثنا عمرو بن الجمحي بمكة قال حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي، قال حدثنا أبو نعيم، قال حدثنا سفيان، عن السدي، عن أبي صالح:

عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن من العباد عبادا يغبطهم الأنبياء تحابوا بروح الله على غير مال و لا عرض من الدنيا، وجوههم نور، لا يخافون إذا خاف الناس، و لا يحزنون إذا حزنوا، أ تدرون من هم قلنا لا يا رسول الله. قال |هم| علي بن أبي طالب و حمزة بن عبد المطلب و جعفر و عقيل، ثم قرأ رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ.

سورة هود

سورة هود، آيه 3

|وَ أَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتاعاً حَسَناً إِلى أَجَل مُسَمًّى| وَ يُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْل فَضْلَهُ

367 ـ في كتاب فهم القرآن، عن |الإمام| جعفر بن محمد في قوله تعالى وَ يُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْل فَضْلَهُ قال |قال| الباقر هو علي بن أبي طالب ع.

سورة هود، آيه 12

فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَ ضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ |أَنْ يَقُولُوا لَوْ لا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّما أَنْتَ نَذِيرٌ وَ اللّهُ عَلى كُلِّ شَيْء وَكِيلٌ|

368 ـ أبو النضر العياشي في تفسيره قال حدثنا محمد بن يزداد، قال حدثني محمد بن علي الحداد، عن مسعدة بن صدقة، عن جعفر بن برقان، عن ميمون بن مهران، و ليث بن سعد المصري:

عن جابر بن أرقم، عن أخيه زيد بن أرقم قال إن جبرئيل الروح الأمين نزل على رسول الله بولاية علي بن أبي طالب عشية عرفة فضاق بذلك رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم مخافة تكذيب أهل الإفك و النفاق فدعا قوما أنا فيهم فاستشارهم في ذلك ليقوم به في الموسم فلم ندر ما نقول له، فبكى |النبي| صلي الله عليه و آله و سلم فقال له جبرئيل يا محمد أ جزعت من أمر الله فقال كلا يا جبرئيل و لكن قد علم ربي ما لقيت من قريش إذ لم يقروا لي بالرسالة حتى أمرني بجهادهم و أهبط إلي جنودا من السماء فنصروني فكيف يقرون لعلي من بعدي فانصرف عنه جبرئيل فنزل عليه فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَ ضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ.

369 ـ حدثنا أبو الفضل علي بن الحسين الحافظ عن القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان بن الحسن النصيبي، و قال أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال أخبرنا علي بن جعفر بن موسى قال حدثنا جندل بن والق قال حدثنا محمد بن عمر، عن عبادة، عن جعفر بن محمد عن أبيه قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم سألت ربي خلاص قلب علي و موازرته و مرافقته، فأعطيت ذلك، فقال رجل من قريش لو سأل محمد ربه شنا فيه صاع من تمر كان خيرا له مما سأله. فبلغ ذلك النبي فشق عليه فأنزل الله تعالى فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَ ضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ.

370 ـ و قرأت في التفسير العتيق الذي عندي حدثنا محمد بن سهل أبو عبد الله الكوفي، عن عثمان بن يزيد، عن جابر بن يزيد:

عن أبي جعفر محمد بن علي قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إني سألت ربي مؤاخاة علي و مودته فأعطاني ذلك ربي فقال رجل من قريش و الله لصاع من تمر أحب إلينا مما سأل محمد ربه، أ فلا سأل ملكا يعضده أو ملكا يستعين به على عدوه، فبلغ

ذلك رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فشق عليه ذلك فأنزل الله تعالى عليه فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَ ضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْ لا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جاءَ مَعَهُ مَلَكٌ، إِنَّما أَنْتَ نَذِيرٌ، وَ اللّهُ عَلى كُلِّ شَيْء وَكِيلٌ.

و |رواه| أبو الجارود، عن أبي جعفر مثله.

فهذا |ما| في تفسير المتقدمين.

و أما مؤاخاته إياه فهو باب كبير جمعته على حدته.

371 ـ فرات بن إبراهيم قال حدثنا الحسن بن علي |بن| لؤلؤ، قال حدثنا محمد بن مروان قال حدثنا أبو حفص الأعشى، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر "ع" قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم سألت ربي مؤاخاة علي و موازرته و إخلاص قلبه و نصيحته فأعطاني. فقال رجل من أصحابه يا عجبا لمحمد و الله لشنة بالية فيها صاع من تمر أحب إلي عما سأل، أ لا سأل محمد ربه ملكا يعينه أو كنزا يتقوى به على عدوه، فبلغ ذلك النبي صلي الله عليه و آله و سلم فضاق من ذلك صدره فأنزل الله تعالى فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ الآية، فكان النبي صلي الله عليه و آله و سلم يسلي |به| ما بقلبه.

سورة هود، آيه 17

أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ

372 ـ حدثنا أبو عبد الله بن فنجويه، قال حدثنا طلحة بن محمد، قال حدثنا أبو بكر بن مجاهد، قال حدثنا الحسن بن القاسم، قال حدثنا علي بن سيف، عن أبيه، عن أبان بن تغلب عن المنهال عمرو:

عن عباد بن عبد الله، عن علي |ع في قوله تعالى| أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ قال هو رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ قال |و| أنا الشاهد منه.

373 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله الصوفي قال أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الفقيه، قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى |كذا| قال حدثنا المغيرة بن محمد، |قال حدثنا| عبد الغفار بن محمد بن كثير الكلابي قال حدثنا منصور بن أبي الأسود، عن الأعمش، عن المنهال بن عمرو:

عن عباد بن عبد الله قال كنا مع علي في الرحبة فقام إليه رجل فقال يا أمير المؤمنين أ رأيت قول الله تعالى أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ فقال علي و الذي فلق الحبة و برأ النسمة ما جرت المو |ا| سي على رجل من قريش إلا و قد نزلت فيه من كتاب الله آية أو آيتان و لئن تعلموا ما فرض الله لنا على لسان النبي الأمي أحب إلي من ملء الأرض فضة، و إني لأعلم أن القلم قد جرى بما هو كائن.

أما و الذي فلق الحبة و برأ النسمة إن مثلنا فيكم كمثل سفينة نوح في قومه، و مثل باب حطة في بني إسرائيل، أ تقرأ سورة هود أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ. فرسول الله على بينة من ربه و أنا أتلوه و الشاهد منه.

376- | و| له طرق عن الأعمش، و طرق عن المنهال و الحارث عنه.

حدثنا ابن فنجويه، قال حدثنا طلحة بن محمد، قال حدثنا أبو بكر بن مجاهد، قال أخبرني الحسن بن القاسم، قال حدثنا علي بن إبراهيم قال حدثنا فضيل بن إسحاق، عن علي بن أبي المغيرة عن أبي إسحاق:

عن الحارث عن علي بن أبي طالب قال رسول الله على بينة من ربه و أنا الشاهد منه صلي الله عليه و آله و سلم أتلوه أتبعه.

377 ـ و روي عن بسام بن عبد الله، عن أبي الطفيل قال خطبنا علي بن أبي طالب على منبر الكوفة، فقام إليه ابن الكواء فقال هل أنزلت فيك آية لم يشاركك فيها أحد قال نعم أ ما تقرأ أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ فالنبي صلي الله عليه و آله و سلم كان على بينة من ربه و أنا الشاهد منه.

378 ـ أخبرنا أبو يحيى الحيكاني |زكريا بن أحمد بن محمد بن يحيى| قال أخبرنا أبو يعقوب الصيدلاني بمكة قال أخبرنا أبو جعفر العقيلي قال حدثنا أحمد بن داود، و زكريا بن يحيى، قالا حدثنا أحمد بن بديل، قال حدثنا المفضل بن صالح، عن جابر الجعفي:

عن عبد الله بن نجي عن علي "ع" قال ما ضللت و لا ضل بي و ما نسيت و ما عهد إلي و إني لعلى بينة من ربي بينها لنبيه، و بينها |النبي| لي، و إني لعلى الطريق |الواضح ألقطه لقطا|.

379 ـ أخبرنا أبو القاسم القرشي قال أخبرنا أبو بكر القرشي قال أخبرنا أبو العباس النسوي قال حدثنا القاسم بن خليفة، قال حدثنا علي بن قادم، عن أسباط بن نصر، عن جابر:

عن عبد الله بن نجي قال قال علي و الله ما كذبت و لا كذبت و لا شككت و لا نسيت ما عهد إلي و إني لعلى بينة من ربي بينها لنبيه و بينها لي و إني لعلى الطريق الواضح ألقطه لقطا.

380 ـ أخبرناه عاليا أبو بكر الحرشي قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم، قال حدثنا أحمد بن خازم، قال أخبرنا علي بن قادم، قال أخبرنا أسباط بن نصر، به لفظا سواء.

381 ـ حدثني أبو القاسم الفارسي قال أخبرنا أبي، قال حدثنا أبو القاسم منصور بن الحسين بن مذحج بأنطاكية، قال حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا يعقوب بن جعفر بن سليمان، قال حدثني أبي عن أبيه علي بن عبد الله:

عن ابن عباس في قول الله تعالى أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ قال النبي صلي الله عليه و آله و سلم وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ قال هو علي بن أبي طالب.

382 ـ و أخبرونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي في تفسيره قال حدثنا علي بن محمد الدهان، و الحسين بن إبراهيم الجصاص، قالا حدثنا الحسين بن الحكم، عن حسن بن حسين، عن حبان، عن الكلبي، عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ رسول الله ص. وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ علي خاصة.

383 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، قال أخبرنا علي بن الحسين، قال حدثنا محمد بن عبيد الله، قال حدثنا محمد بن عبيد بن إسماعيل الصفار بالبصرة، قال حدثنا علي بن عبد العزيز، قال حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام، قال حدثنا حجاج بن منهال، قال حدثنا حماد بن سلمة، عن ثابت:

عن أنس بن مالك في قوله عز و جل أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ قال هو محمد. وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ قال هو علي بن أبي طالب، كان و الله لسان رسول الله إلى أهل مكة في نقض عهدهم مع رسول الله ص.

384 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي قال حدثني الحسين بن سعيد قال حدثنا محمد بن حماد، قال حدثنا محمد بن سنان عن أبي الجارود، عن حبيب بن يسار:

عن زاذان قال سمعت عليا يقول لو ثنيت لي الوسادة فجلست عليها لحكمت بين أهل التوراة بتوراتهم و بين أهل الإنجيل بإنجيلهم و بين أهل الزبور بزبورهم و بين أهل الفرقان بفرقانهم بقضاء يزهر يصعد إلى الله، و الله ما نزلت آية في ليل أو نهار و لا سهل و لا جبل و لا بر و لا بحر إلا و قد عرفت أي ساعة نزلت و فيمن نزلت، و ما من قريش رجل جرى عليه المواسي إلا قد نزلت فيه آية من كتاب الله تسوقه إلى جنة أو تقوده إلى نار.

فقال قائل فما نزل فيك يا أمير المؤمنين قال أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ فمحمد صلي الله عليه و آله و سلم على بينة من ربه و أنا الشاهد منه أتلو آثاره.

385 ـ أبو بكر السبيعي في تفسيره قال أخبرنا علي بن إبراهيم بن محمد العلوي عن الحسين بن الحكم |الحبري| قال حدثنا إسماعيل بن صبيح قال حدثنا أبو الجارود به و قال |قال علي ع| و الذي فلق الحبة و برأ النسمة لو كسرت لي وسادة و أجلست عليها لحكمت.

و |ساق الكلام بمثل ما تقدم إلى أن| قال فقال رجل فقال ما آيتك يا أمير المؤمنين التي نزلت فيك قال أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ فرسول الله على بينة من ربه، و أنا شاهد منه.

386 ـ أخبرنا الحسن بن علي بن محمد الجوهري ببغداد، قال حدثنا محمد بن عمران أبو عبيد الله قال أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ قال حدثني الحسين بن الحكم الحبري قال حدثنا إسماعيل بن صبيح، قال حدثنا أبو الجارود، عن حبيب بن يسار:

عن زاذان قال سمعت عليا |ع| يقول و الذي فلق الحبة و برأ النسمة ما من قريش رجل جرت عليه المواسي إلا و أنا أعرف له آية تسوقه إلى جنة أو آية تسوقه إلى نار.

فقام رجل فقال ما آيتك يا أمير المؤمنين التي نزلت فيك قال أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ فرسول الله على بينة من ربه، و أنا الشاهد منه أتلوه أتبعه.

387 ـ و به |أي بالسند المتقدم قال| حدثني الحبري، قال حدثنا حسن بن حسين، قال حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح، عن ابن عباس |في قوله تعالى| وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ |قال هو| علي |ع| خاصة.

سورة هود، آيه 109

وَ إِنّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوص

388 ـ فرات بن إبراهيم، قال حدثني جعفر بن محمد الفزاري قال حدثنا عباد، قال أخبرنا نصر بن مزاحم، عن محمد بن مروان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ إِنّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوص يعني بني هاشم نوفيهم ملكهم الذي أوجب الله لهم غير منقوص، قال ابن عباس و هو ستون مائة و سنة.

سورة هود، آيه 116

فَلَوْ لا كانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُوا بَقِيَّة |يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسادِ فِي الْأَرْضِ|

389 ـ أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد الحسني قال حدثنا فرات بن إبراهيم الكوفي، قال حدثني جعفر بن محمد الفزاري قال حدثنا عباد، عن الحسين بن حماد، عن أبيه، عن زياد المديني عن زيد بن علي "ع" في قوله فَلَوْ لا كانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُوا بَقِيَّة يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسادِ فِي الْأَرْضِ قال نزلت هذه فينا.

سورة يوسف

سورة يوسف، آيه 108

قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللّهِ عَلى بَصِيرَة أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي

390 ـ أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد الحسني قال حدثنا فرات بن إبراهيم الكوفي |قال| حدثني الحسن بن علي بن يزيد، قال حدثني الجعفري. قال حدثني سعيد بن الحسن بن مالك، قال حدثنا بكار، قال حدثنا إسماعيل بن أمية، قال حدثنا غورك |كذا| عن عبد الحميد:

عن أبي جعفر قال لا نالتني شفاعة جدي إن لم يكن هذه الآية نزلت في علي خاصة قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللّهِ عَلى بَصِيرَة أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي، وَ سُبْحانَ اللّهِ وَ ما أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ لفظا واحدا.

391 ـ فرات قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، قال حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن ثعلبة بن ميمون، عن نجم:

عن أبي جعفر قال سألته عن قول الله تعالى قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللّهِ عَلى بَصِيرَة أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي قال وَ مَنِ اتَّبَعَنِي علي بن أبي طالب.

392 ـ فرات قال حدثني جعفر بن محمد، قال حدثني محمد بن تسنيم قال حدثنا الحجال عن ثعلبة، عن عمر بن حميد:

عن أبي جعفر قال سألته عن قول الله قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللّهِ قال مَنِ اتَّبَعَنِي علي بن أبي طالب.

393 ـ فرات قال حدثني أحمد بن القاسم، قال حدثنا محمد بن أبي عمر بن حرب بن الحسن، و محمد بن حفص بن راشد، قالا أخبرنا شاذان الطحان، عن كهمس بن الحسن، عن سلم الحذاء:

عن زيد بن علي "ع" قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم في قول الله تعالى قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللّهِ عَلى بَصِيرَة أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي من أهل بيتي لا يزال الرجل بعد الرجل يدعو إلى ما أدعو إليه.

394 ـ فرات قال حدثني الحسين بن سعيد، |قال| حدثنا محمد بن حماد بن عمرو الحناط قال حدثنا محمد بن الهيثم التميمي قال حدثنا حماد بن ثابت، عن أبي داود، عن أبان بن تغلب:

عن جعفر بن محمد في هذه الآية أَدْعُوا إِلَى اللّهِ عَلى بَصِيرَة قال هي و الله ولايتنا أهل البيت لا ينكره أحد إلا ضال، و لا ينتقص عليا إلا ضال.

سورة الرعد

سورة الرعد، آيه 4

|وَ فِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجاوِراتٌ| وَ جَنّاتٌ مِنْ أَعْناب وَ زَرْعٌ وَ نَخِيلٌ صِنْوانٌ وَ غَيْرُ صِنْوان

395 ـ أخبرنا الحسين بن محمد الثقفي قال أخبرنا الحسين بن محمد بن حبيش المقري قال حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث، قال حدثنا هارون بن حاتم، قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي حماد، عن إسحاق العطار عن عبد الله بن محمد بن عقيل:

عن جابر بن عبد الله قال سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يقول لعلي "ع" يا علي الناس من شجر شتى و أنا و أنت من شجرة واحدة، ثم قرأ رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم وَ جَنّاتٌ مِنْ أَعْناب وَ زَرْعٌ وَ نَخِيلٌ صِنْوانٌ وَ غَيْرُ صِنْوان يُسْقى بِماء واحِد.

396 ـ أخبرنا حمزة بن محمد بن عبد الله الجعفري، قال أخبرنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي بدمشق، قال حدثنا علي بن محمد بن كاس النخعي هو أبو القاسم القاضي قال حدثنا علي بن موسى الأودي قال حدثنا عبيد الله بن موسى العبسي قال حدثنا أبو حفص العبدي، عن أبي هارون العبدي قال:

سألت أبا سعيد الخدري عن علي بن أبي طالب خاصة فقال سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم و هو يقول خلق الناس من أشجار شتى، و خلقت أنا و علي من شجرة واحدة فأنا أصلها و علي فرعها، فطوبى لمن استمسك بأصلها و أكل من فرعها

397 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عبيد الله، قال حدثني يحيى بن البختري.

|و| أخبرنا أبو نصر المفسر، قال حدثنا أبو عمرو بن مطر إملاء سنة تسع و أربعين و ثلاثمائة قال حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد البختري ببغداد |أخبرنا| عثمان بن عبد الله القرشي |أخبرنا| عبد الله بن لهيعة أبو الزبير:

عن جابر أن رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم كان بعرفات و علي تجاهه فقال يا علي ادن مني |و| ضع خمسك في خمسي يا علي خلقت أنا و أنت من شجرة أنا أصلها و أنت فرعها و الحسن و الحسين أغصانها، يا علي من تعلق بغصن منها أدخله الله الجنة.

|هذا| لفظ المفسر، و المعنى واحد.

سورة الرعد، آيه 7

إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد

398 ـ حدثني الوالد رحمه الله، عن أبي حفص بن شاهين، قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي و إبراهيم بن خيرويه، قالا حدثنا حسن بن حسين.

و أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد العزيز الجوري قال أخبرنا الحسن بن رشيق المصري قال حدثنا عمر بن علي بن سليمان الدينوري قال حدثنا أبو بكر محمد بن أزداد الدينوري قال حدثنا الحسن بن الحسين الأنصاري قال حدثنا معاذ بن مسلم عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس لما نزلت إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ |وَ لِكُلِّ قَوْم هاد| قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أنا المنذر و علي الهادي من بعدي و ضرب بيده إلى صدر علي فقال 'أنت الهادي بعدي يا علي بك يهتدي المهتدون'.

399 ـ أخبرنا أبو يحيى الحيكاني قال أخبرنا أبو الطيب محمد بن الحسين بالكوفة قال حدثنا علي بن العباس بن الوليد، قال حدثنا جعفر بن محمد بن الحسين قال حدثنا حسن بن حسين، قال حدثنا معاذ بن مسلم الفراء، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال لما نزلت إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد أشار رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم بيده إلى صدره فقال أنا المنذر 'وَ لِكُلِّ قَوْم هاد' ثم أشار بيده إلى علي فقال يا علي بك يهتدي المهتدون بعدي.

400 ـ أخبرنا أبو بكر بن أبي الحسن الهاروني قال أخبرنا أبو العباس بن أبي بكر الأنماطي المروزي أن عبد الله بن محمد بن علي بن طرخان حدثهم قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الأعلى بن واصل قال حدثنا الحسن الأنصاري و كان ثقة معروفا يعرف بالعرني قال حدثنا معاذ بن مسلم بياع الهروي قال عبد الأعلى و هذا شيخ روى عنه المحاربي |ظ| عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس في قوله إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ |قال| قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أنا المنذر و علي الهادي |ثم قال يا علي| بك يهتدي المهتدون بعدي.

401 ـ حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي قال أخبرنا أبي قال أخبرنا محمد بن القاسم المحاربي قال حدثنا القاسم بن هشام بن يونس قال حدثني حسن بن حسين قال حدثنا معاذ بن مسلم عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ و وضع يده على صدره، ثم قال وَ لِكُلِّ قَوْم هاد و أومى بيده إلى منكب علي ثم قال يا علي بك يهتدي المهتدون.

402 ـ حدثني أبو سعد السعدي قال أخبرنا أبو الحسين محمد بن المظفر الحافظ ببغداد، قال أخبرنا أبو محمد جعفر بن محمد بن القاسم، قال حدثنا إسماعيل بن محمد المزني قال حدثنا حسن بن حسين به سواء، قال:

لما نزلت إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم أنا يا علي المنذر، و أنت الهادي، بك يهتدي المهتدون بعدي.

403 ـ و أخبرنا أبو سعد قال أخبرنا أبو الحسين محمد بن المظفر الحافظ ببغداد قال حدثني أبو بكر محمد بن الفتح الخياط، قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن يزيد المؤدب، قال حدثني أحمد بن داود، ابن أخت عبد الرزاق، قال حدثني أبو صالح، قال حدثني بعض رواة ليث، عن ليث، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم ليلة أسري بي ما سألت ربي شيئا إلا أعطانيه، |و| سمعت مناديا من خلفي يقول يا محمد إنما أنت منذر و لكل قوم هاد. قلت أنا المنذر فمن الهادي قال علي الهادي المهتدي، القائد أمتك إلى جنتي غراء محجلين برحمتي.

404 ـ |حدثنا| الجوهري |قال| حدثنا المرزباني |قال| أخبرنا علي بن محمد الحافظ قال حدثني الحبري قال حدثنا حسن بن حسين قال حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| وَ لِكُلِّ قَوْم هاد |قال هو| علي ع.

405 ـ و |قال| حدثنا إسماعيل بن صبيح قال أنبأني أبو الجارود، عن أبي داود، عن أبي برزة قال:

سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يقول إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ ثم يرد يده إلى صدره ثم يقول وَ لِكُلِّ قَوْم هاد و يشير إلى علي بيده.

406 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين قال أخبرنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا محمد بن الطيب السامري بها، قال حدثنا إبراهيم بن فهد، قال حدثنا الحكم بن أسلم، قال حدثنا شعبة عن قتادة، عن سعيد بن المسيب:

عن أبي هريرة |في قوله تعالى| إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ يعني رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم |و في قوله| وَ لِكُلِّ قَوْم هاد قال سألت عنها رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم فقال إن هادي هذه الأمة علي بن أبي طالب.

407 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء و قراءة قال أخبرني أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة قال أخبرنا المنذر بن محمد بن المنذر بن سعيد اللخمي من أصل كتابه، قال حدثني أبي قال حدثني عمي الحسين بن سعيد، قال حدثني أبي سعيد بن أبي الجهم، عن أبان بن تغلب عن نفيع بن الحارث قال:

حدثني أبو برزة الأسلمي قال سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يقول إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ و وضع يده على صدر نفسه ثم وضعها على يد علي و قال لِكُلِّ قَوْم هاد.

قال الحاكم تفرد به المنذر بن محمد القابوسي بإسناده و هو من حديث أبان عجب جدا.

408 ـ أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي |قال| أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال أخبرنا أبو أحمد البصري قال حدثنا أحمد بن عباد قال حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا إسماعيل بن صبيح قال حدثنا أبو الجارود زياد بن المنذر، عن أبي داود:

عن أبي برزة الأسلمي قال سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يقول إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ ثم ضرب يده إلى صدره وَ لِكُلِّ قَوْم هاد و يشير إلى علي ع.

409 ـ أخبرنا الحاكم الوالد، قال أخبرنا أبو حفص قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، و عمر بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن الحسن.

و أخبرنا أبو بكر بن أبي الحسن الحافظ أن عمر بن الحسن بن علي بن مالك أخبرهم قال حدثنا أحمد بن الحسن الخراز، قال حدثنا أبي قال حدثنا حصين بن مخارق، عن حمزة الزيات، عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده قال قرأ رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ، وَ لِكُلِّ قَوْم هاد فقال أنا المنذر، و علي الهاد |ي|. لفظا واحدا.

410 ـ أخبرنا أبو الحسن النجار قال أخبرنا الطبراني قال حدثنا الفضل بن هارون، قال حدثنا عثمان.

و أخبرنا أبو الحسن الأهوازي قال أخبرنا أبو الحسن الشيرازي قال حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة، قال حدثنا مطلب بن زياد الأسدي عن السدي عن عبد خير:

عن علي في قوله إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم المنذر، و الهادي رجل من بني هاشم.

|ساقاه| لفظا سواء |و قالا| قال تفرد به عثمان.

411 ـ و أخبرنا أبو عبد الله، قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة به كلفظه.

412 ـ أخبرناه أبو عبد الله الثقفي قال حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان، قال حدثنا محمد بن إسحاق المسوحي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن صالح، قال حدثنا المطلب قال حدثنا السدي عن عبد خير:

عن علي في قوله إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ قال المنذر النبي، و الهادي رجل من بني هاشم. يعني نفسه.

413 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن علي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الأزدي سنة ست عشرة و مائتين قال حدثنا قيس بن الربيع، و منصور بن أبي الأسود، عن الأعمش، عن المنهال بن عمرو:

عن عباد بن عبد الله قال قال علي ما نزلت من القرآن آية إلا و قد علمت فيمن نزلت قيل فما نزل فيك فقال لو لا أنكم سألتموني ما أخبرتكم، نزلت في |هذه| الآية إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد فرسول الله المنذر، و أنا الهادي إلى ما جاء به.

414 ـ حدثني أبو الحسن الفارسي قال حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الشيباني قال حدثنا أحمد بن علي بن رزين الباشاني قال حدثنا عبد الله بن الحرث، قال حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير، قال حدثني أبي، عن حكيم بن جبير:

عن أبي برزة الأسلمي قال دعا رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم بالطهور و عنده علي بن أبي طالب، فأخذ رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم بيد علي بعد ما تطهر فألزقها بصدره، فقال إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ ثم ردها إلى صدر علي ثم قال وَ لِكُلِّ قَوْم هاد ثم قال إنك منارة الأنام و غاية الهدى و أمير القراء |كذا|، أشهد على ذلك أنك كذلك.

415 ـ أخبرنا أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن الحرضي قال حدثنا يحيى بن منصور القاضي قال حدثنا محمد بن إبراهيم العبدي قال حدثنا هشام بن عمار، قال حدثنا عراك بن خالد قال حدثنا يحيى بن الحارث قال حدثنا عبد الله بن عامر، قال:

أزعجت الزرقاء الكوفية إلى معاوية فلما أدخلت عليه، قال لها معاوية ما تقولين في مولى المؤمنين علي فأنشأت تقول:

صلى الإله على قبر تضمنه*** نور فأصبح فيه العدل مدفونا

من حالف العدل و الإيمان مقترنا*** فصار بالعدل و الإيمان مقرونا

فقال لها معاوية كيف غرزت فيه هذه الغريزية فقالت سمعت الله يقول في كتابه لنبيه إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد المنذر رسول الله و الهادي علي ولي الله.

قول مجاهد:

416 ـ أخبرنا السيد أبو منصور |ظفر بن محمد| الحسيني قال حدثنا ابن ماتي قال حدثنا الحبري قال حدثنا حسن بن |الحسين العرني| قال حدثنا علي بن القاسم:

عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه في قول الله عز و جل إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْم هاد قال محمد المنذر، و علي الهاد |ي|.

سورة الرعد، آيه 29

الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ طُوبى لَهُمْ وَ حُسْنُ مَآب

417 ـ حدثني الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله قال أخبرنا عمر بن أحمد بن عثمان الواعظ ببغداد، قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال حدثنا أحمد بن الحسين الخزاز، قال أخبرنا أبي قال حدثنا أبي حصين بن مخارق:

عن موسى بن جعفر، عن أبيه عن آبائه قال سئل رسول الله |ص| عن طوبى قال |هي| شجرة أصلها في داري و فرعها على أهل الجنة. ثم سئل عنها مرة أخرى فقال هي في دار علي. فقيل له في ذلك فقال إن داري و دار علي في الجنة بمكان واحد.

و |مثله ورد أيضا| في |التفسير| العتيق.

418 ـ حدثنا أبو سعيد المعاذي قال أخبرنا أبو الحسن الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا جندل بن والق |قال| أخبرنا إسماعيل بن أيمة القرشي عن داود بن عبد الجبار أظنه عن جابر:

عن أبي جعفر قال سئل رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم عن |قوله تعالى| طُوبى لَهُمْ وَ حُسْنُ مَآب قال |هي| شجرة في الجنة أصلها في داري و فرعها على أهل الجنة. ثم سئل عنها مرة أخرى قال |هي| شجرة في الجنة أصلها في دار علي و فرعها على أهل الجنة.

فقيل له سألناك عنها يا رسول الله فقلت أصلها في داري ثم سألناك عنها مرة أخرى فقلت شجرة في الجنة أصلها في دار علي و فرعها على أهل الجنة. فقال إن داري و دار علي واحدة.

419 ـ و في |التفسير| العتيق قال حدثنا محمد بن الحسن الكوفي، عن إسماعيل به سواء.

420 ـ و |قال أيضا| حدثنا جندل بن والق |عن| محمد القرشي |عن| داود به سواء.

421 ـ أخبرنا عقيل |قال| أخبرنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا محمد بن خرزاد بالأهواز، قال حدثنا بشر بن سليمان بن مطر، قال حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن شهاب عن الأعرج:

عن أبي هريرة قال قال رسول الله يوما لعمر بن الخطاب إن في الجنة لشجرة ما في الجنة قصر و لا دار و لا منزل و لا مجلس إلا و فيه غصن من أغصان تلك الشجرة |و| أصل تلك الشجرة في داري.

ثم مضى على ذلك ثلاثة أيام، ثم قال رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم يا عمر إن في الجنة لشجرة ما في الجنة قصر و لا دار و لا منزل و لا مجلس إلا و فيه غصن من أغصان تلك الشجرة، أصلها في دار علي بن أبي طالب. قال عمر يا رسول الله قلت ذلك اليوم إن أصل تلك الشجرة في داري و اليوم قلت إن أصل تلك الشجرة في دار علي فقال رسول الله أ ما علمت أن منزلي و منزل علي في الجنة واحدة، و قصري و قصر علي في الجنة واحد، و سريري و سرير علي في الجنة واحد.

|و| الحديث اختصرته.

سورة الرعد، آيه 43

قُلْ كَفى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَ بَيْنَكُمْ وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ

422 ـ حدثني أبو الحسن الفارسي و أبو بكر المعمري قالا حدثنا أبو جعفر محمد بن علي الفقيه إملاء قال حدثنا محمد بن موسى المتوكل قال حدثنا محمد بن يحيى العطار قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن القاسم بن يحيى عن جده الحسن بن راشد، عن عمرو بن مفلس، عن خلف، عن عطية العوفي:

عن أبي سعيد الخدري قال سألت رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم عن قول الله تعالى وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ قال ذاك أخي علي بن أبي طالب.

|هذا لفظ أبي الحسن الفارسي| و زاد المعمري |عما رواه أبو الحسن الفارسي.

423 ـ أخبرنا أبو عبد الله الفارسي قال أخبرنا أبو بكر المفيد، قال حدثنا أبو أحمد الجلودي قال حدثني محمد بن سهل قال حدثنا زيد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ قال |هو| علي بن أبي طالب.

424 ـ و أخبرونا عن أبي بكر |السبيعي| قال حدثنا عبد الله بن محمد بن منصور بن الجنيد الرازي قال حدثنا محمد بن الحسين بن أشكاب قال حدثنا أحمد بن مفضل قال حدثنا مندل بن علي عن إسماعيل بن سليمان:

عن أبي عمر زاذان، عن ابن الحنفية في قوله تعالى: وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ قال هو علي بن أبي طالب.

425 ـ أخبرونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال حدثني الحسين بن إبراهيم بن الحسين الجصاص قال أخبرنا حسين بن حكم الحبري قال حدثنا سعيد بن عثمان، عن أبي مريم قال:

حدثني عبد الله بن عطاء قال كنت جالسا مع أبي جعفر في المسجد فرأيت ابنا لعبد الله بن سلام جالسا في ناحية فقلت لأبي جعفر زعموا أن أبا هذا عنده علم الكتاب "يعني" عبد الله بن سلام. قال لا إنما ذاك علي بن أبي طالب.

و رواه عن أبي مريم و اسمه عبد الغفار بن القاسم أبو نعيم الملائي |كما| في |التفسير| العتيق.

426 ـ أخبرنا عمر بن محمد بن أحمد العدل |قال| أخبرنا زاهر بن أحمد |قال| أخبرنا محمد بن يحيى الصولي قال حدثنا إبراهيم بن فهد، قال حدثنا محمد بن عقبة، قال حدثنا الحسن بن حسين قال حدثنا قيس، عن إسماعيل بن أبي خالد عن أبي صالح في قوله عز و جل وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ قال |قال| رجل من قريش هو علي و لكنا لا نسميه.

427 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين قال أخبرنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد الله، قال حدثنا عمرو بن محمد الجمحي قال حدثنا عبد الله بن داود الخريبي قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش:

عن أبي صالح |في قوله تعالى| وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ قال علي بن أبي طالب كان عالما بالتفسير و التأويل و الناسخ و المنسوخ و الحلال و الحرام.

قال أبو صالح سمعت ابن عباس مرة يقول هو عبد الله بن سلام و سمعته في آخر عمره يقول لا و الله ما هو إلا علي بن أبي طالب.