ذكر ما نزل فيهم من القرآن على التفصيل و "على" ترتيب السور

سورة الأحزاب

سورة الأحزاب، آيه 23

|مِنَ الْمُؤْمِنِينَ| رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللّهَ عَلَيْهِ |فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَ مِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَ ما بَدَّلُوا تَبْدِيلًا|

627 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي، قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني محمد بن زكريا الغلابي |قال| حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد قال حدثني سهل بن عامر البجلي عن عمرو بن ثابت، عن أبي إسحاق:

عن علي "ع" قال فينا نزلت رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللّهَ عَلَيْهِ الآية، فأنا و الله المنتظر و ما بدلت تبديلا.

628 ـ أخبرنا أبو العباس المحمدي قال أخبرنا ابن قيدة الفسوي قال أخبرنا أبو بكر بن مؤمن قال حدثنا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد، قال أخبرنا عبد الله بن ثابت المقرئ قال حدثني أبي عن الهذيل، عن مقاتل، عن الضحاك:

عن عبد الله بن عباس في قول الله تعالى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللّهَ عَلَيْهِ يعني عليا و حمزة و جعفرا فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ يعني حمزة و جعفرا وَ مِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ يعني عليا "ع" كان ينتظر أجله و الوفاء لله بالعهد و الشهادة في سبيل الله فو الله لقد رزق الشهادة.

سورة الأحزاب، آيه 25

وَ كَفَى اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتالَ

629 ـ أخبرنا أبو بكر التميمي و أبو بكر السكري، قالا أخبرنا أبو بكر بن المقري قال حدثنا إسماعيل بن عباد البصري قال حدثنا عباد بن يعقوب قال حدثنا الفضل بن القاسم، عن سفيان الثوري عن زبيد، عن مرة:

عن عبد الله أنه كان يقرأ و كفى الله المؤمنين القتال بعلي بن أبي طالب.

و عبد الله هذا هو عبد الله بن مسعود الصحابي رضي الله عنه.

و الحديث رواه جماعة عن عباد بسنده عن الصحابي الكبير عبد الله بن مسعود.

630 ـ أخبرناه أبو سعد بن علي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال أخبرنا عباد بن يعقوب قال أخبرنا فضل بن القاسم البزاز قال حدثني سفيان الثوري، عن زبيد اليامي، عن مرة، عن عبد الله قال:

كان عبد الله يقرأ و كفى الله المؤمنين القتال بعلي بن أبي طالب، و كان الله قويا عزيزا.

و قال أبو أحمد بن عدي الحافظ الجرجاني حدثنا علي بن العباس قال حدثنا عباد، به.

631 ـ و أخبرنا الحسين بن محمد الثقفي قراءة قال أخبرنا الحسين بن محمد المقري قال حدثنا أبو القاسم حفص بن عمر البزاز الأردبيلي قال حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا عباد به.

و رواه أيضا عن عبد الله، زياد |بن مطرف| كرواية مرة الهمداني عنه.

632 ـ أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثنا الحسين بن حميد قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال حدثنا يحيى بن يعلى الأسلمي قال حدثنا عمار بن زريق عن أبي إسحاق، عن زياد بن مطرف:

قال كان عبد الله بن مسعود يقرأ و كفى الله المؤمنين القتال بعلي و كان الله قويا عزيزا.

و قال عمار و هي في مصحفه، كذلك رأيتها.

633 ـ و ورد في الباب عن ابن عباس أيضا

قرأت في التفسير العتيق حدثنا سعيد بن أبي سعيد التغلبي، عن أبيه عن مقاتل عن الضحاك:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ كَفَى اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتالَ قال كفاهم الله القتال يوم الخندق بعلي بن أبي طالب حين قتل عمرو بن عبد ود.

634 ـ و شرح هذه القصة فيما:

أخبرناه الحاكم الوالد رحمه الله قال حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عثمان ببغداد، قال حدثنا علي بن محمد بن أحمد العسكري قال حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا محمد بن طارق قال حدثنا عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن جده:

عن حذيفة، قال لما كان يوم الخندق عبر عمرو بن عبد ود، حتى جاء فوقع على عسكر النبي صلي الله عليه و آله فنادى البراز. فقال رسول الله أيكم يقوم إلى عمرو فلم يقم أحد إلا علي بن أبي طالب فإنه قام فقال |له| النبي اجلس، ثم قال النبي صلي الله عليه و آله أيكم يقوم إلى عمرو فلم يقم أحد. فقام إليه علي فقال أنا له. فقال النبي اجلس، ثم قال النبي صلي الله عليه و آله لأصحابه أيكم يقوم إلى عمرو فلم يقم

أحد، فقام علي فقال أنا له. فدعاه النبي صلي الله عليه و آله فقال إنه عمرو بن عبد ود. قال و أنا علي بن أبي طالب فألبسه درعه ذات الفضول و أعطاه سيفه ذا الفقار و عممه بعمامته السحاب على رأسه تسعة أكوار ثم قال له تقدم، فقال النبي صلي الله عليه و آله لما ولى اللهم احفظه من بين يديه و من خلفه و عن يمينه و عن شماله و من فوق رأسه و من تحت قدميه. فجاء حتى وقف على عمرو فقال من أنت فقال عمرو ما ظننت أني أقف موقفا أجهل فيه، أنا عمرو بن عبد ود، فمن أنت قال أنا علي بن أبي طالب فقال الغلام الذي كنت أراك في حجر أبي طالب قال نعم قال إن أباك كان لي صديقا و أنا أكره أن أقتلك. فقال له علي لكني لا أكره أن أقتلك، بلغني أنك تعلقت بأستار الكعبة و عاهدت الله عز و جل أن لا يخيرك رجل بين ثلاث خلال إلا اخترت منها خلة قال صدقوا. قال إما أن ترجع من حيث جئت، قال لا تحدث بها قريش. قال أو تدخل في ديننا فيكون لك ما لنا و عليك ما علينا، قال و لا هذه. فقال له علي فأنت فارس و أنا راجل فنزل عن فرسه و قال ما لقيت من أحد ما لقيت من هذا الغلام ثم ضرب وجه فرسه فأدبرت، ثم أقبل إلى علي، و كان رجلا طويلا يداوي دبر البعيرة و هو قائم و كان علي في تراب دق لا يثبت قدماه عليه، فجعل علي ينكص إلى ورائه يطلب جلدا من الأرض يثبت قدميه و يعلوه عمرو بالسيف و كان في درع عمرو قصر فلما تشاك بالضربة تلقاها علي بالترس فلحق ذباب السيف في رأس علي، حتى قطعت تسعة أكوار حتى خط السيف في رأس علي، و تسيف علي رجليه بالسيف من أسفل فوقع على قفاه فثارت

بينهما عجاجة فسمع علي يكبر، فقال رسول الله صلي الله عليه و آله قتله و الذي نفسي بيده فكان أول من ابتدر العجاج عمر بن الخطاب فإذا علي يمسح سيفه بدرع عمرو، فكبر عمر بن الخطاب فقال يا رسول الله قتله. فحز علي رأسه ثم أقبل يخطر في مشيته، فقال له رسول الله صلي الله عليه و آله يا علي إن هذه مشية يكرهها الله عز و جل إلا في هذا الموضع. فقال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي ما منعك من سلبه فقد كان ذا سلب فقال يا رسول الله إنه تلقاني بعورته فقال النبي صلي الله عليه و آله أبشر يا علي فلو وزن اليوم عملك بعمل أمة محمد لرجح عملك بعملهم و ذلك أنه لم يبق بيت من بيوت المشركين إلا و قد دخله وهن بقتل عمرو، و لم يبق بيت من بيوت المسلمين إلا و قد دخله عز بقتل عمرو.

635 ـ و أخبرنا الحاكم الوالد رحمه الله قال حدثنا أبو حفص قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال حدثنا الحسن بن علي بن بزيع قال حدثني يوسف بن كليب المسعودي قال حدثني سعيد بن عمرو بن سعيد الثقفي قال حدثني عبد الله بن محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن جده:

عن علي قال خرج عمرو بن عبد ود يوم الخندق معلما مع جماعة من قريش فأتوا نقرة من نقر الخندق فأقحموا خيلهم فعبروه و أتوا النبي صلي الله عليه و آله و دعا عمرو البراز فنهضت إليه، فقال رسول الله صلي الله عليه و آله يا علي إنه عمرو. قلت يا رسول الله و إني علي فخرجت إليه و دعوت بدعاء علمنيه رسول الله صلي الله عليه و آله اللهم بك أصول و بك أجول و بك أدرأ في نحره فنازلته و ثار العجاج فضربني ضربة في رأسي فعملت فضربته فجندلته و ولت خيله منهزمة.

636 ـ أخبرنا أبو سعد السعدي قراءة عليه غير مرة، قال حدثنا أبو محمد لؤلؤ بن عبد الله القيصري ببغداد سنة سبع و ستين قال أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد النصيبي قال حدثنا أبو عبد الله الحسين بن |الحسن| بن شداد بالعسكر، قال حدثني محمد بن سنان الحنظلي قال حدثني إسحاق بن بشر القرشي:

عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده عن النبي صلي الله عليه و آله أنه قال لمبارزة علي بن أبي طالب لعمرو بن عبد ود يوم الخندق أفضل من عمل أمتي إلى يوم القيامة.

و قد استقصيت هذا الباب في 'باب الشجاعة' في كتاب الخصائص و بالله التوفيق.

سورة الأحزاب، آيه 33

إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

و قد كثرت الرواية فيها فمنها رواية أنس بن مالك الأنصاري:

637 ـ أخبرنا محمد بن موسى بن الفضل قال أخبرنا محمد بن يعقوب بن يوسف قال حدثنا محمد بن إسحاق قال حدثنا عفان بن مسلم قال حدثنا حماد بن سلمة:

قال حدثنا علي بن زيد، عن أنس بن مالك أن رسول الله صلي الله عليه و آله كان يمر بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر يقول الصلاة يا أهل البيت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً

| و| رواه جماعة عن عفان |و| رواه عنه عبد |بن| الحميد في تفسيره و تابعه جماعة عن حماد منهم إبراهيم السامي:

638 ـ أخبرناه أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله البالوي |قال| أخبرنا أبو سعيد القرشي قال حدثنا يوسف بن عاصم الرازي، قال حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي قال حدثنا حماد بن سلمة:

عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك أن النبي صلي الله عليه و آله كان يمر ستة أشهر بباب فاطمة عند صلاة الفجر فيقول الصلاة يا أهل البيت الصلاة ثلاث مرات إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و |رواه أيضا| الأسود بن عامر و لقبه شاذان

639 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر قال أبو عمرو بن مطر قال حدثنا أبو إسحاق المفسر، قال حدثنا هارون بن عبد الله قال حدثنا الأسود بن عامر

قال حدثنا حماد بن سلمة:

عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلي الله عليه و آله يمر ببيت فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى الفجر يقول الصلاة يا أهل البيت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ الآية.

و |أيضا رواه| حجاج بن منهال البصري الأنماطي.

640 ـ أخبرنا أبو الحسن، قال أخبرنا أبو الحسن |أخبرنا| أبو مسلم قال حدثنا حجاج بن منهال.

و حدثنا أبو نصر المقرئ المفسر، قال أخبرنا أبو الحسن الكارزي، قال أخبرنا علي بن عبد العزيز المكي قال حدثنا حجاج بن منهال السلمي قال حدثنا حماد بن سلمة:

عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك أن رسول الله صلي الله عليه و آله كان يمر بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر فيقول الصلاة يا أهل البيت الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و قال أبو مسلم إلى صلاة الصبح و هو يقول الصلاة الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ و الباقي واحد.

و رواه عن حجاج جماعة.

و |رواه أيضا| عبيد الله بن محمد العيشي:

641 ـ أخبرنا أبو عثمان الحيري بها، قال أخبرنا أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني ببغداد.

و حدثنا القاضي أبو محمد عبد الله بن الحسين إملاء قال أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن ببغداد،، قالا حدثنا أبو القاسم بن منيع البغوي قال حدثنا عبيد الله بن محمد العيشي قال حدثنا حماد بن سلمة:

عن علي بن زيد، عن أنس أن رسول الله صلي الله عليه و آله كان يمر ببيت فاطمة بعد أن بنى بها علي بن أبي طالب بستة أشهر فيقول الصلاة أهل البيت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

|هذا| لفظ الدارقطني، و قال |أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن المعروف بابن المخلص 'بباب فاطمة' و 'ستة أشهر' و الباقي سواء.

|و| رواه جماعة عن البغوي.

642 ـ أخبرنا القاضي أبو بكر الحيري قال حدثنا أبو الحسن محمد بن نافع بن إسحاق الخزاعي بمكة، قال حدثنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا عبيد الله بن محمد العيشي قال حدثنا حماد به، و |ساق الحديث بمثل الحديث المتقدم إلى أن| قال 'بعد ما بنى بها علي لستة أشهر' و الباقي كلفظ الدارقطني سواء.

643 ـ أخبرنا علي بن أحمد قال أخبرنا أحمد بن عبيد قال حدثنا محمد بن عيسى بن أبي قماش الواسطي قال حدثنا ابن عائشة قال حدثنا حماد، عن علي بن زيد، عن أنس قال كان رسول الله يمر بمنزل فاطمة و ذكر نحوه.

و |رواه أيضا| موسى بن إسماعيل التبوذكي:

644 ـ أخبرنا الجار، قال أخبرنا الصفار، قال حدثنا تمتام، قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن أنس:

أن رسول الله صلي الله عليه و آله كان يمر ببيت فاطمة ستة أشهر إذا خرج لصلاة الفجر يقول الصلاة يا أهل بيت محمد إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و منها رواية البراء بن عازب الأنصاري:

645أ ـ خبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن العرزمي قال أخبرنا أبو سعيد محمد بن بشر بن العباس البصري قال أخبرنا أبو لبيد محمد بن إدريس السامي قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا محمد بن عمر قال حدثنا إسحاق بن سويد.

عن البراء بن عازب قال جاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين إلى باب النبي فخرج النبي صلي الله عليه و آله فقال بردائه فطرحه عليهم و قال اللهم هؤلاء عترتي.

646 ـ أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أحمد البالوي قراءة و أبو عمرو المحتسب قالا أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب قال حدثنا يوسف بن عاصم الرازي قال حدثنا سويد بن سعيد الأنباري قال حدثنا محمد بن عمر بن صالح بن مسعود الكلاعي |و| يكنى أبا كرب:

عن إسحاق بن زيد الأنصاري عن البراء بن عازب قال جاء علي بن أبي طالب إلى رسول الله صلي الله عليه و آله و فاطمة و الحسن و الحسين فخرج رسول الله و هو عرق فقال بردائه و طرحه عليهم و قال اللهم هؤلاء عترتي.

و منها رواية جابر بن عبد الله الأنصاري.

647 ـ حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي الحافظ قال أخبرنا أبي قال أخبرنا محمد بن القاسم المحاربي بالكوفة قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا محمد بن ميمون أبو النضر قال حدثنا حرام بن عثمان الأنصاري، عن محمد و عبد الرحمن ابني جابر، و عن ابن أبي عتيق.

عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلي الله عليه و آله دعا عليا و ابنيه و فاطمة فألبسهم من ثوبه ثم قال اللهم هؤلاء أهلي، هؤلاء أهلي |كذا|.

و |رواه أيضا| محمد بن المنكدر عنه:

648 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال أخبرنا أبو عروبة الحراني قال حدثنا ابن مصفى قال حدثنا عبد الرحيم بن واقد، عن أيوب بن سيار:

عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال نزلت هذه الآية على النبي صلي الله عليه و آله و ليس في البيت إلا فاطمة و الحسن و الحسين و علي إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فقال النبي صلي الله عليه و آله اللهم هؤلاء أهلي.

و منها رواية الحسن بن البتول:

649 ـ حدثني أبو الحسن الأهوازي قال حدثنا خلف بن أحمد الرامهرمزي بها سنة خمسين و ثلاث مائة قال حدثنا علي بن العباس البجلي قال حدثنا جعفر بن محمد بن الحسين قال حدثنا حسن بن حسين قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد هو العرزمي عن أبيه، عن أبي اليقظان:

عن زاذان عن الحسن بن علي قال لما نزلت آية التطهير جمعنا رسول الله صلي الله عليه و آله و إياه في كساء لأم سلمة خيبري ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و عترتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

650 ـ أخبرنا أبو سعيد مسعود بن محمد الطبري قال أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد الوراق قال حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا أبو عثمان أحمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا محمد بن كثير، قال حدثنا سليمان يعني أخاه عن حصين:

عن أبي جميلة قال خرج الحسن بن علي يصلي بالناس و هو بالكوفة، فطعن بخنجر في فخذه فمرض شهرين، ثم خرج فحمد الله و أثنى عليه ثم قال يا أهل العراق اتقوا الله فينا فإنا أمراؤكم و ضيفانكم و أهل البيت الذين سمى الله في كتابه إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

651 ـ أخبرنا علي بن أحمد قال أخبرنا أحمد بن عبيد قال حدثنا عمر بن علي الثقفي قال حدثنا وهب بن بقية، قال حدثنا محمد بن الحسن، عن العوام قال:

حدثني من سمع هلال بن يساف يقول سمعت الحسن بن علي و هو يخطب الناس |و| يقول يا أهل الكوفة اتقوا الله عز و جل فينا، فإنا أمراؤكم و إنا ضيفانكم و نحن أهل البيت الذين قال الله عز و جل إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

652 ـ حدثني أبو ذر اليمني قال أخبرنا أبو محمد الهروي قال حدثنا إبراهيم بن خريم الشاشي قال أخبرنا عبد بن حميد قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب:

عن هلال بن يساف قال سمعت الحسن بن علي و هو يخطب و هو يقول يا أهل الكوفة اتقوا الله فينا فإنا أمراؤكم و إنا ضيفانكم و نحن أهل البيت الذين قال الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ الآية، قال فما رأيت يوما قط أكثر باكيا من يومئذ.

|و هكذا ورد| في تفسير عبد |بن حميد|

653 ـ حدثنيه أبو القاسم الفارسي قال أخبرنا أبي قال أخبرنا أحمد بن علي بن العلاء الجوزجاني قال حدثنا زياد بن أيوب قال حدثنا يزيد بن هارون به سواء، و نقص |قوله| 'بالكوفة' فقط.

و منها رواية سعد بن أبي وقاص الزهري.

654 ـ أخبرنا أبو القاسم القرشي قال أخبرنا أبو القاسم الماسرجسي قال أخبرنا أبو العباس البصري قال حدثنا أبو بكر الحنفي قال حدثنا بكير بن مسمار:

عن عامر بن سعد، عن سعد أنه قال لمعاوية بالمدينة لقد شهدت من رسول الله صلي الله عليه و آله في علي ثلاثا لأن يكون لي واحدة منها أحب إلي من حمر النعم، شهدته و قد أخذ بيد ابنيه الحسن و الحسين و فاطمة و قد جار إلى الله عز و جل و هو يقول اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

| و| رواه جماعة عن بكير:

655 ـ أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري كتابة من بغداد، قال أخبرنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار قال حدثنا الحسن بن عرفة، قال حدثنا علي بن ثابت الجزري

عن بكير بن مسمار مولى عامر بن سعد قال سمعت عامر بن سعد يقول قال سعد قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي ثلاثا لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم، نزل على رسول الله الوحي فأدخل عليا و فاطمة و ابنيها تحت ثوبه ثم قال اللهم هؤلاء أهلي و أهل بيتي.

و ساق الحديث بطوله |و أنا| اختصرته

656 ـ حدثنا أبو سعد عبد الرحمن بن محمد الكاتب، و أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الأديب، قالا أخبرنا أبو أحمد الحافظ، قال أخبرنا أبو بكر محمد بن مروان بن عبد الملك البزاز بدمشق قال حدثنا هشام بن عمار بن نصير.

و حدثنا أبو بكر التميمي قال أخبرنا أبو محمد الوراق قال حدثنا ابن أبي عاصم قال حدثنا هشام بن عمار.

و حدثني أبو بكر الحافظ |حدثنا| أبو أحمد الحافظ |حدثنا| أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الواسطي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا حاتم بن إسماعيل قال حدثنا بكير بن مسمار:

عن عامر بن سعد، عن أبيه قال مر معاوية بسعد فقال ما يمنعك أن تسب أبا تراب فقال سعد أما ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله فلا أسبه، لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم، سمعت رسول الله يقول له و خلفه في بعض مغازيه فقال علي يا رسول الله أ تخلفني مع النساء و الصبيان فقال رسول الله صلي الله عليه و آله أ ما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي.

و سمعته يقول لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله و رسوله و يحبه الله و رسوله، فتطاولنا لها فقال رسول الله ادعوا عليا. فأتى أرمد فبصق في عينيه و دفع إليه الراية ففتح الله عليه، و لما نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية، دعا رسول الله عليا و فاطمة و حسنا و حسينا و قال اللهم هؤلاء أهلي.

و في رواية 'أهل بيتي'. لفظا واحدا، و لفظ ابن أبي عاصم مختصر.

|و| رواه مسلم بن حجاج في مسنده الصحيح عن قتيبة بن سعيد، و عن محمد بن عباد جميعا عن حاتم هكذا بطوله.

و رواه أبو عيسى الترمذي الحافظ في جامعه، عن قتيبة، عن حاتم و قال هذا حديث حسن غريب صحيح من هذا الوجه.

و طرق هذا الحديث مستوفاة في باب الشتم من كتاب القمع.

و منها رواية سعد بن مالك الخدري أبي سعيد.

657 ـ أخبرنا أبو يحيى الحيكاني قال أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكة قال أخبرنا أبو جعفر العقيلي الحافظ قال حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا الفضل بن موسى السيناني قال حدثنا عمران بن مسلم عن عطية:

عن أبي سعيد الخدري في قول الله عز و جل إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً قال جمع رسول الله صلي الله عليه و آله عليا و فاطمة و الحسن و الحسين، ثم أدار عليهم الكساء فقال هؤلاء أهل بيتي اللهم أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

658 ـ أخبرناه أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد، قال أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله قال أخبرنا الحسن بن سفيان قال حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث، و أبو النضر إسماعيل بن عبد الله السلمي قالا حدثنا الفضل بن موسى، عن عمران بن مسلم، عن عطية:

عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلي الله عليه و آله في قول الله تعالى إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ قال جمع رسول الله صلي الله عليه و آله عليا و فاطمة و الحسن و الحسين ثم أدار عليهم الكساء فقال هؤلاء أهل بيتي اللهم أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

|و| زاد أبو النضر و أم سلمة على الباب، فقالت يا رسول الله أ لست منهم فقال إنك لعلى خير و إلى خير.

الفضل بن موسى صاحب أبي حنيفة إمام أهل مرو في الفقه و تابعه جماعة.

659 ـ أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال أخبرنا أبو محمد السمذي قال حدثنا عبد الله بن محمد بن شيرويه، قال حدثنا إسحاق بن راهويه الحنظلي بمسنده الكبير، و فيه قال أخبرنا الملائي قال حدثنا عمران بن أبي مسلم شيخ كان في جهينة قال:

سألت عطية عن هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فقال أحدثك عنها بعلم، حدثني أبو سعيد الخدري أنها نزلت في رسول الله و في الحسن و الحسين و في فاطمة و علي، |و| قال |رسول الله| اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. و كانت أم سلمة بالباب فقالت و أنا. فقال رسول الله إنك بخير و إلى خير.

الملائي هو أبو نعيم الفضل بن دكين |و هو| ثقة متفق عليه، و |رواه| عنه جماعة، و عمران هو أبو عمر الأزدي، و عنه |روى| جماعة:

660 ـ و قد رواه عن عطية غير عمران جماعة أخبرنا أبو حفص عمر بن أحمد العابد قال حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي إملاء قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن الحسين الخثعمي بالكوفة، قال حدثنا عباد بن يعقوب قال أخبرنا أبو عبد الرحمن المسعودي عن كثير النواء، عن عطية:

عن أبي سعيد قال نزلت هذه الآية في خمسة فقرأها و سماهم إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً في رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين صلي الله عليه و آله

661 ـ أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا عمار بن محمد الثوري قال حدثنا سفيان، عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف:

عن عطية، عن أبي سعيد في هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية، قال نزلت في خمسة، في رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ع.

و رواه عن أبي الجحاف جماعة.

662 ـ أخبرنا الجار، قال أخبرنا الصفار قال حدثنا تمتام، قال حدثني أبو الربيع قال حدثنا عمار بن محمد الثوري بذلك سواء إلا ما غيرت |كذا|.

663 ـ و أخبرنا أحمد، قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا أحمد بن محمد بن يعقوب قال حدثنا الدقيقي هو محمد بن عبد الملك قال حدثنا عبد الرحمن بن هارون.

و أخبرنا أحمد، قال أخبرنا عبد الله قال حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا إبراهيم بن جابر المروزي.

قال و حدثنا محمد بن العباس قال حدثنا محمد بن حرب، قالا حدثنا عبد الرحيم بن هارون أبو هاشم الغساني الواسطي قال حدثنا هارون بن سعد العجلي قال:

حدثني عطية قال سألت أبا سعيد الخدري عن |قوله| إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية، فعد النبي و عليا و فاطمة و الحسن و الحسين ع.

664 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عبيد، قال حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون، قال حدثنا علي بن عابس، عن أبي الجحاف و الأعمش.

و أخبرنا أبو بكر بن قران، قال أخبرنا أبو محمد بن حيان قال حدثنا أبو محمد بن ناجية، قال حدثنا إبراهيم بن المستمر قال حدثنا بكر بن يحيى بن زبان، قال حدثنا مندل، عن الأعمش:

عن عطية، عن أبي سعيد قال نزلت هذه الآية في النبي و علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

|ذكراها| لفظا واحدا، و زاد علي |بن أحمد| في خمسة في النبي |إلخ|.

665 ـ أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ قال حدثنا عيسى بن محمد الوسقندي قال حدثنا الفضل بن يوسف القصباني الكوفي قال حدثنا إبراهيم بن حبيب الرماني قال حدثنا عبد الله بن مسلم الملائي، عن أبي الجحاف:

عن عطية عن أبي سعيد قال جاء رسول الله صلي الله عليه و آله أربعين صباحا إلى باب علي بعد ما دخل بفاطمة فقال السلام عليكم أهل البيت و رحمة الله و بركاته، الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً أنا حرب لمن حاربتم و سلم لمن سالمتم.

رواه جماعة عن إبراهيم أبي المنذر

666 ـ حدثناه عاليا عبد الله بن يوسف بن أحمد إملاء، قال أخبرنا بكير بن أحمد بن سهل الصوفي بمكة، قال حدثنا موسى بن هارون قال حدثنا إبراهيم بن حبيب قال حدثنا عبد الله بن مسلم الملائي، عن أبي الجحاف |داود بن أبي عوف|:

عن عطية عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلي الله عليه و آله جاء إلى باب علي أربعين صباحا بعد ما دخل على فاطمة فقال السلام عليكم أهل البيت و رحمة الله و بركاته الصلاة يرحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً .

667 ـ أخبرنا أبو الحسن بن أبي بكر الحافظ بقراءتي عليه من أصل سماعة |أخبرنا| أبي قال حدثني أبو بكر عبد الله بن سليمان.

و أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن علي بن حمدان الفارسي قال أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الحسين البغدادي قال حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان الفارسي قال حدثنا الكرماني بن عمرو قال حدثنا سالم بن عبد الله أبو حماد الصيرفي قال حدثنا عطية العوفي:

عن أبي سعيد الخدري قال لما نزلت هذه الآية وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ |طه 20| كان يجيء نبي الله صلي الله عليه و آله إلى باب علي صلاة الغداة ثمانية أشهر، ثم يقول الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

أخبرنا الحاكم الوالد، عن ابن شاهين، عن ابن الأشعث، و عنه السبيعي في تفسيره و ابن شاهين لفظ علي ما غيرت

و رواه عن عطية سوى هؤلاء |جماعة|.

و رواه عن أبي سعيد أبو هارون العبدي.

668 ـ أخبرنا أبو سعيد الجرجاني قال أخبرنا أبوالحسين الحجاجي قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يوسف الهاروني بدمشق قال أخبرنا جعفر بن محمد بن الحسين الجعفي قال حدثنا إسماعيل بن صبيح قال حدثنا أبو حماد سالم الصيرفي:

عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن نبي الله صلي الله عليه و آله قال |لما| نزلت هذه الآية وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ قال كان يجيء إلى باب علي تسعة أشهر كل صلاة غداة و يقول الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و منها رواية عبد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي:

669 ـ و أخبرنا أبو سعد بن علي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد.

و حدثنا أبو ذر اليمني إملاء في الجامع قال أخبرنا أبو الفضل محمد بن عبد الله بن محمد بن خميرويه بهراة أخبرنا أحمد بن نجدة قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال حدثنا قيس بن الربيع عن الأعمش عن عباية بن ربعي.

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إن الله تبارك و تعالى قسم الخلق قسمين فجعلني في خيرهم قسما، فذلك قوله وَ أَصْحابُ الْيَمِينِ |ما أَصْحابُ الْيَمِينِ| وَ أَصْحابُ الشِّمالِ |ما أَصْحابُ الشِّمالِ| فأنا من أصحاب اليمين، و أنا خير أصحاب اليمين، ثم جعل القسمين أثلاثا فجعلني في خيرها ثلثا، فذلك قوله فَأَصْحابُ الْمَيْمَنَةِ |ما أَصْحابُ الْمَيْمَنَةِ| وَ أَصْحابُ الْمَشْئَمَةِ |ما أَصْحابُ الْمَشْئَمَةِ| وَ السّابِقُونَ |السّابِقُونَ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ| فأنا من السابقين و أنا خير السابقين. ثم جعل الأثلاث قبائل فجعلني في خيرها قبيلة فذلك قوله وَ جَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا الآية |13-الحجرات| فأنا أتقى ولد آدم و أكرمهم على الله و لا فخر، ثم جعل القبائل بيوتا فجعلني في خيرها بيتا فذلك قوله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

|روياه| لفظا واحدا

و |رواه أيضا| عمرو بن |ميمون| عنه

670 ـ حدثني أبو بكر التميمي قال أخبرنا أبو بكر القباب قال أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا أبو عوانة، عن يحيى بن سليم أبي بلج:

ن عمرو بن ميمون، عن ابن عباس قال دعا رسول الله صلي الله عليه و آله الحسن و الحسين و عليا و فاطمة و مد عليهم ثوبا ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

اختصرته من كلام قبله و بعده طويل.

و |رواه أيضا| أبو صالح عنه:

671 ـ أخبرنا أبو محمد الجوهري قال أخبرنا أبو عبد الله المرزباني قال أخبرنا أبو الحسن الحافظ، قال حدثني الحسين بن الحكم الحبري قال حدثنا حسن بن حسين قال حدثنا حبان بن علي العنزي، عن الكلبي:

عن أبي صالح، عن ابن عباس |في قوله تعالى| إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ |قال| نزلت في رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

و الرجس الشك.

و منها رواية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب :

672 ـ أخبرونا عن أبي الحسين محمد بن عثمان القاضي قال حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي بحلب قال أخبرنا إسماعيل بن محمد المزني قال حدثنا سعيد بن عثمان قال حدثنا عيسى بن عبد الله، قال حدثني أبي عن أبيه عن جده:

عن علي "ع" قال جمعنا رسول الله في بيت أم سلمة أنا و فاطمة و حسنا و حسينا، ثم دخل رسول الله صلي الله عليه و آله في كساء له، و أدخلنا معه ثم ضمنا ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقالت أم سلمة يا رسول الله فأنا و دنت منه فقال أنت ممن أنت منه و أنت على خير، أعادها رسول الله ثلاثا يصنع ذلك.

و منها رواية عبد الله بن جعفر الطيار رضي الله عنه:

673 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عبيد، قال حدثنا إسماعيل بن الفضل قال حدثنا يحيى بن يعلى قال حدثنا أبو بكر بن شيبة قال أخبرني ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، قال حدثني |عبد الله بن عبيد الله| بن أبي مليكة |من رجال الصحاح الست|:

عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر الطيار، عن أبيه قال لما نظر النبي صلي الله عليه و آله إلى جبرئيل هابطا من السماء قال من يدعو لي من يدعو لي فقالت زينب أنا يا رسول الله. فقال ادعي لي عليا و فاطمة و حسنا، و حسينا، فجعل حسنا عن يمينه و حسينا عن يساره و عليا و فاطمة تجاههم ثم غشاهم بكساء خيبري و قال اللهم إن لكل نبي أهلا، و إن هؤلاء أهلي فأنزل الله تعالى. إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ الآية(117) فقالت زينب يا رسول الله أ لا أدخل معكم قال مكانك فإنك على خير إن شاء الله.

674 ـ حدثنيه الحسين بن محمد الثقفي قال حدثنا الحسين بن محمد بن حاجب المقري قال حدثنا أبو القاسم المقري قال حدثنا أبو زرعة قال حدثني عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة، قال أخبرني ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، قال حدثني ابن أبي مليكة:

عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر الطيار، عن أبيه قال لما نظر النبي صلى الله عليه و آله إلى الرحمة هابطة من السماء قال من يدعو مرتين فقالت زينب |أنا. و ذكر مثله، و قال حسنا عن يمناه و حسينا عن يسراه و عليا و فاطمة وجاهه، ثم غشاهم كساء خيبريا ثم قال و ذكر مثله إلى |قوله| فقال رسول الله صلي الله عليه و آله مكانك فإنك إلى خير إن شاء الله. و الباقي واحد.

675 ـ و أخبرنا محمد بن علي بن محمد قال أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد قال أخبرنا محمد بن إسحاق قال حدثنا محمد بن يزيد بن عبد الملك الأسفاطي قال حدثني أبو بكر بن شيبة الحزامي قال حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، عن ابن أبي مليكة:

عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عن أبيه قال لما نظر رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إلى الرحمة هابطة قال ادعوا لي ادعوا لي. فقالت زينب من يا رسول الله قال علي و فاطمة و الحسن و الحسين. فجاء بهم فألقى عليهم النبي صلي الله عليه و آله كساء له ثم رفع يده فقال اللهم إن هؤلاء آلي فصل على محمد و على آل محمد و أنزل الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

قال محمد بن إسحاق أظنه عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي و فيه 118- أ نظر.

676 ـ و منها رواية أم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله عنها:

أخبرنا أبو نعيم الأزهري قال أخبرنا أبو عوانة الأسفرايني قال روى عبدة بن عبد الله أبو سهل قال حدثنا محمد بن بشر، قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة:

عن صفية بنت شيبة |قالت| قالت عائشة خرج النبي غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه، ثم جاءت فاطمة فأدخلها، ثم جاء علي فأدخله ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

677 ـ الوالد، عن ابن شاهين قال أخبرنا ابن صاعد قال حدثنا عبدة قال حدثنا محمد بن بشر.

و أخبرناه أبو عبد الله الجرجاني قال أخبرنا أبو طاهر السلمي قال أخبرنا أبو بكر بن خزيمة، قال حدثنا عبدة بن عبد الله قال أخبرنا محمد بن بشر، عن زكريا، قال حدثنا مصعب:

عن صفية قالت |قالت| عائشة خرج النبي صلي الله عليه و آله ذات غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن فأدخله معه، ثم جاء الحسين فأدخله معه. و الباقي سواء.

678 ـ أخبرنا أبو الحسين بن أبي بكر الحافظ قال أخبرنا أبي قال أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسين بن معدان بن حمشاد من أصل كتابه قال أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي سنة سبع و ثلاثين و مائتين |قال| حدثنا يحيى بن آدم.

و حدثنا أبو محمد عبد الله بن الحسين القاضي إملاء |حدثنا| أبو الحسن محمد بن علي الصيفي |حدثنا| أبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي |حدثنا| إسحاق بن إبراهيم الحنظلي.

و أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قراءة قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن شيرويه قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا يحيى بن آدم قال حدثنا ابن أبي زائدة، عن أبيه، عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة:

عن عائشة زوج النبي صلي الله عليه و آله قالت خرج رسول الله ذات غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فدعا رسول الله حسنا فأدخله ثم دعا حسينا فأدخله ثم دعا فاطمة فأدخلها، ثم دعا عليا فأدخله ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

|رووه| لفظا واحدا.

679 ـ أخبرنا أبو سعد بن علي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال أخبرنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا محمد بن بشر، قال حدثنا زكريا قال حدثنا مصعب:

عن صفية بنت شيبة قالت قالت عائشة خرج علينا رسول الله غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود.

و ذكر إلى آخره مثله.

680 ـ و |رواه أيضا عن| محمد بن بشر، أبو بكر بن أبي شيبة و أحمد بن محمد بن يحيى القطان.

و |رواه| عبيد الله |بن موسى| العبسي، عن زكريا |بن أبي زائدة| أخبرنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال حدثنا أبو العباس محمد بن |يعقوب، حدثنا الربيع بن سليمان المرادي و بحر بن نصر الخولاني، قالا حدثنا بشر بن| أحمد المحبوبي بمرو، قال حدثنا سعيد بن مسعود |حدثنا| عبيد الله بن موسى قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة قال حدثنا مصعب بن شيبة:

عن صفية بنت شيبة قالت قالت عائشة خرج النبي صلي الله عليه و آله غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن فأدخله معه، ثم جاء الحسين فأدخله معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها معه، ثم جاء علي فأدخله معه ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

681 ـ و |رواه أيضا| يحيى بن زكريا، عن أبيه:

أخبرنا الحاكم الوالد، عن أبي حفص بن شاهين قال حدثنا ابن صاعد لفظا سواء.

أخبرنا أبو سعد القاضي بسمرقند قال أخبرنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة قال حدثنا أبي، عن مصعب بن شيبة:

عن صفية، عن عائشة أم المؤمنين قالت خرج رسول الله صلي الله عليه و آله ذات غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجلس فأتت فاطمة فأدخلها فيه، ثم جاء علي فأدخله فيه، ثم جاء حسن فأدخله فيه ثم جاء حسين فأدخله فيه ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

682 ـ و |رواه أيضا| جميع بن عمير عنها:

أخبرني أبو علي الحسن بن محمد بن الحسن بن عيسى الواعظ بقراءتي عليه وحدي من أصله العتيق قال حدثنا أبو طلحة محمد بن العوام بن الفضل السيرافي إملاء بالبصرة قال حدثنا أبو سعيد عبد الكبير بن عمرو الخطابي قال حدثنا أبو داود السجستاني و يعقوب بن سفيان، قالا حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا هشيم عن العوام بن حوشب:

عن جميع بن عمير قال انطلقت مع أمي إلى عائشة فسألتها أمي عن علي. قالت ما ظنك برجل كانت فاطمة تحته و الحسن و الحسين ابنيه، و لقد رأيت رسول الله صلي الله عليه و آله التف عليهم بثوبه و قال اللهم هؤلاء أهلي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقلت يا رسول الله أ لست من أهلك قال إنك على خير.

683 ـ و |رواه أيضا| الأشناني عن عمرو بن عون:

حدثنيه أبو زكريا بن أبي إسحاق، قال أخبرنا عبد الله بن إسحاق قال حدثنا الحسن بن علي بن مالك الأشناني قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا هشيم، عن العوام بن حوشب:

عن جميع التيمي قال انطلقت مع أمي إلى عائشة فدخلت أمي فذهبت لأدخل فقالت عائشة إني أراه قد احتلم فحجبتني و سألتها أمي عن علي فقالت ما ظنك برجل كانت فاطمة تحته

و الحسن و الحسين ابناه و لقد رأيت رسول الله التفع عليهم بثوب و قال اللهم هؤلاء أهلي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. قلت يا رسول الله أ لست من أهلك قال إنك لعلى خير. و لم يدخلني معهم.

684 ـ أخبرني أبو عبد الله الدينوري قال حدثنا عمر بن الخطاب قال حدثنا عبد الله بن الفضل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب قال حدثني ابن عم لي من بني الحارث بن تيم الله يقال له مجمع قال:

دخلت مع أمي على عائشة فسألتها أمي قالت أ رأيت خروجك يوم الجمل قالت إنه كان قدرا من الله فسألتها عن علي فقالت تسأليني عن أحب الناس كان إلى رسول الله صلي الله عليه و آله و زوج أحب الناس كان إلى رسول الله، لقد رأيت عليا و فاطمة و حسنا و حسينا و جمع رسول الله بثوب عليهم ثم قال اللهم إن هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقلت يا رسول الله أنا من أهلك قال تنحي فإنك إلى خير.

685 ـ و |رواه أيضا| عبد الله بن خراش الشيباني عن العوام |كما| في أمالي ابن بابويه.

686 ـ و منها رواية واثلة بن الأسقع الليثي أخبرنا أبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف قراءة قال حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب بن يوسف سنة أربع و أربعين قال أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي، قال أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي قال حدثني أبو عمار رجل منا قال:

حدثني واثلة بن الأسقع الليثي قال جئت أريد عليا فلم أجده فقالت فاطمة انطلق إلى رسول الله يدعوه فاجلس، قال فجاء مع رسول الله صلي الله عليه و آله فدخلا و دخلت معهما، فدعا رسول الله حسنا و حسينا فأجلس كل واحد منهما على فخذه و أدنى فاطمة من حجره و زوجها، ثم لف عليهم ثوبه و أنا منتبذ فقال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً اللهم هؤلاء أهلي، اللهم هؤلاء أهلي |و أهلي| أحق.

قال واثلة قلت يا رسول الله و أنا من أهلك قال و أنت من أهلي. قال واثلة إنه لمن أرجى ما أرجو.

و |رواه أيضا| الوليد بن مسلم عن الأوزاعي مثله.

687 ـ و أخبرنا إسحاق قال محمد بن يعقوب قال أخبرنا الربيع بن سليمان و سعيد بن عثمان قالا حدثنا بشر بن بكر، عن الأوزاعي، قال حدثني أبو عمار، قال حدثني واثلة بن الأسقع قال أتيت عليا فلم أجده و ذكر نحوه.

و الأوزاعي هو أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو إمام أهل الشام.

688 ـ و رواه جماعة عنه، و جماعة عن بشر بن بكر.

و رواه محمد بن إسحاق بن خزيمة في جامعه عن الربيع و يحيى بن نصر، عن بشر.

و |رواه أيضا| عن علي بن سهل عن الوليد بن مسلم عن أبي عمرو.

و عن محمد بن مسكين عن بشر بن بكر عن أبي عمرو في الشواذ.

و |عن| محمد بن مصعب القرقساني عن الأوزاعي.

و |رواه| الطحاوي عن محمد بن الحجاج، و سليمان بن شعيب عن بشر.

689 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر قال أخبرنا أبو عمرو بن مطر، قال أخبرنا أبو إسحاق المفسر، قال حدثنا الحسن البزاز، قال حدثنا محمد بن مصعب.

و أخبرنا أبو سعيد الطبري قال أخبرنا أبو إسحاق البزاري قال حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا الحسن بن الصباح قال أخبرنا محمد بن مصعب.

و أخبرنا أبو سعد السعدي قال أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي، قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثني أبي قال حدثنا |محمد| بن مصعب:

قال حدثنا الأوزاعي عن شداد أبي عمار، قال دخلت على واثلة و عنده قوم فذكروا عليا فشتموه فشتمته معهم فلما قاموا قال شتمت هذا الرجل قلت رأيت القوم شتموه فشتمته معهم قال أ لا أخبرك بما رأيت من رسول الله قلت بلى. قال أتيت فاطمة أسألها عن علي فقالت توجه إلى رسول الله صلي الله عليه و آله فجلست أنتظره حتى جاء رسول الله و معه علي و حسن و حسين أخذ كل واحد منهما بيده حتى دخل فأدنى عليا و فاطمة فأجلسهما بين يديه، و أجلس حسنا و حسينا كل واحد منهما على فخذه ثم لف عليهم ثوبه أو كساء |ه| ثم تلا هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و أهل بيتي أحق.

|هذا| لفظ أحمد بن حنبل و المعنى واحد .

690 ـ و رواه |أيضا| أبو بكر بن أبي شيبة، عن محمد بن مصعب.

و |رواه أيضا| يحيى بن أبي كثير عن الأوزاعي، و هو غريب فإن الأوزاعي كثير الرواية عن يحيى.

أخبرنا مسعود بن محمد بن محمد بن الحسن الجرجاني قال أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن محمد بن رجاء.

و أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الغازي قال أخبرنا محمد بن محمد بن أحمد القاضي قالا أخبرنا أبو بكر بن أبي داود |قال| حدثنا أحمد بن محمد بن عمر بن يونس الحنفي قال حدثنا عمر بن يونس قال حدثنا سليمان بن أبي سليمان الزهري قال أخبرنا يحيى بن أبي كثير قال حدثني عبد الرحمن بن عمرو، قال حدثني شداد بن عبد الله أبو عمار قال:

سمعت واثلة بن الأسقع يقول و الله لا أزال أحب عليا و حسنا و حسينا و فاطمة بعد إذ سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله يقول فيهم ما قال، و لقد رأيتني يوما و قد جئت رسول الله في منزل أم سلمة، فجاء الحسن فأجلسه على فخذه اليمني ثم جاء حسين فأجلسه على فخذه اليسرى و قبلهما، ثم جاءت فاطمة فأجلسها بين يديه، و دعا بعلي فأغدف عليهم كساء خيبريا، كأني أنظر إليه ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قلت لواثلة و ما الرجس قال الشك في دين الله.

هذا لفظ مسعود |بن محمد| و قال محمد |بن عبد الرحمن| حدثنا يحيى بن أبي كثير و لقد رأيتني ذات يوم |و ساق الكلام إلى أن قال| الشك في دينه. و الباقي سواء واحد.

691 ـ و رواه عن الأوزاعي سوى هؤلاء أبو مسهر، و الوليد بن مسلم، و عبد الله بن واقد، و يوسف بن السفر.

و تابعه في الرواية عن شداد نفر، فرواية الوليد:

أخبرنا علي بن أحمد |الحافظ أبو الحسن الجار|، قال:

أخبرنا أحمد بن عبيد، قال حدثنا عبيد بن شريك، قال: حدثنا محمد بن وهب قال حدثنا الوليد بن مسلم قال أخبرنا الأوزاعي:

عن شداد أبي عمار عن واثلة بن الأسقع قال أتيت منزل علي بن أبي طالب أريده فقالت فاطمة ذهب يأتي برسول الله صلي الله عليه و آله فأقبل النبي ص. فدخلا البيت و دخلت معهم فجلس النبي على الفراش، و جلس علي عن يمينه و فاطمة عن يساره و الحسن و الحسين بين يديه، ثم أخذ ثوبا فبسط عليهم ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ الآية |ثم قال| اللهم هؤلاء أهلي اللهم هؤلاء أهلي قال واثلة قلت يا رسول الله أنا من أهلك قال و أنت من أهلي. |قال| فإنه لمن أرجى ما أرتجي.

692 ـ قال |أبو الحسن الجار و| حدثنا تمتام قال حدثنا مسعود بن خلف قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثني الأوزاعي:

عن شداد أبي عمار أنه سمع واثلة يقول أمرني رسول الله صلي الله عليه و آله أن أدعو عليا فدعوته فجمع له الحسن و الحسين و فاطمة، ثم ألقى عليهم ثوبا ثم قال اللهم هؤلاء أهلي اللهم هؤلاء أهلي فاسترهم من النار .

693 ـ و |رواه أيضا| كلثوم، عن شداد:

أخبرنا أبو طاهر الزيادي قراءة قال أخبرنا أبو الحسن الكارزي قال أخبرنا علي بن عبد العزيز المكي |أخبرنا| أبو نعيم الملائي.

و أخبرنا أبو نصر المفسر |قال| أخبرنا أبو عمرو بن مطر قال حدثنا أبو إسحاق المفسر |أخبرنا| هارون بن عبد الله قال حدثني أبو نعيم |حدثني| عبد السلام، عن كلثوم بن زياد:

عن أبي عمار، عن واثلة بن الأسقع أنه كان عند النبي إذ جاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين فألقى عليهم كساء له، ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي، اللهم أذهب عنهم الرجس أهل البيت و طهرهم تطهيرا قلت يا رسول الله و أنا. قال و أنت. فو الله إنها لأوثق عملي عندي. |و هذا| لفظ المفسر.

694 ـ و منها رواية أبي الحمراء هلال بن الحارث خادم النبي ص.

و |رواه| أبو داود نفيع بن الحارث السبيعي عنه.

|و| رواه عن أبي داود جماعة منهم أبان بن تغلب.

حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء، قال أخبرني أبو بكر أحمد بن محمد بن السري التميمي بالكوفة قال أخبرني المنذر بن محمد بن المنذر القابوسي من أصل كتابه، قال حدثني أبي، قال حدثني عمي الحسين بن سعيد، قال حدثني أبي سعيد بن أبي الجهم، عن أبان بن تغلب، عن نفيع بن الحارث:

عن أبي الحمراء خادم رسول الله صلي الله عليه و آله قال كان رسول الله صلي الله عليه و آله يجيء عند كل صلاة فجر فيأخذ بعضادة هذا الباب، ثم يقول السلام عليكم يا أهل البيت و رحمة الله و بركاته. فيردون عليه من البيت و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته فيقول الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. قال فقلت يا أبا الحمراء من كان في البيت قال علي و فاطمة و الحسن و الحسين ع.

قال الحاكم لم نكتبه من حديث أبان، عن نفيع إلا بهذا الإسناد.

و |رواه أيضا| عبادة |و هو| كوفي كان ينزل مكة.

695 ـ و روى عنه سفيان، قال |ذلك| أبو عاصم النبيل الضحاك بن مخلد|.

أخبرنا أبو القاسم القرشي قال أخبرنا أبو القاسم الماسرجسي قال أخبرنا أبو العباس البصري قال أخبرنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن عبادة أبي يحيى:

عن أبي داود السبيعي، عن أبي الحمراء قال كان النبي صلي الله عليه و آله يمر ببيت فاطمة ستة أشهر فيقول الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

رواه جماعة عن أبي عاصم النبيل، و أخرجه عبد بن حميد في تفسيره عنه.

و |رواه أيضا| يعقوب بن سفيان عنه.

696 ـ و |رواه أيضا| يونس بن أبي إسحاق السبيعي، و عنه جماعة:

أخبرنا أبو بكر الحافظ قال أخبرنا أبو أحمد الحافظ، قال أخبرنا أبو نعيم الجرجاني قال حدثنا عمار بن رجاء قال حدثنا أحمد بن أبي طيبة، قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي داود نفيع به.

و أخبرنا أبو نصر المفسر قال أخبرنا أبو عمرو بن مطر، قال حدثنا أبو إسحاق المفسر قال حدثنا هارون بن عبد الله قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق، عن أبي داود.

و أخبرنا أبو سعيد الطبري قال أخبرنا أبو إسحاق البزاري قال حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد، قال حدثنا يوسف بن موسى، قال حدثنا أبو نعيم، عن عبيد الله بن موسى عن يونس بن أبي إسحاق، عن أبي داود.

و أخبرنا القاضي أبو بكر الحبري قال أخبرنا أبو بكر الشافعي ببغداد، سنة خمسين قال حدثنا محمد بن سليمان بن الحرث قال حدثنا أبو نعيم، قال حدثنا يونس:

عن أبي داود، عن أبي الحمراء قال رابطنا النبي صلي الله عليه و آله ستة أشهر يجيء إلى باب فاطمة و علي فيقول السلام عليكم إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

|هذا| لفظ القاضي، و قال الطبري:

رابطت المدينة سبعة عشر شهرا على عهدرسول الله إذا طلع الفجر جاء إلى باب علي و فاطمة فقال الصلاة الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

و قال المفسر رابطت المدينة سبعة أشهر كيوم، فكان رسول الله يأتي باب على كل غداة فيقول الصلاة الصلاة الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

و قال الحافظ أقمت بالمدينة سبعة عشر |شهرا| فكان رسول الله إذا طلع الفجر أو أصبح كل يوم أتى باب علي و فاطمة فيقول الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

697 ـ أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عبيد، قال حدثنا محمد بن سليمان قال حدثنا الفضل بن دكين، قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق:

عن أبي داود، عن أبي الحمراء قال واظبت النبي صلي الله عليه و آله فكان يجيء إلى باب علي و فاطمة فيقول السلام عليكم إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية .

و رواه عن أبي داود منصور بن أبي الأسود و عنه طرق و |رواه عنه أيضا| زياد بن المنذر.

698 ـ أخبرنا أبو بكر الحافظ قال أخبرنا أبو أحمد الحافظ قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن الحسين الخثعمي قال حدثنا عبد الله بن سعيد الأشج قال حدثنا يحيى بن يعلى الأسلمي، عن يونس بن خباب:

عن نافع، عن أبي الحمراء قال شهدت النبي صلي الله عليه و آله ثمانية أو عشرة أشهر إذا خرج إلى الصلاة أو إلى الغداة مر بباب فاطمة فيقول السلام عليكم و رحمة الله، الصلاة أهل البيت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً و رحمكم الله.

699 ـ | و| أخبرنيه أبو سعد |بن علي| قال أخبرنا أبو الحسين قال حدثنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا يحيى به.

|و ساق الكلام إلى قوله| ثمانية أشهر، كلما خرج إلى الصلاة أو قال صلاة الفجر كما رويت |سويت|.

700 ـ و |رواه أيضا| سالم بن أبي حفصة عن أبي الحمراء:

أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ قال حدثنا إبراهيم بن جعفر الأشعري قال حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي قال حدثنا عمرو بن |حماد بن طلحة| القناد، عن علي بن هاشم، عن أبيه:

عن سالم بن أبي حفصة، عن أبي الحمراء قال شهدت رسول الله صلي الله عليه و آله أربعين صباحا يأتي إلى باب علي و فاطمة و حسن و حسين حتى يأخذ بعضادة الباب و يقول إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

701 ـ حدثني أبو القاسم القرشي و هو بخطه عندي قال أخبرنا القاسم بن غانم |حدثنا| أبو يحيى زكريا بن يحيى البزاز |حدثنا| أبو سعيد الأشج، قال حدثنا يحيى بن يعلى الأسلمي، عن يونس بن خباب:

عن نافع، عن أبي الحمراء قال شهدت النبي صلي الله عليه و آله ثمانية أشهر يخرج إلى الغداة أو إلى الصلاة فيمر بباب فاطمة فيقول السلام عليكم أهل البيت و رحمة الله الصلاة يرحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

702 ـ و |رواه أيضا| حسين الحبري قال:

حدثنا إسماعيل بن صبيح، عن جناب بن فسطاس عن يونس بن خباب عن أبي داود:

عن أبي الحمراء قال خدمت النبي صلي الله عليه و آله نحوا من تسعة أشهر، فما مر يوم يخرج فيه إلى الصلاة إلا جاء إلى باب علي و فاطمة فأخذ بعضادتي الباب ثم يقول السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية .

عن أبي سعيد قال قالت أم سلمة إن هذه الآية نزلت في بيتي إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً قالت و في البيت رسول الله و علي و الحسن و الحسين و فاطمة و أنا جالسة على باب البيت، قلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال أنت من أزواج رسول الله.

703 ـ و |رواه| أبو الجارود عن أبي داود، فيه أيضا:

أخبرني أبو بكر، قال أخبرنا أبو عمرو، قال أخبرنا الحسن قال حدثنا ابن أبي شيبة قال حدثنا يحيى بن يعلى الأسلمي به |و ساق الكلام إلى أن قال| كلما خرج إلى صلاة الفجر مر بباب فاطمة فيقول بذلك.

704 ـ و منها رواية فاطمة الزهراء بنت المصطفى ص:

أخبرنا أبو الحسن الجار قال أخبرنا أبو الحسن الصفار، قال حدثنا تمتام قال حدثنا غسان بن الربيع قال حدثنا عبيد بن طفيل أبو سيدان، قال حدثنا ربعي بن حراش:

عن فاطمة ابنة رسول الله صلي الله عليه و آله أنها أتت النبي صلي الله عليه و آله فبسط لها ثوبا فأجلسها عليه ثم جاء ابنها حسن فأجلسه معها، ثم جاء حسين فأجلسه معهما ثم جاء علي فأجلسه معهم ثم ضم عليهم الثوب ثم قال اللهم هؤلاء مني و أنا منهم اللهم ارض عنهم كما أنا عنهم راض.

705 ـ | و| حدثنيه أبو عمرو اللحياني قال أخبرنا أبو بكر الشيباني قال أخبرنا عبد الله الشرقي قال حدثنا محمد بن يحيى قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبيد بن طفيل قال:

سمعت ربعي بن حراش قال بلغني أن عليا دخل على النبي صلي الله عليه و آله فأخذ النبي شملة ظ |كساء| له فبسطها فقعد عليه علي و فاطمة و حسن و حسين فأخذ بمجاميعها ظ |بمجامعها| فعقد أو فعقدها فقال اللهم هؤلاء مني و أنا منهم فارض عنهم كما أنا عنهم راض

706 ـ و منها رواية أم المؤمنين أم سلمة و اسمها هند بنت سهيل

رواها |ظ| عنها جماعة منهم أبو سعيد الخدري الصحابي رضي الله عنه.

حدثنا عبد الله بن يوسف الأصبهاني قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن سعيد بن فرضخ قال حدثنا موسى بن الحسن قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا فضيل بن مرزوق:

عن عطية، عن أبي سعيد قال قالت أم سلمة نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ و أنا جالسة على باب البيت فقلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال أنت إلى خير، أنت من أزواج النبي صلي الله عليه و آله .

أبو نعيم |هذا| هو الفضل بن دكين الملائي الثقة المتفق عليه، و |رواه| عنه جماعة.

و تابعه عن فضيل جماعة منهم عبيد الله بن موسى العبسي

707 ـ أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل بقراءتي عليه قال حدثنا محمد بن يعقوب قال حدثنا الحسن بن علي بن عفان قال

حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا فضيل بن مرزوق:

عن عطية، عن أبي سعيد، قال حدثتني أم سلمة أن هذه الآية نزلت في بيتها إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً قالت و في البيت رسول الله صلي الله عليه و آله و علي و فاطمة و حسن و حسين، قالت و أنا جالسة على الباب فقلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال إنك إلى خير إنك من أزواج النبي

708 ـ و قال عبد بن حميد في تفسيره أخبرنا عبيد الله بن موسى فذكره .

709 ـ و |رواه أيضا| عبد الله بن صالح العجلي أخبرنا أبو الحسن الجار قال أخبرنا أبو الحسن الصفار قال حدثنا تمتام قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثنا فضيل بن مرزوق:

عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال حدثتني أم سلمة عن النبي صلي الله عليه و آله بنحوه

710 ـ و |رواه أيضا| أبو غسان |مالك بن إسماعيل|:

حدثني أبو زكريا بن أبي إسحاق، قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق قال حدثنا أحمد بن زهير قال حدثنا أبو غسان، قال حدثنا فضيل بن مرزوق، عن عطية:

عن أبي سعيد، عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية في بيتي إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. قلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال أنت إلى خير، إنك من أزواج النبي ص، قالت و في البيت رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين "ع" .

711 ـ رواه الطحاوي عن فهد، عن أبي غسان.

712 ـ و رواه الحسين الحبري في تفسيره عن أبي غسان.

713 ـ و |رواه أيضا| معاوية بن عمرو:

أخبرنا علي بن أحمد قال أخبرنا أحمد بن عبيد، قال حدثنا موسى بن هارون الطوسي قال حدثنا معاوية بن عمرو، قال حدثنا فضيل بن مرزوق، قال حدثني عطية:

عن أبي سعيد، عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية في بيتي إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية، قالت و أنا جالسة على باب البيت قلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال أنت إلى خير، إنك من أزواج النبي |قالت| و في البيت رسول الله و علي و فاطمة و حسن و حسين.

714 ـ |أخبرنا| الوالد، عن ابن شاهين قال حدثنا عبد الله بن سليمان قال حدثنا هارون بن سليمان قال حدثنا ابن قتيبة، قال حدثنا فضيل بن مرزوق عن عطية:

عن أبي سعيد، عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ في يومي و في بيتي، و في البيت رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

715 ـ حدثنا عبد الملك بن أحمد بن نصر قال حدثنا يعقوب الدورقي قال حدثنا سعيد بن محمد الوراق، عن فضيل به نحوه.

716 ـ قال حدثنا عبد الله بن سليمان قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم النهشلي قال حدثنا الكرماني بن عمرو، قال حدثنا فضيل به.

717 ـ و |رواه أيضا| الزجاج:

أخبرنا أبو عمرو |محمد بن عبد الله| البسطامي قال أخبرنا أبو أحمد الجرجاني قال حدثنا أبو عبد الملك محمد بن أحمد بن عبد الواحد بن عبدوس أصور سنة ثلاث مائة قال أخبرنا موسى بن أيوب بن عيسى النصيبي قال حدثنا الزجاج عن فضيل بن مرزوق، عن عطية :

718 ـ و |رواه أيضا| عطاء بن يسار عن أم سلمة:

أخبرنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ، و القاضي أبو بكر |أحمد بن الحسن| قراءة، قالا حدثنا أبو العباس الأصم قال حدثنا الحسن بن مكرم، قال حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله هو ابن دينار عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر:

عن عطاء بن يسار، عن أم سلمة قالت في بيتي أنزلت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ قالت فأرسل رسول الله إلى فاطمة و علي و الحسن و الحسين و قال هؤلاء أهلي. قالت فقلت يا رسول الله أ ما أنا من أهل البيت قال بلى إن شاء الله.

قال الحاكم هذا حديث صحيح بهذا الإسناد قلت انتخبه أبو علي الحافظ على الأصم، و رواه جماعة عن عثمان كذلك.

719 ـ و |رواه أيضا| عبد الله بن وهب بن زمعة عن أم سلمة:

أخبرنا أبو صادق الصيدلاني قال حدثنا أبو العباس السناني قال أخبرنا العباس بن محمد الدوري قال حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا موسى بن يعقوب الزمعي قال حدثنا هاشم بن هاشم بن عتبة:

عن عبد الله بن وهب قال أخبرتني أم سلمة أن رسول الله صلي الله عليه و آله جمع عليا و فاطمة و الحسن و الحسين ثم أدخلهم تحت ثوبه ثم جأر إلى الله |و قال| رب هؤلاء أهلي. قالت أم سلمة قلت يا رسول الله اجعلني منهم. قال إنك من أهلي .

720 ـ و |رواه أيضا| مولاها عبد الله بن ربيعة عنها:

أخبرنا أبو سعد بن علي قال أخبرنا أبو الحسين الكهيلي قال حدثنا أبو جعفر الحضرمي قال حدثنا أحمد بن يحيى قال حدثنا عبد الرحمن بن شريك، عن أبيه، عن أبي إسحاق:

عن عبد الله بن ربيعة مولى أم سلمة، عن أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه و آله أنها قالت |لما| نزلت هذه الآية في بيتها إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ أمرني رسول الله أن أومي إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين فلما أتوه اعتنق عليا بيمينه و الحسن بشماله و الحسين على بطنه و فاطمة عند رجليه ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و عترتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. قالها ثلاث مرات، قلت فأنا يا رسول الله. قال إنك على خير إن شاء الله.

721 ـ و |رواه أيضا| شهر بن حوشب عن أم سلمة، و رواه عن شهر جماعة:

أخبرنا أحمد بن محمد الفقيه، قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر، قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن إدريس قال أخبرنا أحمد بن يحيى الصوفي قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال حدثنا جعفر الأحمر، عن الأجلح، عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة.

قال و أخبرنا عبد الله قال أخبرنا إسحاق بن أحمد الفارسي قال حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال سمعت أبي قال حدثنا أبو حمزة، عن الأجلح:

عن شهر بن حوشب أنه كان جالسا عند أم سلمة إذ قالت جاءت فاطمة تحمل قدرا لها فيها خزيرة فقال لها رسول الله صلي الله عليه و آله أين ابن عمك قالت في البيت. قال فادعيه و ادعي ابني معه. فدعتهم فطعموا، ثم أخذ كساء خيبريا كنا نبسطه في بيتنا فتجلله هو و هم ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي أذهب عنا الرجس و طهرنا تطهيرا قالت فقلت يا رسول الله أ لسنا من أهلك قال بلى أنت على خير.

|هذا| لفظ إسحاق و أنا جمعته

722 ـ حدثني أحمد بن علي الأصبهاني قال أخبرنا أبو القاسم جعفر بن محمد الرازي قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال حدثنا أبو شيبة إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن أبي شيبة العبسي قال حدثنا علي بن ثابت قال أخبرنا أسباط، عن السدي، عن بلال بن مرداس

عن شهر بن حوشب عن أم سلمة قالت دخل على رسول الله فأتته فاطمة بخزيرة فوضعتها بين يديه فقال ادعي لي زوجك و ابنيك. فدعتهم فطعموا و تحتهم كساء خيبري فجمع الكساء عليهم ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقالت أم سلمة أ لست من أهل بيتك قال إنك على خير و إلى خير.

723 ـ أخبرناه محمد بن علي بن محمد، قال أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد، قال أخبرنا جدي قال أخبرنا الفضل بن سهل قال حدثني علي بن ثابت قال حدثني أسباط بن نصر، عن السدي عن بلال بن مرداس عن شهر، عن أم سلمة به.

724 ـ حدثنا عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء قال أخبرنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن الفتح ببغداد، قال حدثنا إسحاق بن محمد بن مروان، قال حدثنا أبي، قال حدثنا إبراهيم بن هراسة عن سفيان الثوري، عن زبيد اليامي:

عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة قالت أخذ رسول الله كساء فجعله على علي و فاطمة و الحسن و الحسين في بيتي، ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال أنت إلى خير.

725 ـ رواه جماعة عن سفيان، و |رواه أيضا| أبو أحمد الزبيري عن سفيان:

حدثناه الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة و إملاء قال حدثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة قال حدثنا محمد بن الحسين بن مطر بن راشد البغدادي قال حدثنا حجاج بن الشاعر قال حدثنا أبو أحمد عن سفيان، عن زبيد:

عن شهر |بن حوشب| عن أم سلمة أن النبي صلي الله عليه و آله جلل على علي و حسن و حسين و فاطمة كساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و خاصتي اللهم أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

قال الحاكم |تفرد به| أبو أحمد، عن سفيان.

قلت قد تقدم |تحت الرقم| "724"من رواية إبراهيم عن سفيان، و تأخر |أي يجيء أيضا تحت الرقم| "729"برواية عبيد بن سعيد بن أبان الأموي عن سفيان و لكنه اشتهر عن أبي أحمد، رواه عنه أحمد بن حنبل، و محمد بن رافع، و زهير بن حرب و محمود بن غيلان، و عثمان بن أبي شيبة.

726 ـ أخبرناه أبو سعد السعدي قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا سفيان، عن زبيد:

عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أن النبي صلي الله عليه و آله جلل على علي و فاطمة و حسن و حسين كساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي اللهم أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقالت أم سلمة فقلت يا رسول الله أنا منهم قال إنك إلى خير.

727 ـ حدثنيه أبو بكر السكري، قال أخبرنا أبو عمرو الحيري قال أخبرنا أبو يعلى الموصلي قال حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب، قال حدثنا محمد بن عبد الله الأسدي قال حدثنا سفيان عن زبيد بذلك.

728 ـ أخبرناه أبو عبد الله الطبري قال أخبرنا أبو طاهر السلمي قال أخبرنا جدي قال حدثنا محمد بن رافع قال حدثنا أبو أحمد، قال حدثنا سفيان به كلفظ أحمد بن حنبل سواء، إلا أنه قال و أنا منهم.

أخرجه أبو عيسى الترمذي الحافظ في جامعه عن محمود بن غيلان عن أبي أحمد، و قال هذا حديث حسن صحيح و هو أحسن شيء روي في هذا الباب.

729 ـ و |رواه أيضا| عبيد |بن سعيد| عن سفيان:

أخبرني عبد الرحمن بن الحسن لفظا، قال أخبرنا محمد بن إبراهيم بن سلمة، قال حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان، قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، قال حدثنا عبيد بن سعيد، عن سفيان، عن زبيد:

عن شهر، عن أم سلمة عن النبي صلي الله عليه و آله في هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ قال |هم| علي و فاطمة و الحسن و الحسين. قلت فأنا يا رسول الله قال إنك إلى خير.

730 ـ |و| رواه جماعة عن زبيد سوى سفيان، منهم أبو إسرائيل و عمران، و هلال بن مقلاص، و عمران التغلبي:

أخبرناه محمد بن علي بن محمد قال حدثنا محمد بن الفضل بن محمد، قال حدثنا محمد بن إسحاق قال حدثنا نصر بن مرزوق قال حدثنا أسد، قال حدثنا عمران بن زيد التغلبي، عن زبيد اليامي بذلك و أطول من حديث سفيان

731 ـ و |رواه أيضا| أبو إسرائيل الملائي عن زبيد:

حدثنا الجوهري قال أخبرنا محمد بن عمران قال أخبرنا علي بن محمد، قال حدثني الحسين بن الحكم، قال حدثنا مالك بن إسماعيل، عن أبي إسرائيل الملائي، عن زبيد:

عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة أن الآية نزلت في بيتها و النبي و علي و فاطمة و الحسن و الحسين فيه فأخذ |النبي| عباء فجللهم بها ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا فقلت و أنا عند عتبة الباب يا رسول الله و أنا منهم أو معهم قال إنك إلى خير

732 ـ و |رواه أيضا| إسماعيل |بن نشيط| عن شهر بن حوشب:

الحاكم الوالد، عن ابن شاهين قال حدثنا عبد الله بن سليمان قال حدثنا يزيد بن محمد المهلبي قال حدثنا أبو داود، عن إسماعيل بن نشيط:

عن شهر، عن أم سلمة قالت عالجت فاطمة لأبيها سخينة فقال رسول الله ادعي زوجك و ابنيك. فدعتهم فأصابوا معه، ثم مد رسول الله صلي الله عليه و آله عليهم الكساء و قال اللهم هؤلاء عترتي و أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

733 ـ حدثنا عبد الله بن محمد بن زياد قال حدثنا العباس بن محمد بن حاتم قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا إسماعيل بن نشيط العامري فذكر نحوه.

734 ـ و |رواه أيضا| أبو هريرة عنها:

حدثنا عبد الله بن سليمان، قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم النهشلي قال حدثنا الكرماني بن عمرو قال حدثنا سعيد بن زربي الخزاعي قال حدثنا محمد بن سيرين، عن أبي هريرة:

عن أم سلمة قالت جاءت فاطمة إلى رسول الله صلي الله عليه و آله ببرمة لها قد صنعت فيها عصيدة تحملها على طبق فوضعتها بين يديه، فقال لها أين ابن عمك و ابناك قالت في البيت. قال ادعيهم فجاءت إلى علي فقالت أجب رسول الله أنت و ابناك. قالت أم سلمة فجاء علي آخذا بيد الحسن و الحسين، و فاطمة تمشي خلفهم فلما رآهم مقبلين مد يده إلى كساء كان تحتنا على المنامة، فبسطه فأجلسهم عليه، و أخذ بأطراف الكساء الأربعة بشماله فضمه فوق رءوسهم و ألوى يده اليمني فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

735 ـ حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي قال أخبرنا أبي قال أخبرنا محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي بالكوفة قال حدثني عباد بن يعقوب، قال حدثنا ابن فضيل، عن أبان، عن شهر بن حوشب

|قال| و حدثنا عباد، قال حدثنا عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن شهر:

عن أم سلمة زوج النبي أن رسول الله صلي الله عليه و آله دعا عليا و فاطمة و الحسن و الحسين، فأدخلهم البيت، فقالت أم سلمة أ تأذن لي فأدخل معهم فدخلت فجللهم ثوبا كان عليه ثم قال إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

736 ـ الحسن بن علي الجوهري قال أخبرنا محمد بن عمران أبو عبيد الله |قال| حدثنا علي بن محمد الحافظ قال حدثني الحسين بن الحكم |قال| حدثني سعيد بن عثمان قال حدثني أبو مريم قال حدثني داود بن أبي عوف قال:

حدثني شهر بن حوشب قال أتيت أم سلمة زوج النبي لأسلم عليها فقلت لها أ رأيت يا أم المؤمنين هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ قالت نزلت و أنا و رسول الله على منامة لنا و تحتنا كساء خيبري، فجاءت فاطمة و معها حسن و حسين و فخار فيه خزيرة |و ذكر| الحديث.

737 ـ و |أيضا رواه| عن شهر جعفر الأحمر:

الحبري |قال| حدثنا مالك بن إسماعيل، عن جعفر |الأحمر| عن شهر، عن أم سلمة.

و |عن| عبد الملك، عن عطاء، عن أم سلمة، قالت:

جاءت فاطمة بطعيم لها إلى أبيها و هو على منام له، فقال ائتيني بابني و ابن عمك إلي. فجللهم فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس فقالت أم سلمة و أنا معهم. فقال أنت زوج النبي و أنت على خير.

738 ـ أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ |قال| أخبرنا أبو يعلى الموصلي |قال| حدثنا الأزرق بن علي حدثنا حسان بن إبراهيم حدثنا محمد بن سلمة بن كهيل، عن أبيه:

عن شهر بن حوشب قال سمعت أم سلمة تقول بينما رسول الله صلي الله عليه و آله جالس عندي فأرسل إلى الحسن و الحسين و فاطمة و علي فانتزع كساء فألقاه عليهم و قال اللهم إن هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. |قال ذلك| مرارا، قلت و أنا منهم يا رسول الله قال إنك على خير أو إلى خير.

739 ـ حدثنيه أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي |قال| حدثني أبي |قال| أخبرنا محمد بن القاسم المحاربي حدثنا عباد بن يعقوب، حدثنا علي بن هاشم، عن محمد بن سلمة، عن أبيه:

عن شهر، عن أم سلمة قالت بينما |و ساق الكلام| مثله إلى |قوله| فانتزع كساء علي فألقاه عليه و عليهم ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

740 ـ و |رواه أيضا| عبد الواحد عن شهر بن حوشب:

حدثني أبو عبد الله المهربندكشائي عن أبي الحسن بن أيوب بن عبد الرحمن السياري في تصنيفه أخبرنا عمار بن الحسن الهمداني حدثنا عيسى بن سوادة و أبو الصباح النخعي عن عبد الواحد بن عمر قال:

أتيت شهر بن حوشب فقلت إني سمعت حديثا يروى عنك فأحببت أن أسمعه منك. فقال ابن أخي و ما ذاك فقد حدث عني أهل الكوفة ما لم أحدث |به| قلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ و هي في قراءة عبد الله هكذا وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. قال نعم أتيت أم سلمة زوج النبي فقلت لها يا أم المؤمنين إن أناسا من قبلنا قد قالوا في هذه الآية |أشياء| قالت و ما هي قلت ذكروا هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فقال بعضهم في نسائه، و قال بعضهم في أهل بيته.

قالت يا شهر بن حوشب و الله لقد نزلت هذه الآية في بيتي هذا، و في مسجدي هذا، أقبل النبي صلي الله عليه و آله ذات يوم حتى جلس معي في مسجدي هذا، على مصلاي هذا، فبينا هو كذلك إذ أقبلت فاطمة معها خبز لها |كذا| و معها ابناها الحسن و الحسين تمشي بينهما فوضعت طعامها قدام النبي فقال لها النبي أين بعلك يا فاطمة قالت بالأثر يا رسول الله، يأتي الآن، فلم يلبث أن جاء علي فجلس معهم إذ أحس النبي بالروح، فسل مصلاي هذا من تحتي فتجافيت له عنها حتى سله فإذا عباءة قطوانية فجلل بها رءوسهم ثم أدخل رأسه معهم و يده فوق رءوسهم فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي قد اجتمعوا إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ. |قالها| ثلاثا، قلت يا رسول

الله أدخل رأسي معكم قال يا أم سلمة إنك على خير. قالت فبينا النبي كذلك إذ أحس بالروح |كذا|.

|و| الحديث اختصرته من طول.

741 ـ أخبرنا محمد بن موسى مرات قال حدثنا محمد بن يعقوب، قال حدثنا الربيع بن سليمان قال أخبرنا أسد بن موسى قال حدثنا عبد الحميد بن بهرام:

حدثنا شهر بن حوشب قال سمعت أم سلمة |تقول| حين جاء نعي الحسين بن علي لعنت أهل العراق. فقالت قتلوه قتلهم الله، غروه و ذلوه لعنهم الله، و إني رأيت رسول الله جاءته فاطمة غدية ببرمة لها قد صنعت له فيها عصيدة تحملها في طبق لها حتى وضعتها بين يديه، فقال لها أين ابن عمك قالت هو في البيت. قال اذهبي فادعي به و ائتيني بابنيه، فجاءت تقود ابنيها كل واحد منهما بيد، و علي يمشي في أثرهم |في أثرها| حتى دخلوا على رسول الله صلي الله عليه و آله فأجلسهما في حجره و جلس علي على يمينه و فاطمة على يساره، فاجتبذ من تحتي كساء خيبريا كان بساطا لنا على المنامة بالمدينة، فلفه رسول الله عليهم جميعا فأخذ بشماله بطرفي الكساء و ألوى بيده اليمني إلى ربه و قال اللهم إن هؤلاء أهلي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا، |قاله| ثلاث مرات، قلت يا رسول الله أ لست من أهلك قال بلى. فأدخلني في الكساء، فدخلت في الكساء بعد ما قضى دعاءه لابن عمه و ابنيه و ابنته فاطمة ع.

742 ـ و رواه أحمد بن سيار في التفسير قال أخبرنا محمد بن بكار البغدادي قال حدثنا عبد الحميد به كما عبرت.

743 ـ أخبرنا علي بن أحمد، أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا إبراهيم بن عبد الله حدثنا حجاج بن منهال حدثنا عبد الحميد بن بهرام الفزاري:

حدثنا شهر بن حوشب قال سمعت أم سلمة تقول لما جاء نعي الحسين بن علي لعنت أهل العراق. و قالت قتلوه قتلهم الله، غروه و ذلوه لعنهم الله.

|ثم شرعت تحدثنا و قالت.| جاءت فاطمة رسول الله غدوة ببرمة لها تحملها في طبق لها حتى وضعتها بين يديه، فقال لها أين ابن عمك قالت هو في البيت. قال اذهبي فادعيه لي و ائتيني بابنيه. فجاءت تقود ابنيها كل واحد منهما في يده |بيده| و علي يمشي في أثرها حتى دخلوا على رسول الله فأجلسهما في حجره و جلس علي على |عن| يمينه و جلست فاطمة على يساره قالت أم سلمة فاجتذب من تحتي كساء خيبريا كان بساطا لنا على المنامة في المدينة، فألقى رسول الله عليهم جميعا و أخذ بشماله طرفي الكساء و ألوى بيده اليمني إلى ربه فقال اللهم هؤلاء أهلي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. |قاله| ثلاث مرات |في| كل ذلك يقول اللهم هؤلاء أهلي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.، فقلت يا رسول الله أ لست من أهلك قال بلى فادخلي في الكساء. فدخلت في الكساء بعد ما مضى دعاؤه لابن عمه و ابنيه و ابنته فاطمة ع.

744 ـ أخبرناه أبو القاسم القرشي قال أخبرنا علي بن المؤمل قال أخبرنا محمد بن يونس قال حدثنا حجاج بن منهال به، قال شهدت أم سلمة حين جاءها نعي الحسين قالت فإني رأيت رسول الله صلي الله عليه و آله جاءته فاطمة غدية ببرمة لها، قد صنعت فيها عصيدة تحملها في طبق.

و ساق الحديث كما رويت .

745 ـ و رواه عن عبد الحميد وكيع و جبارة و محمد بن بكار |الريان| البغدادي و هاشم |بن القاسم|، و عنه أحمد بن سيار في كتابه.

746 ـ و أخبرنا أبو سعد السعدي قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم |قال| حدثنا عبد الحميد بن بهرام قال:

حدثني شهر |بن حوشب| قال سمعت أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه و آله حين جاء نعي الحسين بن علي |تقول| لعنت أهل العراق.

و ساق الحديث بطوله مثله كلفظ أسد بن موسى إلى آخره.

747 ـ و |الحديث رواه| جماعة سواهم عن عبد الحميد.

أخبرنا أبو نصر المقرئ أخبرنا أبو الحسن الكارزي قال أخبرنا علي بن عبد العزيز المكي حدثنا حجاج بن منهال السلمي حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد:

عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة أن رسول الله صلي الله عليه و آله قال لفاطمة يا بنية ائتيني بزوجك و ابنيه فجاءت بهم فألقى رسول الله عليهم كساء فدكيا ثم وضع يده عليهم ثم قال اللهم إن هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك على محمد و آل محمد، فإنك حميد مجيد.

قالت أم سلمة فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي فقال إنك على خير.

748 ـ أخبرناه أبو الحسن الجار أخبرنا أبو الحسن الصفار، حدثنا تمتام، حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة حدثنا علي بن زيد، عن شهر |بن حوشب| عن أم سلمة أن النبي صلي الله عليه و آله قال لفاطمة ائتيني بزوجك و ابنيك. و ذكر مثله إلى آخره.

749 ـ و |رواه أيضا| المحاربي |قال| حدثنا إبراهيم بن مرزوق |قال| حدثنا روح بن أسلم، |قال| حدثنا حماد به.

750 ـ أخبرنا أبو سعيد |أخبرنا| أبو بكر |أخبرنا| عبد الله، قال حدثني أبي حدثنا عفان |حدثنا| حماد بن سلمة |حدثنا| علي بن زيد، عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أن رسول الله قال لفاطمة. به كما سويت.

751 ـ أخبرنا أبو سعد |مسعود بن محمد| الطبري أخبرنا أبو إسحاق البراري حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد، حدثنا أحمد بن حازم، حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا عقبة بن عبد الله الرفاعي:

حدثنا شهر بن حوشب قال كنت و أنا شاب بالمدينة، مقتل الحسين فأتينا أم سلمة فدخلنا |عليها| و بيننا و بينها حجاب فقالت أ لا أخبركم بشيء سمعته من رسول الله و شهدته قلنا بلى يا أم المؤمنين قالت إني قربت إلى رسول الله طعاما فأعجبه فقال لو كان هنا علي و فاطمة و الحسن و الحسين. قالت فأرسلنا إليهم فجاءوا فقربت الطعام، فلما فرغنا جعل النبي صلي الله عليه و آله يدعو لهم، فتناول كساء كان تحتي أصبناه من خيبر. و أثاره على علي و فاطمة و الحسن و الحسين و هو يقول إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

752 ـ أخبرنا أبو القاسم بن أبي النضر بقراءتي عليه أخبرنا أبو عمرو الحيري أخبرنا أبو يعلى الموصلي حدثنا حوثرة بن أشرس أبو عامر، قال أخبرني عقبة:

عن شهر، عن أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه و آله أن رسول الله صلي الله عليه و آله قال لفاطمة ائتيني بزوجك و ابنيك. فجاءت بهم فألقى عليهم رسول الله صلي الله عليه و آله كساء كان تحتي خيبريا أصبناه من خيبر، ثم قال اللهم هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك و بركاتك على آل محمد كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد قالت أم سلمة فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه رسول الله من يدي و قال إنك على خير.

753 ـ | و| رواه عن عقبة جماعة، و عن شهر جماعة سوى هؤلاء.

و |رواه أيضا| عمر بن أبي سلمة عنها:

أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد العزيز الجوري بها، بقراءتي عليه مرات |قال| أخبرنا أبو محمد الحسن بن رشيق المصري بها حدثنا علي بن سعيد بن بشير الرازي قال حدثني إسماعيل بن موسى السدي حدثنا محمد بن سليمان بن |عبد الله| الأصبهاني:

عن يحيى بن عبيد، عن عمر بن أبي سلمة قال لما نزلت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية قالت أم سلمة أنا منهم يا رسول الله قال اجلسي مكانك فإنك على خير.

754 ـ أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه، أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر حدثنا أحمد بن محمد البزاز حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان حدثنا محمد بن سليمان بن الأصبهاني حدثنا يحيى بن عبيد.

عن عطاء بن أبي رباح، عن عمر بن أبي سلمة قال نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ في بيت أم سلمة فدعا عليا و فاطمة و الحسن و الحسين فأجلسهم بين يديه، و دعا عليا فأجلسه خلف ظهره، ثم جللهم بالكساء ثم قال |اللهم| هؤلاء أهل البيت فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

ثم قالت أم سلمة |قلت| اجعلني فيهم |كذا| يا رسول الله. قال مكانك و أنت على خير.

755 ـ أحمد بن حرب قال حدثني صالح بن عبد الله حدثنا محمد بن الأصبهاني، عن يحيى بن عبيد:

عن عطاء بن أبي رباح، عن عمر بن أبي سلمة قال نزلت هذه الآية على النبي صلي الله عليه و آله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ و هو في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة و حسنا و حسينا و عليا فجللهم جميعا بكساء، علي خلفه و فاطمة و حسن و حسين بين يديه فقال اللهم هؤلاء أهلي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقالت أم سلمة فأنا معهم قال أنت في مكانك و أنت على خير.

756 ـ و |رواه أيضا| حكيم بن سعد عنها.

أخبرنا مسعود بن محمد بن محمد الفقيه، أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن رجاء، أخبرنا أبو العباس |إسحاق بن| محمد بن مروان بن زياد الكوفي ببغداد قال حدثني أبي، حدثنا إسحاق بن يزيد، عن سهل بن سليمان، عن الأعمش.

و أخبرنا محمد بن علي بن محمد، أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد، أخبرنا جدي محمد بن إسحاق، حدثنا يوسف بن موسى، حدثنا جرير، عن الأعمش، عن جعفر بن عبد الرحمن يعني الأنصاري:

عن حكيم بن سعد عن أم سلمة في هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ |قالت إنها نزلت| في رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ع.

|هذا| لفظ محمد، و لفظ مسعود أطول، |و| أخرجته في باب الشتم من كتاب قمع النواصب.

757 ـ و |روته أيضا| عمرة |بنت أفعى| عنها:

أخبرنا القاضي الإمام أبو القاسم علي بن الحسن الداودي كتابة من هراة بخط يده أن أبا تراب محمد بن إسحاق بن إبراهيم الموصلي أخبره قال قرئ على أبي محمد القاسم بن محمد بن حماد الدلال قال حدثكم مخول بن إبراهيم قال حدثنا عبد الجبار بن العباس، عن عمار الدهني |ظ|:

عن عمرة بنت أفعى، عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية في بيتي إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ و في البيت سبعة جبرئيل و ميكائيل و رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين، و أنا على باب البيت فقلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت فقال إنك إلى خير إنك من أزواج النبي. و ما قال إنك من أهل البيت.

و رواه أبو الشيخ، عن عبد الله بن محمد بن يعقوب، عن الحسين بن الحكم، عن المخول فكأني سمعت منه.

و أملاه أبو جعفر القمي عن أربعة نفر عن مخول فكأنه سمعه مني.

و رواه الطحاوي عن الحسين |بن الحكم| و قال عن أم عمرة بنت رافع.

758 ـ رواية أخرى

أحمد بن حرب، قال حدثني صالح بن عبد الله، حدثنا جرير عن عبد الملك، عن عطاء قال:

حدثني من سمع أم سلمة تقول إن النبي كان في بيتي على منامة و المنامة الدكان و عليها كساء خيبري فأتته فاطمة بقدر لها فيه خزيرة و قد صنعته، فقال لها ادعي لي بعلك. فدعت عليا و اجتمع النبي ص، و علي و حسن و حسين و فاطمة، فأصابوا من ذلك الطعام، قالت أم سلمة، و أنا في الحجرة أصلي فنزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ فأخذ فضل الكساء فغشاهم الكساء جميعا و هو معهم ثم أخرج إحدى يديه و ألوى بإصبعه إلى السماء، ثم قال هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. قالت أم سلمة فأدخلت رأسي |في| البيت فقلت يا رسول الله و أنا معكم قال أنت إلى خير، إنك على خير.

759 ـ أخبرنا منصور بن الحسين بن محمد الواعظ أخبرنا محمد بن جعفر بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن إسحاق |قال| حدثنا عبد الله بن الجراح |قال| حدثنا جرير به.

و به حدثنا إبراهيم، حدثنا محمد بن حميد الرازي حدثنا حكام جميعا عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن عطاء قال

حدثني من سمع أم سلمة تذكر عن النبي صلي الله عليه و آله |أنه| كان في بيتها على منامة فأتت فاطمة بخزيرة لها فوضعتها |بين يده| فقال ادعي بعلك. فاجتمع النبي صلي الله عليه و آله و فاطمة و الحسن و الحسين و علي في بيتي فنزلت عليهم إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فغشاهم الكساء جميعا ثم أخرج إحدى يديه فأومى بإصبعه فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. قالت أم سلمة فأدخلت رأسي في الحجرة فقلت و أنا معكم يا نبي الله فقال إنك إلى خير، إنك إلى خير.

|و| عطاء هو ابن أبي رباح |أسلم القرشي مولاهم أبو محمد المكي|.

760 ـ | و| رواه عن عبد الملك |هذا| جماعة:

أخبرنا أبو سعد السعدي، أخبرنا أبو بكر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال حدثني أبي حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان:

عن عطاء بن أبي رباح قال حدثني من سمع أم سلمة تذكر أن النبي صلي الله عليه و آله كان في بيتها فأتته فاطمة ببرمة فيها خزيرة فدخلت بها عليه فقال لها ادعي زوجك و ابنيك فجاء علي و حسن و حسين فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة و هو على منامة له على دكان |كذا| تحته كساء خيبري و أنا في الحجرة أصلي فأنزل الله عز و جل هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فأخذ فضل الكساء فغشاهم به، ثم أخرج يده فألوى بها إلى السماء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا". قالت فأدخلت رأسي |في| البيت و قلت أنا معكم يا رسول الله قال إنك إلى خير، إنك إلى خير.

قال عبد الملك و حدثني بها أبو ليلى عن أم سلمة مثل حديث عطاء سواء.

و حدثني داود بن أبي عوف، عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة بمثله سواء.

761 ـ و |رواه أيضا| أبو ليلى الكندي عنها:

أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا عمار بن خالد الواسطي حدثنا إسحاق بن يوسف، عن عبد الملك بن أبي سليمان:

عن أبي ليلى الكندي عن أم سلمة أن النبي صلي الله عليه و آله كان في بيتها على منامة له، عليه كساء خيبري فجاءت فاطمة ببرمة فيها خزيرة فقال ادعي زوجك و ابنيك فدعتهم فبينما هم يأكلون إذ نزلت على النبي صلي الله عليه و آله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فأخذ النبي صلي الله عليه و آله بفضلة الكساء فغشاهم إياها |ظ| ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي و حامتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا، قالها النبي ثلاث مرات.

قالت أم سلمة فأدخلت رأسي في البيت فقلت و أنا معكم يا رسول الله قال إنك إلى خير.

762 ـ و |رواه أيضا| عقرب عنها:

أخبرنا أبو نصر المفسر، أخبرنا أبو عمرو بن مطر، حدثنا أبو إسحاق المفسر في تفسيره، قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا الحسين بن محمد، عن سليمان بن قرم، عن عبد الجبار بن العباس، عن عمار الدهني:

عن عقرب، عن أم سلمة قالت في بيتي نزلت إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ و في البيت سبعة جبرئيل و ميكائيل و محمد و علي و فاطمة و حسن و حسين، و جبرئيل يملي على رسول الله، و رسول الله يملي على علي "ع" .

763 ـ أخبرنا أبو القاسم بن أبي الوفاء، و أبو عبد الله الثقفي من أصل سماعهما أن أبا سعد بن حمدويه الزاهد أخبرهم |قال| حدثنا عبد الله بن أبي داود السجزي حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود المصري حدثنا ابن وهب، قال أخبرني أبو صخر، عن أبي معاوية البجلي و هو عمار الدهني عن سعيد بن جبير، عن أبي الصهباء، عن عمرة الهمدانية قالت قالت أم سلمة أنت عمرة قلت نعم يا أماه أ لا تخبريني؟

764 ـ | و أيضا| أخبرناه أبو عمرو البسطامي أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني حدثنا الحسن بن الفرج الغزي حدثنا عمرو بن خالد الحراني حدثنا ابن لهيعة قال حدثني أبو صخر، عن أبي معاوية البجلي

عن عمرة الهمدانية أنها دخلت على أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه و آله |و| قالت يا أمتاه أ لا تخبريني عن هذا الرجل الذي قتل بين أظهرنا فمحب و مبغض |له| قالت لها أم سلمة أ تحبينه قالت لا أحبه و لا أبغضه تريد علي بن أبي طالب فقالت لها أم سلمة أنزل الله تعالى إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً و ما في البيت إلا جبرئيل و رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين و أنا، فقلت يا رسول الله أنا من أهل البيت فقال رسول الله أنت من صالح نسائي |كذا| فلو كان قال نعم كان أحب إلي مما تطلع عليه الشمس و تغرب.

|و الحديثان| لفظا سواء.

|و رواه أيضا| الطحاوي |قال| حدثنا فهد |قال| حدثنا سعيد بن كثير بن عفير، قال حدثني ابن لهيعة به.

765 ـ أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا عبد الله بن عبد القدوس، عن الأعمش، عن بعض أشياخه

عن أم سلمة قالت أتى رسول الله صلي الله عليه و آله منزلي فقال لي لا تأذني لأحد علي فجاءت فاطمة فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها، ثم جاء الحسن فلم أستطع أن أحجبه عن أمه و جده، ثم جاء الحسين فلم أستطع أن أحجبه عن أمه و جده و أخيه، ثم جاء علي فلم أستطع أن أحجبه عن زوجته و ابنيه، قالت فجمعهم رسول الله حوله و تحته كساء خيبري فجللهم رسول الله جميعا ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. فقلت يا رسول الله و أنا معهم فو الله ما قال و أنت معهم و لكنه قال إنك على خير، و إلى خير. فنزلت عليه إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

766 ـ و |رواه أيضا| سالم |بن عبد الله| عن عطية، عن أبي سعيد الخدري:

أخبرنا الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله أن أبا حفص |عمر بن أحمد| بن شاهين أخبرهم ببغداد، |قال| حدثنا عبد الله بن سليمان، حدثنا إسحاق بن إبراهيم النهشلي حدثنا الكرماني بن عمرو، قال حدثنا أبو حماد بن سالم بن عبد الله |قال|:

حدثنا عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلي الله عليه و آله قال حين نزلت وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ |132- طه| كان النبي يجيء إلى باب علي صلاة الغداة ثمانية أشهر، يقول الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ الآية.

767 ـ | و قال أيضا| حدثنا أبي، حدثنا محمد بن علي بن مهران، حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا عمران أبو عمر الأزدي:

عن عطية، عن أبي سعيد الخدري قال نزلت هذه الآية في نبي الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ع.

768 ـ |و قال أيضا| حدثنا عبد الله بن سليمان، حدثنا محمد بن عثمان العجلي، و يعقوب بن سفيان، قالا حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا عمران:

عن عطية، عن أبي سعيد، قال لما نزلت الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ في نبي الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين جللهم رسول الله صلي الله عليه و آله بكساء خيبري فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. و أم سلمة على باب البيت فقالت و أنا قال و أنت إلى خير.

769 ـ | و أيضا قال عمر بن أحمد بن شاهين| حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا حماد بن الحسن النهشلي، و أبو أمية الطرسوسي، و يعقوب بن إسحاق، و أبو سفيان صالح بن حكيم البصري قالوا حدثنا بكر بن |يحيى بن| زبان العنزي قال حدثنا مندل، عن الأعمش:

عن عطية، عن أبي سعيد قال قال رسول الله نزلت هذه الآية في خمسة في و في علي و حسن و حسين و فاطمة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

770 ـ |و قال أيضا| حدثنا يحيى، حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة الكندي حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون حدثنا علي بن عابس، عن أبي الجحاف عن عطية، عن أبي سعيد.

و عن الأعمش، عن عطية عن أبي سعيد، قال نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ في خمسة، في رسول الله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ص.

771 ـ |و قال أيضا| حدثنا عبد الله بن سليمان، حدثنا جعفر بن مسافر، حدثنا يحيى بن حسان، حدثنا منصور بن أبي الأسود، قال سمعت أبا داود، قال:

سمعت أبا الحمراء يقول حفظت من رسول الله صلي الله عليه و آله سبعة أشهر أو ثمانية يجيء |عند وقت| كل صلاة إلى باب فاطمة و حسن و حسين فيقول الصلاة يرحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

772 ـ | و قال أيضا| حدثنا علي بن محمد بن أحمد المصري، قال حدثني الحسن بن علي بن أشعث أخبرنا محمد بن يحيى بن سلام عن أبيه. و حدثني يونس بن أبي إسحاق، عن أبي داود:

عن أبي الحمراء قال رابطت المدينة سبعة أشهر مع رسول الله كيوم واحد، فسمعت النبي صلي الله عليه و آله إذا طلع الفجر جاء إلى باب علي و فاطمة فقال الصلاة ثلاثا إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ الآية.

773 ـ | و قال أيضا| حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز حدثنا عبيد الله بن محمد العيشي، حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد:

عن أنس أن رسول الله كان يمر ببيت فاطمة بعد أن بنى بها علي ستة أشهر فيقول الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ الآية.

774 ـ و |رواه أيضا| عمران بن مسلم أبو عمر، عن عطية:

حدثني أبو طالب حمزة بن محمد بن عبد الله الجعفري أخبرنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي بدمشق حدثنا أبو الحسين عثمان بن محمد بن علان النبيه الذهبي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا علي بن الحسن بن سالم الأزدي حدثنا أسباط بن محمد، عن عمران بن مسلم:

عن عطية، عن أبي سعيد الخدري قال نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ في النبي و فاطمة و الحسن و الحسين و علي فألقى عليهم الكساء و قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

سورة الأحزاب، آيه 57 و 58

إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللّهَ وَ رَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللّهُ فِي الدُّنْيا وَ الْآخِرَةِ وَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذاباً مُهِيناً وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً وَ إِثْماً مُبِيناً

775 ـ حدثنا الأستاذ أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن المأمون، حدثنا أبو ياسر عمار بن عبد المجيد حدثنا أحمد بن عبد الله، حدثنا إسحاق بن إبراهيم التغلبي عن مقاتل بن سليمان البلخي بتفسيره و فيه وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا يعني بغير جرم فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً و هو ما لم يكن وَ إِثْماً مُبِيناً يعني بينا، يقال نزلت في علي بن أبي طالب و ذلك أن نفرا من المنافقين كانوا يؤذونه و يكذبون عليه، و إن عمر بن الخطاب في خلافته قال لأبي بن كعب إني قرأت هذه الآية فوقعت مني كل موقع، و الله إني لأضربهم و أعاقبهم. فقال له أبي إنك لست منهم إنك مؤدب معلم.

فإن ثبت النزول فيه خاصة فقد ثبت، و إلا فالآية متناولة له بالأخبار المتظاهرة عن النبي صلي الله عليه و آله على الخصوص.

منها الحديث المسلسل، و في بعض رواياته "من آذى شعرة منك" فهو خاص له و في بعضها "شعرة مني" و هي متناولة له لقوله

"ص" في عدة أخبار "أنت مني و أنا منك" و منها رواية عمر و جابر، و سعد و أم سلمة، و ابن عباس، و أبي هريرة، و أبي سعيد، و عمرو بن شاس.

776 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ، حدثنا أحمد بن محمد بن أبي دارم الحافظ، حدثنا علي بن أحمد العجلي حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا أرطاة بن حبيب |حدثني عبيد بن ذكوان| قال حدثني أبو خالد الواسطي و هو آخذ بشعره، قال حدثني زيد بن علي و هو آخذ بشعره قال حدثني علي بن الحسين و هو آخذ بشعره، قال:

حدثني الحسين بن علي و هو آخذ بشعره، قال حدثني علي بن أبي طالب و هو آخذ بشعره، قال حدثني رسول الله و هو آخذ بشعره فقال من آذى شعرة منك فقد آذاني و من آذاني فقد آذى الله، و من آذى الله فعليه لعنة الله.

777 ـ أخبرنا أبو بكر التميمي، قال أخبرنا أبو الشيخ |قال| حدثنا جعفر بن محمد العلوي قال حدثني علي بن الحسين بالبصرة، قال حدثني الحسن بن جعفر بن سليمان الضبعي قال حدثني أبي، قال حدثني سيدي جعفر بن محمد، عن أبيه.

عن جابر قال سمعت النبي "ص" يقول لعلي من آذاك فقد آذاني.

778 ـ أخبرنا أبو عمرو البسطامي أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني |قال| حدثنا جعفر بن أحمد بن علي بن بيان بمصر، سنة خمس و ثلاث مائة حدثنا حسان بن غالب حدثنا عبد الله بن لهيعة، قال حدثني محمد بن عبيد الله بن أبي رافع، عن سلمة بن عبد الله بن أبي سلمة، عن أبيه:

عن أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه و آله قالت قد سمعت رسول الله يقول لعلي بن أبي طالب أنت أخي و حبيبي من آذاك فقد آذاني

و |ورد أيضا| في الباب عن عمر و سعد، و عمرو بن شاس، و أبي هريرة، و ابن عباس و أبي سعيد الخدري و المسور بن مخرمة .