سورة فاطر

سورة فاطر، آيه 27

إِنَّما يَخْشَى اللّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ

779 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا أحمد بن موسى الأزرق حدثنا محمد بن هلال حدثنا نائل بن نجيح، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس في قوله تعالى إِنَّما يَخْشَى اللّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ قال يعني عليا كان يخشى الله و يراقبه.

780 ـ أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد العزيز بن محمد التاجر أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم البلخي، بمكة حدثنا أبو اليسع إسماعيل بن محمد بن أبي الجعد حدثنا يوسف بن سعيد بن مسلم حدثنا حجاج عن ابن جريج، عن يونس:

عن ابن عباس قال |في قوله تعالى| إِنَّما يَخْشَى اللّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ العلماء بالله الذين يخافونه عز و جل.

سورة فاطر، آيه 19-21

وَ ما يَسْتَوِي الْأَعْمى وَ الْبَصِيرُ وَ لَا الظُّلُماتُ وَ لا النُّورُ وَ لَا الظِّلُّ وَ لَا الْحَرُورُ وَ ما يَسْتَوِي الْأَحْياءُ وَ لَا الْأَمْواتُ

781 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله حدثنا عبد الملك بن علي أبو عمر، حدثنا أبو مسلم الكشي حدثني يحيى بن عبد الله بن بكير عن مالك، عن ابن شهاب الزهري عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قول الله تعالى وَ ما يَسْتَوِي الْأَعْمى قال أبو جهل بن هشام 'و البصير' قال علي بن أبي طالب، ثم قال 'و لا الظلمات' يعني أبو جهل المظلم قلبه بالشرك 'و لا النور' يعني قلب علي المملوء من النور، ثم قال 'و لا الظل' يعني بذلك مستقر علي |في| الجنة 'و لا الحرور' يعني |به| مستقر أبي جهل |في| جهنم، ثم جمعهم فقال 'و ما يستوي الأحياء' علي و حمزة و جعفر و حسن و حسين و فاطمة و خديجة 'و لا الأموات' كفار مكة.

سورة فاطر، آيه 32-36

ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا مِنْ عِبادِنا فَمِنْهُمْ ظالِمٌ لِنَفْسِهِ وَ مِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَ مِنْهُمْ سابِقٌ بِالْخَيْراتِ بِإِذْنِ اللّهِ ذلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ جَنّاتُ عَدْن يَدْخُلُونَها يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَب وَ لُؤْلُؤاً وَ لِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ وَ قالُوا الْحَمْدُ لِلّهِ... الَّذِي أَحَلَّنا دارَ الْمُقامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَمَسُّنا فِيها نَصَبٌ وَ لا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ

782 ـ حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي قال حدثني الحسين بن إبراهيم بن الحسن الجصاص |قال| أخبرنا الحسين بن الحكم حدثنا عمرو بن خالد أبو حفص الأعشى:

عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين، قال إني لجالس عنده إذ جاءه رجلان من أهل العراق فقالا يا ابن رسول الله جئناك |كي| تخبرنا عن آيات من القرآن. فقال و ما هي قالا قول الله تعالى ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا فقال يا أهل العراق و أيش يقولون قالا يقولون إنها نزلت في أمة محمد صلي الله عليه و آله فقال علي بن الحسين أمة محمد كلهم إذا في الجنة قال فقلت من بين القوم يا ابن رسول الله فيمن نزلت فقال نزلت و الله فينا أهل البيت ثلاث مرات قلت أخبرنا من فيكم الظالم لنفسه قال الذي استوت حسناته و سيئاته و هو في الجنة فقلت و المقتصد قال العابد لله في بيته حتى يأتيه اليقين، فقلت السابق بالخيرات قال من شهر سيفه و دعا إلى سبيل ربه.

783 ـ و به حدثنا الحسين بن الحكم حدثنا الحسن بن الحسين |العرني| عن يحيى بن مساور، عن أبي خالد، عن زيد بن علي في قوله تعالى ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ |و ساق الآية إلى آخرها و| قال الظالم لنفسه المختلط منا بالناس و المقتصد العابد و السابق الشاهر سيفه يدعو إلى سبيل ربه.

784 ـ أخبرنا عقيل، أخبرنا علي أخبرنا محمد حدثنا محمد بن عبيد بن زبورا ببغداد حدثنا عبد الله بن أبي الدنيا حدثنا أبو نعيم |الفضل| بن دكين، حدثنا سفيان عن السدي:

عن عبد خير عن علي قال سألت رسول الله صلي الله عليه و آله عن تفسير هذه الآية فقال هم ذريتك و ولدك، إذا كان يوم القيامة خرجوا من قبورهم على ثلاثة أصناف ظالم لنفسه يعني الميت بغير توبة، و منهم مقتصد استوت حسناته و سيئاته من ذريتك، و منهم سابق بالخيرات من زادت حسناته على سيئاته من ذريتك.

سورة الصافات

سورة الصافات، آيه 24

وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ

785 ـ أبو النضر العياشي في تفسيره |قال| حدثنا علي بن محمد، قال حدثني محمد بن أحمد بن يحيى عن الهيثم بن أبي مسروق، عن جندل بن والق التغلبي، عن مندل العنزي يرفعه إلى النبي صلي الله عليه و آله في قوله وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال عن ولاية علي.

786 ـ عبيد الله بن محمد العائشي |قال| حدثنا مسلم بن إبراهيم الفراهيدي و قيس بن حفص الدارمي قالا حدثنا عيسى بن ميمون، عن أبي هارون العبدي:

عن أبي سعيد الخدري في قوله وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال |عن| إمامه علي بن أبي طالب.

787 ـ حدثنا الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله، قال أخبرنا عمر بن أحمد بن عثمان ببغداد |قال| حدثنا الحسين بن |محمد بن| محمد بن عفير حدثنا أحمد بن الفرات، حدثنا عبد الحميد الحماني، عن قيس عن أبي هارون:

عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلي الله عليه و آله في قوله تعالى وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال عن ولاية علي بن أبي طالب .

788 ـ حدثنا أبو عبد الرحمن السلمي إملاء، أخبرنا محمد بن محمد بن يعقوب الحافظ، حدثنا أبو عبد الله |الحسين بن محمد| بن عفير، حدثنا أحمد، حدثنا عبد الحميد، حدثنا قيس، عن عطية، عن أبي سعيد، عن النبي صلي الله عليه و آله في قوله |تعالى| وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال عن ولاية علي بن أبي طالب.

789 ـ حدثني أبو الحسن الفارسي حدثنا أبو الفوارس الفضل بن محمد الكاتب حدثنا محمد بن بحر الرهني بكرمان، حدثنا أبو كعب الأنصاري حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا محمد بن فضيل، حدثنا عطاء بن السائب:

عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إذا كان يوم القيامة أوقف أنا و علي على الصراط، فما يمر بنا أحد إلا سألناه عن ولاية علي، فمن كانت معه و إلا ألقيناه في النار، و ذلك قوله وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ .

790 ـ أخبرنا الحاكم أبو عبد الله جملة |قال| حدثنا أبو الحسين السبيعي من أصل كتابه، |قال| حدثنا الحسين بن الحكم

و أخبرنا أبو بكر محمد البغدادي قال حدثني سعيد بن أبي سعيد |قال| حدثنا علي بن عبد الرحمن بن ماتي الكوفي حدثنا الحسين بن الحكم الحبري حدثنا حسين بن نصر بن مزاحم حدثنا القاسم بن عبد الغفار بن القاسم العجلي، عن أبي الأحوص، عن مغيرة:

عن الشعبي عن ابن عباس في قوله تعالى وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال عن ولاية علي بن أبي طالب.

رواه جماعة عن حسين بن الحكم به سواء و لفظ الحاكم ما سويت.

790 ـ أخبرنا أبو الحسن الأهوازي أخبرنا أبو بكر البيضاوي حدثنا علي بن العباس حدثنا إسماعيل بن إسحاق، حدثنا محمد بن أبي مرة، عن عبد الله بن الزبير، عن سليمان بن داود بن حسن بن حسن، عن أبيه.

عن أبي جعفر في قوله وَ قِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ قال عن ولاية علي .

و مثله عن أبي إسحاق السبيعي و عن جابر الجعفي في الشواذ .

سورة الصافات، آيه 130

سلام على آل ياسين

و قراءة نافع و ابن عامر و ورش و شيبة.

791 ـ أخبرني أبو بكر المعمري حدثنا أبو جعفر القمي حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن الحسن المؤدب، عن أحمد بن علي الأصبهاني قال أخبرنا محمد بن أبي عمر النهدي قال حدثني أبي، عن محمد بن مروان، عن محمد بن السائب عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله سلام على آل ياسين قال على آل محمد.

792 ـ حدثني أبو حازم الحافظ أخبرنا بشر بن أحمد أخبرنا الهيثم بن خلف الدوري حدثنا عباد بن يعقوب.

و أخبرني أبو القاسم الفارسي أخبرنا أبي قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي بالكوفة حدثنا عباد.

و أخبرنا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ، حدثنا موسى بن هارون حدثنا عباد بن يعقوب.

و حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ، حدثنا أبو بكر بن أبي دارم، حدثنا أبو جعفر الخثعمي حدثنا عباد بن يعقوب، حدثنا موسى بن عثمان الحضرمي عن الأعمش، عن مجاهد :

عن ابن عباس في قوله تعالى سلام على آل ياسين قال هم آل محمد و قال |أبو القاسم| الفارسي نحن هم آل محمد.

و قال الحارثي على آل محمد ص.

و رواه جماعة سواهم عن عباد.

و |رواه| داود بن غلية عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس مثله.

793 ـ قال |أبو بكر المعمري| و حدثنا أبو جعفر إملاء في المجلس |الثاني و| السبعين قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق، حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى أبو أحمد الجلودي البصري حدثنا محمد بن سهل حدثنا الخضر بن |أبي| فاطمة البلخي حدثنا وهيب بن نافع، قال حدثني كادح عن الصادق جعفر |بن محمد| عن أبيه عن آبائه:

عن علي "ع" في قوله سلام على آل ياسين قال ياسين محمد و نحن آل ياسين .

794 ـ فرات قال حدثني أحمد بن الحسن حدثنا علي بن محمد بن مروان، حدثنا أحمد بن نضر بن الربيع، عن محمد بن مروان، عن

أبان:

عن سليم بن قيس العامري قال سمعت عليا يقول رسول الله ياسين و نحن آله.

795 ـ أخبرونا عن أبي بكر الخزاعي |قال| أخبرنا أبو رجاء محمد بن حمدويه السنجي في التفسير، عن بالويه، قال حدثنا محمد بن مخلد، حدثنا محمد بن جيهان، عن محمد بن زياد الجزري، عن ميمون بن مهران:

عن ابن عباس في قوله وَ إِنَّ إِلْياسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ إلى قوله سلام على آل ياسين يقول سلام على آل محمد.

796 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله، حدثنا محمد بن محمود العسكري حدثنا بشر بن موسى حدثنا أبو نعيم، حدثنا سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد:

عن عبد الله بن عباس في قول الله تعالى سلام على آل ياسين يعني على آل محمد، و ياسين بالسريانية يا إنسان يا محمد.

797 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي، حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني الحسين بن معاذ حدثني سليمان بن داود حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي:

عن أبي مالك |الغفاري غزوان الكوفي| في قوله سلام على آل ياسين |قال| هو محمد، و آله أهل بيته.

سورة ص

سورة ص، آيه 28

أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجّارِ

798 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا محمد بن زكريا حدثنا أيوب بن سليمان حدثنا محمد بن مروان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس قال و أما قوله أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ الآية |قال| نزلت هذه الآية في ثلاثة من المسلمين و هم المتقون الذين عملوا الصالحات، و في ثلاثة من المشركين و هم المفسدون الفجار، فأما الثلاثة من المسلمين فعلي بن أبي طالب، و حمزة بن عبد المطلب، و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، و هم الذين بارزوا يوم بدر، فقتل علي الوليد، و قتل حمزة عتبة، و قتل عبيدة شيبة.

799 ـ أحمد بن حرب الزاهد، قال حدثني صالح بن عبد الله الترمذي في تفسيره |قال| حدثنا المسيب بن شريك، عن محمد بن عبيد الله، عن أبيه عن عمه:

عن علي في قوله تعالى أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجّارِ |قال| نزلت في حمزة و علي و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، و في عتبة و شيبة و الوليد بن عتبة.

800 ـ أبو رجاء السنجي في تفسيره قال أخبرنا محمد بن مغيرة، قال حدثنا عمار بن عبد الجبار، عن حبان، عن الكلبي عن أبي صالح :

عن ابن عباس في قوله أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ يقول الطاعات فيما بينهم و بين ربهم |و هم| علي و حمزة و عبيدة بن الحرث كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ يعني شيبة و عتبة و الوليد بن المغيرة، أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ الشرك |و هم| علي و حمزة و عبيدة كَالْفُجّارِ يعني عتبة و شيبة و الوليد و هؤلاء الذين تبارزوا يوم بدر، فقتل علي الوليد، و قتل حمزة عتبة، و قتل عبيدة شيبة.

801 ـ أخبرنا إلياس بن الفضل حدثنا نوفل بن داود، عن ابن السائب، عن أبي صالح:

عن ابن عباس قال إنها نزلت في عتبة و شيبة ابني ربيعة، و الوليد بن عتبة، و هم الذين بارزوا بني هاشم عليا و حمزة و عبيدة بن الحارث فقتلهم الله و أنزل فيهم أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ أَنْ يَسْبِقُونا |أي| يعجزونا بالنقمة ساءَ ما يَحْكُمُونَ لأنفسهم فقتلوا يوم بدر، و نزلت في الثلاثة من المسلمين علي و حمزة و عبيدة مَنْ كانَ يَرْجُوا لِقاءَ اللّهِ يقول يخاف البعث بعد الموت، فإن البعث لآت أي لكائن.

802 ـ حدثنا أبو علي الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي بالبصرة حدثنا أبو يوسف يعقوب بن سفيان الفسوي حدثنا قبيصة بن عقبة حدثنا سفيان الثوري عن منصور، عن مجاهد:

عن عبد الله بن عباس في قول الله أَمْ نَجْعَلُ |الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجّارِ| قال نزلت هذه الآية في ثلاثة من المسلمين و هم المتقون علي و حمزة و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، و في ثلاثة من المشركين و هم المفسدون الفجار عتبة و شيبة و الوليد بن عتبة، و هم الذين بارزوا يوم بدر، فقتل علي الوليد، و قتل حمزة عتبة، و قتل عبيدة شيبة.

803 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي |قال| حدثنا علي بن محمد بن مخلد، و الحسين بن إبراهيم، قالا حدثنا حسين بن الحكم، حدثنا حسن بن حسين، حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ |قال| علي و حمزة و عبيدة كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ عتبة و شيبة و الوليد أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ علي و أصحابه كَالْفُجّارِ عتبة

و أصحابه.

804 ـ و |روى| سعيد بن أبي سعيد، عن أبيه عن مقاتل، عن الضحاك. و |عن| جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده في قوله أَمْ نَجْعَلُ الآية |قال| نزلت في علي بن أبي طالب ع.

سورة الزمر

سورة الزمر، آيه 9

قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّما يَتَذَكَّرُ أُولُوا الْأَلْبابِ

805 ـ أخبرنا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، حدثنا محمد بن ثواب، حدثنا أبو عمر حفص بن عمر الهلالي حدثنا يوسف بن يعقوب الجعفي، عن جابر:

عن أبي جعفر في قول الله تعالى قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ الآية، قال الَّذِينَ يَعْلَمُونَ نحن وَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ عدونا إِنَّما يَتَذَكَّرُ أُولُوا الْأَلْبابِ قال شيعتنا.

806 ـ و في |التفسير| العتيق أخبرنا سعيد بن أبي سعيد البلخي، عن أبيه، عن مقاتل، عن الضحاك، عن ابن عباس في قوله هَلْيَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ |قال| يعني بالذين يعلمون، عليا و أهل بيته من بني هاشم وَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ بني أمية أُولُوا الْأَلْبابِ شيعتهم.

سورة الزمر، آيه 29

|ضَرَبَ اللّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكاءُ مُتَشاكِسُونَ| وَ رَجُلًا سَلَماً لِرَجُل |هَلْ يَسْتَوِيانِ مَثَلًا|

807 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني عمرو بن محمد بن تركي حدثنا محمد بن الفضل، حدثنا محمد بن شعيب، عن قيس بن الربيع، عن منذر الثوري:

عن محمد بن الحنفية عن علي "ع" في قوله تعالى وَ رَجُلًا سَلَماً لِرَجُل قال أنا ذلك الرجل السليم لرسول الله ص.

808 ـ و به حدثنا أبو أحمد، قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن بسطام، حدثنا أحمد بن عبد الله بن عيسى بن مصقلة القمي، قال حدثني بكير بن الفضيل عن أبي خالد الكابلي عن أبي جعفر قال الرجل السالم لرجل علي و شيعته.

809 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين، حدثنا محمد بن عبيد الله، حدثنا عبدويه بن محمد بشيراز، حدثنا أبو الحسن سهل بن نوح بن يحيى الجنابي حدثنا يوسف بن موسى القطان قال حدثني عمرو بن حمران، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة عن عطاء:

عن عبد الله بن عباس في قول الله تعالى ضَرَبَ اللّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكاءُ فالرجل هو أبو جهل، و الشركاء آلهتهم التي يعبدونها، كلهم يدعيها يزعم أنه أولى بها وَ رَجُلًا يعني عليا سَلَماً يعني سلما دينه لله يعبده وحده لا يعبد غيره هَلْ يَسْتَوِيانِ مَثَلًا في الطاعة و الثواب.

سورة الزمر، آيه 33

وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَ صَدَّقَ بِهِ |أُولئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ|

810 ـ حدثنا السيد أبو منصور ظفر بن محمد الحسيني رحمه الله حدثنا أبو الحسين علي بن عبد الرحمن بن عيسى بن ماتي بالكوفة، حدثنا الحبري حدثنا الحسن بن الحسين العرني حدثنا علي بن القاسم، عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه في قول الله تعالى وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَ صَدَّقَ بِهِ قال |الذي| جاء بالصدق رسول الله ص، و |الذي| صدق به علي.

الحبري |هذا| هو الحسين بن الحكم، و |الحديث رواه| عنه جماعة.

811 ـ أخبرناه أبو يحيى الحيكاني أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكة حدثنا أبو جعفر العقيلي حدثنا محمد بن محمد الكوفي حدثنا محمد بن عمرو السوسي حدثنا نصر بن مزاحم، عن عمر بن سعد، عن ليث:

عن مجاهد في قول الله وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَ صَدَّقَ بِهِ قال الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ |هو| محمد و الذي صَدَّقَ بِهِ علي بن أبي طالب.

|و رواه أيضا| محمد بن يحيى بن ضريس عن نصر مثله.

812 ـ أخبرناه أبو عبد الرحمن محمد بن أحمد القاضي بالريوند' أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن أحمد بن أيوب الزوري بالري أخبرنا أبو بكر الجعابي حدثنا الحسين بن علي السلولي بالكوفة |أخبرنا| محمد بن الحسن السلولي حدثنا عمر بن سعد |الأسدي| البصري عن ليث

عن مجاهد |في قوله تعالى| وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَ صَدَّقَ بِهِ قال جاءَ بِالصِّدْقِ رسول الله. صَدَّقَ بِهِ علي بن أبي طالب

و |رواه أيضا| أبو بكر السبيعي عن الحسين به.

813 ـ في |التفسير| العتيق و سعيد بن أبي سعيد التغلبي عن أبيه، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس |في تفسير قوله تعالى وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَ صَدَّقَ بِهِ| قال هو النبي جاء بالصدق، و |الذي| صدق به علي بن أبي طالب.

814 ـ الجوهري |قال| أخبرنا محمد بن عمران أخبرنا علي بن محمد الحافظ، قال حدثني الحبري حدثنا حسن بن حسين حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس |في| قوله وَ الَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ هو رسول الله |جاء بالصدق| و علي صدق به.

815 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني أحمد بن محمد بن عمر بن يونس قال حدثني بشر بن المفضل النيسابوري قال حدثني عيسى بن يوسف الهمداني عن أبي الحسن علي بن يحيى، عن أبان بن أبي عياش عن أبي الطفيل عن علي قال و الذي جاء بالصدق رسول الله. و صدق به أنا و الناس كلهم مكذبون كافرون غيري و غيره.

سورة غافر

سورة غافر، آيه 6-9

الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَ مَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَ يَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْء رَحْمَةً وَ عِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تابُوا وَ اتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَ قِهِمْ عَذابَ الْجَحِيمِ رَبَّنا وَ أَدْخِلْهُمْ جَنّاتِ عَدْن الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَ مَنْ صَلَحَ مِنْ آبائِهِمْ وَ أَزْواجِهِمْ وَ ذُرِّيّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ وَ قِهِمُ السَّيِّئاتِ وَ مَنْ تَقِ السَّيِّئاتِ يَوْمَئِذ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

816 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ |أخبرنا| عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، قال حدثني محمد بن زكريا |حدثني| جعفر بن محمد بن عمارة، قال حدثني أبي، عن جابر الجعفي عن أبي حرب بن أبي الأسود الدؤلي عن أبيه قال

قال علي لقد مكثت الملائكة سنين و أشهرا لا يستغفرون إلا لرسول الله و لي، و فينا نزلت هاتان الآيتان الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَ مَنْ حَوْلَهُ إلى |قوله| الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.

فقال قوم من المنافقين من كان من آباء علي و ذريته |كذا| الذين أنزلت فيهم هذه الآيات فقال علي سبحان الله أ ما من آبائنا إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب أ ليس هؤلاء من آبائنا ؟

817 ـ حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي أخبرنا محمد بن الحسن بن مفلس الأنصاري حدثنا أحمد بن يحيى، حدثنا عمرو بن خالد الأعشى، عن أبي الجارود، عن أبي المعتمر، عن أبيه قال:

سمعت عليا يقول و الله لقد مكثت الملائكة سبع سنين و أشهرا، ما يستغفرون إلا لرسول الله و لي، و فينا أنزلت هاتان الآيتان وَ يَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْء رَحْمَةً وَ عِلْماً |و ساق الكلام| حتى ختم الآيتين، فقال قوم من المنافقين من آباؤهم فقال سبحان الله آباؤنا إبراهيم و إسماعيل و إسحاق.

818 ـ و يشهد بصحته ما أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي مرات |قال| حدثنا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ بجرجان سنة ست و خمسين و ثلاث مائة حدثنا أبو عقيل أنس بن سلم بن الحسن الخولاني سنة ثلاث مائة بأطرابلس حدثنا أبو موسى عيسى بن سليمان الشيرازي حدثنا عمرو بن جميع عن الأعمش:

عن أبي ظبيان، عن أبي ذر، قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إن الملائكة صلت علي و على علي سبع سنين قبل أن يسلم بشر.

819 ـ أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن إسماعيل المديني أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد الوراق، حدثنا الحسن بن علي البصري حدثنا كامل بن طلحة حدثنا عباد بن عبد الصمد أبو معمر

عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله صلت الملائكة علي و على علي سبع سنين، و ذلك أنه لم يرفع شهادة أن لا إله إلا الله، إلا مني و من علي.

820 ـ أخبرنا أبو القاسم القرشي أخبرنا أبو بكر بن قريش أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا يحيى بن عبد الحميد، حدثنا علي بن هاشم:

عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه عن جده أبي رافع قال صلى النبي صلي الله عليه و آله أول يوم الإثنين، و صلت خديجة آخر يوم الإثنين، و صلى علي يوم الثلاثاء من الغد مستخفيا قبل أن يصلي مع النبي أحد سبع سنين و أشهرا.

|و| قد استوفيت |أخبار| الباب في سبق إسلامه.

سورة فصلت

سورة فصلت، آيه 40

أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيامَةِ

821 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله حدثنا محمد بن حماد الأثرم بالبصرة حدثنا حميد بن الربيع الخزاز حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد:

عن عبد الله بن عباس في قول الله عز و جل أَ فَمَنْ يُلْقى فِي النّارِ خَيْرٌ يعني الوليد بن المغيرة أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيامَةِ من عذاب الله و من غضب الله و هو علي بن أبي طالب اعْمَلُوا ما شِئْتُمْ وعيد لهم.

سورة الشورى

سورة الشورى، آيه 23

قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى

822 ـ حدثني القاضي أبو بكر الحيري أخبرنا أبو العباس الصبغي حدثنا الحسن بن علي بن زياد السري حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا حسين الأشقر، |قال| حدثنا قيس، عن الأعمش، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال لما نزلت قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين أمرنا الله بمودتهم قال علي و فاطمة و ولدهما

823 ـ | و| أخبرنيه الحاكم الوالد، عن ابن شاهين |قال| حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، حدثنا عبيد بن الحسن بن قنفذ البزاز حدثنا الحماني .

824 ـ |و| رواه عن يحيى جماعة:

و أخبرنيه أبو بكر السكري أخبرنا أبو عمرو الحيري أخبرنا الحسن بن سفيان، حدثنا يعقوب بن سفيان، حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا حسين، حدثنا قيس، حدثنا الأعمش، عن سعيد:

عن ابن عباس قال لما نزلت هذه الآية قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً قالوا يا رسول الله من قرابتك التي افترض الله علينا مودتهم قال علي و فاطمة و ولدها. يرددها.

لفظا سواء |ا| إلا ما غيرت.

825 ـ أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا محمد بن عيسى الواسطي، و أحمد بن عمار، قالا حدثنا يحيى الحماني قال حدثنا حسين الأشقر عن قيس بن الربيع عن الأعمش، عن سعيد:

عن ابن عباس قال لما نزلت قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قالوا يا رسول الله و من هؤلاء الذين أمرنا الله بمودتهم قال علي و فاطمة و ولدهما

و قال أحمد بن عمار |في حديثه| من قرابتك الذي افترض الله علينا مودتهم قال علي و فاطمة و ولدهما. ثلاث مرات يقولها

826 ـ و رواه عن حسين بن حسن الأشقر جماعة سوى يحيى.

حدثنيه أبو حازم الحافظ من أصل سماعة أخبرنا بشر بن أحمد، أخبرناالهيثم بن خلف الدوري حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد بن سليم، حدثنا حسين الأشقر، حدثنا قيس، عن الأعمش، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال لما نزلت قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً الآية، قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين نودهم فيك قال علي و فاطمة و ولدها.

827 ـ أخبرنا أبو نصر المفسر، و أبو منصور عبد القاهر البغدادي قالا حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسن السراج، حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي.

و أخبرنا محمد بن عبد الله الرزجاهي حدثنا أبو بكر الإسماعيلي |قال| أخبرني الحضرمي.

و حدثني أبو عبد الله الدينوري حدثنا برهان بن علي الصوفي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا حرب بن الحسن الطحان حدثنا حسين الأشقر، عن قيس، عن الأعمش، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال لما نزلت قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قالوا يا رسول الله من قرابتك الذين وجبت علينا مودتهم قال علي و فاطمة و ابناهما. و قال الإسماعيلي و ابناها.

828 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ و هو بخطه عندي قال أخبرني مخلد بن جعفر الدقاق، قال حدثنا محمد بن جرير الطبري قال حدثني القاسم بن إسماعيل أبو المنذر، حدثنا حسين بن حسن الأشقر، عن قيس بن الربيع عن الأعمش، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس في قوله عز و جل قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

829 ـ و |رواه أيضا| أبو اليقظان |عثمان بن عمير البجلي| عن سعيد:

أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا الحضرمي حدثنا محمد بن مرزوق، قال حدثني حسين الأشقر قال حدثنا نضير بن زياد، عن عثمان أبي اليقظان، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال قالت الأنصار فيما بينهم لو جمعنا لرسول الله مالا يبسط فيه يده |و| لا يحول بينه و بينه أحد فقالوا يا رسول الله إنا أردنا أن نجمع لك من أموالنا شيئا تبسط فيه يدك لا يحول بينك و بينه أحد. فأنزل الله قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى .

830 ـ و |رواه أيضا| طاوس اليماني عن ابن عباس:

أخبرنا |محمد بن عبد الله| أبو عمرو البسطامي أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني أخبرنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا سهل بن بكار، حدثنا شعبة، حدثنا عبد الملك بن ميسرة، عن طاوس.

عن ابن عباس قال لم يكن بطن من بطون قريش إلا لرسول الله فيه قرابة فنزلت هذه الآية قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى |أي| إلا أن تصلوا قرابة ما بيني و بينكم.

831 ـ حدثني عبد الله بن أحمد الهروي أخبرنا عبد الله بن أحمد الحموي أخبرنا إبراهيم بن خريم الشاشي حدثنا عبد بن حميد الكشي حدثنا سليمان بن داود، عن شعبة، عن عبد الملك بن ميسرة قال:

سمعت طاوسا يقول سأل رجل ابن عباس عن قوله إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى فقال ابن جبير القربى آل محمد. فقال ابن عباس عجلت، إنه لم يكن فخذ من قريش إلا كان بينهم و بين رسول الله قرابة فقال قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى إلا أن تصلوا قرابتي أو ما بيني و بينكم من القرابة

832 ـ و |رواه أيضا| ابن راهويه في مسنده عن عبد |بن حميد| عن شعبة.

و |رواه أيضا| يوسف عنه:

و به حدثنا عبد بن حميد، حدثنا حجاج بن منهال، حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن يوسف بن مهران:

عن ابن عباس أنه قال في هذه الآية قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى |أي إلا| أن تودوني في قرابتي و لا تؤذوني .

833 ـ و |رواه أيضا| عامر الشعبي |عنه| :

و به حدثنا عبد |بن حميد| حدثنا أبو نعيم، حدثنا سفيان، عن داود، عن الشعبي.

عن ابن عباس قال إلا أن تصلوا قرابتي و لا تكذبوني .

834 ـ أخبرنا الهيثم بن أبي الهيثم القاضي أخبرنا بشر بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبد الله أبو بكر الختلي ببغداد حدثنا نصر بن علي قال أخبرني أبي حدثنا شعبة، عن داود، عن الشعبي قال:

خالفني أهل الكوفة فيها فكتبت إلى ابن عباس في |ما أراد الله من| قوله قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال أن تصلوني في قرابتي .

835 ـ أخبرونا عن أبي رجاء السنجي في تفسيره |قال| أخبرنا إلياس بن الفضل، أخبرنا نوفل بن داود عن ابن سائب، عن أبي صالح :

عن ابن عباس أن رسول الله صلي الله عليه و آله قدم المدينة و ليس بيده شيء، و كانت تنوبه نوائب و حقوق، فكان يتكلفها و ليس بيده سعة، فقالت الأنصار فيما بينها هذا رجل قد هداكم الله على يديه و هو ابن أختكم تنوبه نوائب و حقوق و ليس في يده سعة، فاجمعوا له طائفة من أموالكم ثم ائتوه بها يستعن بها على ما ينوبه، ففعلوا ثم أتوه بها فنزل: قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً يعني على الإيمان و القرآن ثمنا، يقول رزقا و لا جعلا إلا أن تودوا قرابتي من بعدي.

فوقع في قلوب القوم شيء منها، فقالوا استغنى عما في أيدينا أراد أن يحثنا على ذوي قرابته من بعده، ثم خرجوا فنزل جبرئيل فأخبره أن القوم قد اتهموك فيما قلت لهم، فأرسل إليهم فأتوه فقال لهم أنشدكم بالله و ما هداكم لدينه اتهمتموني فيما حدثتكم به على ذوي قرابتي قالوا لا يا رسول الله إنك عندنا صادق بار، و نزل أَمْ يَقُولُونَ افْتَرى عَلَى اللّهِ كَذِباً الآية |24- الشورى| فقام القوم كلهم فقالوا يا رسول الله فإنا نعهد أنك صادق و لكن وقع ذلك في قلوبنا و تكلمنا به و إنا نستغفر الله و نتوب إليه. فنزل وَ هُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبادِهِ الآية|25-الشورى| .

836 ـ أخبرناه عقيل بن الحسين أخبرنا علي بن الحسين، حدثنا محمد بن عبيد الله |أخبرنا| أبو بكر محمد بن الحسن الآجري بمكة، حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام، حدثنا حجاج بن منهال، حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت، عن أنس بن مالك.

قال حماد و حدثني قتادة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس

أن رسول الله صلي الله عليه و آله لما قدم المدينة كانت تنوبه نوائب و حقوق، و قدوم الغرباء عليه، و ليس في يده سعة لذلك، فقالت الأنصار. إن هذا الرجل قد هداكم الله على يديه و هو ابن أختكم تنوبه نوائب و حقوق، و ليس في يده لذلك سعة، فاجمعوا له من أموالكم ما لا يضركم فتأتونه به فيستعين به على ما ينوبه من الحقوق، فجمعوا له ثمان مائة دينار، ثم أتوه فقالوا له يا رسول الله إنك ابن أختنا، و قد هدانا الله على يديك، تنوبك نوائب و حقوق، و ليست بيدك لها سعة، فرأينا أن نجمع من أموالنا طائفة فنأتيك به فتستعين به على ما ينوبك، و هو ذا. فنزل قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً يعني لا أطلب منكم على الإيمان و القرآن جعلا و لا رزقا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى يعني إلا أن تحبوني و تحبوا أهل بيتي و قرابتي قال ابن عباس فوقع في قلوب المنافقين من أهل المدينة شيء فقالوا ما يريد منا إلا أن نحب أهل بيته و نكون تبعا لهم من بعده، ثم خرجوا فنزل جبرئيل على النبي صلي الله عليه و آله فأخبره بما قالوا، فأنزل الله تعالى أَمْ يَقُولُونَ افْتَرى عَلَى اللّهِ كَذِباً يعني اختلق الآية، فقال القوم يا رسول الله فإنا نشهد أنك صادق بما قلته لنا، فنزل وَ هُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبادِهِ.

837 ـ و في الباب |ورد أيضا| عن أبي أمامة الباهلي:

حدثني أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم المروزي قدم حاجا أن أبا الحسن ثمل بن عبد الله الطرسوسي حدثهم ببخارا، أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن الحسن بجندي سابور، حدثنا الحسين بن إدريس التستري حدثنا أبو عثمان الجحدري طالوت بن عباد، عن فضال بن جبير:

عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إن الله خلق الأنبياء من أشجار شتى و خلقت أنا و علي من شجرة واحدة، فأنا أصلها و علي فرعها، و الحسن و الحسين ثمارها، و أشياعنا أوراقها، فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا، و من زاغ هوى و لو أن عبدا عبد الله بين الصفا و المروة ألف عام ثم ألف عام ثم ألف عام حتى يصير كالشن البالي ثم لم يدرك محبتنا أكبه الله على منخريه في النار ثم تلا قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى

838 ـ و |ورد في الباب| عن أمير المؤمنين "ع" |أيضا|:

أخبرنا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا عبد الله بن محمد بن زكريا، حدثنا إسماعيل بن يزيد، حدثنا قتيبة بن مهران، حدثنا عبد الغفور |بن عبد العزيز| أبو الصباح |الواسطي|.، عن أبي هاشم الرماني، عن زاذان:

عن علي قال فينا في آل حم آية |إنه| لا يحفظ مودتنا إلا كل مؤمن، ثم قرأ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى

و رواه |أيضا| مصبح بن هلقام، عن عبد الغفور، فأسنده إلى النبي صلي الله عليه و آله

839 ـ و |ورد أيضا| عن المفسرين من التابعين:

أخبرنا محمد بن موسى بن شاذان حدثنا محمد بن يعقوب بن سنان، حدثنا الحسن بن علي بن عفان، حدثنا أبو أسامة، عن ابن بكير، عن عكرمة قال لم يكن بطن من بطون قريش إلا للنبي صلي الله عليه و آله فيه قرابة فقال قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا أن تصلوا قرابتي

840 ـ أخبرنا أبو بكر بن عباسة، أخبرنا أبو محمد الدهان، أخبرنا إبراهيم الأنماطي حدثنا لوين حدثنا شريك، عن أبي إسحاق:

عن عمرو بن شعيب |في| قوله قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال في قرابة رسول الله صلي الله عليه و آله

841 ـ و |رواه أيضا| عبد بن حميد في تفسيره |قال|:

أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل، عن أبي إسحاق قال سألت عمرو بن شعيب عن قول الله إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال قربى النبي ص.

842 ـ قال |عبد بن حميد| و حدثني شبابة، عن ورقاء، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد |في قوله تعالى| إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال أن تتبعوني و تصلوا رحمي

843 ـ قال و حدثني عمر بن سعد، عن يعقوب، عن جعفر عن سعيد |في قوله| إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قال لا تؤذوني في قرابتي.

844 ـ أخبرنا الإمام أبو الحسن الإسماعيلي أخبرنا شعيب بن إدريس، حدثنا أبو بكر بن طرخان، حدثنا ابن أبي الدنيا قال حدثني شيخ من بني تميم أن شيخا من قريش حدثه قال

كان حرب بن الحكم بن المنذر بن الجارود، قد ولي رامهرمز، و كرمان و كان سريا شريفا، و هو الذي يقول:

رأيت الرضا بالعيش داعية الغنى*** و غير الرضا بالعش داعية الفقر

و من لا يكن فيه التكرم شيمة *** فليس بذي وفر و إن كان ذا وفر

و من طمحت عيناه في رزق غيره *** يمت كمدا في دابة غير ذي شكر

فحسبي من الدنيا كفاف يكفني*** و أثواب كتان أزور بها قبري

و حبي ذوي قربى النبي محمد *** و ما سألنا إلا المودة من أجر

 

سورة الشورى، آيه 23

وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيها حُسْناً

845 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي أنبأنا أبو الحسين الكهيلي قال حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا إسحاق بن إبراهيم المروزي حدثنا الحكم بن ظهير:

عن السدي |في قوله تعالى| وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً قال المودة لآل محمد قلت هكذا قال إسحاق ، و رواه غيره عن الحكم برفعه إلى ابن عباس :

846 ـ حدثنيه الحسين بن محمد الثقفي أخبرنا الحسين بن محمد بن حبيش حدثنا أبو القاسم بن الفضل حدثنا علي بن الحسين حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي:

عن أبي مالك، عن ابن عباس |في قوله| وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً قال المودة لآل محمد ص.

847 ـ أخبرناه عاليا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا موسى بن هارون حدثنا ابن ابنة السدي حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي:

عن أبي مالك، عن ابن عباس في قوله تعالى وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيها حُسْناً قال المودة لآل محمد صلي الله عليه و آله .

848 ـ و أخبرنا أبو عمرو البسطامي |قال| حدثنا أبو أحمد الجرجاني حدثنا الفضل بن عبد الله بن مخلد، حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاري حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي:

عن أبي مالك عن ابن عباس |في قوله تعالى| وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً قال المودة لآل محمد .

و عن إسماعيل علي بن العباس المقانعي. و عن الحكم ابنه :

849 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي، |قال| أخبرنا الحسن بن حمدان بن عبد الله البزاز بالكوفة، حدثنا الحسين بن نصر بن مزاحم المنقري حدثنا إبراهيم بن الحكم، عن أبيه، عن السدي:

عن أبي مالك عن ابن عباس في قوله وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً قال مودة في آل محمد

850 ـ أخبرنا محمد بن علي بن محمد بن الحسن الجرجاني أخبرنا أبي، قال حدثني أبو عبد الله محمد بن عمر بن غالب الحافظ، حدثنا محمد بن أحمد بن نصر الترمذي و محمد بن الحسن الأشناني، قال و أخبرنا أبي و حدثنا أبو ذر يحيى بن زيد بن العباس حدثنا عمي علي بن العباس،

قالوا حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي، عن أبي مالك أو عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً قال المودة لأهل بيت النبي ص.

و |هذا| اللفظ لأبي ذر، و قال ابن غالب عن ابن عباس قال في محبتنا أهل البيت نزلت وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيها حُسْناً .

سورة الزخرف

سورة الزخرف، آيه 42-45

فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْناهُمْ فَإِنّا عَلَيْهِمْ مُقْتَدِرُونَ فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلى صِراط مُسْتَقِيم وَ إِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَ لِقَوْمِكَ وَ سَوْفَ تُسْئَلُونَ

851 ـ أخبرنا عبد الرحمن بن علي بن محمد البزاز، أخبرنا هلال بن محمد بن جعفر بن سعدان ببغداد، حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن علي الخزاعي بواسط حدثنا أبي، قال حدثنا علي بن موسى الرضا، حدثنا أبي موسى حدثنا أبي جعفر، حدثنا أبي محمد بن علي الباقر:

عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال إني لأدناهم من رسول الله في حجة الوداع 'بمنى' حين قال لا ألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض، و ايم الله لئن فعلتموها لتعرفنني في الكتيبة التي تضاربكم ثم التفت إلى خلفه فقال أو علي أو علي ثلاثا فرأينا أن جبرئيل غمزه، و أنزل الله على أثر ذلك فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ بعلي بن أبي طالب فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ من أمر علي إِنَّكَ عَلى صِراط مُسْتَقِيم، و إن عليا لعلم للساعة، وَ إِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَ لِقَوْمِكَ وَ سَوْفَ تُسْئَلُونَ عن محبة علي بن أبي طالب .

852 ـ و |رواه أيضا| أبو صالح عن جابر:

أخبرنا عمرو بن محمد أخبرنا زاهر بن أحمد أخبرنا محمد بن يحيى الصولي حدثنا المغيرة بن محمد.

و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري، قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الأزدي الكوفي حدثنا أبو بكر بن عياش، عن الكلبي:

عن أبي صالح، عن جابر بن عبد الله في قول الله تعالى فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ قال بعلي بن أبي طالب ع.

|روياه| لفظا سواء إلا ما عبرت

853 ـ و |رواه أيضا| أبو الزبير عن جابر:

أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن أحمد القروي قراءة، و أبو القاسم القرشي و هو بخطه عندي قالا أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد القرشي أخبرنا يوسف بن عاصم بن عبد الله الرازي حدثنا أحمد بن صبيح، حدثنا يحيى بن يعلى، عن عمر بن موسى:

عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله قال لما نزلت على النبي صلي الله عليه و آله فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ قال بعلي بن أبي طالب .

854 ـ أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن، أخبرنا محمد بن إبراهيم، حدثنا مطين، حدثنا زريق بن مرزوق، حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي |في قوله| فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ قال بعلي .

855 ـ |و| رواه جماعة عن الحكم، منهم ابنه إبراهيم و رفعه إلى ابن عباس:

فرات بن إبراهيم قال حدثني الفضل بن يوسف القصباني |حدثني| إبراهيم بن الحكم بن ظهير، حدثنا أبي، عن السدي:

عن أبي مالك عن ابن عباس في قوله فَإِمّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ قال بعلي .

سورة الزخرف، آيه 45

وَ سْئَلْ مَنْ أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنا أَ جَعَلْنا مِنْ دُونِ الرَّحْمنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ

855 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ، قال حدثني محمد بن المظفر بن موسى الحافظ ببغداد، حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن غزوان، حدثنا علي بن جابر، حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله حدثنا محمد بن فضيل حدثنا محمد بن سوقة، عن إبراهيم:

عن علقمة و الأسود، عن عبد الله، قال قال النبي صلي الله عليه و آله يا عبد الله أتاني الملك فقال يا محمد و اسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بعثوا قلت على ما بعثوا قال على ولايتك و ولاية علي بن أبي طالب .

856 ـ و أخبرناه أبو عثمان الحيري من أصله العتيق، |قال| حدثنا أبو الحسين محمد بن المظفر، حدثنا عبد العزيز بن محمد بن عمران، حدثنا علي بن جابر به. |و ساقه| سواء لفظا، و لم يذكر علقمة في الإسناد

857 ـ حدثني أبو الحسن الفارسي حدثنا عمر بن أحمد، حدثنا علي بن الحسين بن سفيان الكوفي حدثنا جعفر بن محمد أبو عبد الله الحسني حدثنا علي بن إبراهيم العطار حدثنا عباد، عن محمد بن فضيل، عن محمد بن سوقة.

قال و حدثنا أبو سهل سعيد بن محمد، حدثنا علي بن أحمد الكرماني حدثنا أحمد بن عثمان الحافظ، حدثنا عبيد بن كثير، حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي حدثنا ابن فضيل، عن محمد بن سوقة، عن إبراهيم

عن علقمة و الأسود، عن ابن مسعود قال قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله لما أسري بي إلى السماء إذا ملك قد أتاني فقال لي يا محمد سل من أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بعثوا. قلت معاشر الرسل و النبيين على ما بعثكم الله قالوا على ولايتك يا محمد و ولاية علي بن أبي طالب "ع" .

و رواه غير علي عن محمد بن خالد الواسطي، و تابعه محمد بن إسماعيل .

858 ـ أخبرنيه الحاكم أبو عبد الله حدثني أبو سعيد أحمد بن محمد بن رميح النسوي حدثنا أبو محمد الحسن بن عثمان الأهوازي حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله الواسطي، حدثنا محمد بن فضيل حدثنا محمد بن سوقة:

عن إبراهيم، عن الأسود، عن عبد الله قال قال لي النبي صلي الله عليه و آله به. لفظا سواء .

سورة الزخرف، آيه 57

وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ

859 ـ أخبرني أبو بكر بن أبي الحسن الحافظ أخبرنا عمر بن الحسن بن علي بن مالك، حدثنا المنذر بن محمد، حدثنا أبي، قال حدثني عمي عن أبيه، عن أبان بن تغلب، عن غالب بن حفص، عن أسباط بن عروة:

عن عبد الرحمن بن أبي نعم قال قال لي علي في نزلت وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا

860 ـ أخبرنا أبو القاسم القرشي أخبرنا أبو بكر بن قريش أخبرنا الحسن بن سفيان، حدثنا يوسف بن موسى القطان، قال حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب أبو بكر بالمدينة في بيته، قال حدثني أبي عن أبيه، عن جده:

عن علي قال جئت إلى النبي صلي الله عليه و آله يوما فوجدته في ملإ من قريش فنظر إلي ثم قال يا علي إنما مثلك في هذه الأمة كمثل عيسى ابن مريم أحبه قوم فأفرطوا فيه و أبغضه قوم فأفرطوا فيه قال فضحك الملأ الذين عنده ثم قالوا انظروا كيف شبه ابن عمه بعيسى ابن مريم قال فنزل الوحي وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ.

قال أبو بكر عيسى بن عبد الله يعني يضجون .

861 ـ أخبرنا أبو بكر الحافظ، أخبرنا أبو أحمد الحافظ، أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي حدثنا عيسى بن عبد الله، قال حدثني أبي، عن أبيه عن جده:

عن علي "ع" قال كان رسول الله صلي الله عليه و آله في حلقة من قريش فأطلعت عليهم فقال لي رسول الله صلي الله عليه و آله ما شبهك في هذه الأمة إلا عيسى ابن مريم في أمته، أحبه قوم فأفرطوا فيه حتى وضعوه حيث لم يكن، فتضاحكوا و تغامزوا و قالوا شبه ابن عمه بعيسى ابن مريم. قال فنزلت وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ

862 ـ و |رواه أيضا| ربيعة |بن |ناجد| عن علي أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزق الله البغدادي كتابة منها، أخبرنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن الصواف، حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن الحسن بن ميمون الحربي حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي حدثنا الحكم بن عبد الملك، عن الحارث بن حصيرة، عن أبي صادق:

عن ربيعة بن ناجد، عن علي قال دعاني رسول الله صلي الله عليه و آله فقال لي يا علي إن فيك من عيسى ابن مريم مثلا، أبغضته يهود حتى بهتوا أمه و أحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزل الذي ليس به

|ثم| قال علي و إنه يهلك في محب مطري يقرظني بما ليس في و مبغض مفتري يحمله شن آني على أن يبهتني، ألا و إني لست بنبي و لا يوحى إلي و لكن أعمل بكتاب الله ما استطعت، فما أمرتكم به من طاعة الله فحق عليكم طاعتي فيما أحببتم و كرهتم، و ما أمرتكم به أو غيري من معصية الله فلا طاعة لأحد في المعصية، الطاعة في المعروف الطاعة في المعروف الطاعة في المعروف .

863 ـ | و| رواه جماعة عن أبي غسان، و جماعة عن الحكم. أخبرناه أبو بكر التميمي أخبرنا أبو محمد الوراق، حدثنا محمد بن العباس بن أيوب، حدثنا عمرو بن علي حدثنا أبو حفص عمر بن عبد الرحمن، عن الحكم بن عبد الملك بذلك .

864 ـ و رواه يحيى بن معين، عن أبي حفص الأبار عن الحكم، عن قيس بن ميسرة عن أبي صادق كذلك .

865 ـ و رواه سريج بن يونس عن أبي حفص كرواية التميمي. و عنه مطين .

866 ـ أخبرنا الحاكم الوالد، أن ابن شاهين أخبرهم ببغداد |قال| حدثنا عثمان بن جعفر الحربي |أخبرنا| عثمان بن خرزاد حدثنا محمد بن الجنيد الكوفي.

و أخبرنا علي بن أحمد، قال أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا أحمد بن علي الخراز، حدثنا محمد بن الجنيد |أخبرنا| الحجاج الضبي حدثنا عبد الله بن عبد الملك المسعودي، عن الحارث بن حصيرة الأسدي، عن أبي صادق، عن ربيعة بن ناجد الأسدي، و عن صالح بن ميثم:

عن عباية بن ربعي كلاهما عن علي بن أبي طالب قال دعاني رسول الله صلي الله عليه و آله فقال لي يا علي أن فيك من عيسى مثلا أحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليس بها، و أبغضته اليهود حتى بهتوه |كذا|.

فقال المنافقون عند ذلك أ ما يرضى أن يرفع ابن عمه حتى جعله مثل عيسى ابن مريم فأنزل الله تعالى وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ فقلت هكذا قوله قال نعم يريد بعيسى إِنْ هُوَ إِلّا عَبْدٌ أَنْعَمْنا عَلَيْهِ إلى آخر الآية، و هكذا قرأها علي و قال الصد هو الضجيج.

ثم قال علي عند ذلك أما إنه سيهلك في رجلان محب مطري يطريني بما ليس في، و مبغض مفتري يحمله شن آني على أن يبهتني.

867 ـ و رواه |أيضا| عن الحارث الصباح بن يحيى.

و |رواه| يحيى بن الحسن، عن أبي عبد الرحمن المسعودي عن الحارث و الأصبغ، عن علي

868 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن أبي رافع مولى النبي ص:

أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي، قال أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني المغيرة بن محمد حدثنا عبد الغفار بن محمد، حدثنا علي بن هاشم بن البريد، عن محمد بن عمر بن علي بن حسين، عن أبيه |عن جده|. و عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه، عن جده أبي رافع قالا:

قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي إن فيك لخصلتين كانتا في عيسى ابن مريم. فقال بعض أصحابه حتى النبيين شبههم به قال |علي| و ما الخصلتان قال أحبت النصارى عيسى حتى هلكوا فيه و أبغضته اليهود حتى هلكوا فيه، و أبغضك رجل حتى هلك فيك، و أحبك رجل حتى يهلك فيك.

فبلغ ذلك أناسا من قريش، و أناسا من المنافقين، فقالوا كيف يكون هذا جعله مثلا لعيسى ابن مريم فأنزل الله تعالى و لما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يضحكون هكذا قرأها أبي، و جعفر بن محمد، عن أبيه عن جده عن علي.

|و| مثله في تفسير العياشي

869 ـ و |رواه أيضا| أصبغ بن نباتة، عن علي |ع| أخبرنا الحاكم الوالد، أن أبا حفص |بن شاهين| أخبرهم ببغداد |قال| حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني أخبرنا أحمد بن الحسن، حدثنا أبي حدثنا حصين، عن سعد:

عن الأصبغ بن نباتة، عن علي قال قال لي النبي صلي الله عليه و آله إن فيك مثلا من عيسى أحبه قوم فهلكوا فيه، و أبغضه قوم فهلكوا فيه، فقال المنافقون أ ما يرضى مثلا إلا عيسى فنزلت وَ لَمّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ .

870 ـ و |رواه أيضا| زاذان عن علي |ع| :

أخبرنا أبو سعد السعدي أخبرنا أبو بكر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل |قال| حدثني أبي حدثنا وكيع عن شريك، عن عثمان أبي اليقظان:

عن زاذان عن علي قال مثلي في هذه الأمة كمثل عيسى ابن مريم أحبته طائفة فأفرطت في حبه فهلكت، و أبغضته طائفة فأفرطت في بغضه فهلكت، و أحبته طائفة فاقتصدت في حبه فنجت .

871 ـ و |رواه أيضا| في |التفسير| العتيق، |عن| الحماني، عن قيس بن الربيع، عن ابن ميمون، عن أبي سعيد .