سورة الجاثية

سورة الجاثية، آيه 21

أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ |أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ سَواءً مَحْياهُمْ وَ مَماتُهُمْ ساءَ ما يَحْكُمُونَ|

872 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين، حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق المعروف بابن السماك ببغداد، حدثنا عبد الله بن ثابت المقرئ قال حدثنا أبي عن الهذيل عن مقاتل عن عطاء و الضحاك عن مجاهد:

عن ابن عباس في قول الله تعالى أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ الآية، قال نزلت في علي و حمزة و عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، و هم الذين آمنوا و عملوا الصالحات، و في ثلاثة رهط من المشركين عتبة و شيبة ابني ربيعة، و الوليد بن عتبة، و هم الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ يعني اكتسبوا الشرك بالله، كانوا جميعا بمكة فتجادلوا و تنازعوا فيما بينهم فقال الثلاثة الذين اجترحوا السيئات للثلاثة من المؤمنين و الله ما أنتم على شيء، و إن كان ما تقولون في الآخرة حقا لنفضلن عليكم فيها فأنزل الله عز و جل فيهم هذه الآية

873 ـ أبو رجاء السنجي في تفسيره |قال| حدثنا محمد بن مغيرة، حدثنا عمار بن عبد الجبار، عن حبان، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس في قوله أَمْ حَسِبَ |قال| و ذلك أن عتبة و شيبة ابني ربيعة، و الوليد بن عتبة قالوا لعلي و حمزة و عبيدة إن كان ما يقول محمد في الآخرة من الثواب و الجنة و النعيم حقا لنعطين فيها أفضل مما تعطون، و لنفضلن عليكم كما فضلنا في الدنيا، فأنزل الله أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ أظن شيبة و عتبة و الوليد أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ علي و حمزة و عبيدة سَواءً مَحْياهُمْ وَ مَماتُهُمْ ساءَ ما يَحْكُمُونَ لأنفسهم

874 ـ حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي حدثنا علي بن محمد الدهان، و الحسين بن إبراهيم الجصاص، قالا حدثنا حسين بن حكم، حدثنا حسن بن حسين، حدثنا حبان بن علي، عن الكلبي:

عن أبي صالح عن ابن عباس |قال| أما الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ بنو عبد شمس و |أما| كَالَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ بنو هاشم و بنو عبد المطلب .

875 ـ و |روى| سعيد بن أبي سعيد البلخي عن أبيه، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس في قوله تعالى أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ يعني بني أمية أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ النبي و علي و حمزة و جعفر و الحسن و الحسين و فاطمة "ع" .

سورة محمد (صلى الله عليه وآله)

876 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ إملاء و قراءة حدثنا أبو الحسين علي بن الحسين الرصافي ببغداد، قال أخبرني أبو عبد الله العباس بن عبد الله بن الحسن بن سعيد بن عثمان الخراز، عن جده الحسن بن سعيد حدثنا حصين بن مخارق، عن صباح المزني، عن الحارث بن حصيرة، عن أبي صادق:

عن ربيعة بن ناجذ، عن علي "ع" قال سورة محمد آية فينا، و آية في بني أمية.

قال الحاكم لم نكتبه إلا بهذا الإسناد

877 ـ حدثونا عن أبي العباس بن عقدة |قال| حدثنا جعفر بن محمد بن سعيد، حدثنا مخول، حدثنا أبو مريم. و حدثني كثير، قال حدثني عبد الله بن حزن قال:

سمعت الحسين بن علي بمكة |و| ذكر الَّذِينَ كَفَرُوا وَ صَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللّهِ أَضَلَّ أَعْمالَهُمْ وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ وَ آمَنُوا بِما نُزِّلَ عَلى مُحَمَّد وَ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ |ثم| قال نزلت فينا و في بني أمية .

878 ـ أخبرنا أبو سعد المعاذي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي، حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا محمد بن مرزوق، حدثنا حسين الأشقر، عن عمرو بن عبد الغفار، و علي بن هاشم، عن فطر:

عن جعفر بن الحسين الهاشمي قال في هذه السورة |يعني| سورة محمد آية فينا و آية في بني أمية .

و |ورد| عن أبي جعفر الباقر |ع| مثله، أخرجه السبيعي .

و قال الحسن بن الحسن إذا أردت أن تعرفنا و بني أمية فاقرأ الَّذِينَ كَفَرُوا آية فينا و آية فيهم إلى آخر السورة.

سورة محمد، آيه 3

وَ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمالَهُمْ

879 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين، حدثنا محمد بن عبيد الله، حدثنا محمد بن حماد الأثرم، حدثنا أحمد بن منصور الرمادي حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، عن عطاء:

عن عبد الله بن عباس قال في قول الله عز و جل وَ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللّهِ هم و الله حمزة بن عبد المطلب سيد الشهداء، و جعفر الطيار فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمالَهُمْ يقول لن يبطل حسناتهم في الجهاد، و ثوابهم الجنة سَيَهْدِيهِمْ يقول يوفقهم للأعمال الصالحة وَ يُصْلِحُ بالَهُمْ حالهم و نياتهم و عملهم وَ يُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ و هداهم لمنازلهم .

سورة محمد، آيه 10

ذلِكَ بِأَنَّ اللّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَ أَنَّ الْكافِرِينَ لا مَوْلى لَهُمْ

880 ـ |و بالسند المتقدم آنفا| قال |محمد بن عبيد الله| حدثنا محمد بن حماد الأثرم بالبصرة، حدثنا بشر بن مطر، حدثنا سفيان بن عيينة، عن أيوب، عن قتادة:

عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس |في قوله| ذلِكَ بِأَنَّ اللّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا يعني ولي علي و حمزة و جعفر و فاطمة و الحسن و الحسين و ولي محمد صلي الله عليه و آله ينصرهم بالغلبة على عدوهم وَ أَنَّ الْكافِرِينَ يعني أبا سفيان بن حرب و أصحابه لا مَوْلى لَهُمْ يقول لا ولي لهم يمنعهم من العذاب

سورة محمد، آيه 13

أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ |كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَ اتَّبَعُوا أَهْواءَهُمْ|

881 ـ | و بالسند المتقدم قال محمد بن عبيد الله| حدثنا أبو عمرو |عثمان بن أحمد| بن السماك، حدثنا عبد الله بن ثابت، قال حدثني أبي، عن الهذيل، عن مقاتل، عن عطاء:

عن عبد الله بن عباس |في قوله تعالى| أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّهِ يقول على دين من ربه، نزلت في رسول الله صلي الله عليه و آله و علي، كانا على شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ أبو جهل بن هشام، و أبو سفيان بن حرب، إذا هويا شيئا عبداه، فذلك قوله وَ اتَّبَعُوا أَهْواءَهُمْ.

سورة محمد، آيه 20

فَإِذا عَزَمَ الْأَمْرُ |فَلَوْ صَدَقُوا اللّهَ لَكانَ خَيْراً لَهُمْ، فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَكُمْ|

882 ـ | و بالسند المتقدم تحت الرقم "879" قال محمد بن عبيد الله| حدثنا المنتصر بن نصر بن تميم الواسطي |حدثنا| عمر بن مدرك |حدثنا| مكي بن إبراهيم |حدثنا| سفيان الثوري، عن ابن جريج، عن عطاء:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| فَإِذا عَزَمَ الْأَمْرُ يقول جد الأمر و أمروا بالقتال فَلَوْ صَدَقُوا اللّهَ نزلت في بني أمية ليصدقوا الله في إيمانهم و جهادهم و |المعنى لو| سمحوا بالطاعة و الإجابة، لكان خيرا لهم من المعصية و الكراهية فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ فلعلكم إن وليتم أمر هذه الأمة أن تعصوا الله وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَكُمْ قال ابن عباس:

فولاهم الله أمر هذه الأمة فعملوا بالتجبر و المعاصي و تقطعوا أرحام نبيهم محمد و أهل بيته .

سورة محمد، آيه 30

وَ لَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ

883 ـ أخبرنا أبو الحسن الجار قراءة غير مرة، حدثنا أبو الحسن الصفار، أخبرنا تمتام، حدثنا زكريا بن يحيى، حدثنا علي بن القاسم، عن أبي هارون العبدي:

عن أبي سعيد الخدري في قوله جل و عز وَ لَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ قال ببغضهم علي بن أبي طالب.

كذا في أصله، و فيه إرسال |و أما تمامه بلا إرسال:

884 ـ فقد أخبرنا أبو سعد المعاذي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا محمد بن مرزوق، حدثنا حسين الأشقر، حدثنا علي بن القاسم الكندي عن أبي الحسن المدائني، عن أبي هارون العبدي:

عن أبي سعيد الخدري في قوله عز و جل |شأنه| وَ لَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ قال ببغضهم علي بن أبي طالب .

و كذلك قاله أبو رجاء السنجي، عن أبي وهزانة، عن الحماني، عن علي بن القاسم، عن أبي الحسن |ظ|.

885 ـ و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني محمد بن سهل، حدثنا عمرو بن عبد الجبار، حدثنا أبي حدثنا جعفر بن سليمان، عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري في قوله تعالى وَ لَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ |قال| ببغضهم علي بن أبي طالب ع.

و رواه عن أبي هارون الخليل بن لطيف .

سورة الفتح

سورة الفتح، آيه 29

مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ أَشِدّاءُ عَلَى الْكُفّارِ رُحَماءُ بَيْنَهُمْ تَراهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللّهِ وَ رِضْواناً سِيماهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْع أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَ آزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ وَعَدَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَ أَجْراً عَظِيماً

886 ـ حدثني علي بن أحمد الأهوازي أخبرنا خلف بن أحمد الرامهرمزي بها قال حدثني عبد الرحمن بن محمد المهدي حدثنا سليمان بن يسار المروزي حدثنا محمد بن يوسف الفريابي حدثنا سفيان الثوري عن ابن جريج، عن عطاء:

عن ابن عباس في قول الله تعالى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ أبو بكر أَشِدّاءُ عَلَى الْكُفّارِ عمر رُحَماءُ بَيْنَهُمْ عثمان تَراهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً علي يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللّهِ وَ رِضْواناً طلحة و الزبير سِيماهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ عبد الرحمن بن عوف و سعد بن أبي وقاص ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ أبو عبيدة الجراح كَزَرْع أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَ آزَرَهُ بأبي بكر فَاسْتَغْلَظَ بعمر فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ بعثمان يُعْجِبُ الزُّرّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ بعلي وَعَدَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ مِنْهُمْ جميع أصحاب محمد مَغْفِرَةً وَ أَجْراً عَظِيماً .

887 ـ و |رواه أيضا| سعيد بن جبير، عن ابن عباس:

أخبرنا عبد الرحمن بن علي بن محمد بن |الحسين بن موسى| البزاز، أخبرنا هلال بن محمد بن جعفر ببغداد، قال حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن علي الخزاعي حدثنا أبي، حدثنا أخي دعبل بن علي بن رزين، حدثنا مجاشع بن عمرو، عن ميسرة بن عبد ربه، عن عبد الكريم الجزري:

عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس أنه سئل عن قول الله وَعَدَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ قال سأل قوم النبي صلي الله عليه و آله فقالوا فيمن نزلت هذه الآية يا نبي الله قال إذا كان يوم القيامة عقد لواء من

نور أبيض فينادي |ظ| مناد ليقم سيد المؤمنين و معه الذين آمنوا بعد بعث محمد ص. فيقوم علي بن أبي طالب فيعطى اللواء من النور الأبيض بيده، تحته جميع السابقين الأولين من المهاجرين و الأنصار لا يخالطهم غيرهم حتى يجلس على منبر من نور رب العزة، و يعرض الجميع عليه رجلا رجلا فيعطي أجره و نوره، فإذا أتى على آخرهم قيل لهم. قد عرفتم منازلكم من الجنة، إن ربكم تعالى يقول لكم عندي مغفرة و أجر عظيم يعني الجنة فيقوم علي بن أبي طالب و القوم تحت لوائه حتى يدخلهم الجنة.

ثم يرجع إلى منبره و لا يزال يعرض عليه جميع المؤمنين فيأخذ بنصيبه منهم إلى الجنة و يترك أقواما منهم إلى النار و ذلك قوله و الذين آمنوا و عملوا الصالحات لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَ نُورُهُمْ يعني السابقين الأولين و أهل الولاية.

و قوله وَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَ كَذَّبُوا بِ آياتِنا يعني بالولاية بحق علي، و حق علي الواجب على العالمين أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَحِيمِ |و| هم الذين قاسم علي عليهم النار فاستحقوا الجحيم

888 ـ و |روي أيضا| عن أمير المؤمنين |ع| أخبرنا أبو نصر المفسر، حدثنا عمي أبو حامد إملاء سنة خمسين و ثلاث مائة.

و حدثني أبو العباس أحمد بن هارون الفقيه، حدثنا أبو العباس موسى بن عبد المؤمن البستي |قال| حدثنا جعفر بن مسافر التنيسي حدثنا عمرو بن زياد الباهلي حدثنا موسى بن جعفر، عن أبيه عن آبائه في قوله |تعالى| مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ أبو بكر الصديق أَشِدّاءُ عَلَى الْكُفّارِ عمر بن الخطاب رُحَماءُ بَيْنَهُمْ عثمان بن عفان تَراهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً علي بن أبي طالب يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللّهِ وَ رِضْواناً طلحة و الزبير سِيماهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ عبد الرحمن بن عوف و سعد بن أبي وقاص

889 ـ و |روي أيضا| عن الحسن البصري. أخبرنا أبو محمد |عبد الله بن يوسف| بن بامويه الأصبهاني أخبرنا أبو الحسن الكارزي قال سمعت أبا عبد الله محمد بن سليمان العبدي قال سمعت عبد الله بن مخلد النيسابوري قال سمعت إسحاق بن وهب العلاف، قال سمعت محمد بن عبد الله الواسطي، عن عيسى بن يعقوب الأزدي عن أسلم بن الجنيد:

عن الحسن في قوله تعالى وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْع قال الزرع محمد صلي الله عليه و آله أَخْرَجَ شَطْأَهُ أبو بكر فَ آزَرَهُ عمر فَاسْتَغْلَظَ عثمان فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ علي بن أبي طالب يُعْجِبُ الزُّرّاعَ المؤمنين لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ قول عمر لأهل مكة لا يعبد الله سرا بعد هذا اليوم

890 ـ حدثني عبد الخالق أخبرنا أبو بكر محمد بن يوسف بن حاتم بن نصر، حدثنا الحسن بن عثمان.

و أخبرنا أبو نصر المقري حدثنا أبو عمرو بن مطر، حدثنا الحسن بن عثمان بن زياد التستري بالأهواز حدثنا أحمد بن منصور بن راشد أبو صالح المروزي زاج، حدثنا سلمة بن سليمان المروزي عن ابن المبارك، قال حدثني مبارك بن فضالة:

عن الحسن في قول الله تعالى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ قال أبو بكر الصديق أَشِدّاءُ عَلَى الْكُفّارِ عمر بن الخطاب رُحَماءُ بَيْنَهُمْ عثمان تَراهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً علي بن أبي طالب يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللّهِ وَ رِضْواناً طلحة و الزبير، و عبد الرحمن، و سعد بن |أبي وقاص| سِيماهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ قال هم المبشرين عشرة

أولهم ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ قال مثلا ضرب الله لهم كَزَرْع قال الزرع محمد أَخْرَجَ شَطْأَهُ أبو بكر قال ابن المبارك يعني وزارة النبوة فَاسْتَغْلَظَ عثمان بن عفان فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ علي بن أبي طالب يعني استقام الإسلام بسيفه يُعْجِبُ الزُّرّاعَ قال المؤمنين لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ قول عمر لأهل مكة لا يعبد الله سرا بعد هذا اليوم. |و ساقاه| لفظا واحدا إلا ما غيرت

891 ـ حدثنا أبو عمران موسى بن أحمد بن عمر بن غيلان قاضي سمرقند حدثنا الحسين بن الحسن المروزي حدثنا ابن المبارك حدثنا حميد الطويل.

عن أنس قال قرأ رسول الله صلي الله عليه و آله مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللّهِ إلى قوله كَزَرْع أَخْرَجَ شَطْأَهُ من محمد فَ آزَرَهُ أبو بكر فَاسْتَغْلَظَ عمر فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ عثمان بن عفان يُعْجِبُ الزُّرّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفّارَ علي بن أبي طالب .

892 ـ حدثنيه أبو الحسن المصباحي حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن العباس حدثنا محمد بن أبي بكر القاساني بها حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن إبراهيم الصرام، حدثنا أبو عمران موسى بن أحمد بن عمر بن غيلان بذلك .

سورة الحجرات

سورة الحجرات، آيه 14

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللّهِ وَ رَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتابُوا وَ جاهَدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَ أَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُولئِكَ هُمُ الصّادِقُونَ

893 ـ أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا علي بن الحسين، حدثنا محمد بن عبيد الله، قال حدثنا عبدويه بن محمد بشيراز حدثنا سهل بن نوح بن يحيى حدثنا يوسف بن موسى القطان، عن وكيع، عن سفيان، عن عمرو بن دينار، عن عطاء:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا |قال يعني| صدقوا بالله و رسوله ثم لم يشكوا في إيمانهم نزلت في علي بن أبي طالب و حمزة بن عبد المطلب و جعفر الطيار. ثم قال وَ جاهَدُوا الأعداء فِي سَبِيلِ اللّهِ في طاعته بِأَمْوالِهِمْ وَ أَنْفُسِهِمْ أُولئِكَ هُمُ الصّادِقُونَ يعني في إيمانهم فشهد الله لهم بالصدق و الوفاء .

سورة ق

سورة ق، آيه 20

وَ جاءَتْ كُلُّ نَفْس مَعَها سائِقٌ وَ شَهِيدٌ

894 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي أخبرنا علي بن محمد بن رباح الطحان، حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال حدثني محمد بن سلمة، عن يحيى بن عبد الرحمن الأزرق، عن حبيب بن زيد، قال قال الأعمش، عن جعفر بن حكيم:

عن أم سلمة |في| قول الله عز و جل وَ جاءَتْ كُلُّ نَفْس مَعَها سائِقٌ وَ شَهِيدٌ أن رسول الله السائق و علي الشهيد .

سورة ق، آيه 23

أَلْقِيا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفّار عَنِيد

895 ـ أخبرنا أبو الفضل جمهور بن حيدر القرشي حدثنا أبو عبد الله محمد بن العباس العصمي حدثنا علي بن محمد بن يزك الطوسي ببغداد، حدثنا إسحاق بن محمد البصري حدثنا محمد بن الطفيل.

و أخبرنا أبو طالب حمزة بن محمد بن عبد الله الجعفري أخبرنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي بدمشق حدثنا أبو الأغر أحمد بن جعفر الملطي حدثنا محمد بن الليث الجوهري حدثنا محمد بن الطفيل:

حدثنا شريك بن عبد الله قال كنت عند الأعمش و هو عليل، فدخل عليه أبو حنيفة و ابن شبرمة و ابن أبي ليلى فقالوا |له| يا أبا محمد إنك في آخر يوم من أيام الدنيا، و أول يوم من أيام الآخرة، و قد كنت تحدث في علي بن أبي طالب بأحاديث فتب إلى الله منها فقال أسندوني أسندوني. فأسند، فقال حدثنا أبو المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إذا كان يوم القيامة يقول الله تعالى لي و لعلي ألقيا في النار من أبغضكما و أدخلا الجنة من أحبكما، فذلك قوله تعالى أَلْقِيا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفّار عَنِيد فقال أبو حنيفة للقوم قوموا |بنا| لا يجيء بشيء أشد من هذا.

دخل لفظ أحدهما في الآخر، و المعنى واحد

896 ـ و رواه |أيضا| الحماني عن شريك:

حدثنيه أبو الحسن المصباحي حدثنا أبو القاسم علي بن أحمد بن واصل حدثنا عبد الله بن محمد بن عثمان حدثنا يعقوب بن إسحاق من ولد عباد بن العوام حدثنا يحيى بن عبد الحميد |عن| شريك، عن الأعمش قال حدثني أبو المتوكل الناجي.

عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إذا كان يوم القيامة قال الله تعالى لمحمد و علي أدخلا الجنة من أحبكما و أدخلا النار من أبغضكما، فيجلس علي على شفير جهنم فيقول |لها| هذا لي و هذا لك، و هو قوله أَلْقِيا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفّار عَنِيد .

897 ـ فرات بن إبراهيم، قال حدثني جعفر بن محمد بن مروان، قال حدثني أبي حدثنا عبيد بن يحيى بن مهران الثوري، عن محمد بن الحسين، عن أبيه، عن جده:

عن علي "ع" في قوله تعالى أَلْقِيا فِي |جَهَنَّمَ كُلَّ كَفّار عَنِيد| قال قال لي رسول الله إن الله تبارك و تعالى إذا جمع الناس يوم القيامة في صعيد واحد، كنت أنا و أنت يومئذ عن يمين العرش فيقال لي و لك قوما فألقيا من أبغضكما و خالفكما و كذبكما في النار .

898 ـ | فرات قال| حدثني محمد بن أحمد بن ظبيان، حدثنا محمد بن مروان به. |و ساقه| لفظا سواء أنا اختصرته .

898 ـ حدثني محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ أخبرنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد قال حدثني أحمد بن عمار، حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا أبو عبد الرحمن المسعودي عن علي بن هاشم، عن سعد بن طريف:

عن عكرمة في قوله تعالى أَلْقِيا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفّار عَنِيد قال النبي و علي يلقيان .

سورة ق، آيه 37

إِنَّ فِي ذلِكَ لَذِكْرى لِمَنْ كانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَ هُوَ شَهِيدٌ

899 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله، أخبرنا محمد بن أحمد الحافظ، حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، قال حدثني عمرو بن محمد، حدثنا محمد بن الفضل، حدثنا محمد بن شعيب اللخمي، عن قيس بن الربيع، عن منذر الثوري:

عن محمد بن الحنفية عن علي في قوله تعالى إِنَّ فِي ذلِكَ لَذِكْرى لِمَنْ كانَ لَهُ قَلْبٌ قال فأنا ذو القلب الذي عنى الله بهذا .

و به |أي بالسند السالف| عن علي قال أنا ذلك الذكرى .

900 ـ حدثنا أبو الحسن بن ماهان الخوري بخور حدثنا أبو بكر

محمد بن الحسين بن مكرم البزاز، حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي حدثنا وكيع، عن سفيان، عن السدي:

عن عطاء، عن ابن عباس قال أهدي إلى رسول الله صلي الله عليه و آله ناقتان عظيمتان، فنظر إلى أصحابه و قال هل فيكم أحد يصلي ركعتين لا يهتم فيهما من أمر الدنيا بشيء و لا يحدث قلبه بذكر الدنيا أعطيته إحدى الناقتين.

فقام علي و دخل في الصلاة، فلما سلم هبط جبرئيل فقال أعطه إحداهما فقال رسول الله إنه جلس في التشهد فتفكر أيهما يأخذ. فقال جبرئيل تفكر |أن| يأخذ أسمنهما فينحرها و يتصدق بها لوجه الله، فكان تفكره لله لا لنفسه و لا للدنيا. فأعطاه |رسول الله| كلتيهما و أنزل الله إِنَّ فِي ذلِكَ أي في صلاة علي لعظة لمن كان له قلب |أي| عقل أو ألقى السمع يعني استمع بأذنيه إلى ما تلاه بلسانه، و هو شهيد يعني حاضر القلب لله عز و جل. قال رسول الله صلي الله عليه و آله ما من عبد صلى لله ركعتين لا يتفكر فيهما من أمور الدنيا بشيء إلا رضي الله عنه و غفر له ذنوبه .

سورة الذاريات

سورة الذاريات، آيه 17-18

كانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ ما يَهْجَعُونَ وَ بِالْأَسْحارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ وَ فِي أَمْوالِهِمْ حَقٌّ لِلسّائِلِ وَ الْمَحْرُومِ

901 ـ |حدثنا| أبو بكر بن مؤمن |قال| حدثنا أبو عمر عبد الملك بن علي بكازرون حدثنا عبد الله بن منيع، حدثنا علي بن الجعد، حدثنا شعبة عن قتادة، عن سعيد بن جبير:

عن عبد الله بن عباس في قوله تعالى كانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ ما يَهْجَعُونَ قال نزلت في علي بن أبي طالب و الحسن و الحسين و فاطمة ع، و كان علي يصلي ثلثي الليل الأخير، و ينام الثلث الأول، فإذا كان السحر جلس في الاستغفار و الدعاء، و كان ورده في كل ليلة سبعين ركعة ختم فيها القرآن .

سورة الطور

سورة الطور، آيه 17

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنّات وَ نَعِيم

902 ـ | و أيضا قال أبو بكر بن المؤمن| حدثنا المنتصر بن نصر بواسط، حدثنا علي بن حرب الطائي حدثنا سفيان بن عيينة، عن منصور، عن مجاهد:

عن عبد الله بن عباس في قوله تعالى إِنَّ الْمُتَّقِينَ قال نزلت خاصة في علي و حمزة و جعفر و فاطمة "ع" يقول إن المتقين في الدنيا |من| الشرك و الفواحش و الكبائر فِي جَنّات يعني البساتين وَ نَعِيم في أثواب في الجنان، قال ابن عباس لكل واحد منهم بستان في الجنة العليا، في وسطه خيمة من لؤلؤة، في كل خيمة سرير من الذهب و اللؤلؤ، على كل سرير سبعون فراشا .

سورة الطور، آيه 20

وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمان أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ ما أَلَتْناهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْء

903 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله، أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ، حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، حدثنا إبراهيم بن فهد، و محمد بن زكريا، قالا حدثنا علي بن نصر العطار، حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي، عن أبي مالك:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ الآية، قال نزلت في النبي و علي و فاطمة و الحسن و الحسين "ع" .

904 ـ أبو النضر محمد بن مسعود بن محمد العياشي في كتابه، |قال| حدثنا الفتح بن محمد، حدثنا محمد بن إسماعيل، حدثنا محمد بن إدريس، حدثنا أبو نصر فتح بن عمرو التميمي حدثنا الوليد بن محمد بن زيد بن جذعان، عن عمه:

قال قال ابن عمر إنا إذا عددنا قلنا أبو بكر و عمر، و عثمان. فقال له رجل يا |أ| با عبد الرحمن فعلي قال ابن عمر ويحك علي من أهل البيت لا يقاس بهم، علي مع رسول الله في درجته، إن الله يقول وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ ففاطمة مع رسول الله في درجته و علي معهما .

905 ـ أبو النضر في تفسيره |قال| حدثنا الحسين، أخبرنا محمد بن علي، عن المفضل بن صالح، عن محمد الحلبي، عن زرارة و حمران، و محمد بن مسلم، عن أبي جعفر، و أبي عبد الله |في| قوله وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمان قالا يمثل أعمال آبائهم و يحفظ الأطفال بأعمال آبائهم كما حفظ الله الغلامين بصلاح أبيهما .

906 ـ و به عن أحدهما قال يكون دونهم فيلحقهم الله بهم .

907 ـ أحمد بن حرب، عن صالح بن عبد الله الترمذي عن وكيع عن سعيد، عن عمرو بن مرة، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال يرفع الله للمسلم ذريته و إن كانوا دونه في العمل لتقر بذلك عينه، ثم قرأ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ .

908 ـ | و عن| صالح، عن جعفر، عن سليمان الأعمش، عن إبراهيم، عن عبد الله في قوله أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ قال الرجل يكون له القدم فيدخل الجنة و له ذرية فيرفعون إليه لتقر بهم عينه، و لم يبلغوا ذلك .

909 ـ |و| عن جعفر بن سليمان، عن أبي عمران الجوني قال بلغني أن العبد يكون له درجة في الجنة لا يبلغها ولده و أهل بيته فيرفعون معه في درجته لكرامة المؤمن على الله ليقر الله عينه و ليجمع له شمله، ثم قرأ الآية .

سورة النجم

سورة النجم، آيه 1-4

وَ النَّجْمِ إِذا هَوى |ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وَ ما غَوى وَ ما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى إِنْ هُوَ إِلّا وَحْيٌ يُوحى|

910 ـ أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد القرشي بقراءتي عليه في الجامع، و أبو بكر أحمد بن علي الحافظ قراءة، أن أبا الفضل نصر بن محمد بن أحمد العطار بطوس أخبرهم |و قال| حدثنا سليمان بن أحمد بن يحيى المصري حدثنا أبو قضاعة ربيعة بن محمد الطائي حدثنا ذو النون بن إبراهيم، حدثنا مالك بن غسان النهشلي:

حدثنا ثابت عن أنس قال انقض كوكب على عهد رسول الله فقال النبي صلي الله عليه و آله انظروا إلى هذا الكوكب فمن انقض في داره فهو الخليفة من بعدي، فنظرنا فإذا هو انقض في منزل علي بن أبي طالب، فقال جماعة من الناس قد غوى محمد في حب علي فأنزل الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى، ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وَ ما غَوى، وَ ما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى إِنْ هُوَ إِلّا وَحْيٌ يُوحى.

|و ساقا الحديث| لفظا واحدا، زاد أحمد من الناس

911 ـ أخبرنا أحمد بن علي بن أحمد بن محمد بن عبد الله الفقيه بقراءتي عليه من خط شيخه أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن عبد الله بن بكير الحافظ المفيد ببغداد، قال أخبرنا أبو عبد الله و كتبه لي بخطه، قال حدثني القاضي أبو الفرج عبد الأعلى بن زكريا بن يحيى الدقاق حدثنا محمد بن مزيد بن أبي الأزهر البوشنجي حدثنا محمد بن أبي يوسف القاضي عن أبي عبيدة الحذاء، عن المحتسب بن عبد الرحمن، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك قال هوى نجم ذات ليلة في دار علي بن أبي طالب فقال المنافقون ضل |محمد في حب| ابن أبي طالب و غوى فأنزل الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى إلى |قوله| وَحْيٌ يُوحى .

912 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن ابن عباس:

أخبرنا أبو الفتح محمد بن أحمد الشروطي من أصل سماعه أخبرنا أبو عمر محمد بن العباس |بن محمد بن زكريا بن يحيى بن معاذ| بن حيويه الخزاز ببغداد أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الحكم الأسدي الدهان حدثنا علي بن محمد بن الخليل بن هارون البصري حدثنا محمد بن الخليل الجهني حدثنا هشيم، عن أبي بشر:

عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال كنت جالسا مع فتية من بني هاشم عند النبي صلي الله عليه و آله إذا انقض كوكب فقال رسول الله من انقض هذا النجم في منزله فهو الوصي من بعدي، فقام فتية من بني هاشم فنظروا فإذا الكوكب قد انقض في منزل علي قالوا يا رسول الله قد غويت في حب علي، فأنزل الله تعالى وَ النَّجْمِ إِذا هَوى إلى |قوله| وَ هُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلى .

913 ـ و |رواه أيضا| عن ابن عباس زين العابدين، و الضحاك، و ربيعة السعدي |كما| في أمالي ابن بابويه.

و |ورد أيضا| في الباب عن عائشة و بريدة الأسلمي |كما| في تفسير فرات .

914 ـ حدثني أبو الحسن المصباحي حدثنا أبو جعفر محمد بن علي الفقيه حدثنا أحمد بن الحسين القطان حدثنا أحمد بن يحيى بن زكريا، حدثنا بكر بن عبد الله بن حبيب حدثنا الحسن بن زياد الكوفي أخبرنا علي بن الحكم حدثنا منصور بن أبي الأسود، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده عن أبيه:

عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إذا هبط نجم من السماء في دار رجل من أصحابي فانظروا من هو فهو خليفتي عليكم بعدي و القائم فيكم بأمري، فلما كان من الغد انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا حتى وقع في حجرة علي بن أبي طالب، فهاج القوم و قالوا و الله لقد ضل هذا الرجل و غوى. فأنزل الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وَ ما غَوى

915 ـ قال و حدثنا الفضل بن محمد الكاتب حدثنا الدهني حدثنا علي بن إبراهيم الجرجاني حدثنا محمد بن الفضل بن حاتم حدثنا الحسين بن علي عن عمه و ابن عون عن زرارة بن أوفى قال:

قال عبد الله بن عباس بينا أنا عند النبي صلي الله عليه و آله في مسجده بعد العشاء الآخرة، و عنده جماعة من أصحابه إذا انقض نجم فقال من انقض هذا النجم في حجرته فهو الوصي من بعدي، فوثبت الجماعة، فإذا النجم قد انقض في حجرة علي فقالوا لقد ضل محمد في حب علي. فأنزل الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى، ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وَ ما غَوى .

916 ـ حدثنا محمد بن عثمان الفسوي حدثنا يعقوب بن سفيان، حدثنا آدم بن أبي أياس حدثنا سفيان، عن السدي عن منصور، عن مجاهد:

عن ابن عباس في قول الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى قال لما جمعت الأنصار لرسول الله صلي الله عليه و آله سبعمائة دينار، و أتوا بها إليه فقالوا قد جمعنا لك هذه فاقبلها منا. فأنزل الله قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ على تبليغ الرسالة و القرآن أَجْراً أي جعلا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى يعني إلا حب أهل بيتي، فقال المنافقون إنه يريد منا أن نحب أهل بيته، فأنزل الله وَ النَّجْمِ إِذا هَوى يعني و القرآن إذا نزل نجما نجما على محمد ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ ما كذب محمد وَ ما

غَوى إنما فضل أهل بيته من قولي وَ ما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى يعني |فيما قاله| رسول الله في فضل أهل بيته إِنْ هُوَ يعني القرآن إِلّا وَحْيٌ من الله في فضل أهل بيته |و| محمد بوحي من الله يقول. الآية .

سورة النجم، آيه 43

وَ أَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَ أَبْكى

917 ـ | أخبرنا عقيل، أخبرنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله| حدثنا محمد بن عبيد بن إسماعيل الصفار حدثنا إبراهيم بن

فهد حدثنا الحكم بن أسلم حدثنا شعبة، عن قتادة، عن عطاء:

عن ابن عباس قال أضحك عليا و حمزة و جعفرا يوم بدر من الكفار بقتلهم إياهم، و أبكى كفار مكة في النار حين قتلوا .

سورة الرحمن

سورة الرحمن، آيه 19

مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ

918 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد |أخبرنا| محمد بن أحمد بن محمد الحافظ أخبرنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد حدثنا الحسين بن علي حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا محمد بن جبلة، عن أبي الجارود زياد بن المنذر، عن جويبر:

عن الضحاك في قوله تعالى مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ قال علي و فاطمة بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ قال النبي صلي الله عليه و آله يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ قال الحسن و الحسين .

919 ـ و قد روي عن سلمان الفارسي.

أخبرناه أبو القاسم يوسف بن محمد البلخي قدم علينا و أبو عبد الرحمن محمد بن أحمد القاضي بريوند، قالا حدثنا أبو الحسن محمد بن علي الحسني إملاء، حدثنا أحمد بن سعيد بن عبد الرحمن الرجل الصالح حدثنا محمد بن أحمد السبيعي حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا قيس بن الربيع، عن محمد بن رستم، عن زاذان:

عن سلمان في قوله تعالى مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ قال علي و فاطمة، بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ قال النبي صلي الله عليه و آله يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ قال الحسن و الحسين ع.

|و ذكراه| لفظا واحدا .

920 ـ و |روي أيضا| عن ابن عباس.

حدثنيه أبو عمرو المحتسب، |قال| أخبرنا أبو حفص عمر بن أحمد المذكر

و أخبرنا أبو بكر علي بن عمر بن أحمد الزاهد بقراءتي عليه |قال| حدثنا أبي، قال حدثنا أبو أحمد إسحاق بن محمد المنصوري المعروف بابن التمار حدثنا الحسين بن محمد بن مصعب حدثنا جعفر بن أديم النيلي عن عاصم بن علي عن أبيه، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس في قول الله تعالى مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ قال علي و فاطمة بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ قال حب دائم لا ينقطع و لا ينفد يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ قال الحسن و الحسين .

921 ـ حدثنيه أبو عمرو |محمد بن عبد الله| الرزجاهي أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي في مسند علي، قال أخبرنا علي بن العباس المقانعي حدثنا جعفر بن أديم النيلي حدثنا عاصم بن علي قال حدثني أبي، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس في قوله تعالى مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ قال علي و فاطمة بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ قال حب لا ينقطع و لا ينفد أبدا يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ قال الحسن و الحسين .

922 ـ و يشهد له الخبر المسند |و هو ما|

أخبرناه أبو سعد السعدي في فوائده أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد السري الهمداني ببغداد حدثنا محمد بن هبة الله بن المهتدي بالله حدثنا أبو منصور نصر بن عبد الرحمن المصيصي حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن البصري حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا شعبة، عن الأعمش، عن أبي عبد الرحمن السلمي:

عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إذا فقدتم الشمس فاتوا القمر، و إذا فقدتم القمر فاتوا الزهرة، فإذا فقدتم الزهرة فاتوا الفرقدين، قيل يا رسول الله ما الشمس قال أنا، قيل ما القمر قال علي. قيل ما الزهرة قال فاطمة. قيل ما الفرقدان قال الحسن و الحسين "ع" .

923 ـ طريق آخر عن ابن عباس إن صح حدثونا عن أبي بكر السبيعي قال كتب إلينا أحمد بن حماد بن سفيان القاضي إجازة قال حدثني زيدان حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن، عن الفريابي، عن سفيان، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد:

عن ابن عباس |في قوله تعالى| مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ قال علي و فاطمة بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ ود لا يتباغضان يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ قال الحسن و الحسين .

و الذي |ورد| عن أبي مالك عن ابن عباس |مثل ما| و |رد| في الباب عن أبي ذر، و جعفر الصادق و علي الرضا .

سورة الواقعة

سورة الواقعة، آيه 10

وَ السّابِقُونَ |السّابِقُونَ| أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ

924 ـ أخبرنا |أحمد بن محمد| أبو بكر التميمي |قال| أخبرنا |عبد الله بن محمد بن محمد| أبو بكر القباب أخبرنا أبو بكر الشيباني حدثنا محمد بن عبد الرحيم حدثنا ابن عائشة.

و حدثني الحاكم أبو عبد الله الحافظ من خط يده حدثنا أحمد بن حمدويه البيهقي أبو يحيى حدثنا عبيد الله بن محمد بن حفص القرشي:

حدثنا الحسين بن الحسن الفزاري الأشقر، عن سفيان بن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد:

عن ابن عباس قال السباق ثلاثة سبق يوشع بن نون إلى موسى، و سبق صاحب ياسين إلى عيسى، و سبق علي إلى النبي ص.

|و ساقاه| لفظا سواء .

925| ـ و| رواه جماعة عن سفيان رفعه بعضهم.

أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي حدثنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد حدثنا إبراهيم بن فهد حدثنا عبد الله بن محمد التستري حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله السباق أربعة سبق يوشع إلى موسى، و سبق صاحب ياسين إلى عيسى و سبق علي إلى محمد و سبق إبراهيم.

|و| لم يسم الآخر .

926 ـ أخبرناه أبو يحيى |زكريا بن أحمد بن محمد بن يحيى| الحيكاني أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكة أخبرنا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي حدثنا الحسين بن إسحاق التستري حدثنا

الحسين بن أبي السري حدثنا وثيق بن وثيق البصري من العرب حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد:

عن ابن عباس قال السبق ثلاثة، فالسابق إلى موسى يوشع بن نون، و السابق إلى عيسى صاحب ياسين، و السابق إلى النبي صلي الله عليه و آله علي.

قال حسين بن أبي السري فذكرته لحسين الأشقر فقال سمعناه من ابن عيينة .

و |رواه أيضا| شعيب بن الضحاك عن سفيان، و شعيب بن صالح المدائني عن سفيان في العتيق .

927 ـ و |رواه أيضا| الضحاك عن ابن عباس مسندا أخبرناه أبو عبد الرحمن أحمد بن عبد الله بن إبراهيم الصوفي أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن الحليمي البخاري حدثنا محمد بن علي الحسني حدثنا عبد الله بن عبيد السكري حدثنا محمد بن علي الثقفي حدثنا أبو نعيم، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس قال سألت رسول الله صلي الله عليه و آله عن قول الله السّابِقُونَ |السّابِقُونَ| أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ قال حدثني جبرئيل بتفسيرها قال ذاك علي و شيعته إلى الجنة .

928 ـ أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا إسماعيل بن موسى حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي في قوله تعالى وَ السّابِقُونَ السّابِقُونَ قال نزلت في علي .

929 ـ و رواه غيره عن الحكم فأسنده:

حدثونا عن أبي بكر السبيعي |قال| حدثنا وضيف الأنطاكي حدثنا الفضل بن يوسف القصباني حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير العامري |قال| حدثنا أبي، عن السدي عن أبي مالك الغفاري:

عن ابن عباس في قول الله تعالى وَ السّابِقُونَ |السّابِقُونَ| قال سابق هذه الأمة علي بن أبي طالب .

930 ـ و في |التفسير| العتيق حدثنا إسحاق بن الحسن بن زيد، عن محمد بن إسحاق الهاشمي عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه عن جده:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ السّابِقُونَ السّابِقُونَ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ قال نزلت في علي "ع" .

931| ـ قال| و حدثنا إبراهيم بن محمد الكوفي، عن عبد الله بن واقد أبي قتادة الحراني عن أيوب بن نهيك، عن عطاء بن أبي رباح.

عن عبد الله بن عباس |في قوله تعالى| وَ السّابِقُونَ السّابِقُونَ قال يوشع بن نون إلى موسى و شمعون بن يوحنا إلى عيسى، و علي بن أبي طالب إلى النبي في العتيق .

سورة الواقعة، آيه 13

وَ قَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ

932 ـ أخبرنا أبو يحيى زكريا بن أحمد بقراءتي عليه في داري من أصل سماعه أخبرنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن النخاس ببغداد حدثنا علي بن العباس بن الوليد حدثنا جعفر بن محمد بن الحسين الرماني حدثنا حسن بن حسين الأنصاري:

حدثنا محمد بن فرات قال سمعت جعفر بن محمد و سأله رجل عن هذه الآية ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ وَ قَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ قال الثلة من الأولين ابن آدم المقتول، و مؤمن آل فرعون، و صاحب ياسين وَ قَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ علي بن أبي طالب.

|و| رواه السبيعي عن علي بن العباس في تفسيره .

934 ـ و له طرق عن جعفر أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، قال حدثني محمد بن زكريا حدثنا شعيب بن واقد حدثنا محمد بن سهل:

عن جعفر بن محمد في قوله تعالى ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ قال ابن آدم الذي قتله أخوه، وَ قَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ |قال| علي بن أبي طالب .

935 ـ | و رواه أيضا| عن جعفر بن محمد "ع" فرات |بن إبراهيم الكوفي|:

قال حدثني الحسين بن سعيد حدثنا عباد حدثنا محمد بن فرات عن جعفر بن محمد و سألته عن قول الله ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ. قال ابن آدم المقتول و مؤمن آل فرعون، و حبيب صاحب ياسين وَ قَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ |قال| علي بن أبي طالب .

و |ورد أيضا| عن مكحول مثله .

سورة الواقعة، آيه 27

وَ أَصْحابُ الْيَمِينِ ما أَصْحابُ الْيَمِينِ

936 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله الصوفي أخبرنا محمد بن أحمد الحافظ حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى قال حدثني محمد بن زكريا حدثنا جعفر بن محمد بن عمارة قال حدثني أبي، عن جابر الجعفي:

عن أبي جعفر محمد بن علي قال قال علي بن أبي طالب أنزلت النبوة على النبي صلي الله عليه و آله يوم الإثنين و أسلمت غداة يوم الثلاثاء فكان النبي صلي الله عليه و آله يصلي و أنا أصلي عن يمينه و ما معه أحد من الرجال غيري فأنزل الله وَ أَصْحابُ الْيَمِينِ إلى آخر الآية.

و يشهد له حديث عبد الله بن مسعود الذي :

937 ـ أخبرناه أبو بكر بن فنجويه الأصبهاني بقراءتي عليه، أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمود الأصبهاني أن عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس أخبرهم |قال| حدثنا يحيى بن حاتم العسكري حدثنا بشر بن مهران حدثنا شريك بن عبد الله.

و أخبرنا أبو عبد الله الجرجاني و اللفظ له قال حدثنا أبي |قال| أخبرنا أبو بكر محمد بن إسحاق القاضي بالأهواز حدثنا أحمد بن زيد بن الحريش حدثنا يحيى بن حاتم حدثنا بشر بن مهران أبو الحسن حدثنا شريك، عن عثمان بن المغيرة، عن زيد بن وهب:

عن عبد الله بن مسعود، قال أول شيء علمته من أمر رسول الله صلي الله عليه و آله |أني| قدمت مكة في عمومة لي و أناس من قومي نبتاع منها متاعا، و كان في أنفسنا شراء عطر، فأرشدنا إلى العباس بن عبد المطلب فانتهينا إليه و هو جالس إلى زمزم، فجلسنا إليه فبينا نحن عنده إذ أقبل رجل من باب الصفا، أبيض تعلوه حمرة و عليه ثوبان أبيضان يمشي عن يمينه غلام أمرد حسن الوجه مراهق تقفوهما امرأة، ثم استقبل الركن و رفع يديه و كبر، فقام الغلام عن يمينه و رفع يديه ثم كبر، و قامت المرأة خلفهما فرفعت يديها و كبرت فأطال القنوت.

و ذكر |الحديث| إلى قول العباس هذا ابن أخي محمد بن عبد الله و الغلام علي بن أبي طالب، و المرأة امرأته خديجة، ما على وجه الأرض |أحد| يعبد الله بهذا الدين إلا هؤلاء الثلاثة .

سورة الحديد

سورة الحديد، آيه 19

وَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللّهِ وَ رُسُلِهِ أُولئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَ الشُّهَداءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَ نُورُهُمْ

938 ـ أخبرنا أبو أحمد بن أبي الحسن الميكالي بقراءتي عليه في قصره من أصله، أخبرنا أبو العباس الكرجي أخبرنا أبو بكر بن كامل أخبرنا محمد بن يونس.

و حدثني أبو الحسن المصباحي حدثنا أبو سهل سعيد بن محمد بن عيينة القاضي حدثنا أبو الوليد هشام بن أحمد بن مسروق النصيبي بها، حدثنا محمد بن يونس حدثنا الحسن بن عبد الرحمن الأنصاري الكوفي حدثنا عمرو بن جميع، عن ابن أبي ليلى عن أخيه عيسى:

عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله الصديقون ثلاثة حبيب النجار مؤمن آل ياسين، و حزبيل مؤمن آل فرعون، و علي بن أبي طالب الثالث و هو أفضلهم .

939 ـ أخبرنا الجماعة قالوا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الريونجي أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا الحسن بن عبد الرحمن.

و أخبرنا أبو عبد الله الدينوري قراءة و اللفظ له حدثنا هارون بن محمد بن هارون حدثنا حازم بن يحيى الحلواني حدثنا الحسن بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي ليلى حدثنا عمرو بن جميع البصري عن محمد بن أبي ليلى عن عيسى بن عبد الرحمن، عن أبيه:

عن جده أبي ليلى و اسمه داود بن بلال بن أحيحة قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله الصديقون ثلاثة حبيب النجار مؤمن آل ياسين |الذي| قال يا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ و حزقيل مؤمن آل فرعون |و| هو الذي قال أَ تَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللّهُ، وَ قَدْ جاءَكُمْ بِالْبَيِّناتِ مِنْ رَبِّكُمْ و علي بن أبي طالب الثالث و هو أفضلهم .

940 ـ أخبرنا أبو سعيد الجرجاني أخبرنا أبو محمد التميمي حدثنا أبو يحيى البزاز، حدثنا أحمد بن داود الحنظلي حدثنا الحسن بن عبد الرحمن به مثله .

941 ـ أخبرنا أبو طالب الجعفري أخبرني أبو الحسين الكلابي حدثني عثمان بن محمد بن علان الذهبي حدثنا محمد بن بشر بن موسى و محمد بن عبد الله بن سليمان، قالا حدثنا الحسن بن عبد الرحمن بذلك .

942 ـ و أخبرناه عاليا عبد الرحمن بن الحسن حدثنا محمد بن إبراهيم بن سلمة حدثنا مطين حدثنا الحسن بن عبد الرحمن به كلفظ محمد بن يونس سواء، إلا أنه زاد الثالث |كذا| .

سورة الحديد، آيه 27

يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللّهَ وَ آمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَ يَغْفِرْ لَكُمْ وَ اللّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ

943 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي قال حدثني جعفر بن محمد الفزاري حدثنا محمد بن مروان، قال حدثني علي بن هلال الأحمسي عن عبيد بن عبد الرحمن التيمي عن محمد بن مروان عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قول الله تعالى يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ قال الحسن و الحسين وَ يَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ قال علي بن أبي طالب "ع" .

944 ـ و به حدثنا عبد العزيز، قال حدثني محمد بن زكرياء حدثنا محمد بن عيسى حدثنا شعيب بن واقد، قال سمعت الحسين بن زيد يحدث عن جعفر بن محمد، عن أبيه:

عن جابر بن عبد الله، عن النبي صلي الله عليه و آله في قول الله تعالى يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ قال الحسن و الحسين وَ يَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ قال علي بن أبي طالب "ع" .

945 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي |قال| حدثنا علي بن العباس المقانعي حدثنا جعفر بن محمد بن الحسين حدثنا إبراهيم بن محمد بن أبي شعيب، عن جابر:

عن أبي جعفر في قوله يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ |قال| الحسن و الحسين وَ يَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ قال إمام عدل تأتمون به، علي بن أبي طالب "ع" .

946 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى قال حدثني أحمد بن عمار حدثنا القاسم بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن واصل، عن سعد بن طريف:

عن أبي جعفر في قوله تعالى يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللّهَ وَ آمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ قال من تمسك بولاية علي فله نور.

و يشهد له حديث أبي سعيد :

947 ـ أخبرناه عبد الرحمن بن الحسن، قال أخبرنا محمد بن إبراهيم، حدثنا مطين حدثنا نصر بن عبد الرحمن حدثنا زيد بن الحسن، عن معروف بن خربوذ المكي، عن أبي عبيد مولى ابن عباس قال:

سمعت أبا سعيد الخدري يقول قال رسول الله صلي الله عليه و آله أما و الله لا يحب أهل بيتي عبد إلا أعطاه الله عز و جل نورا حتى يرد علي الحوض، و لا يبغض أهل بيتي عبد إلا احتجب الله عنه يوم القيامة .

948 ـ حدثني أبو جعفر كامل بن أحمد المستملي من أصل سماعه أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن الحسين بن بالويه الصوفي سنة سبعين حدثنا محمد بن محمد بن سهل بن نوح الهروي حدثنا محمد بن الفضل بن العباس الفريابي حدثنا عيسى بن أحمد العسقلاني حدثنا عبد الله بن وهب قال حدثني مالك بن أنس عن الزهري عن سالم عن أبيه قال:

قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله أكثركم نورا يوم القيامة أكثركم حبا لآل محمد ص.

قال أبو القاسم سألت أبا النصر المروزي الحافظ عن هذا الشيخ قال أنا كتبت عنه بفارياب، و رأيت هذا في أصله و هو عندي صدوق.