سورة المجادلة

سورة المجادلة، آيه 13-14

يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً ذلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَ أَطْهَرُ فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقات فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَ تابَ اللّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَ آتُوا الزَّكاةَ وَ أَطِيعُوا اللّهَ وَ رَسُولَهُ وَ اللّهُ خَبِيرٌ بِما تَعْمَلُونَ

949 ـ حدثني عبد بن أحمد |بن محمد بن عبد الله| الحافظ الهروي أخبرنا عبد الله بن أحمد الحموي أخبرنا إبراهيم بن خزيم الشاشي حدثنا عبد بن حميد الكشي قال أخبرني شبابة عن ورقاء، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد قال:

نهوا عن مناجات النبي صلي الله عليه و آله حتى يتصدقوا فلم يناجه إلا علي بن أبي طالب قدم دينارا فتصدق به ثم أنزلت الرخصة في ذلك .

950 ـ رواه جماعة عن ورقاء و جماعة عن مجاهد

و به حدثنا عبد |بن حميد| أخبرنا عبد الرزاق عن ابن عيينة، عن سليمان الأحول، عن مجاهد قال:

أمروا أن لا يناجي أحد النبي صلي الله عليه و آله حتى يتصدق بين يدي ذلك فكان أول من تصدق علي بن أبي طالب فناجاه فلم يناجه أحد غيره، ثم نزلت الرخصة أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقات الآية .

951 ـ و به حدثنا عبد |بن حميد| قال أخبرني أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب، عن ليث، عن مجاهد:

أن عليا قال إن في القرآن لآية ما عمل بها غيري قبلي و لا بعدي |و هي| آية النجوى قال كان لي دينار فبعته بعشرة دراهم فكلما أردت أن أناجي النبي تصدقت بدرهم |منه| ثم نسخت .

952 ـ الحبري |قال| حدثنا مالك بن إسماعيل، عن عبد السلام، عن ليث، عن مجاهد قال:

قال علي آية من القرآن لم يعمل بها أحد قبلي و لم يعمل بها أحد بعدي أنزلت آية النجوى فكان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت إذا أردت أن أناجي النبي صلي الله عليه و آله تصدقت بدرهم |منه| حتى فنيت ثم نسخته الآية التي بعدها فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ .

953 ـ و به حدثنا عبد حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا عبيد الله الأشجعي، عن سفيان، عن عثمان، عن سالم |بن أبي الجعد| عن علي بن علقمة |الأنماري|:

عن علي قال |لما| تصدقت على رجل بدينار فنزلت إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ دعاني رسول الله صلي الله عليه و آله فقال ما ذا تقول قلت تصدقت بدينار أو درهم أو حبة من شعير. فقال إنك لزهيد. قال بي خفف عن هذه الأمة .

954 ـ |و| رواه عن يحيى الحماني جماعة:

أخبرناه أبو يحيى الحيكاني أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكة أخبرنا أبو جعفر العقيلي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا الأشجعي عن سفيان |بن سعيد| عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم بن أبي الجعد، عن علي بن علقمة:

عن علي بن أبي طالب قال لما نزلت إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً قال رسول الله صلي الله عليه و آله ما تقول |أ يكفي| دينار قلت لا يطيقونه. قال فكم قلت شعيرة. قال إنك لزهيد. فنزلت أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقات الآية، قال علي فبي خفف عن هذه الأمة، فلم تنزل في أحد قبلي و لا تنزل في أحد بعدي .

955 ـ أخبرناه عاليا |عبد الله بن محمد| أبو بكر السكري أخبرنا أبو بكر المقري و أبو عمرو الحيري أن أبا يعلى أخبرهم |قال| حدثنا يحيى الحماني حدثنا أبو عبد الرحمن الأشجعي عن سفيان، عن عثمان، عن سالم بن أبي الجعد، عن علي بن علقمة الأنماري:

عن علي قال لما نزلت فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً دعاني رسول الله صلي الله عليه و آله فقال ما تقول دينار |يكفي| قلت لا يطيقونه. قال فكم قلت حبة من شعير قال إنك لزهيد. قال فنزلت أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقات الآية قال فبي خفف الله عن هذه الأمة فلم تنزل في أحد قبلي و لم تنزل في أحد بعدي .

956 ـ و أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا محمد بن غالب و إبراهيم بن هاشم و اللفظ له قالا حدثنا يحيى الحماني حدثنا الأشجعي عن سفيان به مثله أنا اختصرته .

957 ـ و رواه عن يحيى الحماني جماعة سوى هؤلاء. و تابعه يحيى بن آدم الفقيه فرواه عن الأشجعي كذلك أخبرناه أبو القاسم القرشي أخبرنا أبو بكر بن قريش أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة و علي بن الحسن بن سليمان قالا حدثنا يحيى بن آدم حدثني عبيد الله الأشجعي.

و أخبرنا عبد الله بن يوسف شيخ أصبهان أخبرنا أبو بكر القطان حدثنا محمد بن حيويه الأسفرايني أخبرنا علي بن عبد الله حدثنا يحيى بن آدم حدثنا عبيد الله الأشجعي عن سفيان بن سعيد الثوري عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم عن علي بن علقمة الأنماري عن علي بن طالب قال لما نزلت يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله ما ترى ترى دينارا قلت لا يطيقونه. قال فكم قلت أرى شعيرة. قال إنك لزهيد. فنزلت أَ أَشْفَقْتُمْ الآية |ثم| قال |علي| فبي خفف الله عن هذه الأمة. لفظا سواء

958 ـ و |رواه أيضا| عبد خير عن علي:

حدثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي، أخبرنا أبي حدثنا أبو عبد الله المحاربي حدثنا القاسم بن وهيب حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير، عن أبيه، عن السدي |في قوله تعالى| إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ إلى آخر الآية، قال حدثني عبد خير عن علي قال كنت أول من ناجاه كان عندي دينار فصرفته بعشرة دراهم فكلمت رسول الله صلي الله عليه و آله عشر مرات كلما أردت أن أناجيه تصدقت بدرهم فشق ذلك على أصحاب رسول الله صلي الله عليه و آله فقال المنافقون ما يألو ما ينجش لابن عمه قال فنسختها أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقات إلى آخر الآية، قال فكنت أول من عمل بهذه الآية، و آخر من عمل بها، ما أحد عمل بها قبلي و لا بعدي

959 ـ و |رواه أيضا| مجاهد بن جبر، عن علي، سوى ما تقدم:

أخبرنا أبو بكر أخبرنا أبو عمرو أخبرنا أبو العباس حدثنا أبو بكر العبسي حدثنا عبد الله بن إدريس، عن ليث، عن مجاهد قال:

قال علي |أن في القرآن| آية لم يعمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحدبعدي، كان لي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت إذا ناجيت النبي صلي الله عليه و آله تصدقت بدرهم |منه| حتى نفدت، ثم تلا |يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا| إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ |فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً| الآية

960 ـ أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا المطلب بن زياد عن ليث بن أبي سليم، عن مجاهد:

عن علي بن أبي طالب قال إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي |و هي| يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً .

961 ـ حدثني ابن فنجويه حدثنا ابن شيبة و محمد بن علي بن سالم الهمداني حدثنا أبو سعيد مسروق بن المرزبان حدثنا شريك، عن ليث، عن مجاهد قال:

نزلت في القرآن آية ما عمل بها أحد إلا علي بن أبي طالب حتى نسخت يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً قال فناجى رسول الله صلي الله عليه و آله و قدم دينارا.

962 ـ أخبرنا أبو سعد |بن علي مسعود بن علي بن معاذ| أخبرنا أبو الحسين أخبرنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا عثمان بن محمد حدثنا جرير:

عن ليث، عن مجاهد قال قال علي إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي |و هي| آية النجوى يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً قال كان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فكنت كلما ناجيت الرسول قدمت بين يدي نجواي درهما قال ثم نسخت فلم يعمل بها أحد قبلي قال أَ أَشْفَقْتُمْ إلى آخر الآية .

963 ـ أحمد بن حرب الزاهد، قال حدثني صالح بن عبد الله الترمذي في التفسير، عن جرير، عن ليث، عن مجاهد قال:

قال علي إن في كتاب الله لآية ما عمل بها أحد قبلي و لا يعمل بها أحد بعدي آية النجوى إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ إلى آخر الآية قال كان عندي دينار فبعته بعشرة دراهم فناجيت النبي صلي الله عليه و آله و كنت كلما ناجيته قدمت بين يدي نجواي درهما، ثم نسخت فلم يعمل بها أحد، فقال أَ أَشْفَقْتُمْ إلى آخر الآية .

964| ـ و قال أيضا| حدثنا محمد بن فضيل، عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس |قال في| قوله إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ إلى |آخر| الآية بلغنا أن رجلا من أصحاب رسول الله صلي الله عليه و آله كان أول من فعل ذلك، و هو علي بن أبي طالب قدم دينارا في عشر كلمات كلمهن رسول الله صلي الله عليه و آله فأما سائر الناس فلم يفعلوا و شق عليهم أن يعتزلوا رسول الله و كلامه و بخلوا أن يقدموا صدقاتهم .

965 ـ حدثنا أبو بكر، عن سفيان حدثنا سليمان الأحول، عن مجاهد، قال لما نزل إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ كان الرجل لا يناجي النبي حتى يتصدق بدينار، فكان علي بن أبي طالب أول من تصدق بدينار و ناجى النبي صلي الله عليه و آله ثم نزلت الرخصة أَ أَشْفَقْتُمْ الآية .

و رواه عن ليث جماعة سوى هؤلاء :

و |رواه| شبل |بن عباد| عن ابن أبي نجيح.

و |رواه أيضا| حبان عن ليث عن مجاهد .

966 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن أبي أيوب الأنصاري:

أخبرنا أبو بكر الحافظ أخبرنا أبو أحمد الحافظ أخبرنا محمد بن الحسين الخثعمي |قال| حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا علي بن هاشم، عن محمد بن عبيد الله، عن عبد الله بن عبد الرحمن الحزمي عن أبيه:

عن أبي أيوب الأنصاري قال نزلت هذه الآية في علي يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ناجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْواكُمْ صَدَقَةً إن عليا ناجى النبي صلي الله عليه و آله عشر نجوات، يتصدق في كل نجوة بدينار .

967 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن جابر |بن عبد الله| الأنصاري:

أخبرنا أبو المظفر إسماعيل بن الحسين التميمي أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد البزاري أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن علي، قال حدثني أبي عن الأجلح، عن أبي الزبير:

عن جابر |قال| إن رسول الله انتجى عليا في غزوة الطائف يوما فقالوا قد طالت مناجاتك منذ اليوم مع علي، فقال ما أنا انتجيته و لكن الله انتجاه .

968 ـ أخبرنا أبو يحيى زكريا بن أحمد، أخبرنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن جعفر حدثنا الحسين بن علي السلولي حدثنا محمد بن الحسن السلولي حدثنا صالح بن أبي الأسود، عن الأجلح، عن أبي الزبير:

عن جابر قال ناجى رسول الله صلي الله عليه و آله عليا في غزاة الطائف فأطال مناجاته فقال له أبو بكر و عمر. لقد أطلت مناجات علي. قال ما أنا ناجيته بل الله ناجاه .

969 ـ حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة و إملاء |قال| أخبرنا أبو علي الحافظ أخبرنا محمد بن محمد بن سليمان من حفظه حدثنا وهب بن بقية حدثنا خالد بن عبد الله، عن الأجلح |بن عبد الله الكندي| عن أبي الزبير عن جابر بذلك .

و رواه عن الأجلح بن عبد الله الكندي جماعة سوى هؤلاء.

و تابعه في الرواية عن أبي الزبير جماعة منهم عمار الدهني و عبد المؤمن بن القاسم الأنصاري و معاوية بن عمار الدهني و سالم بن أبي حفصة و لا يحتمل هذا الموضع ذكر الأسانيد، و هو مبسوط في هذا الباب من كتاب الخصائص و بالله التوفيق .

سورة المجادلة، آيه 22

لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللّهَ وَ رَسُولَهُ وَ لَوْ كانُوا آباءَهُمْ أَوْ أَبْناءَهُمْ أَوْ إِخْوانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمانَ وَ أَيَّدَهُمْ بِرُوح مِنْهُ وَ يُدْخِلُهُمْ جَنّات تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَ رَضُوا عَنْهُ أُولئِكَ حِزْبُ اللّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

970 ـ حدثونا عن أبي العباس بن عقدة قال حدثني حريث بن محمد بن حريث حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير، عن حسين بن زيد عن جعفر بن محمد، عن أبيه في قوله تعالى لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ إلى آخر القصة، قال نزلت في علي بن أبي طالب .

971 ـ و حدثونا عن أبي بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي |قال| أخبرنا المنذر بن محمد بن المنذر القابوسي |قال| حدثنا أبي قال حدثني عمي الحسين بن سعيد بن أبي الجهم، عن أبيه، عن أبان بن تغلب:

عن علي بن محمد بن بشر، قال كنت عند محمد بن علي جالسا إذ جاء راكب أناخ بعيره ثم أقبل حتى دفع إليه كتابا، فلما قرأه قال ما يريد منا المهلب فو الله ما عندنا اليوم من دنيا، و لا لنا من سلطان فقال جعلني الله فداك إنه من أراد الدنيا و الآخرة فهو عندكم أهل البيت. قال ما شاء الله أما إنه من أحبنا في الله نفعه الله بحبنا و من أحبنا لغير الله فإن الله يقضي في الأمور ما يشاء، إنما حبنا أهل البيت شيء يكتبه الله في قلب العبد، فمن كتبه الله في قلبه لم يستطع أحد |أن| يمحوه، أ ما سمعت الله يقول أُولئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمانَ وَ أَيَّدَهُمْ بِرُوح مِنْهُ إلى آخر الآية، فحبنا أهل البيت |من أصل| الإيمان .

سورة الحشر

سورة الحشر، آيه 8

وَ يُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ

972 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني محمد بن سهل حدثنا أحمد بن عمر الدهان حدثنا محمد بن كثير مولى عمر بن عبد العزيز حدثنا عاصم بن كليب عن أبيه، عن أبي هريرة |قال|:

إن رجلا جاء إلى النبي صلي الله عليه و آله فشكا إليه الجوع فبعث إلى بيوت أزواجه فقلن ما عندنا إلا الماء فقال صلي الله عليه و آله من لهذا الليلة فقال علي أنا يا رسول الله. فأتى فاطمة فأعلمها فقالت ما عندنا إلا قوت الصبية، و لكنا نؤثر به ضيفنا فقال علي نومي الصبية، و |أنا| أطفئ السراج للضيف، ففعلت و عشوا الضيف فلما أصبح أنزل الله فيهم هذه الآية وَ يُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ الآية .

973 ـ أخبرنا عقيل أخبرنا علي حدثنا محمد حدثنا الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي حدثنا يعقوب بن سفيان قال حدثني آدم بن أبي إياس حدثنا سفيان، عن منصور، عن مجاهد:

عن ابن عباس في قول الله وَ يُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ قال نزلت في علي و فاطمة و الحسن و الحسين "ع" .

سورة الحشر، آيه 10

وَ الَّذِينَ جاؤُ مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالْإِيمانِ وَ لا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنا إِنَّكَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ

974 ـ أخبرنا أبو سعد محمد بن علي الحيري أخبرنا أبو سعيد محمد بن أحمد بن شعيب الحافظ حدثنا أبو نصر منصور بن محمد بن أحمد البخاري حدثنا علي بن يوسف حدثنا أبو صفوان إسحاق بن أحمد النجاري حدثنا مكي بن إبراهيم حدثنا عثمان الشحام:

عن سلمة بن الأكوع قال بينما النبي ببقيع الغرقد و علي معه فحضرت الصلاة، فمر به جعفر فقال النبي صلي الله عليه و آله يا جعفر صل جناح أخيك. فصلى النبي بعلي و جعفر، فلما انفتل من صلاته قال يا جعفر هذا جبرئيل يخبرني عن رب العالمين أنه صير لك جناحين أخضرين مفصصين بالزبرجد و الياقوت تغدو و تروح حيث تشاء قال علي فقلت يا رسول الله هذا لجعفر فما لي قال النبي صلي الله عليه و آله يا علي أ و ما علمت أن الله عز و جل خلق خلقا من أمتي يستغفرون لك إلى يوم القيامة قال علي و من هم يا رسول الله قال قول الله عز و جل في كتابه المنزل علي وَ الَّذِينَ جاؤُ مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالْإِيمانِ، وَ لا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنا إِنَّكَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ فهل سبقك إلى الإيمان أحد يا علي الحديث

بطوله .

975 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصوفي أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد الحافظ حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن أحمد، حدثنا أحمد بن عمار، حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا حسين بن حسن، عن عيسى بن راشد، عن أبي بصير، عن عكرمة:

عن ابن عباس قال فرض الله الاستغفار لعلي في القرآن على كل مسلم قال و هو قوله يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالْإِيمانِ و هو السابق .

976 ـ حدثني أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكيان حدثنا أبو صالح محمد بن عيسى بن عبد الرحمن حدثنا الحسين بن عبيد الله بن الخصيب ببغداد، حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثني المأمون قال حدثني الرشيد، قال حدثني المهدي قال حدثني المنصور، عن أبيه، عن أبيه:

عن عبد الله بن عباس قال كنت مع علي بن أبي طالب فمر بقوم يدعون فقال ادعوا لي فإنه أمرتم بالدعاء لي، قال الله عز و جل وَ الَّذِينَ جاؤُ مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالْإِيمانِ و أنا أول المؤمنين إيمانا .

سورة الصف

سورة الصف، آيه 4

إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا |كَأَنَّهُمْ بُنْيانٌ مَرْصُوصٌ|

977 ـ أخبرنا الشريف أبو عثمان سعيد بن العباس القرشي بقراءتي عليه من أصله أخبرنا أبو الحسن عبد الله بن أحمد بن محمد بن السري بن جندب الأزدي ب 'بوشنج' حدثنا الحسين بن محمد بن عفير الأنصاري حدثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة الأصبهاني حدثنا بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن الضحاك:

عن ابن عباس في قوله تعالى إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيانٌ مَرْصُوصٌ |أنه قيل له| من هؤلاء قال حمزة أسد الله و أسد رسوله، و علي بن أبي طالب و عبيدة بن الحارث و المقداد بن الأسود .

978 ـ أخبرنا محمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن أحمد حدثنا عبد العزيز بن يحيى، حدثنا الحسين بن معاذ حدثنا محمد بن عقبة، عن حسين بن حسن، عن مقاتل بن سليمان، عن الضحاك:

عن ابن عباس قال كان علي إذا صف في القتال كأنه بنيان مرصوص فأنزل الله تعالى هذه الآية .

و |رواه أيضا| فرات عنه، و |كذا| الحافظ |رواه| عنه كما سويت .

979 ـ و حدثونا عن أبي بكر السبيعي حدثنا علي بن محمد بن مخلد و الحسين بن إبراهيم، قالا حدثنا حسين بن حكم حدثنا حسن بن حسين حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح، عن ابن عباس |في| قوله جل و عز إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا |قال| نزل في علي و حمزة و عبيدة، و سهل بن حنيف، و الحارث بن الصمة و أبي دجانة .

سورة الجمعة

سورة الجمعة، آيه 2

وَ يُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَ الْحِكْمَةَ

980 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي قال حدثني جعفر بن محمد الفزاري قال حدثني محمد بن أحمد المدائني قال حدثني هارون بن مسلم، عن الحسين بن علوان. قال |و| حدثني الفضل بن يوسف قال حدثني عبد الملك بن مروان، عن الكلبي، عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ... يُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَ الْحِكْمَةَ الآية، قال الكتاب القرآن، و الحكمة ولاية علي بن أبي طالب .

سورة التحريم

سورة التحريم، آيه 4

فَإِنَّ اللّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَ جِبْرِيلُ وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ |وَ الْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذلِكَ ظَهِيرٌ|

981 ـ أخبرنا الحسين بن محمد بن الحسين الثقفي قراءة، حدثنا الحسين بن محمد بن حبيش المقري قال حدثني أبو القاسم بن الفضل المقري حدثنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر، حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي، قال حدثني رجل ثقة يرفعه إلى علي بن أبي طالب قال:

قال رسول الله صلي الله عليه و آله في قول الله وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال هو علي بن أبي طالب.

|و| هذا الإسناد منقطع

982 ـ و أخبرنا أبو نصر محمد بن عبد الواحد بن أحمد بن الحسين بقراءتي عليه أخبرنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أخبرنا أبو علي أحمد بن محمد بن علي القاشاني، قال حدثني العمري عن علي بن موسى بن جعفر بن محمد، عن أبيه موسى عن أبيه عن جده قال:

قال رسول الله في قوله تعالى وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال صالح المؤمنين علي بن أبي طالب.

و هذا الإسناد مرسل .

983 ـ | أخبرنا| الحاكم الوالد، عن أبي حفص |بن شاهين قال| حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني حدثنا الحسين بن علي بن الحسن بن علي بن عمر بن علي بن الحسين حدثنا أبي عن علي بن جعفر، عن أخيه عن أبيه، عن جده عن علي قال:

قال رسول الله صلي الله عليه و آله |في قوله تعالى| وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال صالح المؤمنين |هو| علي بن أبي طالب .

984| ـ و بالسند المتقدم قال ابن شاهين| حدثنا أحمد |بن محمد بن سعيد| قال أخبرنا أحمد بن الحسن |قال| حدثنا أبي، حدثنا حصين، عن موسى بن جعفر، عن أبيه، عن آبائه عن أسماء بنت عميس قالت:

سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله يقول صالح المؤمنين علي بن أبي طالب .

985 ـ و أخبرني أبو بكر اليزدي |قال| حدثنا عبد الله بن حامد المذكر أخبرنا عمر بن الحسن بن علي بن مالك حدثنا أحمد بن الحسن بن سعيد حدثني أبي حدثنا حصين بن مخارق، عن موسى بن جعفر، عن أبيه عن آبائه عن أسماء بنت عميس قالت:

سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله يقول وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ |هو| علي بن أبي طالب.

|و| هذا |الإسناد| متصل

986 ـ و |الحديث| رواه عن أسماء |بنت عميس| جماعة:

حدثونا عن القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان بن الحسن بن عبد الله النصيبي و كتبته من الأصل الذي عليه خطه كتبه بتاريخ سنة اثنتين و أربع مائة |قال| حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي بحلب سنة ست و خمسين و ثلاثمائة حدثنا أبو الطيب علي بن محمد بن مخلد الدهان، و الحسين بن إبراهيم الجصاص بالكوفة، و أبو محمد القاسم بن محمد بن الحسن المقري ببغداد، قالوا أخبرنا الحسين بن الحكم الحبري حدثنا حسن بن حسين الأنصاري حدثنا حفص بن راشد عن يونس بن أرقم عن إبراهيم بن حبان عن أم جعفر بنت عبد الله بن جعفر:

عن أسماء بنت عميس قالت سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله يقول في هذه الآية وَ إِنْ تَظاهَرا عَلَيْهِ |فَإِنَّ اللّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَ جِبْرِيلُ وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ| و صالح المؤمنين علي بن أبي طالب ع. و لفظ فرات سواء

987 ـ فحدثني أبو الحسن |محمد بن القاسم| الصيدلاني في تفسيره، قال حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن جعفر بن بكر الشيباني أخبرنا أحمد بن علي بن رزين الباشاني حدثنا العتكي عن علي بن جعفر بن محمد، عن أبيه عن جده، عن أبيه عن جده |قال|:

قال رسول الله صلي الله عليه و آله في قول الله وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال ذاك علي بن أبي طالب .

987 ـ حدثني أبو الحسن |قال| حدثنا أبو جعفر محمد بن علي الفقيه |قال| حدثنا محمد بن علي، عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن محمد بن سنان، عن المفضل بن عمر، عن ثابت بن أبي صفية، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال:

قال رسول الله صلي الله عليه و آله في علي بن أبي طالب هو صالح المؤمنين .

988 ـ أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن حامد القاضي بحلب أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد الفقيه بحلب حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن منصور حدثنا محمد بن جعفر الزراد حدثنا أحمد بن الحجاج حدثنا الوليد بن صالح حدثنا يونس بن أرقم، عن زيد بن حبان، عن أم جعفر، عن جدتها أسماء بنت عميس قالت:

سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله |و سئل عن قوله تعالى| وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال |هو| علي بن أبي طالب .

و قيل |رواه| يونس عن إبراهيم بن حبان |أيضا| .

989 ـ و |ورد| في الباب عن أمير المؤمنين |ع أيضا|:

أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا محمد بن سهل حدثنا عبد الله بن محمد البلوي حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن العلاء، قال حدثني سعيد بن يربوع الجعدي، عن أبيه عن حارثة، عن عمار بن ياسر قال:

سمعت علي بن أبي طالب يقول دعاني رسول الله صلي الله عليه و آله فقال أ لا أبشرك قلت بلى يا رسول الله و ما زلت مبشرا بالخير. قال قد أنزل الله فيك قرآنا. قلت و ما هو يا رسول الله قال قرنت بجبرئيل ثم قرأ وَ جِبْرِيلُ وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ فأنت و المؤمنون من بني أبيك الصالحون .

|و| رواه |أيضا| السبيعي عن أحمد الصوري، عن محمد، عن عبد الله البلوي كذلك .

990 ـ و |ورد أيضا| عن حذيفة بن اليمان:

إملاء الحاكم أبو عبد الله الحافظ بتاريخ سنة |ثلاث مائة و| ثمان و سبعين في المجلس الثاني |قال| أخبرنا أبو جعفر محمد بن عبيد الله بن علي النقيب بالكوفة حدثنا أبو الحسن علي بن إبراهيم الخزاز حدثنا محمد بن أبي السوداء النهدي، عن وكيع، عن الأعمش عن زيد بن وهب:

عن حذيفة قال دخلت على النبي صلي الله عليه و آله فقال و صالح المؤمنين علي بن أبي طالب .

اختصرته من كلام طويل

قال الحاكم لم نكتبه إلا بهذا الإسناد و الحمل فيه علي بن أبي السوداء.

قول المفسرين فيه :

991 ـ |ما رواه| أبو صالح عن ابن عباس أخبرنا أبو القاسم ياسين بن حمدان المقري بقراءتي عليه من أصله العتيق حدثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن أحمد بن هارون أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن أحمد بن يونس الرازي حدثنا الحجاج بن يوسف حدثنا بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن الضحاك:

عن ابن عباس في قوله تعالى فَإِنَّ اللّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَ جِبْرِيلُ وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال يعني علي بن أبي طالب .

992 ـ و رواه |أيضا| مقاتل بن سليمان، عن الضحاك، عن ابن عباس. أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا أبو العباس الكديمي حدثنا أحمد بن معمر الأسدي حدثنا الحكم بن ظهير، عن السدي، عن أبي مالك:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال |هو| علي بن أبي طالب، و الملائكة ظهيره

|و| رواه جماعة عن الحكم و رواه حماد بن سلمة، عن حبان، عن الكلبي عن أبي صالح، عن ابن عباس .

993 ـ أخبرنا أبو عبد الله الدينوري قراءة قال حدثنا محمد بن خلف بن حيان قال حدثنا إسحاق بن محمد بن مروان |قال| حدثنا أبي |قال| حدثنا إبراهيم بن عيسى حدثنا علي بن علي قال حدثني أبو حمزة الثمالي قال حدثني عبد الله بن عطاء:

عن أبي جعفر قال صالح المؤمنين علي بن أبي طالب .

و |ورد أيضا| فيه عن السدي و مجاهد، و غيرهم .

994 ـ أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا محمد بن مرزوق، حدثنا حسين حدثنا أبو قتيبة:

عن ابن سيرين في قوله وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ قال |هو| علي بن أبي طالب .

995 ـ أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن محمد الجوهري أخبرنا أبو عبيد الله محمد بن عمران بن موسى بن عبيد المرزباني أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ، قال حدثني الحسين بن الحكم الحبري |قال| حدثنا حسن بن حسين |قال| حدثنا حبان، عن الكلبي عن أبي صالح:

عن ابن عباس في قوله تعالى وَ إِنْ تَظاهَرا عَلَيْهِ |قال| نزلت في عائشة و حفصة، |و قوله| فَإِنَّ اللّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَ جِبْرِيلُ |نزلت في رسول الله خاصة و قوله| وَ صالِحُ الْمُؤْمِنِينَ نزلت في علي خاصة .

996 ـ فرات بن إبراهيم |قال| حدثنا الحسين بن الحكم حدثنا الحسن بن الحسين، عن الحسين بن سليمان، عن سدير الصيرفي.

عن أبي جعفر قال لقد عرف رسول الله صلي الله عليه و آله عليا أصحابه مرتين، أما مرة حيث قال من كنت مولاه فعلي مولاه، و أما الثانية فحيث نزلت هذه الآية فَإِنَّ اللّهَ هُوَ مَوْلاهُ الآية، أخذ رسول الله بيد علي فقال أيها الناس هذا صالح المؤمنين .

سورة الملك

سورة الملك، آيه 27

فَلَمّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا

997 ـ أخبرنا ابن فنجويه قراءة حدثنا ابن شيبة حدثنا عمر بن عقبة بن الزبير الأنصاري حدثنا أبو محمد عبد الله بن الحسين الأشقر، قال سمعت سعد الخياط عن شريك.

و أخبرنا السيد أبو العباس الفرغاني حدثنا صالح بن الفتح بن الحارث الشيرحاني حدثنا محمد بن العباس بن الحسن الوراق حدثنا عبد الرحمن بن الحسن الضراب حدثنا عبد الله بن حسين بن حسن الأشقر عن شريك.

و أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني المغيرة بن محمد، قال حدثني أحمد بن محمد بن يزيد قال حدثني سهل بن عامر حدثنا شريك، قالوا جميعا عن الأعمش في قوله تعالى فَلَمّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا. قال لما رأوا ما لعلي بن أبي طالب عند الله من الزلفى سيئت وجوه الذين كفروا.

|هذا| لفظ الأولين، و قال سهل قال نزلت في علي بن أبي طالب .

998 ـ و |قال| في التفسير العتيق حدثنا أحمد بن يحيى حدثنا أسد بن سعيد، عن عمرو بن أبي بكار التميمي، عن أبي جعفر محمد بن علي في قوله تعالى فَلَمّا رَأَوْهُ زُلْفَةً قال فلما رأوا مكان علي من النبي سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا يعني الذين كذبوا بفضله .

999 ـ و |رواه أيضا| مغيرة عنه حدثني علي بن محمد الزهري حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب، عن محمد بن إسماعيل، عن حماد عن إبراهيم، عن المغيرة، قال:

سمعت أبا جعفر يقول |في قوله تعالى| فَلَمّا رَأَوْهُ زُلْفَةً لما رأوا عليا عند الحوض مع رسول الله صلي الله عليه و آله سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا .

1000 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي حدثنا الحسين بن سعيد حدثنا عباد حدثنا داود بن سرحان قال:

سألت جعفر بن محمد عن قوله تعالى فَلَمّا رَأَوْهُ زُلْفَةً قال |هو| علي بن أبي طالب إذا رأوا منزلته و مكانه من الله أكلوا أكفهم على ما فرطوا في ولايته .

1001 ـ | و قال أيضا| حدثني الحسين بن سعيد حدثنا محمد بن علي الكندي حدثنا الحسين بن وهب الأسدي حدثنا عبيس بن هشام، عن داود بن سرحان به لفظا سواء |ا|.

|و| رواه جماعة عن |الإمام| جعفر الصادق

سورة القلم

سورة القلم، آيه 4

فَسَتُبْصِرُ وَ يُبْصِرُونَ بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ

1002 ـ قرأت |ظ| في التفسير العتيق، |قال| حدثنا محمد بن شجاع، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة و عبد الله بن مسعود، قالا:

قال النبي و قد سئل عن علي فقال |أفضلكم| علي أقدمكم إسلاما و أوفركم إيمانا و أكثركم علما و أرجحكم حلما و أشدكم في الله غضبا، علمته علمي و استودعته سري و وكلته بشأني فهو خليفتي في أهلي و أميني في أمتي.

فقال بعض قريش لقد فتن على رسول الله حتى ما يرى به شيئا فأنزل الله تعالى فَسَتُبْصِرُ وَ يُبْصِرُونَ بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ .

1003 ـ | و رواه فرات في التفسير| حدثني علي بن حمدون، حدثنا عباد، عن رجل قال أخبرنا زياد بن المنذر، عن أبي عبد الله الجدلي، عن عبد الله بن مسعود، قال:

غدوت إلى رسول الله صلي الله عليه و آله فدخلت المسجد و الناس أجفل ما كانوا كأن على رءوسهم الطير، إذ أقبل علي بن أبي طالب حتى سلم على النبي صلي الله عليه و آله فتغامز به بعض من كان عنده، فنظر إليهم النبي صلي الله عليه و آله فقال أ لا تسألوني عن أفضلكم قالوا بلى، قال أفضلكم علي بن أبي طالب أقدمكم إسلاما و أوفركم إيمانا و أكثركم علما و أرجحكم حلما و أشدكم لله غضبا و أشدكم نكاية في العدو، فهو عبد الله و أخو رسوله، فقد علمته علمي و استودعته سري و هو أميني على أمتي.

فقال بعض من حضر لقد افتتن على رسول الله حتى لا يرى به شيئا فأنزل الله فَسَتُبْصِرُ وَ يُبْصِرُونَ بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ .

1004 ـ و |ورد أيضا| عن |الإمام| جعفر الصادق.

أبو النضر في تفسيره عن جعفر بن أحمد، عن أبي الحير عن جعفر بن محمد الخزاعي، عن أبيه قال:

سمعت أبا عبد الله يقول نزل وَ إِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُون في تبليغك في علي ما بلغت |و ساقها إلى أن بلغ| إلى |قوله| بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ

1005 ـ حدثني أبو الحسن الفارسي |قال| حدثنا أبو القاسم علي بن محمد التاجر القمي حدثنا حمزة بن القاسم العلوي حدثنا سعد بن عبد الله حدثنا أحمد بن محمد بن خالد قال حدثني جدي عن أبيه عمن حدثه:

عن جابر قال |قال| أبو جعفر قال رسول الله صلي الله عليه و آله كذب يا علي من زعم أنه يحبني و يبغضك، فقال رجل من المنافقين لقد فتن رسول الله بهذا الغلام، فأنزل الله فَسَتُبْصِرُ وَ يُبْصِرُونَ بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ .

سورة القلم، آيه 6

وَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

1006 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري، قال حدثني عمرو بن محمد بن تركي، حدثنا محمد بن الفضل حدثنا محمد بن شعيب، عن عمرو بن شمر، عن دلهم بن صالح:

عن الضحاك بن مزاحم قال لما رأت قريش تقديم النبي صلي الله عليه و آله عليا و إعظامه له، نالوا من علي و قالوا قد افتتن به محمد ص. فأنزل الله تعالى ن وَ الْقَلَمِ وَ ما يَسْطُرُونَ |هذا| قسم أقسم الله به، ما أَنْتَ يا محمد بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُون، وَ إِنَّكَ لَعَلى خُلُق عَظِيم يعني القرآن |و ساق الكلام| إلى قوله |إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ| بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ و هم النفر الذين قالوا ما قالوا وَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ |يعني| علي بن أبي طالب .

و |رواه| طاوس عن |الإمام| الباقر |ع| مثله .

شعر أخبرني |به| السيد أبو الحمد |مهدي بن نزار الحسيني| لأبي نواس :

واليت آل محمد و هو السبيل إلى الهداية و برئت من أعدائهم و هو النهاية في الكفاية

سورة الحاقة

سورة الحاقة، آيه 12

وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ

1007 ـ أخبرنا القاضي أبو الفضل أحمد بن محمد بن عبد الله الرشيدي و أبو سعيد بن أبي رشيد، و أبو عثمان بن أبي بكر الزعفراني و أبو عمرو بن أبي زكريا الشعراني و غيرهم، قالوا أخبرنا أبو بكر المفيد بجرجرايا حدثنا أبو الدنيا الأشج المعمر قال:

سمعت علي بن أبي طالب يقول لما نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله سألت الله أن يجعلها أذنك يا علي .

هذه نسخة صححتها و تكلمت بما فيها في كتاب الحاوي لأعلى المرقات في سند الروايات.

1008 ـ و هذا الحديث رواه جماعة عن أمير المؤمنين منهم زر بن حبيش الأسدي:

حدثناه أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب المفسر، و الحاكم أبو عبد الله الحافظ و أبو سعيد محمد بن موسى جميعا عن أبي عبد الله محمد بن عبد الله الصفار الأصبهاني الزاهد حدثنا أبو بكر الفضل |بن| جعفر الصيدلاني الواسطي بواسط حدثنا زكريا بن يحيى بن حمويه، حدثنا سنان بن هارون، عن الأعمش، عن عدي بن ثابت:

عن زر بن حبيش عن علي بن أبي طالب قال ضمني رسول الله صلي الله عليه و آله إليه و قال أمرني ربي أن أدنيك و لا أقصيك و أن تسمع و تعي و حق على الله أن تعي فنزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ .

1009 ـ و |رواه أيضا عنه| ابنه عمر أخبرنا أبو الحسن الأهوازي أخبرنا أبو بكر البيضاوي قال حدثني أبو محمد القاسم بن محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب قال حدثني أبي عن أبيه، عن محمد بن عبد الله، عن أبيه عبد الله، عن أبيه محمد:

عن أبيه عمر، عن أبيه علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله إن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أعلمك لتعي و أنزلت علي هذه الآية وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ فأنت |الأذن| الواعية لعلمي يا علي و أنا المدينة و أنت الباب و لا يؤتى المدينة إلا من بابها .

1010 ـ | و| أخبرنيه |أيضا| الحاكم الوالد، عن أبي حفص |عمر بن شاهين| حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا أبو عمير |علي بن سهل الرملي| به، كما سويت .

1011 ـ و |رواه أيضا| مكحول الشامي:

قال أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن إسماعيل الواعظ حدثنا أبو الفضل أحمد بن إسماعيل الأزدي إملاء أخبرنا محمد بن المسيب بن إسحاق |أبو عبد الله الأرغياني النيسابوري| حدثنا أبو عمير الرملي حدثنا الوليد بن مسلم، عن علي بن حوشب:

عن مكحول عن علي في قوله وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال قال علي قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله دعوت الله أن يجعلها أذنك يا علي

1012 ـ | و رواه أيضا بريدة الأسلمي|:

أخبرنا أبو طالب الجعفري أخبرنا أبو الحسين الكلابي حدثنا أبو علي محمد بن محمد بن أبي حذيفة حدثنا أبو أمية حدثنا بشر بن آدم حدثنا عبد الله بن الزبير، عن صالح بن ميثم قال:

سمعت بريدة الأسلمي قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي إن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أن أعلمك و أن تعي |كذا| و حق على الله أن تعي. قال و نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ.

1013 ـ | و| رواه جماعة عن الوليد |بن مسلم عن ابن حوشب عن مكحول|:

أخبرناه علي بن أحمد أخبرنا أحمد بن عبيد حدثنا أحمد بن علي الخزاز حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي حدثنا الوليد بن مسلم، عن علي بن حوشب:

عن مكحول قال لما نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال رسول الله لعلي يا علي سألته أن يجعلها أذنك .

1014 ـ و أخبرنا أبو بكر الحارثي أخبرنا أبو الشيخ حدثنا علي بن سراج المصري حدثنا علي بن سهل الرملي حدثنا الوليد بن مسلم عن علي بن حوشب:

عن مكحول، عن علي قال لما نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال لي رسول الله صلي الله عليه و آله سألت الله تعالى أن يجعلها أذنك ففعل

1015 ـ أخبرنا الهيثم بن أبي الهيثم القاضي أخبرنا بشر بن أحمد، أخبرنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدثنا وليد بن مسلم، عن علي بن حوشب الفزاري قال: سمعت مكحولا يقول:

قرأ رسول الله صلي الله عليه و آله هذه الآية وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ فالتفت إلى علي فقال يا علي سألت الله أن يجعلها أذنك، فقال علي فما نسيت حديثا أو شيئا سمعته من رسول الله صلي الله عليه و آله .

1016 ـ أخبرنا أحمد بن علي الأصبهاني أخبرنا زاهر بن أحمد، أن أبا لبيد أخبرهم.

و أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن العرزمي أخبرنا أبو سعيد محمد بن بشر البصري أخبرنا أبو لبيد محمد بن إدريس الشامي حدثنا سويد بن سعيد حدثنا الوليد بن مسلم، عن علي بن حوشب الفزاري أنه سمع مكحولا يحدث عن بريدة قال:

تلا رسول الله صلي الله عليه و آله هذه الآية وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ فقال النبي صلي الله عليه و آله سألت الله أن يجعلها أذنك يا علي. قال علي فما نسيت شيئا بعد ذلك .

|هذا| لفظ أحمد |بن علي الأصبهاني| و نقص محمد |بن عبد الرحمن لفظة| يا علي.

1016 ـ و رواه |أيضا| غير الوليد عن علي بن حوشب:

أخبرناه أحمد بن محمد بن أحمد التميمي أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر حدثنا عبد الرحمن بن داود حدثنا موسى بن عيسى بن المنذر حدثنا يحيى بن صالح حدثنا علي بن حوشب:

عن مكحول في قوله وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله فسألت ربي اللهم اجعلها أذن علي، فكان |علي| يقول ما سمعت من نبي الله كلاما إلا وعيته و حفظته فلم أنسه .

1017 ـ و أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن الحافظ أخبرنا محمد بن إبراهيم بن سلمة حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان حدثنا إسماعيل بن غزوان بن محمد بن فضيل حدثنا يحيى بن صالح و أبو توبة، قالا حدثنا علي بن حوشب حدثنا مكحول في قوله وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ فقال |قرأها| النبي صلي الله عليه و آله |فقال| سألت ربي فقلت اللهم اجعلها أذن علي فكان علي يقول ما سمعت من رسول الله صلي الله عليه و آله كلاما إلا وعيته و حفظته فلم أنسه .

1018 ـ و أخبرنا الحاكم الوالد، عن أبي حفص |قال| حدثنا ابن عقدة، أخبرنا أحمد بن الحسن حدثنا أبي حدثنا حصين، عن مسكين السمان، عن محمد بن عبد الله عن آبائه عن علي قال |لما نزلت قوله تعالى وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ| قال رسول الله صلي الله عليه و آله سألت الله أن يجعلها أذنك يا علي. قال علي فما نسيت شيئا سمعته بعد .

1019 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن جابر |بن عبد الله| الأنصاري أخبرناه أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثنا محمد بن زكريا حدثنا العباس بن بكار حدثنا عباد بن كثير، عن أبي الزبير:

عن جابر قال نزلت على النبي صلي الله عليه و آله هذه الآية |وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ| فسأله أن يجعلها أذن علي ففعل

1020 ـ و |ورد أيضا| عن بريدة بن حصيب الأسلمي:

أخبرنا الحسين بن محمد الثقفي أخبرنا الحسين بن محمد المقرئ حدثنا أبو القاسم بن الفضل المقرئ حدثنا محمد بن غالب البغدادي، قال حدثني بشر بن آدم حدثنا عبد الله بن الزبير الأسدي حدثنا صالح بن ميثم قال:

سمعت بريدة الأسلمي يقول قال النبي صلي الله عليه و آله لعلي إن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك و أن أعلمك و أن تعي و حق على الله أن تعي، ثم قال و نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ .

1021 ـ حدثنيه أبو حازم العبدوي |قال| أخبرنا أبو الحسن العبدي أخبرنا أبو نعيم الأسترآبادي حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد العطار بحلب، حدثنا بشر بن آدم به سواء إلا ما غيرت .

|و هكذا| أخرجه في قراءات النبي صلي الله عليه و آله من تأليفه.

1022 ـ و رواه عن بشر جماعة كثيرة:

أخبرناه عاليا أبو الحسن الجار، أخبرنا أبو الحسن الصفار، حدثنا تمتام، قال حدثني بشر بن آدم البلخي حدثنا عبد الله بن الزبير الأسدي عن صالح بن ميثم قال:

سمعت بريدة الأسلمي يقول قال النبي صلي الله عليه و آله لعلي إن الله تعالى أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أقرأ عليك و أن تعي، و حقا على الله أن تعي، قال و نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ .

1023 ـ و أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ الأصبهاني حدثنا الوليد بن أبان، حدثنا العباس الدوري حدثنا بشر بن آدم حدثنا عبد الله بن الزبير، قال سمعت صالح بن ميثم قال:

سمعت بريدة يقول قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي إن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أن أعلمك و أن تعي و حق على الله أن تعي. فنزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ .

1024 ـ و أخبرنا أبو سعد بن علي أخبرنا أبو الحسين الكهيلي حدثنا أبو جعفر الحضرمي حدثنا محمد بن يحيى بن أبي سمينة حدثنا بشر بن آدم، حدثنا عبد الله بن الزبير، عن صالح بن ميثم قال:

سمعت بريدة الأسلمي يقول قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي إن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أن أعلمك و أن تعيه، و حق على الله أن تعيه. قال و نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ .

بشر |هذا| هو أخو يحيى بن آدم، و شيخه |عبد الله بن الزبير هو والد| أبي أحمد الزبيري |الأسدي الكوفي| .

1025 ـ و |الحديث| رواه |أيضا| السبيعي، قال |حدثنا| أبو العباس أحمد بن عبيد الله بن نصر بن بحير القاضي، قال حدثني أبي حدثنا بشر بن آدم .

1026 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن ابن عباس:

أخبرناه الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة و إملاء سنة |ثلاث مائة و| اثنتين و ثمانين أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الصغاني بمرو حدثنا أبو رجاء محمد بن حمدويه السنجي حدثنا العلاء بن مسلمة حدثني أبو سالم البغدادي حدثنا أبو قتادة الحراني عبد الله بن واقد عن جعفر بن برقان، عن ميمون بن مهران:

عن ابن عباس عن النبي صلي الله عليه و آله قال لما نزلت وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال النبي صلي الله عليه و آله سألت ربي أن يجعلها أذن علي. |و| قال علي ما سمعت من رسول الله شيئا إلا حفظته و وعيته و لم أنسه .

1027 ـ و |أيضا| رواه سعيد بن جبير عن ابن عباس:

أخبرنا عقيل بن الحسين، قال أخبرنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن عبيد الله حدثنا الحسن بن محمد بن عثمان بالبصرة حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا الفضل بن دكين حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير:

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي بن أبي طالب يا علي أن الله أمرني أن أدنيك و لا أقصيك، و أن أحبك و أحب من يحبك، و أن أعلمك و تعي و حق على الله أن تعي فأنزل الله وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ فقال رسول الله صلي الله عليه و آله سألت ربي أن يجعلها أذنك يا علي. قال علي فمنذ نزلت هذه الآية، ما سمعت أذناي شيئا من الخير و العلم و القرآن إلا وعيته و حفظته .

1028 ـ و |ورد أيضا| عن أنس |بن مالك الأنصاري|:

حدثونا عن أبي بكر السبيعي |قال| أخبرنا علي بن سراج المصري قال حدثني إبراهيم بن محمد اليماني حدثنا عبد الرزاق، عن سعيد بن بشير عن قتادة:

عن أنس في قوله وَ تَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ قال قال رسول الله صلي الله عليه و آله سألت الله أن يجعلها أذنك يا علي .

1029 ـ فرات بن إبراهيم الكوفي |قال| حدثنا علي بن السراج حدثنا إبراهيم بن محمد المدني الصنعاني حدثنا عبد الرزاق، حدثنا سعيد بن بشير به سواء .

و |ورد أيضا| عن الحسين بن علي، و عبد الله بن الحسن و أبي جعفر و غيرهم .

سورة المعارج

سورة المعارج، آيه 1-2

سَأَلَ سائِلٌ بِعَذاب واقِع لِلْكافِرينَ لَيْسَ لَهُ دافِعٌ

1030 ـ أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثني محمد بن سهل حدثنا زيد بن إسماعيل مولى الأنصاري حدثنا محمد بن أيوب الواسطي، عن سفيان بن عيينة، عن جعفر بن محمد عن أبيه:

عن علي قال لما نصب رسول الله صلي الله عليه و آله عليا يوم غدير خم فقال من كنت مولاه فعلي مولاه. طار ذلك في البلاد، فقدم على رسول الله النعمان بن الحرث الفهري فقال أمرتنا عن الله أن نشهد أن لا إله إلا الله، و أنك رسول الله، و أمرتنا بالجهاد و الحج و الصلاة و الزكاة و الصوم فقبلناها منك، ثم لم ترض حتى

نصبت هذا الغلام فقلت من كنت مولاه فهذا مولاه، فهذا شيء منك أو أمر من عند الله قال أمر من عند الله. قال الله الذي لا إله إلا هو إن هذا من الله قال الله الذي لا إله إلا هو إن هذا من الله. قال فولى النعمان و هو يقول |اللهم| إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم. فرماه الله بحجر على رأسه فقتله فأنزل الله تعالى سَأَلَ سائِلٌ .

1031 ـ حدثونا عن أبي بكر السبيعي حدثنا أحمد بن محمد بن نصر أبو جعفر الضبعي قال حدثني زيد بن إسماعيل بن سنان حدثنا شريح بن النعمان حدثنا سفيان بن عيينة، عن جعفر، عن أبيه:

عن علي بن الحسين قال نصب رسول الله صلي الله عليه و آله عليا يوم غدير خم |و| قال من كنت مولاه فعلي مولاه. فطار ذلك في البلاد.

|الحديث| به سواء معنى

1032 ـ و |رواه أيضا| في |التفسير| العتيق |قال| حدثنا إبراهيم بن محمد الكوفي قال حدثني نصر بن مزاحم، عن عمرو بن شمر، عن جابر الجعفي عن محمد بن علي قال:

أقبل الحارث بن عمرو الفهري إلى النبي صلي الله عليه و آله فقال إنك أتيتنا بخبر السماء فصدقناك و قبلنا منك.

فذكر مثله إلى قوله فارتحل الحارث فلما صار ببطحاء مكة أتته جندلة من السماء فشدخت رأسه، فأنزل الله سَأَلَ سائِلٌ بِعَذاب واقِع لِلْكافِرينَ بولاية علي "ع" .

1033 ـ و |ورد أيضا| في الباب عن حذيفة، و سعد بن أبي وقاص، و أبي هريرة، و ابن عباس.

حدثني أبو الحسن الفارسي حدثنا أبو الحسن محمد بن إسماعيل الحسني حدثنا عبد الرحمن بن الحسن الأسدي حدثنا إبراهيم.

و أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد البغدادي حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن جعفر الشيباني حدثنا عبد الرحمن بن الحسن الأسدي حدثنا إبراهيم بن الحسين الكسائي حدثنا الفضل بن دكين حدثنا سفيان بن سعيد حدثنا منصور، عن ربعي:

عن حذيفة بن اليمان قال لما قال رسول الله صلي الله عليه و آله لعلي من كنت مولاه فهذا مولاه، قام النعمان بن المنذر الفهري |كذا| فقال هذا شيء قلته من عندك أو شيء أمرك به ربك قال لا بل أمرني به ربي. فقال اللهم أنزل علينا حجارة من السماء. فما بلغ رحله حتى جاءه حجر فأدماه فخر ميتا فأنزل الله تعالى سَأَلَ سائِلٌ بِعَذاب واقِع، لِلْكافِرينَ لَيْسَ لَهُ دافِعٌ.

|و الطريقان| لفظهما واحد

1034 ـ و أخبرنا عثمان أخبرنا فرات بن إبراهيم الكوفي |قال| حدثنا الحسين بن محمد بن مصعب البجلي |قال| حدثنا أبو عمارة محمد بن أحمد المهدي حدثنا محمد بن أبي معشر المدني، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال:

أخذ رسول الله صلي الله عليه و آله بعضد علي بن أبي طالب يوم غدير خم ثم قال من كنت مولاه فهذا مولاه، فقام إليه أعرابي فقال دعوتنا أن نشهد أن لا إله إلا الله، و أنك رسول الله فصدقنا |ك| و أمرتنا بالصلاة و الصيام فصلينا و صمنا، و بالزكاة فأدينا فلم تقنعك إلا أن تفعل هذا فهذا عن الله أم عنك قال عن الله لا عني. قال الله الذي لا إله إلا هو لهذا عن الله لا عنك قال نعم ثلاثا فقام الأعرابي مسرعا إلى بعيره و هو يقول اللّهُمَّ إِنْ كانَ هذا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ الآية، فما استتم الكلمات حتى نزلت نار من السماء فأحرقته و أنزل الله في عقب ذلك سَأَلَ سائِلٌ إلى |قوله| دافِعٌ .