كلمه المركز
القارىء المتامل فى كتاب (الغدير) لمولفه، الشيخ الامينى - رحمه اللّه - يجده موسوعه علميه دائرة معارف فى التاريخ والحديث والسيرة و التفسير والرجال والادب واللغه والفقه والعقيده لاثبات احقيه الامام على(ع) فى الخلافه والامامه والولايه،فقد استقرا المولف(رحمه اللّه) مساحه المكتبه الاسلاميه بما فيها من مصادر ووثائق وادله اثبات، فخرج من معمعه الحوار و المقاضاه منتصرا ظافرا.
وكان الكتاب والسنه هما المرجع الاساس فى حجته وادله اثباته، ومما استدل به الكاتب على احقيه الامام على(ع) بالولايه والخلافه هو التكليف الالهى لعلى(ع) بتبليغ آيات البراءه يوم الحج الاكبر بدلا من ابى بكر، فقد تظافرت الروايات - كما تقصاهاالمولف - ان رسول اللّه بعث بتلك الايات مع ابى بكر فى السنه التاسعه من الهجره ليقراها على الناس يوم الحج الاكبر، وبعد ان سار ابو بكر مرحله من الطريق هبط الامين جبرئيل(ع) على رسول اللّه(ص) يامره بسحبها من ابى بكر وبعث على(ع) بها ليبلغها الى الناس.
وقد كان هذا الاستبدال معللا مفسرا من قبل الوحى الالهى، بلغه رسول اللّه(ص) بقوله: (لا يودى عنى الا انا او رجل منى).
وقد قام المولف ببيان ما تحويه تلك الحادثه من حجه مثبته، ودلالات على وجوب تقديم على(ع) واستحقاقه للخلافه بعدرسول اللّه(ص)، وان تلك الحادثه تتضمن التعريف بعلى كمود وحيد عن رسول اللّه(ص) فى غيابه.

مركز الغدير

البراءه من المشركين - تمهيد فى معنى البراءه:

المعنى اللغوى للبراءه: (... اصل البراءه والبراء والتبرى: التقصى مما يكره مجاورته، ولذلك قيل، برئت من المرض، وبرئت من فلان)[1].
المعنى الاصطلاحى للبراءه: عرف الشيخ الطبرسى البراءه بانها: (انقطاع للعصمه، ورفع للامان، وخروج من العهود)[2].

التولى والتبرى فى القرآن:

من الاسس العقيديه التى بنى عليها النظام الاجتماعى والعلاقات البشريه فى الاسلام هو نظام(التولى والتبرى). ولقد حفل القرآن الكريم بالكثير من هذه المفاهيم والمبادى ء كقوله تعالى: (انا براء منكم ومما تعبدون)الممتحنه (4).
وقوله تعالى: (براءه من اللّه ورسوله الى الذين عاهدتم من المشركين) التوبه (1).
(ام حسبتم ان تتركوا ولما يعلم اللّه الذين جاهدوا منكم ولم يتخذوا من دون اللّه ولا رسوله ولا المومنين وليجه واللّه خبيربما تعملون) التوبه (16).
(لاتجد قوما يومنون باللّه واليوم الاخر يوادون من حاد اللّه ورسوله) المجادله (22).
(يا ايها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم ان اللّه لا يهدى القوم الظالمين) المائده (51).
(انما وليكم اللّه ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاه ويوتون الزكاه وهم راكعون ومن يتولى اللّه ورسوله والذين آمنوا فان حزب اللّه هم الغالبون) المائده (55).
(والمومنون والمومنات بعضهم اولياء بعض) التوبه (71).
وهكذا يحدد القرآن مفهومى التولى والتبرى كاساس عقيدى، فلا يتم ايمان المرا حتى يبرا من اعداء اللّه وانبيائه ورسله واوليائه، ولا يلقى اليهم بالموده، وحتى يدين بالولاء للّه ورسوله والمومنين قلبه وعواطفه وسلوكه.

المرحليه والتدرج فى المواقف من المشركين:

من دراسه وتحليل المسار النبوى ومواقفه من خصوم الرساله نجد ان الرسول الكريم(ص) قد اعتمد اسلوب التدرج والمرحليه فى الدعوه وتبليغ الاحكام والمفاهيم والمبادى ء، منطلقا من التوجيه القرآنى الذى اعتمد اسلوب المرحليه والتاجيل والنسخ،لاسيما فى اساليب الدعوه والتبليغ لاحداث التغيير الشامل.
ونجد مصداق ذلك التدرج، فى التبليغ واضحا فى قوله تعالى: (وقال الذين كفروا لولا نزل عليه هذا القرآن جمله واحده كذلك لنثبت به فوادك ورتلناه ترتيلا) الفرقان (22).
(وقرآنا فرقناه لتقراه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا) الاسراء (106).
ومن القضايا الاساسيه التى تعامل الرسول(ص) معها بمرحليه وتدرج هى قضيه العلاقه مع المشركين، فقد تمثلت فى مرحلتهاالاولى بالحوار الفكرى، والاقناع العقلى، والابقاء على العلاقات الاجتماعيه، والتعامل معهم كامر واقع قائم فى ذلك المجتمع،بل كانوا هم البنيه الاساسيه للمجتمع، والقوه السلطويه فيه.
وابتدا الدين الجديد ياخذ طريقه وانطلق مسار التبليغ، وبدا الوجود الجديد يبرز كقوه فاعله ورائده فى ذلك المجتمع، وكماراحت بنى المجتمع الجاهلى واسسه الفكريه والسلطويه تهتز، امام كلمات القرآن وعظم الايات فكانت الهجره فى السنه الثالثه عشر من البعثه، وكان ميلاد المجتمع الاسلامى والدوله الاسلاميه فى المدينه المنوره ايذانا بمرحله جديده، فتحول الموقف من المشركين من الحوار المجرد الى الصراع المسلح المشفوع بالحوار وفتح الافاق امام الوعى والعقل وفتحت جبهه القتال بالبيان القرآنى الحاسم: (اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان اللّه على نصرهم لقدير × الذين اخرجوا ...) الحج (39، 40).
فكانت معارك وغزوات ومواجهات عسكريه عنيقه وتواصل مسار الدعوه والدوله وتبليغ الرساله، لتمتد آفاقه، وتتسع دائرته فاضطرت قريش، قاعده الشرك وقائده المواجهه، الى ان تبرم صلح الحديبيه مع الرسول الكريم محمد(ص) فى السنه السادسه من الهجره، ثم حدثت النقله الكبرى ففتحت مكه عاصمه الشرك وحصن المعانده فى السنه الثامنه من الهجره، فانهار ذلك الكيان المعادى لكلمه التوحيد ورساله الهدى، فكانت مهمه الرسول التاليه هى تطهير الجزيره من الشرك ، واعلان البراءه من المشركين، والاجهاز على هذا الوجود الهدام.
فكانت البراءه من المشركين فى السنه التاسعه من الهجره، اعلنها القرآن بقوله: (براءه من اللّه ورسوله الى الذين عاهدتم من المشركين فسيحوا فى الارض اربعه اشهر واعلموا انكم غير معجزى اللّه وان اللّه مخزى الكفرين) وهذا البيان مع ما يحمل من حديه وحسم فقد اعط ى للمشركين فرصه التفكير والتامل.
اذ منحهم مده امدها اربعه اشهر، ومن؟ كان لهم عهد خاص محدود الاجل يودى لهم عهدهم الى اجله، ولذا انطلقت السوره مجرده من الرحمه فلم تفتتح بباسم اللّه الرحمن الرحيم، كما هو الحال فى السور القرآنيه كلها، بعد ان استنفدت كل الوسائل الفكريه والنفسيه اللازمه للاقناع، وبعد ان اتضح الحق وقامت البينه. ومع كل ذلك فقد منحوا فرصه اخرى امدها اربعه اشهر من يوم تبليغ البيان، واعط ى الرسول(ص) صلاحيه اجاره من يستجير به حتى يسمع كلام اللّه، ويعيد الحساب مع نفسه، ويتامل فيمايخاطب به من دعوه ومبادى ء تسعى لانقاذه فى الدنيا والاخره.
ولقد لخص القرآن كل ذلك بقوله: (براءه من اللّه ورسوله الى الذين عاهدتم من المشركين) التوبه (1 - 6).
ان مساله التولى والتبرى لهى مساله من اهم المسائل العقيديه التى يشاد عليها البناء الاجتماعى والعلائق النفسيه مع الاخرين.
فان هذا المبدا يتولى مهمه الفرز والبلوره، وليس صدفه ان يكلف الامام على(ع) بهذه المهمه الخطيره، نيابه عن النبى(ص)، فقدكان حامل الرايه، وفارس العقيده، ورجل الجهاد والقوه التى ارعبت اعداء اللّه. وكان مما يناسب الموقف ان يتولى التبليغ رجل يمثل القوه والمواجهه.
وقد اورد الشيخ الامينى(رحمه اللّه) حادثه البراءه بصيغها المختلفه - كما نقلها المورخون واصحاب السير - وقد قام(رحمه اللّه) - بتوثيق هذه الروايات، وايراد اسماء رواتها ومخرجيها، والتعليق عليها فى موسوعته التاريخيه الخالده (كتاب الغدير) ثم قام بعد ذلك العرض النصى بدراسه وتحليل تلك الروايات، وتقويم تلك الحادثه التاريخيه، واستخلاص النتائج والمضامين التى انطوت عليها.
وفى ما ياتى نص ما كتبه الشيخ الامينى فى هذا الموضوع، عقبناه بخاتمه مركزه فى نتائج البحث.

تبليغ آيات براءة - «مجمل حادثه تبليغ آيات براءة »

ان رسول اللّه (ص) بعث ابا بكر الى مكه بايات من صدر سوره البراءه ليقراها على اهلها، فجاء جبرئيل من عند اللّه العزيز فقال: لن يودى عنك الا انت او رجل منك. فبعث رسول اللّه(ص) عليا على ناقته العضباء او الجدعاء اثره، فقال (ادركه، فحيثما لقيته فخذالكتاب منه واذهب الى اهل مكه فاقراه عليهم). فلحقه على(ع) فى العرج او فى ذى الحليفه او فى ضجنان او الجحفه واخذالكتاب منه، وحج وبلغ واذن.
هذه الاثاره اخرجها كثير من ائمه الحديث وحفاظه بعده طرق صحيحه يتاتى التواتر باقل منها عند جمع من القوم، واليك امه ممن اخرجها:

1 - ابو محمد اسماعيل السدى الكوفى المتوفى (128).

2 - ابو محمد عبدالملك بن هشام البصرى المتوفى (218).

3 - ابو عبداللّه محمد بن سعد الزهرى المتوفى (230).

4 - الحافظ ابو بكر بن ابى شيبه العبسى الكوفى المتوفى (235).

5 - الحافظ ابو الحسن بن ابى شيبه العبسى الكوفى المتوفى (239).

6 - امام الحنابله احمد بن حنبل الشيبانى المتوفى (241).

7 - الحافظ ابو محمد عبداللّه الدارمى، صاحب السنن المتوفى (255).

8 - الحافظ ابوعبداللّهبن ماجه القزوينى، صاحب السنن المتوفى (273).

9 - الحافظ ابو عيسى الترمذى، صاحب الصحيح المتوفى (279).

10 - الحافظ ابو بكر احمد بن ابى عاصم الشيبانى المتوفى (287).

11 - الحافظ ابو عبدالرحمن احمد النسائى، صاحب السنن المتوفى (303).

12 - الحافظ ابو جعفر محمد بن جرير الطبرى المتوفى (310).

13 - الحافظ ابو بكر محمد بن اسحاق بن خزيمه النيسابورى المتوفى (311).

14 - الحافظ ابو عوانه يعقوب النيسابورى، صاحب المسند المتوفى (316).

15 - الحافظ ابو القاسم عبداللّه البغوى، صاحب المصابيح المتوفى (317).

16 - الحافظ عبدالرحمن بن ابى حاتم التميمى المتوفى (327).

17 - الحافظ ابو حاتم محمد بن حبان التميمى المتوفى (354).

18 - الحافظ ابو القاسم سليمان بن احمد الطبرانى المتوفى (360).

19 - الحافظ ابو الشيخ [3] المتوفى (369).

20 - الحافظ على بن عمر الدارقطنى المتوفى (385).

21 - الحافظ ابو عبداللّه الحاكم النيسابورى، صاحب المستدرك المتوفى (405).

22 - الحافظ ابو بكر بن مردويه الاصبهانى المتوفى (416).

23 - الحافظ ابو نعيم احمد الاصبهانى، صاحب الحليه المتوفى (430).

24 - الحافظ ابو بكر احمد بن الحسين البيهقى، صاحب السنن المتوفى (458).

25 - الفقيه ابو الحسن على بن المغازلى الشافعى المتوفى (483).

26 - الحافظ ابو محمد الحسين البغوى الشافعى المتوفى (516).

27 - الحافظ نجم الدين ابو حفص النسفى السمرقندى الحنفى (537).

28 - الحافظ ابو القاسم جار اللّه الزمخشرى الشافعى المتوفى (538).

29 - الحافظ ابو المويد موفق بن احمد الخوارزمى الحنفى المتوفى (568).

30 - الحافظ ابو القاسم ابن عساكر الدمشقى الشافعى المتوفى (571).

31 - ابوالقاسم عبدالرحمن الخثعمى السهيلى الاندلسى المتوفى (581).

32 - ابو السعادات بن الاثير الشيبانى الشافعى المتوفى (606).

33 - ابو عبداللّه محمد بن عمر الفخر الرازى الشافعى المتوفى (606).

34 - الحافظ ابو الحسن على بن الاثير الشيبانى المتوفى (630).

35 - ابو عبداللّه ضياء الدين محمد المقدسى الحنبلى المتوفى (643).

36 - ابو سالم محمد بن طلحه القرشى النصيبى الشافعى المتوفى (652).

37 - ابوالمظفريوسف سبطالحافظابن الجوزى الحنفى المتوفى (654).

38 - عز الدين بن ابى الحديد المعتزلى المتوفى (655).

39 - الحافظ ابو عبداللّه الكنجى الشافعى المتوفى (658).

40 - ابوعبداللّه القرطبى، صاحب التفسير الكبير المتوفى (671).

41 - القاضى ناصر الدين ابو الخير البيضاوى الشافعى المتوفى (685).

42 - الحافظ ابو العباس محب الدين الطبرى الشافعى المتوفى (694).

43 - شيخ الاسلام ابو اسحاق ابراهيم الحموئى المتوفى (722).

44 - ولى الدين محمد الخطيب العمرى التبريزى، صاحب مشكاه المصابيح المتوفى (737).

45 - علاءالدين على بن محمدالخازن،صاحب التفسير المتوفى (741).

46 - اثير الدين ابو حيان الاندلسى، صاحب التفسير المتوفى (745).

47 - الحافظ شمس الدين محمد الذهبى الشافعى المتوفى (748).

48 - نظام الدين الحسن النيسابورى[4]، صاحب التفسير المتوفى(000).

49 - الحافظ عماد الدين اسماعيل بن كثير الدمشقى الشافعى المتوفى (774).

50 - الحافظ ابو الحسن على بن ابى بكر الهيثمى الشافعى المتوفى (807).

51 - تقى الدين احمد بن على المقريزى الحنفى المتوفى (845).

52 - الحافظ ابو الفضل بن حجر احمد العسقلانى الشافعى المتوفى (852).

53 - بدرالدين محمود بن احمد العينى الحنفى المتوفى (855).

54 - نور الدين على بن محمد بن الصباغ المكى المالكى المتوفى (855).

55 - شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى، نزيل الحرمين المتوفى(902).

56 - الحافظ جلال الدين عبدالرحمن السيوط ى الشافعى المتوفى (911).

57 - الحافظ ابو العباس احمد القسطلانى الشافعى المتوفى (923).

58 - الحافظ ابو محمد عبدالرحمن بن الديبع الشيبانى الشافعى المتوفى (944).

59 - المورخ الديار بكرى، صاحب تاريخ الخميس المتوفى (966/982).

60 - الحافظ شهاب الدين احمد بن حجر الهيتمى الشافعى المتوفى (974).

61 - المتقى على بن حسام الدين القرشى الهندى، نزيل مكه المتوفى ( 975 ).

62 - الحافظ زين الدين عبدالرووف المناوى الشافعى المتوفى (1031).

63 - الفقيه شيخ بن عبداللّه العيدروس الحسينى اليمنى المتوفى (1041).

64 - الشيخ احمد بن باكثير المكى الشافعى، صاحب الوسيله المتوفى (1047).

65 - ابو عبداللّه محمد الزرقانى المصرى المالكى المتوفى (1122).

66 - ميرزا محمد البدخشى[5]، صاحب مفتاح النجا المتوفى (0000).

67 - السيد محمد بن اسماعيل الصنعانى الحسينى المتوفى (1182).

68 - ابو العرفان الشيخ محمدالصبان الشافعى، صاحب الاسعاف المتوفى (1206).

69 - القاضى محمد بن على الشوكانى الصنعانى المتوفى (1250).

70 - ابو الثناء شهاب الدين السيد محمود الالوسى الشافعى المتوفى (1270).

71 - الشيخ سليمان بن ابراهيم القندوزى الحسينى الحنفى المتوفى (1293).

72 - السيد احمد زينى دحلان المكى الشافعى المتوفى (1304).

73 - السيد مومن الشبلنجى[6]، مولف نور الابصار المتوفى (0000) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] معجم مفردات الفاظ القرآن / الراغب الاصفهانى.
[2]  معجم البيان / تفسير سوره براءه / الايه .(1)
[3] هو ابو عبداللّه محمد بن جعفر بن حيان المعروف بابى الشيخ الاصبهانى المولود سنه 274.
[4] هو الحسن بن محمد بن الحسين المعروف بالنظام الاعرج. كان حيا الى صفر من عام 730 ه، وهى سنه الانتهاء من تاليفه تفسيره الموسوم بغرائب القرآن ورغائب  الفرقان.
[5] محمد بن رستم خان البدخشى المتوفى 922 ه.
[6] مومن بن حسن بن مومن المتوفى بعد1308 ه.