الفصل الاول بعد المئة ابو ذر: لو صليتم حتى تكونوا كالحناير ما نفعكم حتى تحبّوا علياً

الفصل الثاني بعد المئة «ماسمي المؤمن مؤمناً إلا بسبب حب علي بن أبي طالب (ع)

الفصل الثالث بعد المئة«مَن أحَبَّ هذين وأمهما وأباهما كان معي في درجتي

الفصل الرابع بعد المئة «أنا وفاطمة وحسن وحسين ومحبونا أوّل من يدخل الجنة

الفصل الخامس بعد المئة «حديث التفاحة»

الفصل السادس بعد المئة «الحسنة حبنا أهل البيت والسيئة بغضنا»

الفصل السابع بعد المئة «من أحبك فتولاك أسكنه الله معنا»

الفصل الثامن بعد المئة الحسن عليه السلام: من أحبنا أهل البيت تساقط الذنوب عنه

الفصل التاسع بعد المئة «توَسّلو بمحبتنا الى الله تعالى»

الفصل العاشر بعد المئة من أراد التوكل على الله فليحب أهل بيتي

الفصل الحادي عشر بعد المئة حديث قدسي: يا أحمد أَبشِرْ علياً بأن أحباءك مطيعهم وعاصيهم في الجنة

الفصل الثاني عشر بعد المئة: خمسٌ من أُتيهن لم يُعذر... وحب آل محمد

الفصل الثالث عشر بعد المئة «حبُ علي (ع) حلقة معلّقة بباب الجنة

الفصل الرابع عشر بعد المئة حديث قدسي: «فلم أجد في قلبك أحداً أحب إليك من علي

الفصل الخامس عشر بعد المئة لو عمل احدكم عمل سبعين نبيّاً من اعمال البر ما دخل الجنّه حتى يحب عليّاً»

الفصل السادس عشر بعد المئة«حديث الأعمش والمنصور في فضائل أميرالمؤمنين

الفصل السابع عشر بعد المئة «ما بال أقوام ينكرون من له منزلة عند الله كمنزلتي

الفصل الثامن عشر بعد المئة: نحن أهل بيت لا يُقاس بنا أحد

الفصل التاسع عشر بعد المئة: عظم ثواب حب علي بن أبي طالب (ع)

الفصل العشرون بعد المئة «صكاك البراءة من النار لمحبي أهل البيت (ع)

الفصل الواحد والعشرون بعد المئة «لا يحبّك إلا طاهر الولادة ولا يبغضك إلا خبيث الولادة

الفصل الثانى والعشرون بعد المئة: أنا سلم لمن سالم أهل هذه الخيمة

الفصل الثالث والعشرون بعد المئة «أتاني جبرائيل فقال: إن الله يحب علياً فسجدت

الفصل الرابع والعشرون بعد المئة: حُسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا

الفصل الخامس والعشرون بعد المئة«ياعلي من أحبك فقد أحبني»

الفصل السادس والعشرون بعد المئة ان بالباب رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله

الفصل السابع والعشرون بعد المئة قد شهدت لعليّ اربعاً لأن تكون لي واحدة منها احبّ اليّ من الدنيا أعمرّ فيها عمر نوح…»

الفصل الثامن والعشرون بعد المئة«يا علي حُبّك تقوى وايمان وبغُضك كفر ونفاق

الفصل التاسع والعشرون بعد المئة جبرئيل: يا محمد ان الله يحب من أصحابك ثلاثة فأحبهم

الفصل الثلاثون بعد المئة: أمير المؤمنين عليه السلام يحرق المغالين في حبّه بالنار

الفصل الحادي والثلاثون بعد المئة: في ذم الغلاة وأنهم شرّ خلق الله

الفصل الثاني والثلاثون بعد المئة: يا فاطمة قد أنكحتك أحب أهل بيتي

الفصل الثالث والثلاثون بعد المئة: ترد عليّ الحوض راية أميرالمؤمنين (ع) فيبيض وجهه

الفصل الرابع والثلاثون بعد المئة: مبايعة النبيّ (ص) للمهاجرين والأنصار على محبّة علي ونصرته

الفصل الخامس والثلاثون بعد المئة: تحية من الطالب الغالب الى علي بن أبي طالب (ع)

الفصل السادس والثلاثون بعد المئة: ان للّه عموداً تحت عرشه لا يناله إلا علي ومحبوه

الفصل السابع والثلاثون بعد المئة: العلويون ذرية محمد (ص) وأولاد علي (ع) يشفعون في المحبين والشيعة

الفصل الثامن والثلاثون بعد المئة: ايكتفي من انتحل التشيع ان يقول بحبنا أهل البيت

الفصل التاسع والثلاثون بعد المئة «النظر الى وجَه علي (ع) عبادة

الفصل الاربعون بعد المئة: ان الله تعالى أعطى شيعتك ومحبيك سبع خصال

الفصل الحادي والاربعون بعد المئة: علي بن ابي طالب (ع) هو الصدّيق الأكبر

الفصل الثاني والاربعون بعد المئة «يا أنس تحبَّ عليّاً»

الفصل الثالث والاربعون بعد المئة «انما مثلك مثل قل هو الله أحد، فمن أحبك بقلبه فله ثلث ثواب هذه الأمة

الفصل الرابع والاربعون بعد المئة «يا ابن عباس أينَفع حُبّ علي في الآخرة»

الفصل الخامس والاربعون بعد المئة: من حسد عليّاً فقد كفر وهو في النار»

الفصل السادس والاربعون بعد المئة: النبي (ص): إذا سألتم الله لي فاسألوه الوسيلة

الفصل السابع والاربعون بعد المئة: لا تُقبَلُ التَوبَة إلا بحُبّ علي بن أبي طالب (ع)

الفصل الثامن والاربعون بعد المئة: أربعة أنا لهم شفيع... والمحب لهم بقلبه ولسانه

الفصل التاسع والاربعون بعد المئة: الباقر عليه السلام: يا زياد وهل الدين إلا الحب والبغض»

الفصل الخمسون بعد المئة الصادق (ع): عرفتمونا وأنكرنا الناس وأحببتمونا وأبغضنا الناس