الفصل الأوّل :«خُلقتُ انا وعلي من نور الله عز وجل)

الفصل الثانى : «لولا أني خاتم الأنبياء لكنت شريكاً في النبوة»

الفصل الثالث : «محمد صفوتي من خلقي أيدته بعلي»

الفصل الرابع : «النبي (ص) يفتخر بعلي (ع)»

الفصل الخامس : «ماكرمني الله بكرامة الا وقد اكرمك بمثلها»

الفصل السادس : (قوله تعالى : ولا تقتلوا أنفُسَكم)

الفصل السابع : «علي يقاتل على تأويل القرآن»

الفصل الثامن : «قوله (ص) لوفد ثقيف: لَتسِلَمن أو لابعثن اليكم رجلا كنفسي»

الفصل التاسع : «علي (ع) يفدي رسول الله (ص) بنفسه»

الفصل العاشر : «حديث المؤاخاة»

الفصل الحادى عشر : «هذا منزل رسول الله (ص) وهذا منزل علي(ع)»

الفصل الثانى عشر : علي (ع) عترة النبي (ص)

الفصل الثالث عشر : «منزلة علي (ع) من النبي (ص) منزلة النبي من ربه»

الفصل الرابع عشر : «علي (ع) نظير رسول الله (ص)»

الفصل الخامس عشر : «علي (ع) أعظم الناس منزلة عند النبي (ص)»

الفصل السادس عشر : «علي (ع) ، أحقّ الناس بالنبي (ص)»

الفصل السابع عشر : «اختصاص علي (ع) بالنبي (ص)»

الفصل الثامن عشر : «علي (ع) احقُ بالنبي (ص) من جبرائيل»

الفصل التاسع عشر : «ان علياً (ع) اصل رسول الله (ص) وجعفر فرعه»

الفصل العشرون : «ان الله تعالى امر النبي (ص) باتخاذ علي(ع) ظهيراً»

الفصل الحادى والعشرون : «ضمّ النبي (ص) علياً الى نفسه» (في صباه)

الفصل الثانى والعشرون : «ان علياً (ع) ارتزق من لسان النبي(ص)»

الفصل الثالث والعشرون : «ياعلي حياتك وموتك معي»

الفصل الرابع والعشرون: «اختصاص علي (ع) بالاهلال مع النبي (ص)» (في الحج)

الفصل الخامس والعشرون : «كف النبي وكف علي في العدل سواء»

الفصل السادس والعشرون : «علي (ع) نفس رسول الله (ص)»

الفصل السابع والعشرون : قول النبي (ص): لحمُك لحمي ودمُك دمي

الفصل الثامن والعشرون : «النبي (ص) اوصى ان لا يغسله الاعلي»

الفصل التاسع والعشرون :«علي يقضي ديني وينجز موعدي»

الفصل الثلاثون : « النبي(ص) يخص علياً (ع) بسره ومناجاته حين قبض»

الفصل الحادى والثلاثون : «اختصاص علي (ع) بالنجوى يوم الطائف» (بأمر الله)

الفصل الثانى والثلاثون : «اختصاص آية المناجاة بعلي (ع) »

الفصل الثالث والثلاثون : «ان ذرية النبي (ص) من صُلب علي(ع)

الفصل الرابع والثلاثون : ( وهو الذي خلق من الماء بشراً)

الفصل الخامس والثلاثون : «النبي (ص) اصل الشجرة وعلي (ع) فرعها»

الفصل السادس والثلاثون : « اختصاص علي بتسمية ولده باسمه وكنيته »

الفصل السابع والثلاثون : «ياعلي اني سألت الله فيك خمس خصال فاعطاني»

الفصل الثامن والثلاثون : « اللهم لاتمتني حتى تريني علياً»

الفصل التاسع والثلاثون : « اللهم لاتذرني فرداً وانت خير الوارثين»

الفصل الاربعون : « احبُ لك مااحبُ لنفسي واكره لك ما اكره لنفسي »