الفصل الحادي والاربعون «ما سألت الله شيئاً لنفسي الا سألت لعلي مثله»

الفصل الثانى والاربعون « ياعلي أنك تكسى اذا كسيت»

الفصل الثالث والاربعون «من بايع علياً فقد بايعني»

الفصل الرابع والاربعون «اللهم هذا علي أتَبَع مرضاتكَ فارضَ عنهُ»

الفصل الخامس والاربعون «اللهم انصر من نصر علياً واكرم من أكرم علياً»

الفصل السادس والاربعون «ولاية علي (عليه السلام) ولاية الله عزوجل»

الفصل السابع والاربعون « من كنت مولاه فهذا علي مولاه»

الفصل الثامن والاربعون «من اطاع علياً فقد اطاعني»

الفصل التاسع والاربعون « من احب علياً فقد احبني»

الفصل الخمسون «علي امره امري ونهيه نهيي»

الفصل الحادي والخمسون «من زعم انه يحبني وهو يبغضك فقد كذب»

الفصل الثانى والخمسون « من ابغض علياً أبغضني»

الفصل الثالث والخمسون « من قاتل علياً بعدي فأولئك اصحاب النار»

الفصل الرابع والخمسون « عادى الله من عادى علياً»

الفصل الخامس والخمسون « سلم علي سلمي وحربه حربي»

الفصل السادس والخمسون « من فارق علياً فقد فارقني»

الفصل السابع والخمسون « من اغضب علياً(عليه السلام) فقد اغضب رسول الله (صلى الله عليه وآله)»

الفصل الثامن والخمسون « من حسد علياً فقد حسد رسول الله(صلى الله عليه وآله)»

الفصل التاسع والخمسون « من تنقص علياً (عليه السلام) فقد تنقص رسول الله (صلى الله عليه وآله)»

الفصل الستون « من آذى علياً فقد آذاني»

الفصل الحادى والستون «من سب علياً فقد سبني»

الفصل الثانى والستون «ياعلي من قتلك فقد قتلني»

الفصل الثالث والستون « ان علياً مني وأنا منه»

الفصل الرابع والستون « في مساواة أمير المؤمنين (عليه السلام) للنبي (صلى الله عليه وآله) في الفضائل»

الفصل الخامس والستون « النبي (صلى الله عليه وآله) يخطب وعلي (عليه السلام) يُعبر عنه»

الفصل السادس والستون « النبي (صلى الله عليه وآله) يبعث علياً الى الجن ليدعوهم الى الاسلام»

الفصل السابع والستون «أذان علي (عليه السلام) بآيات برآءة »

الفصل الثامن والستون « طهارة النبي وعلي الذاتية »

الفصل التاسع والستون « حديث ابلاغ سورة برآءة لايؤدي عنك الا انت أو رجُل منك»

الفصل السبعون : «نزول آيه المباهلة بالخمسة الاطهار واختصاص انفسنا بعلي (عليه السلام)»

الفصل الحادى والسبعون : «استنابة علي (عليه السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله) في مهمات الامور»

الفصل الثانى والسبعون «النبي (صلى الله عليه وآله)وعلي(عليه السلام) في المعراج»

الفصل الثالث والسبعون «من انكر امامة علي كمن انكر نبوتي»

الفصل الرابع والسبعون «فضل علي فضلي»

الفصل الخامس السبعون «من ظلم علياً فقد ظلمني»

الفصل السادس والسبعون «ياعلي حزبك حزبي وحزبي حزب الله»

الفصل السابع والسبعون «من خالف علياً فقد خالفني»

الفصل الثامن والسبعون « كمال الدين والنبوة بولاية علي(عليه السلام)»

الفصل التاسع والسبعون «علي مني بمنزلة هارون من موسى»

الفصل الثمانون «النبي والوصي (عليهما السلام) في عالم الميثاق»