أنفة بن مسلمة بن عبد الملك

و روى أبو الفرج الأصفهاني في كتاب الأغاني قال نظر عبد الله بن علي في الحرب إلى فتى عليه أبهة الشرف و هو يحارب مستقتلا فناداه يا فتى لك الأمان و لو كنت مروان بن محمد قال إلا أكنه فلست بدونه فقال و لك الأمان و لو كنت من كنت فأطرق ثم أنشد

لذل الحياة و كره الممات
و كلا أراه طعاما وبيلا
و إن لم يكن غير إحداهما
فسيرا إلى الموت سيرا جميلا

ثم قاتل حتى قتل فإذا هو ابن مسلمة بن عبد الملك

[ 125 ]