84

وَ قَالَ ع عَجِبْتُ لِمَنْ يَقْنَطُ وَ مَعَهُ اَلاِسْتِغْفَارُ قالوا الاستغفار حوارس الذنوب . و قال بعضهم العبد بين ذنب و نعمة لا يصلحهما إلا الشكر و الاستغفار . و قال الربيع بن خثعم لا يقولن أحدكم أستغفر الله و أتوب إليه فيكون ذنبا و كذبا إن لم يفعل و لكن ليقل اللهم اغفر لي و تب علي . و قال الفضيل الاستغفار بلا إقلاع توبة الكذابين . و قيل من قدم الاستغفار على الندم كان مستهزئا بالله و هو لا يعلم

[ 240 ]