130

وَ قَالَ ع لاَ يَكُونُ اَلصَّدِيقُ صَدِيقاً حَتَّى يَحْفَظَ أَخَاهُ فِي ثَلاَثٍ فِي نَكْبَتِهِ وَ غَيْبَتِهِ وَ وَفَاتِهِ قد تقدم لنا كلام في الصديق و الصداقة و أما النكبة و حفظ الصديق فيها فإنه يقال في الحبوس مقابر الأحياء و شماتة الأعداء و تجربة الأصدقاء . و أما الغيبة فإنه قد قال الشاعر

و إذا الفتى حسنت مودته
في القرب ضاعفها على البعد

و أما الموت فقد قال الشاعر

و إني لأستحييه و الترب بيننا
كما كنت أستحييه و هو يراني

و

من كلام علي ع الصديق من صدق في غيبته . قيل لحكيم من أبعد الناس سفرا قال من سافر في ابتغاء الأخ الصالح . أبو العلاء المعري

أزرت بكم يا ذوي الألباب أربعة
يتركن أحلامكم نهب الجهالات
ود الصديق و علم الكيمياء و أحكام
النجوم و تفسير المنامات

قيل للثوري دلني على جليس أجلس إليه قال تلك ضالة لا توجد

[ 331 ]