153

وَ قَالَ ع لِلظَّالِمِ اَلْبَادِي غَداً بِكَفِّهِ عَضَّةٌ هذا من قوله تعالى وَ يَوْمَ يَعَضُّ اَلظَّالِمُ عَلى‏ يَدَيْهِ و إنما قال للبادي لأن من انتصر بعد ظلمه فلا سبيل عليه و من أمثالهم البادي أظلم . فإن قلت فإذا لم يكن باديا لم يكن ظالما فأي حاجة له إلى الاحتراز بقوله البادي قلت لأن العرب تطلق على ما يقع في مقابلة الظلم اسم الظلم أيضا كقوله تعالى وَ جَزاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُها

[ 370 ]