211

وَ قَالَ ع اَلْخِلاَفُ يَهْدِمُ اَلرَّأْيَ هذا مثل

قوله ع في موضع آخر لا رأي لمن لا يطاع و

يروى لا إمرة لمن لا يطاع . و في أخبار قصير و جذيمة لو كان يطاع لقصير أمر . و كان يقال اللجاج يشحذ الزجاج و يثير العجاج . و قال دريد بن الصمة

أمرتهم أمري بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا النصح إلا ضحى الغد
فلما عصوني كنت منهم و قد أرى
غوايتهم و أنني غير مهتدي

و كان يقال أهدى رأي الرجل ما نفذ حكمه فإذا خولف فسد . و من كلام أفلاطون اللجاج عسر انطباع المعقولات في النفس و ذلك إما لفرط حدة تكون في الإنسان و إما لغلظ طبع فلا ينقاد للرأي

[ 37 ]