307

وَ قَالَ ع رَسُولُكَ تَرْجُمَانُ عَقْلِكَ وَ كِتَابُكَ أَبْلَغُ مَا يَنْطِقُ عَنْكَ قالوا في المثل الرسول على قدر المرسل و قيل أيضا رسولك أنت إلا أنه إنسان آخر و قال الشاعر

تخير إذا ما كنت في الأمر مرسلا
فمبلغ آراء الرجال رسولها
و رو و فكر في الكتاب فإنما
بأطراف أقلام الرجال عقولها

[ 208 ]