315

وَ قَالَ ع اِتَّقُوا ظُنُونَ اَلْمُؤْمِنِينَ فَإِنَّ اَللَّهَ تَعَالَى جَعَلَ اَلْحَقَّ عَلَى أَلْسِنَتِهِمْ كان يقال ظن المؤمن كهانة و هو أثر جاء عن بعض السلف قال أوس بن حجر

الألمعي الذي يظن بك الظن
كأن قد رأى و قد سمعا

و قال أبو الطيب

ذكي تظنيه طليعة عينه
يرى قلبه في يومه ما يرى غدا

[ 216 ]