320

وَ قَالَ ع رُدُّوا اَلْحَجَرَ مِنْ حَيْثُ جَاءَ فَإِنَّ اَلشَّرَّ لاَ يَدْفَعُهُ إِلاَّ اَلشَّرُّ هذا مثل قولهم في المثل إن الحديد بالحديد يفلح و قال عمرو بن كلثوم

ألا لا يجهلن أحد علينا
فنجهل فوق جهل الجاهلينا

و قال الفند الزماني

فلما صرح الشر
فأمسى و هو عريان
و لم يبق سوى العدوان
دناهم كما دانوا
و بعض الحلم عند الجهل
للذلة إذعان
و في الشر نجاة حين
لا ينجيك إحسان

و قال الأحنف

و ذي ضعن أمت القول عنه
بحلمي فاستمر على المقال
و من يحلم و ليس له سفيه
يلاق المعضلات من الرجال

[ 222 ]

و قال الراجز

لا بد للسؤدد من أرماح
و من عديد يتقي بالراح
و من سفيه دائم النباح

و قال آخر

و لا يلبث الجهال أن يتهضموا
أخا الحلم ما لم يستعن بجهول

و قال آخر

و لا أتمنى الشر و الشر تاركي
و لكن متى أحمل على الشر أركب

[ 223 ]