402

وَ قَالَ ع رُبَّ قَوْلٍ أَنْفَذُ مِنْ صَوْلٍ قد قيل هذا المعنى كثيرا فمنه قولهم

و القول ينفذ ما لا تنفذ الإبر

و من ذلك القول لا تملكه إذا نما كالسهم لا تملكه إذا رمى و قال الشاعر

و قافية مثل حد السنان
تبقى و يذهب من قالها
تخيرتها ثم أرسلتها
و لم يطق الناس إرسالها

و قال محمود الوراق

أتاني منك ما ليس
على مكروهه صبر
فأغضيت على عمد
و كم يغضي الفتى الحر
و أدبتك بالهجر
فما أدبك الهجر
و لا ردك عما كان
منك الصفح و البر
فلما اضطرني المكروه
و اشتد بي الأمر
تناولتك من شعري
بما ليس له قدر
فحركت جناح الضر
لما مسك الضر
إذا لم يصلح الخير
امرأ أصلحه الشر

[ 360 ]

و قال الرضي رحمه الله

سأمضغ بالأقوال أعراض قومكم
و للقول أنياب لدي حداد
يرى للقوافي و السماء جلية
عليكم بروق جمة و رعاد

و قال أيضا

كعمت لساني أن يقول و إن يقل
فقل في الجراز العضب إن فارق الغمدا
و إن برودا للمخازي معدة
فمن شاء من ذا الحي أسحبته بردا
قلائد في الأعناق بالعار لا تهي
على مر أيام الزمان و لا تصدا
إذا صلصلت بين القنا قضت القنا
و إن زفرت في السر قطعت السردا

[ 361 ]