409

وَ قَالَ ع : مُقَارَبَةُ اَلنَّاسِ فِي أَخْلاَقِهِمْ أَمْنٌ مِنْ غَوَائِلِهِمْ إلى هذا نظر المتنبي في قوله

و خلة في جليس أتقيه بها
كيما يرى أننا مثلان في الوهن
و كلمة في طريق خفت أعربها
فيهتدى لي فلم أقدر على اللحن

و قال الشاعر

و ما أنا إلا كالزمان إذا صحا
صحوت و إن ماق الزمان أموق

و كان يقال إذا نزلت على قوم فتشبه بأخلاقهم فإن الإنسان من حيث يوجد لا من حيث يولد و في الأمثال القديمة من دخل ظفار حمر . شاعر

أحامقه حتى يقال سجية
و لو كان ذا عقل لكنت أعاقله

[ 4 ]