420

وَ قَالَ ع : كَفَاكَ أَدَباً لِنَفْسِكَ اِجْتِنَابُ مَا تَكْرَهُهُ مِنْ غَيْرِكَ قد قال ع هذا اللفظ أو نحوه مرارا و قد تكلمنا نحن عليه و ذكرنا نظائر له كثيرة نثرا و نظما . و كتب بعض الكتاب إلى بعض الملوك في حال اقتضت ذلك

ما على ذا افترقنا بشبذان إذ كنا
و لا هكذا عهدنا الإخاء
تضرب الناس بالمهندة البيض
على غدرهم و تنسى الوفاء

[ 50 ]