470

وَ قَالَ ع : اَلْغِيبَةُ جُهْدُ اَلْعَاجِزِ قد تقدم كلامنا في الغيبة مستقصى . و قيل للأحنف من أشرف الناس قال من إذا حضر هابوه و إذا غاب اغتابوه . و قال الشاعر

و يغتابني من لو كفاني اغتيابه
لكنت له العين البصيرة و الأذنا
و عندي من الأشياء ما لو ذكرتها
إذا قرع المغتاب من ندم سنا

و قد نظمت أنا كلمة الأحنف فقلت

أكل عرضي إن غبت ذما فإن أبت
فمدح و رهبة و سجود
هكذا يفعل الجبان شجاع
حين يخلو و في الوغى رعديد
لك مني حالان في عينك الجنة
حسنا و في الفؤاد وقود

[ 180 ]