المتن

الحمد للّه الذي لا يبلغ مدحته القائلون ، و لا يحصى نعمائه العادّون ،

و لا يؤدي حقّه المجتهدون ، الذي لا يدركه بعد الهمم ، و لا يناله غوص الفطن .