المتن

أنشأ الخلق أنشاء و ابتدأه ابتداء ، بلا رويّة اجالها ، و لا تجربة استفادها ، و لا حركة احدثها ، و لا همامة نفس اضطرب فيها احال الأشياء لأوقاتها و لائم بين مختلفاتها ، و غرز غرائزها و الزمها اشباحها عالما بها قبل ابتدائها ،

محيطا بحدودها و انتهائها ، عارفا بقرائنها و احنائها .