بيان

« الوليجة » البطانة ، و الأمر يسرّ و يكتم . قال ابن أبي الحديد : 102 كان الزبير يقول : بايعت بيدي لا بقلبي ، و كان يدّعي تارة أنّه أكره عليها و يدّعي أنّه ورّى في البيعة تورية ، فقال عليه السلام : بعد الإقرار لا يسمع دعوى بلابيّنة و لا برهان . 103