القسم الثاني و منها صفتة قبل البيعة له

فنظرت فإذا ليس لي معين إلاّ أهل بيتي ، فضننت بهم عن الموت ،

-----------
( 134 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 702 ، ط كمپاني و ص 650 ، ط تبريز .

[ 124 ]

و أغضيت ( 313 ) على القذى ، و شربت على الشّجا ( 314 ) ، و صبرت على أخذ الكظم ( 315 ) ، و على أمرّ من طعم العلقم .

و منها : و لم يبايع حتّى شرط أن يؤتيه على البيعة ثمنا ، فلا ظفرت يد البائع ، و خزيت ( 316 ) أمانة المبتاع ( 317 ) ، فخذوا للحرب أهبتها ( 318 ) ، و أعدّوا لها عدّتها ، فقد شبّ لظاها ( 319 ) ، و علا سناها ( 320 ) ،

و استشعروا ( 321 ) الصّبر ، فإنّه أدعى إلى النّصر .