30 و من كلام له عليه السلام في معنى قتل عثمان و هو حكم له على عثمان و عليه و على الناس بما فعلوا و براءة له من دمه

لو أمرت به لكنت قاتلا ، أو نهيت عنه لكنت ناصرا ، غير أنّ من نصره لا يستطيع أن يقول : خذله من أنا خير منه ، و من خذله

-----------
( 154 ) شرح النهج لابن ميثم ، ج 2 ، ص 51 ، ط بيروت .

-----------
( 155 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 683 ، ط كمپاني و ص 632 ، ط تبريز .

[ 137 ]

لا يستطيع أن يقول : نصره من هو خير منّي . و أنا جامع لكم أمره ،

استأثر فأساء الأثرة ( 376 ) ، و جزعتم فأسأتم الجزع ( 377 ) ، و للّه حكم واقع في المستأثر و الجازع .