القسم الثالث توبيخ الخارجين عليه

ما لي و لقريش و اللّه لقد قاتلتهم كافرين ، و لأقاتلنّهم مفتونين ،

و إنّي لصاحبهم بالأمس ، كما أنا صاحبهم اليوم و اللّه ما تنقم منّا قريش إلاّ أنّ اللّه اختارنا عليهم ، فأدخلناهم في حيّزنا ، فكانوا كما قال الأوّل :

أدمت لعمري شربك المحض ( 423 ) صابحا
و أكلك بالزّبد المقشّرة البجرا

و نحن و هبناك العلاء و لم تكن
عليّا ، و حطنا حولك الجرد و السّمرا