بيان

قوله عليه السلام « حتّى بوّأهم محلّتهم » أي أسكنهم منزلتهم الّتي خلقوا لأجلها من الإسلام و الإيمان و العلم و سائر الكمالات بحسب استعداداتهم .

[ 145 ]

و « المنجاة » محلّ النجاة . و « القناة » الرمح و « استقامتها » كناية عن القوّة و الغلبة و الدولة . و « الصفاة » الحجر الأملس المنبسط ، استعيرت لحالهم الّتي كانوا عليها من النهب و الغارة و الخوف و التزلزل ، فكانوا كالواقف على حجر أملس متزلزل ، فاطمأنّت أحوالهم و سكنوا في مواطنهم بسبب مقدمه صلّى اللّه عليه و آله . 162