40 و من كلام له عليه السلام في الخوارج لما سمع قولهم : « لا حكم إلا للّه »

قال عليه السلام : كلمة حقّ يراد بها باطل نعم إنّه لا حكم إلاّ للّه ، و لكنّ هؤلاء يقولون : لا إمرة إلاّ للّه ، و إنّه لا بدّ للنّاس من أمير برّ أو فاجر يعمل في إمرته المؤمن ، و يستمتع فيها الكافر ، و يبلّغ اللّه فيها الأجل ، و يجمع به الفي‏ء ، و يقاتل به العدوّ ، و تأمن به السّبل ، و يؤخذ به للضّعيف من القويّ ، حتّى يستريح برّ ، و يستراح من فاجر .

و في رواية أخرى أنه عليه السلام لما سمع تحكيمهم قال :

حكم اللّه أنتظر فيكم .

[ 158 ]

و قال : أمّا الإمرة البرّة فيعمل فيها التّقيّ ، و أمّا الإمرة الفاجرة فيتمتّع فيها الشّقيّ ، إلى أن تنقطع مدّته ، و تدركه منيّته .