44 و من كلام له عليه السلام لما هرب مصقلة بن هبيرة الشيباني إلى معاوية ، و كان قد ابتاع سبي بني ناجية من عامل أمير المؤمنين عليه السلام و أعتقهم ،

فلما طالبه بالمال خاس به ( 494 ) و هرب إلى الشام

-----------
( 184 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 473 ، ط كمپاني و ص 438 ، ط تبريز .

[ 164 ]

قبّح اللّه ( 495 ) مصقلة فعل فعل السّادة ، و فرّ فرار العبيد فما أنطق مادحه حتّى أسكته ، و لا صدّق واصفه حتّى بكّته ( 496 ) ، و لو أقام لأخذنا ميسوره ( 497 ) ، و انتظرنا بماله و فوره ( 498 ) .