46 و من كلام له عليه السلام عند عزمه على المسير إلى الشام و هو دعاء دعا به ربه عند وضع رجله في الركاب

اللّهمّ إنّي أعوذ بك من وعثاء السّفر ( 506 ) ، و كآبة المنقلب ( 507 ) ، و سوء المنظر في الأهل و المال و الولد . اللّهمّ أنت الصّاحب في السّفر ، و أنت

[ 167 ]

الخليفة في الأهل ، و لا يجمعهما غيرك ، لأنّ المستخلف لا يكون مستصحبا ، و المستصحب لا يكون مستخلفا . قال السيد الشريف رضي اللّه عنه : و ابتداء هذا الكلام مرويّ عن رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله ، و قد قفّاه أمير المؤمنين عليه السلام بأبلغ كلام و تممه بأحسن تمام ، من قوله :

« و لا يجمعهما غيرك » إلى آخر الفصل .