القسم الثاني ثواب الزهاد

فو اللّه لو حننتم حنين الولّه العجال ( 540 ) ، و دعوتم بهديل الحمام ( 541 ) ،

[ 174 ]

و جأرتم جوار ( 542 ) متبتّلي ( 543 ) الرّهبان ، و خرجتم إلى اللّه من الأموال و الأولاد ، التماس القربة إليه في ارتفاع درجة عنده ، أو غفران سيّئة أحصتها كتبه ، و حفظتها رسله ، لكان قليلا فيما أرجو لكم من ثوابه ، و أخاف عليكم من عقابه .