56 و من كلام له عليه السلام يصف أصحاب رسول اللّه و ذلك يوم صفين حين أمر الناس بالصلح

و لقد كنّا مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ، نقتل آباءنا و أبناءنا و إخواننا و أعمامنا : ما يزيدنا ذلك إلاّ إيمانا و تسليما ، و مضيّا على اللّقم ( 555 ) ، و صبرا على مضض الألم ( 556 ) ، و جدّا في جهاد العدوّ ،

و لقد كان الرّجل منّا و الآخر من عدوّنا يتصاولان تصاول ( 557 ) الفحلين ،

يتخالسان أنفسهما ( 558 ) : أيّهما يسقي صاحبه كأس المنون ، فمرّة لنا من عدوّنا ، و مرّة لعدوّنا منّا ، فلمّا رأى اللّه صدقنا أنزل بعدوّنا الكبت ( 559 ) ، و أنزل علينا النّصر ، حتّى استقرّ الإسلام ملقيا جرانه ( 560 ) ،

و متبوّئا أوطانه . و لعمري لو كنّا نأتي ما أتيتم ، ما قام للدّين عمود ،

و لا اخضرّ للإيمان عود . و ايم اللّه لتحتلبنّها دما ( 561 ) ، و لتتبعنّها ندما