57 و من كلام له عليه السلام في صفة رجل مذموم ، ثم في فضله هو عليه السلام

أمّا إنّه سيظهر ( 562 ) عليكم بعدي رجل رحب البلعوم ( 563 ) ، مندحق البطن ( 564 ) ، يأكل ما يجد ، و يطلب ما لا يجد ، فاقتلوه ، و لن تقتلوه ألا و إنّه سيأمركم بسبّي و البراءة منّي ، فأمّا السّبّ فسبّوني ،

فإنّه لي زكاة ، و لكم نجاة ، و أمّا البراءة فلا تتبرّأوا منّي ، فإنّي ولدت على الفطرة ، و سبقت إلى الإيمان و الهجرة .