بيان

قوله عليه السلام « احتجّوا بالشجرة و أضاعوا الثمرة » المراد بالثمرة إمّا الرسول صلى اللّه عليه و آله و « الاضاعة » عدم اتّباع نصبه ، أو أمير المؤمنين و أهل البيت عليهم السلام تشبيها له صلى اللّه عليه و آله بالأغصان أو اتّباع الحقّ الموجب للتمسّك به دون غيره ، كما قيل . و الغرض الزام قريش بما تمسّكوا به من قرابته صلى اللّه عليه و آله فإن تمّ فالحقّ لمن هو أقرب و أخصّ و إلاّ فالأنصار على دعواهم . 236