70 و قال عليه السلام في سحرة ( 637 ) اليوم الذي ضرب فيه

ملكتني عيني ( 638 ) و أنا جالس ، فسنح ( 639 ) لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ، فقلت : يا رسول اللّه ، ماذا لقيت من أمّتك من الأود و اللّدد ؟ فقال : « ادع عليهم » فقلت : أبدلني اللّه بهم خيرا منهم ، و أبدلهم بي شرّا لهم منّي . قال الشريف : يعني بالأود الاعوجاج ، و باللد الخصام . و هذا من أفصح الكلام .