73 و من كلام له عليه السلام قاله لمروان بن الحكم بالبصرة

قالوا : أخذ مروان بن الحكم أسيرا يوم الجمل ، فاستشفع ( 673 ) الحسن و الحسين عليهما السلام إلى أمير المؤمنين ؟ عليه السلام ، فكلماه فيه ، فخلى سبيله ، فقالا له : يبايعك يا أمير المؤمنين ؟ فقال عليه السلام :

أو لم يبايعني بعد قتل عثمان ؟ لا حاجة لي في بيعته إنّها كفّ يهوديّة ( 674 ) ، لو بايعني بكفّه لغدر بسبّته ( 675 ) . أما إنّ له إمرة كلعقة الكلب أنفه ، و هو أبو الأكبش الأربعة ( 676 ) ، و ستلقى الأمّة منه و من ولده يوما أحمر