[ هذا بيان آخر في شرح الكلام : ] إيضاح

الحكم بن أبي العاص أبو مروان هو الّذي طرده رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و آواه عثمان كما مر . و الضمير في « إنّها » يعود إلى الكفّ المفهوم من البيعة لجريان العادة بأن يضع المبايع كفّه في كفّ المبتاع ، و النسبة إلى اليهود لشيوع الغدر فيهم . و « السبّة » بالفتح ، الإست ، أي لو بايع في الظاهر لغدر في الباطن ، و ذكر السبّة إهانة له . و « الإمرة » بالكسر ، مصدر كالإمارة ، و قيل : اسم . و « لعقه » كسمعه لحسه ، و الغرض قصر مدّة إمارته ، و كانت تسعة أشهر ، و قيل : ستّة أشهر ، و قيل : أربعة أشهر و عشرة أيّام . و « الكبش » بالفتح ، الحمل إذا خرجت رباعيّته ، و « كبش القوم » رئيسهم . و فسّر الأكثر الأكبش ببني عبد الملك : الوليد و سليمان و يزيد و هشام ، و لم يل الخلافة من بني أميّة و لا من غيرهم أربعة إخوة إلا هؤلاء و قيل هم بنومروان لصلبه :

عبد الملك الّذي ولي الخلافة ، و عبد العزيز الّذي ولي مصر ، و بشر الّذي ولي العراق ،

و محمّد الّذي ولي الجزيرة ، و لكلّ منهم آثار مشهورة . و « الولد » بالتحريك ، مفرد و جمع .

و « اليوم الأحمر » الشديد ، و في بعض النسخ : « موتا أحمر » و هو كناية عن القتل . 243