81 و من كلام له عليه السلام في الزهد

أيّها النّاس ، الزّهادة قصر الأمل ، و الشّكر عند النّعم ، و التّورّع ( 700 ) عند المحارم ، فإن عزب ( 701 ) ذلك عنكم فلا يغلب الحرام صبركم ،

و لا تنسوا عند النّعم شكركم ، فقد أعذر ( 702 ) اللّه إليكم بحجج مسفرة ( 703 ) ظاهرة ، و كتب بارزة العذر ( 704 ) واضحة .