القسم الأول صفته جل شانه

الحمد للّه الّذي علا بحوله ( 708 ) ، و دنا بطوله ( 709 ) ، مانح كلّ غنيمة و فضل ، و كاشف كلّ عظيمة و أزل ( 710 ) . أحمده على عواطف كرمه ، و سوابغ نعمه ( 711 ) ، و أومن به أوّلا باديا ( 712 ) ، و أستهديه قريبا هاديا ، و أستعينه قاهرا قادرا ، و أتوكّل عليه كافيا ناصرا ،

و أشهد أنّ محمّدا صلّى اللّه عليه و آله عبده و رسوله ، أرسله لإنفاذ أمره ، و إنهاء عذره ( 713 ) و تقديم نذره ( 714 ) .