القسم الرابع بعد الموت البعث

حتّى إذا تصرّمت الأمور ، و تقضّت الدّهور ، و أزف النّشور ( 749 ) ،

أخرجهم من ضرائح ( 750 ) القبور ، و أوكار الطّيور ، و أوجرة ( 751 )

[ 225 ]

السّباع ، و مطارح المهالك ، سراعا إلى أمره ، مهطعين ( 752 ) إلى معاده ،

رعيلا صموتا ( 753 ) ، قياما صفوفا ، ينفذهم البصر ( 754 ) ، و يسمعهم الدّاعي ، عليهم لبوس الاستكانة ( 755 ) ، و ضرع ( 756 ) الاستسلام و الذّلّة .

قد ضلّت الحيل ، و انقطع الأمل ، و هوت الأفئدة ( 757 ) كاظمة ( 758 ) ،

و خشعت الأصوات مهينمة ( 759 ) ، و ألجم العرق ( 760 ) ، و عظمّ الشّفق ( 761 ) ،

و أرعدت ( 762 ) الأسماع لزبرة الدّاعي ( 763 ) إلى فصل الخطاب ( 764 ) ،

و مقايضة ( 765 ) الجزاء ، و نكال ( 766 ) العقاب ، و نوال الثّواب .