القسم السادس فضل التذكير

فيا لها أمثالا صائبة ( 780 ) ، و مواعظ شافية ، لو صادفت قلوبا زاكية ، و أسماعا واعية ، و آراء عازمة ، و ألبابا حازمة فاتّقوا اللّه

[ 226 ]

تقيّة من سمع فخشع ، و اقترف ( 781 ) فاعترف ، و وجل ( 782 ) فعمل ،

و حاذر فبادر ( 783 ) ، و أيقن فأحسن ، و عبّر فاعتبر ( 784 ) ، و حذّر فحذر ،

و زجر فازدجر ( 785 ) ، و أجاب فأناب ( 786 ) ، و راجع فتاب ، و اقتدى فاحتذى ( 787 ) ، و أري فرأى ، فأسرع طالبا ، و نجا هاربا ، فأفاد ذخيرة ( 788 ) ، و أطاب سريرة ، و عمّر معادا ، و استظهر زادا ( 789 ) ، ليوم رحيله و وجه سبيله ( 790 ) ، و حال حاجته ، و موطن فاقته ، و قدّم أمامه لدار مقامه . فاتّقوا اللّه عباد اللّه جهة ما خلقكم له ، و احذروا منه كنه ما حذّركم من نفسه ، و استحقّوا منه ما أعدّ لكم بالتّنجّز ( 791 ) لصدق ميعاده ، و الحذر من هول معاده .