بيان

« نبغ الشي‏ء » ظهر . قال بعض الشارحين : سمّيت أمّ عمرو النابغة لشهرتها بالفجور و تظاهرها به . 274 و سيأتي وصف نسبه لعنه اللّه . و « زعم » كنصر « زعما » مثلّثة ، أي قال حقّا أو باطلا ، و أكثر ما يستعمل في الباطل و ما يشكّ فيه . و « الدّعابة » بالضمّ ، المزاح ، و المراد هنا الدّعابة الخارجة عن الاعتدال . و روي

-----------
( 273 ) بحار الأنوار ، الطبعة الجديدة ، ج 6 ، كتاب العدل و المعاد ، ص 243 .

-----------
( 274 ) شرح النهج لابن ميثم ، ج 2 ، ص 270 ، ط بيروت .

[ 236 ]

أنّه كان يقول لأهل الشام : إنّما أخّرنا عليّا عليه السلام لأنّ فيه هزلا لا جدّ معه ،

و تبع في ذلك أثر عمر . . . حيث قال يوم الشورى لمّا أراد صرف الأمر عنه عليه السلام : « أنت للّه لو لا أنّ فيك دعابة » . و « رجل تلعابة » بالكسر ، أي كثير اللعب . و « المعافسة و العفاس » بالكسر ، الملاعبة . و في بعض نسخ الاحتجاج :

« أعارس » مكان « أعافس » و لعلّه من « أعرس الرجل » إذا دخل بامرأته عند بنائها ،

و قد يطلق على الجماع . و « الممارسة » المزاولة . قال في النهاية و يطلق على الملاعبة و منه حديث عليّ عليه السلام : « زعم أنّي كنت أعافس و أمارس » أي ألاعب النساء . و « ألحف » أي ألحّ . و « الإلّ » بالكسر ، العهد و القرابة و الحلف و الجار ،

ذكره الفيروزآباديّ ، و المراد بقطع الإلّ هنا قطع الرحم أو تضييع الحليف و الجار . و « المآخذ » على لفظ الجمع و في بعض النسخ على المفرد . و كلمة « كان » الأولى تامّة و الإشارة إلى أخذ السيوف مآخذها و هو التحام الحرب و مخالطة السيوف الرؤوس . و « أكبر » بالباء الموحّدة و هو أظهر ممّا في بعض النسخ من المثلّثة . و « المكيدة » المكر و الحيلة . و « يمنح » كيمنع أي يعطي . و « السبّة » الإست ، أي العجز أو حلقة الدبر ، و المراد بإعطاء القوم 275 سبّته ما ذكره أرباب السير و يضرب به المثل من كشفه سوأته شاغرا برجليه لمّا لقيه أمير المؤمنين عليه السلام في بعض أيّام صفّين و قد اختلطت الصفوف و اشتعل نار الحرب ، فحمل عليه السلام عليه فألقى نفسه عن فرسه رافعا رجليه كاشفا عورته فانصرف عليه السلام عنه لافتا وجهه . و في ذلك قال أبو فراس :

و لا خير في دفع الأذى بمذلّة
كما ردّها يوما بسوأته عمرو

و « الأتيّة » العطيّة . و « الرضخ » العطاء القليل . و المراد بالأتيّة و الرضيخة ولاية مصر ، و لعلّ التعبير عنها بالرضيخة لقلّتها بالنسبة إلى ترك الدين . 276

-----------
( 275 ) في النهج : القرم .

-----------
( 276 ) بحار الأنوار ، الطبعة القديمة ، ج 8 ، ص 571 ، ط كمپاني و ص 526 ، ط تبريز .

[ 237 ]