القسم الرابع ظن خاطى‏ء

و منها : حتّى يظنّ الظّانّ أنّ الدّنيا معقولة على بني أميّة ( 964 ) ،

تمنحهم درّها ( 965 ) ، و توردهم صفوها ، و لا يرفع عن هذه الأمّة سوطها و لا سيفها ، و كذب الظّانّ لذلك . بل هي مجّة ( 966 ) من لذيذ العيش يتطعّمونها برهة ، ثمّ يلفظونها جملة