بيان

« الفترة » انقطاع الوحي بين الرسل . و « الهجعة النوم . و « الاعتزام » العزم ، كأنّ الفتنة مصمّمة للهرج و الفساد ، و في بعض النسخ بالراء المهملة ، أي كثرة و شدّة ، و في الكافي : « و اعتراض » من قولهم : « اعترض الفرس » إذا مشى على غير طريق . و « التلظّى » التلهّب . و « الاغورار » ذهاب الماء ، من « غار الماء » إذا ذهب ،

و منه قوله تعالى : إنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْراً 281 . و « الدروس » الامّحاء . و « التجهّم » العبوس .

و المراد بالجيفة ما كانوا يكتسبونه بالمكاسب المحرّمة في الجاهليّة أو ما كانوا يأكلون من الحيوانات الّتي أرهقت روحها بغير التذكية . و في تشبيه الخوف بالشعار و السيف بالدثار وجوه من اللطف و البلاغة . 282